أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس

أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس، إصابة الشخص بالتهاب في الجيوب الأنفية هو واحد من الأمور الشائعة، وعلى الأغلب نجد أن التهاب الجيوب الأنفية مرتبط بشكل كبير بضيق التنفس لدى الشخص المصاب وإصابته أيضًا بتورم في المجاري التنفسية لديه.

لذلك عبر جولتنا مع موقع مقال mqaall.com  سوف نتعرف على  أبرز وأهم أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس.

أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس

  • من أهم تلك الأعراض هو شعور الشخص بألم شديد حول العين.
  • تورم في الخد أو الأنف.
  • احتقان الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • صعوبة عملية التنفس عن طريق الأنف.
  • الشعور بالإرهاق.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بالتعب العام.
  • احمرار في منطقة الأنف.
  • احمرار منطقة الجفون.
  • ألم وضغط في الأذن.
  • في الحقيقة أن الصداع هو واحد من أشهر أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس، وذلك بسبب وجود ضغط شديد على الجيوب الأنفية، وهذا الصداع يزداد في الصباح الباكر.
  • كما أن البلغم الخارج من الأنف هو واحد من أبرز الأعراض التي تصيب الشخص المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية، حيث أن البلغم يكون مائل للون الأبيض، أو الأخضر، أو الأصفر.
  • الشعور بالغثيان.
  • قد يشعر الشخص أيضًا بألم في فك الأسنان العلوي.
  • الشعور بالسعال.
  • ضمور في الأغشية المخاطية للأنف.

اقرأ أيضا: هل الجيوب الأنفية تسبب تنميل في الوجه

أسباب التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس

  • من ضمن تلك الأسباب هو إصابة الشخص المريض بنزلة برد قوية.
  • أو الإصابة ببعض الفيروسات المسببة التهاباً فيروسي مثل فيروس كورونا.
  • وجود خلل لدى الشخص المريض في الجهاز المناعي.
  • شرب السجائر بإفراط.
  • التعرض المستمر للأتربة.
  • وجود خلل أو أمراض في الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بأي نوع من الالتهابات الفطرية.
  • الإصابة بأمراض الحساسيات.

طريقة تشخيص التهاب الجيوب الأنفية

  • تتعدد الطرق التشخيصية الخاصة بإصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية.
    • والتي قد تتم من خلال القيام بالعديد من الاختبارات التصويرية التي من شأنها تقوم بالتقاط العديد من الصور للكشف عن منطقة الأنف.
  • أو قد تتم طريقة التشخيص من خلال التصوير المقطعي المحوسب للتعرف عما إذا كانت هناك أي مشكلة موجودة في الجيوب الأنفية.
  • أيضًا تتم طريقة التشخيص من خلال إجراء فحص الأنف الداخلية بواسطة أنبوب رفيعة مرنة تدخل للأنف لتسمح للطبيب برؤية أي جسم غريب داخل الجيوب الأنفية.
  • كما أن طرق تشخيص مريض التهاب الجيوب الأنفية تتم أيضًا من خلال أخذ عينة للفحص الميكروسكوبي لمعرفة نوعية الخلايا، سواء كانت تلك الخلايا التهابات عادية أو فطرية أو أوراماً حميدة أو خبيثة.
  • بجانب قيام المريض في بعض الحالات إلى إجراء فحص طبي شامل من أجل التعرف على كل أحواله الصحية.
  • كذلك قد يطلب الطبيب من المريض أن يقوم بإجراء اختبار الحساسية للتأكد من وجود أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس المزمِن.

كما أدعوك للتعرف على: هل الجيوب الأنفية تسبب وسواس وخوف

كيفية علاج أعراض التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس

العلاج الدوائي

  • في تلك الحالة يقوم الطبيب المختص بوصف العديد من الأدوية التي من شأنها معالجة أعراض التهاب الجيوب الأنفية لدى المريض.
  • كما أن تلك الأدوية العلاجية تعمل على تخفيف الألم بشكل تدريجي والتخلص من انسداد الجيوب الأنفية.
  • أو قد يكون الطبيب المختص بوصف بخاخ الأنف الذي يخفف من وجود الإفرازات المزعجة والتخلص من العوامل المؤدية للتهيج أو تحسس المريض.
  • ولكن فيما إذا لم تكن تلك البخاخات فعالة بالشكل الكافي فإن الطبيب ينصح للمريض المحلول الملحي الذي يساعد على ترطيب الأنف.
  • كما أن المحلول الملحي له دور كبير في التقليل من حدة الالتهابات التي تصيب الأوعية الدموية.
  • بجانب أن الطبيب المختص قد يصف للمريض أن يقوم بتناول المضاد الحيوي من أجل معالجة أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزعجة.
  • أو قد يكون الطبيب المختص بوصف بعض أنواع العلاج المناعي في حالة إذا كانت تلك الحساسية مرتبطة بالتهاب الجيوب الأنفية، حيث أنه في تلك الحالة تؤدي حقن الحساسية دورها الفعال.

العلاج من خلال تغيير نمط الحياة

  • قد تكون طريقة العلاج أيضًا من خلال تغيير نمط حياة الشخص المريض سواء من خلال الحصول على القدر الكافي من الراحة.
  • الحرص على الاسترخاء من أجل تقوية جهاز المناعة لدى الشخص المريض.
  • الحرص على ترطيب الجيوب الأنفية بشكل مستمر إما من خلال استخدام المحلول الملحي أو من خلال وضع منشفة على الرأس مع استنشاق البخار الصاعد من وعاء ملئ بالماء الدافئ.
  • كما لابد من الاهتمام بشرب القدر الكافي من السوائل بشكل يومي.
  • الحرص على تناول الوجبات الغذائية المفيدة للجسم.
  • لابد من الابتعاد بشكل تام عن المشروبات التي تحتوي على قدر عالي من الكافيين.
  • أيضًا لابد من تجنب شرب المشروبات الكحولية.
  • أو قد يتم الأمر من خلال العمل على وضع كمادات دافئة بشكل مستمر على الوجه خاصة بجانب الأنف أو العين أو الخد من أجل تخفيف الألم.
  • غسل الأنف بشكل مستمر أو ما يعرف باسم المضمضة، حيث أن الأمر يتم من خلال اللجوء إلى استخدام معدات خاصة تكون تحت إشراف الطبيب المختص وتساعد المريض في تنظيف الجيوب الأنفية.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية وضيق التنفس

  • قد تظهر العديد من المضاعفات الصحية والتي منها إصابة المريض بالتهاب السحايا والذي يؤدي إلى انتقال العدوى إلى خلايا المخ.
  • أو قد تنتشر العدوى الخاصة بالتهاب الجيوب الأنفية في كافة أجزاء الجسم.
  • ظهور العديد من المشاكل في الرؤية.
  • انتشار العدوى في العظام والجسم بأكمله وهذا بدوره يؤدي إلى ضعف الجهاز المناعي لدى الشخص المريض، كما أن الأمر يؤدي إلى الشعور بالألم والتعب ببعض مفاصل الجسم والعظام.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل الجيوب الأنفية تسبب ألم بالصدر

وفي النهاية هذا المقال ننصح كل شخص أن يتبع كل الأساليب السابقة التي تم ذكرها في مقال اليوم للتخلص من مشكلة التهاب الجيوب الأنفية التي تزعج العديد من الأشخاص.

مقالات ذات صلة