أفضل أنواع مضادات الاكتئاب

أفضل أنواع مضادات الاكتئاب والتي يتساءل عنها العديد من الأشخاص الذين يرغبون في تناول العقاقير المضادة للاكتئاب حتى تمام زوال الأعراض.

وفي هذا الموضوع سوف نقوم بتوضيح أفضل العقاقير المضادة للاكتئاب، بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب وخطر الانتحار، وكذلك بعض النصائح اللازمة للحصول على نتيجة متميزة من مضادات الاكتئاب.

أفضل أنواع مضادات الاكتئاب

تتعدد أنواع العقاقير المضادة للاكتئاب، والتي يمكن تلخيصها في الآتي:

مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية

يقوم الطبيب المتخصص بوصف مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية كمرحلة ابتدائية.

ولهذه الأدوية آثار جانبية ليست جيدة، ولكنها أقل من أنواع العقاقير الأخرى.

وفي حالة تناول هذه العقاقير بجرعات كبيرة، فينتج عنها العديد من المشاكل، ولكنها تكون مشاكل أخف عند مقارنتها بأنواع العقاقير الأخرى.

كما تحتوي مثبطات إعادة السير وتونين الانتقائية على بعض الأدوية وهي:

  • الفلوكسيتين.
  • الباروكسيتين.
  • والسيرترالين.
  • والسيتالوبرام.
  • والإسيتالوبرام  .

مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين والنورإيبينيفرين

وفي حالة ازدادت الأعراض سوءاً فإن الطبيب المتخصص يقوم بوصف هذه المجموعة العلاجية، التي تساهم في معالجة الاكتئاب والقلق والتوتر.

تحتوي مثبطات إعادة امتصاص السير وتونين والنورإيبينيفرين على بعض الأدوية وهي:

  • المجموعة الدوائية ” الدولوكسيتين” والتي منها سيمبالتا.
  • وكذلك المجموعة الدوائية ” الفينلافاكسين” ومنها إيفكسور إكس آر.
  • المجموعة الدوائية ” الديسفينلافاكسين ” ومنها بريستيك.
  • المجموعة الدوائية ” ليفوميلناسيبران “ومنها فيتزيما.

شاهد أيضا: مضادات الاكتئاب الطبيعية

مضادات الاكتئاب اللانمطية

لا تنتمي هذه العقاقير إلى أية مجموعة من مجموعات الأدوية المضادة للاكتئاب.

كما تحتوي العقاقير المضادة للاكتئاب الأكثر انتشاراً، على الآتي:

  • الترازودون، والميرتازابين.
  • الفورتيوكسيتين.
  • الفيلازودون.
  • البوبروبيون ويعتبر ذلك من العقاقير المضادة للاكتئاب التي لا تتعلق بالآثار الجانبية الجنسية.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

من الممكن أن ينتج عن استخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات بعض الآثار الجانبية، وبشكل أكبر من الأنواع الأخرى الحديثة.

لذلك لا ينصح الطبيب المعالج بمضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات كخطوة أولى.

حيث يقوم بوصفها بعد تجربة بعض الأنواع الأخرى دون جدوى.

وتشتمل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات على بعض الأنواع، وهي:

  • الإيميبرامين.
  • نور تريبتيلين.
  • أميتر يبتيلين، دوكسيبين، ديسيبرامين.

مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين

من الممكن أن يقوم الطبيب المعالج بوصف مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين، وهي تحتوي على ما يلي:

  • ترانيلسيبرومين.
  • وفينيلزين.
  • وإيزوكاربوكسازيد.

وذلك في بعض الحالات، عندما لا يكون للعقاقير الأخرى مفعول ملحوظ، فهي تؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية الشديدة.

كما يتعين على المريض إتباع نظام غذائي صحي وقاسي، في حالة تناوله هذا النوع من العقاقير.

ويرجع ذلك إلى الخطورة الناتجة عن تناولها والتي من الممكن أن تؤدي إلى الموت، حيث تتفاعل هذه العقاقير مع الأطعمة.

ومن الأطعمة التي تتفاعل مع تلك الأدوية، بعض أنواع الجبن المحددة، وكذلك المخللات، بالإضافة إلى النبيذ.

كما تتفاعل مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين مع أنواع عقاقير أخرى، مثل الأدوية المسكنة للآلام، وأدوية الاحتقان، والمكملات الغذائية.

من الممكن أن ينتج عن “سيليجلين” وهو من مثبطات الأكسيداز أحادى الأمين، بعض الآثار الجانبية ولكنها تكون أخف من الأنواع الأخرى من نفس المجموعة.

ولا يتم تناول هذه العقاقير مع مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين.

قد يهمك: معلومات عن اضرار مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب وخطر الانتحار

تعد جميع العقاقير المضادة للاكتئاب آمنة ولا تمثل خطر عموماً.

وعلى الرغم من ذلك تقوم إدارة الغذاء والدواء بعمل بعض التحذيرات الخطيرة في صندوق أسود.

فهي تمثل التحذيرات الأكثر شدة للعقاقير الطبية.

وفي أوقات عديدة، يفكر المراهقين والشباب الذين لم يتجاوز عمرهم ال25 عاماً في بعض الأفكار الانتحارية.

وذلك في حالة استخدامهم للعقاقير المضادة للاكتئاب، ويكون ذلك في الفترة الأولى من استخدام العقاقير أو حتى استبدال الجرعة بجرعة أخرى.

كما يتعين على الأهل أو الأقارب مراقبة الفرد الذي يتناول العقاقير المضادة للاكتئاب عن قرب.

وذلك حتى يلاحظ الفرق السلوكي والتغيير الذي يحدث في الشخصية.

ففي حالة كان أحد الأقارب أو الأصدقاء لديه بعض الأفكار الانتحارية، لابد أن يتصل أحد ما بالطبيب المختص فوراً.

أو حتى الحصول على المساعدة ولكن بشكل فوري.

ولابد أن نضع في عين الاعتبار أن العقاقير المضادة للاكتئاب تساهم في تثبيط الأفكار الانتحارية وخطرها.

وذلك يكون عن طريق تعديل الحالة المزاجية للمرء.

بعض النصائح للحصول على أعلى فائدة من العقاقير

حتى يحصل المرء على نتائج أفضل من العقاقير المضادة للاكتئاب لابد أن يتبع بعض النصائح والاستراتيجيات الآتية:

التحلي بالصبر

بعد أن يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للمريض، يبدأ في الشعور بالتحسن وذلك يكون في وقت قليل.

ومن الممكن أن يحتاج وقت طويل يصل إلى 6 أو 8 أسابيع حتى يشعر بالتحسن بشكل كامل.

وبالنسبة لأنواع العقاقير المضادة للاكتئاب الأخرى، يمكن للمريض أن يبدأ بتناول الجرعة كاملة، فلا حاجة للتجزئة.

ولكن يوجد بعض الأنواع الأخرى من العقاقير المضادة للاكتئاب التي يلزم تجزئتها أولاً حتى يصل إلى الجرعة كاملة.

كما يتعين على المريض استشارة الطبيب المعالج، حول تكيفه مع أعراض الاكتئاب أثناء رحلته العلاجية.

تناول الدواء بانتظام وبشكل صحيح

يجب على مرضى الاكتئاب تناول العقاقير المضادة للاكتئاب بصورة منتظمة وفي أوقاتها المحددة من قبل الطبيب المعالج.

وفي حالة عدم شعور المريض بأي تحسن، أو ظهور بعض الآثار الجانبية عليه.

يتعين عليه استشارة الطبيب المعالج حتى يقرر ما التغييرات التي سيقوم بها.

عدم الاستعجال ومراقبة تحسن الآثار الجانبية

ينتج عن تناول العقاقير المضادة للاكتئاب، ظهور بعض الآثار الجانبية التي تبدأ بالتحسن ولكن مع مرور الوقت.

فمن الممكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية، في حالة تناول مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، ومن هذه الآثار:

  • جفاف الحلق، وكذلك الشعور بالصداع المستمر، والإسهال، بالإضافة إلى الشعور بالغثيان والقيء.
  • وبغض النظر عن ذلك فإن هذه الأعراض تختفي، ولكن عندما يبدأ جسم المريض في التعود على العقاقير المضادة للاكتئاب.

التفكير في بعض البدائل الأخرى

قد يحتاج المريض إلى تغيير في جرعته الدوائية أو الدواء المحدد له من قبل الطبيب.

وذلك في حالة ظهور بعض الآثار الجانبية الغير سارة، بالإضافة إلى عدم شعور المريض بالتحسن بعد مرور بعض الوقت.

فيتعين عليه اللجوء للطبيب المعالج حتى يقرر تغيير الجرعة أو تغيير العلاج بأكمله.

أو يقوم بخلط نوعين من العقاقير المضادة للاكتئاب مع بعضها البعض، فمن الممكن أن يكون مفعولهما أقوى من تناول النوع الواحد.

عدم التوقف عن تناول الدواء قبل استشارة الطبيب

من الممكن أن يؤدي التوقف المفاجئ عن تناول العقاقير المضادة للاكتئاب، إلى ازدياد الأعراض أو ظهور بعض الآثار الجانبية الأخرى.

بالإضافة إلى ازدياد الوضع خطورة، فقد يشعر المريض بنفس الأعراض الناتجة عن توقف تعاطي الممنوعات.

فلابد من التخفيف من الجرعة الدوائية أولاً، فقد تظهر بعض أعراض الاكتئاب في حالة التوقف المفاجئ عن تناول العقاقير المضادة للاكتئاب.

الابتعاد عن الكحوليات والمخدرات

يعتقد بعض الناس أن تناول الكحوليات والمواد المخدرة بشكل ترفيهي، قد يقلل من أعراض الاكتئاب.

ولكنه يزيد من حدتها مع مرور الوقت، كما يصبح من الصعب جداً معالجة الاكتئاب وأعراضه بعد ذلك.

كما يتعين على المريض استشارة الطبيب المعالج، لطلب المساعدة بشأن المشاكل الناتجة عن تعاطي المخدرات أو تناول الكحوليات.

اخترنا لك: أدوية الاكتئاب والقلق

وفي نهاية هذا الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن انتهينا من ذكر أفضل أنواع مضادات الاكتئاب، قمنا بذكر مضادات الاكتئاب وخطر الانتحار.

بالإضافة إلى بعض النصائح للحصول على أفضل نتيجة من مضادات الاكتئاب.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة