الصحابي الذي قتلته الجن

عندما نتحدث عن الصحابة فإننا نذكر أشخاص خصهم الله عز وجل بصحبة نبيه لما لهم من الصفات المميزة والأخلاق الحميدة التي تجعلهم جديرين بصحبة النبي عليه السلام وتبليغ الرسالة من بعده.

وقد خصصنا هذا المقال للحديث عن سيرة  الصحابي الذي قتلته الجن والتأكد من مدى صحة هذه القصة عند المحدثين والمؤرخين.

من هو الصحابي الذي قتله الجن

سنتحدث في مطلع مقالنا عن الصحابي الذي قتله الجن حيث أن هناك عدد من الروايات التي تقول أنه الصحابي سعد بن عبادة.

وعلى الرغم من أن غالبية كتب السير لم تجزم بصحة هذه الرواية التي تقول أن سعد بن عبادة تبول في جحر في مكان اغتساله، وبما أنه من المعروف أن الجن يسكن في الجحور، لذلك قاموا بقتل سعد، حيث وجد في مغسله ميتًا ولون جسده أخضر.

سيرة سعد بن عبادة

لمن يريد أن يتعرف أكثر عن سيرته الصحابي الجليل سعد بن عبادة، فسنقوم بالحديث عن سيرته من خلال النقاط التالية:

  • هو سعد بن عبادة بن دليم بن كعب الأنصاري الخزرجي، ولقد كان سعد سيد الخزرج، وكان يُكنى بأبي ثابت أو أبي قيس، وأمه أسمها عمرة بنت مسعود.
  • وهو من الصحابة الذين شهدوا بيعة العقبة، وقد كان أحد النقباء الذين أخذ منهم النبي عليه السلام المواثيق قبل هجرته إلى المدينة.
  • تميز سعد بن عبادة بأنه من الرماة الماهرين، كما كان يجيد السباحة، وقد كان يكتب العربية في الجاهلية قبل الإسلام.
  • شهد سعد رضي الله عنه أغلب المشاهد مع النبي عليه السلام وتعلم منه الكثير من الخصال والأخلاق الحميدة.

شخصية سعد بن عبادة رضي الله عنه

تميزت شخصية سعد بن عبادة بالعديد من الخصال وهي:

  • لقد امتلك سعد رضي الله عنه الكثير من مكارم الأخلاق، ولكنه تميز بالسخاء والكرم، حيث تقول كتب السير أنه كان يرسل اللحم واللبن إلى النبي كل يوم.
  • كما عُرف عنه غيرته الشديدة، حيث كان لا يتزوج إلا بكرًا، كما أنه لا يطلق امرأةً تزوجها إلا نادرًا، وإذا طلقها لا يجرؤ أحد على الزواج منها.
  • كما عُرف عن سعد شجاعته وإقدامه في المعارك، حيث شهد مع النبي كل غزواته، وكان يدافع عن النبي عليه السلام بكل ما يستطيع.
  • كان قلبه عامرًا بالإيمان، فما ورد عنه إطلاقًا أنه سمع أمرًا أو تشريعًا من النبي عليه السلام وتلكأ في قبوله أو تنفيذه.
  • كان غنيًا ذو مال وفير، وكان ينفق في سبيل الله إنفاقَ من لا يخشى الفقر.

شاهد أيضا: قصص عن التفاؤل في الإسلام

حياة الصحابي سعد بن عبادة بعد وفاة النبي عليه السلام

يمكننا إجمال مراحل حياة سعد رضي الله عنه بعد وفاة النبي بما يلي:

  • في اليوم الذي توفي فيه النبي محمد صلى الله عليه وسلم، اجتمع الأنصار في سقيفة بني ساعدة، وقرروا على أن يكون الخليفة هو سعد بن عبادة.
  • لكن كبار الصحابة من المهاجرين ذهبوا إلى السقيفة وحاوروا الأنصار واجتمعت كلمتهم على أن الخلافة لابد أن تكون في قريش واختاروا أبو بكر الصديق.
  • تقول بعض كتب السير أن سعد بن عبادة بقي يفكر بالخلافة وأنه أحق بها، بعد وفاة الصديق أبو بكر رضي الله عنه.
  • عندما أحس أبو بكر الصديق بدنو أجله قام برد بيعة المسلمين له، وطلب منهم أن يختاروا خليفةً لهم في حياته، كي لا يختلفوا بعده.
  • طلب الصحابة من أبو بكر أن يختار هو الخليفة من بعده، فقام أبو بكرة باختيار عمر ابن الخطاب رضي الله عنه.
  • تروي بعض كتب السير أن سعد قد غضب من تولية الفاروق عمر، واعتبر نفسه أحق بالخلافة، ولكن هذه الروايات لم يثبت منها أي رواية بسند صحيح.

اقرأ أيضا: قصص عن الإحسان إلى الجار

وفاة الصحابي سعد بن عبادة رضي الله عنه

سنقوم بسرد عدد من الروايات ألتي تحدثت عن وفاة سعد بن عبادة، علمًا أنها لم تثبت بالسند الصحيح المتصل:

  • بعد أن تولى الخلافة الفاروق عمر رضي الله عنه، قرر سعد بن عبادة أن يهاجر إلى الشام.
  • هاجر سعد إلى الشام وسكن في بيت مجاور لنفق يقول أهل الحي أنه مسكون بالجن.
  • تقول أحد الروايات أن سعد خرج من بيته ليلًا لكي يتمشى، حيث دخل النفق ليبول فيه لكنه لم يخرج منه.
  • حيث لم يعلم أحد بوفاة سعد بن عبادة إلا عندما سمع الناس صوتًا من داخل النفق ينادي لقد قتلنا سعد بن عبادة سيد الخزرج.
  • عند ذلك هرع الناس إلى النفق فوجدوا سعد ميتًا ولون جسده أخضر، وقد كان ذلك في عام 14هجرية.
  • لقد قال المؤرخون وأصحاب السير أن الجن هو من قتل سعد بن عبادة، وذلك بسبب اللون الأخضر لجسده، لكن ليس هنالك سند يثبت صحة الرواية.
  • كما تقول أحد الروايات أن سعد بن عبادة تم قتله غيلةً من قريش وذلك بسبب أطماعة بالخلافة، منذ خلافة الصديق، ولكن هذه الرواية لم يثبت صحتها أيضًا.

العلماء الذين تحدثوا عن وفاة الصحابي سعد بن عبادة

هناك عدد من العلماء الذين تحدثوا عن قصة وفاة الصحابي سعد بن عبادة وهم:

  • الإمام الحاكم الذي أورد في المستدرك قصة قتل الجن للصحابي سعد بن عبادة.
  • الإمام العيني الذي قام بشرح هذه القصة في صحيح البخاري، ولكن قال أن الجن لم يضربوه بسهم، بل أصابوه بالعين.
  • كما أورد الإمام ابن عبد البر قصة قتل الجن للصحابي سعد بن عبادة في ترجمته.
  • كما أورد هذه القصة الإمام الطبراني والإمام ابن الأثير وابن سيرين، بالإضافة إلى الإمام الذهبي في سير أعلام النبلاء.

الدروس المستفادة من قصة قتل الجن لسعد بن عبادة

لعل أهم عبرة ممكن أن نأخذها من هذه القصة إن صحت، هو أنه يجب علينا الابتعاد عن الدخول في الكهوف والسراديب المهجورة، كما علينا أن نحرص على عدم التبول في الجحور لأنه قد ورد في الأثر أنها مساكن الجن.

شاهد من هنا: قصص عن الإمام أحمد بن حنبل

وبالتالي نكون قد بيننا من مقالنا قصة الصحابي الذي قتلته الجن وهو سعد بن عبادة رضي الله عنه كما ورد في بعض كتب السير.

كما تطرقنا إلى صفات ومآثر هذا الصحابي الجليل، وعليه يمكنك عزيزي القارئ اعتماد موقع mqaall.com في التعرف على هذا الموضوع بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة