مفهوم الجمال في الإسلام

يتساءل الكثير من الأشخاص عن مفهوم الجمال في الإسلام، ونجد أنه مفهوم فلسفي فطري تتضح معانيه في خلق الله عز وجل بكافة مكوناته سواء كانت الإنسانية، أو الحيوانية، أو النباتية.

وتتعدد معطياته وفقا لكل نوع، فالمولى تعالى سمي بالخالق نظرا لخلقه كافة هذه الأشياء، كما سمي بالمبدع نتيجة إبداعه بتجليات هذا الجمال.

مفهوم الجمال في الإسلام

مفهوم الجمال في الإسلام يوحي بالكثير من المعاني التي توضحها لكم في ما يلي:

جمال الخَلق

  • يعتبر جمال الخلق أحد أهم صور الجمال في الإسلام، وأكبر مثال على ذلك جمال الأنبياء.
  • فالنبي محمد صلى الله عليه وسلم كان جماله يفوق أي شخص آخر وقد كان سببا في حب الناس له.
  • كما أن جماله ألف قلوب الأشخاص وجعلهم يحبون الدعوة، مما أدى إلى تحقيق الغرض التعبدي لما أعطاه الله للعبد من فضيلة.
  • فقد استثمر هذا الجمال في الدعوة إلى الدخول في الإسلام، ووفقه الله عز وجل في ذلك لأنه صالح.
  • يعتبر جمال النساء ضمن الجمال المعتبر بالدين أيضا، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمر: (ألا أخبرك بخير ما يكنز المرء؟ المرأة الصالحة، إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته).
  • والمرأة الصالحة هي من تمتلك الجمال ظاهرا وباطنا، فتدخل السرور على زوجها عندما ينظر إليها، وتسعده من خلال طاعتها له وصونها لماله وبيته وولده.
  • أمر الرسول صلى الله عليه وسلم كل من يرغب في خطبة إحدى النساء أن يقوم بالنظر إليها نظرا لأن النظر يجعل الرجل يرى جمال المرأة.
  • كما أن الرجل يحصل على متعته النفسية من خلال نظره لزوجته، وتبنى الأسرة على المودة والرحمة.
  • ومن الجمال المعتبر أيضا هو جمال الحيوانات، فقد أحسن الله خلقها وجعلها تدخل السرور بنفس عباده، كما سحرها لمرعاه وركوبه وكافة شؤون حياته.
  • يقول الله تعالى: (والأنعام خلقها لكم فيها دفء ومنافع ومنها تأكلون*ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون*وتحمل أثقالكم إلى بلد لم تكونوا بالغيه إلا بشق الأنفس إن ربكم لرؤوف رحيم).

شاهد أيضا: الصمت في حرم الجمال

جمال الخُلق

  • الإسلام مليء بالأخلاق الحميدة الحسنة مثل الشجرة الثابتة التي تخرج ثمارها الطيبة، فالمسلم يجتنب أي تعبير أو سلوك سيء.
  • ويعتبر الصبر الجميل أحد أهم الأخلاق الحميدة، لقول الله تعالى (والله المستعان على ما تصفون).
  • يتضح الجمال في الصبر من خلال مجاهدة الإنسان لنفسه والقدرة على تحمل الهموم والمشاكل حتى يروه من حوله ملتزما بالصبر دائما، إلى جانب القرب من الله عز وجل والدعاء.
  • فقد قال عز وجل (قال إنما أشكو بصي وحزني إلى الله وأعلم من الله ما لا تعلمون).
  • من ضمن الخلق الجميل بالإسلام أيضا هو الصفح الجمال، وذلك لقول الله عز وجل (فاصفح الصفح الجميل إن ربك هو الخلاق العظيم)
  • فمن يدعو إلى الله يجب أن يواجه الإساءات بالصفح والتسامح، وألا يواجها بالمشاعر السلبية.
  • ويلتزم فقط بالمشاعر الإيجابية التي من شأنها أن تجذب الآخرين نحو دين الله، وتعمل على ترسيخ الإسلام ورفع قدره.

اقرأ أيضا: مفهوم التذوق الفني لدى الطفل

الجمال في القرآن الكريم

إليك كل ما تحدث عنه القرآن الكريم بخصوص الجمال كالتالي:

  • ذكر القرآن الكريم العديد من الآثار الناتجة عن الجمال، والتي ربما تكون إما بالعين أو بالنفس، فقد قال عز وجل (إنها بقرة صفراء فاقع لونها تسر الناظرين).
  • وهنا السرور هو إحساس تشعر به النفس عندما ترى أي شيء جميل.
  • ومن أبرز آثار الجمال التي وردت بكتاب الله أيضا اللذة التي يحدثها نعيم الجنة لأعين كل من يراه، لقوله تعالى (وفيها ما تشتهيه الأنفس وتلذ الأعين).
  • كما أن الإعجاب يعتبر من آثار الجمال التي تقع على النفس، لقول الله عز وجل: (لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن).

أقسام الجمال

هناك قسمين من الجمال لدى ابن القيم نتعرف عليهم فيما يلي:

الجمال الباطن

وهو الذي يكون محبوبا لذاته، ومن أمثلة ذلك جمال العلم، وجمال العقل، والشجاعة، والعفة.

الجمال الظاهر

  • أي الصوت الجيد والصورة الجيدة، ويعتبر هذا النوع مما خص المولى سبحانه وتعالى به صور عن غيرها من الصور الأخرى.
  • بالإضافة إلى كونه زيادة بالخلق وكمال، لقول الله عز وجل: (يزيد في الخلق ما يشاء).

التجمل في الإسلام

إليك كل ما يخص التجمل في الدين الإسلامي كما يلي:

  • جعل الإسلام الطهارة شرطا ضروريا لأداء الصلاة، كما أمر المسلم بالاهتمام بمظهره والزينة أثناء الذهاب إلى المساجد.
  • فقد قال عز وجل: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد).
  • وأوضح رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن كل مسلم يبعث يوم الحشر على هيئته داخل الدنيا، مثل نظافة البدن والوجه (فإنهم يأتون عزا محجلين من الوضوء).
  • لذلك يجب على كل مسلم أن يحرص بشكل دائم على المظهر والنظافة بمختلف أوقات حياته، لأن الله سبحانه وتعالى يحب الجمال والنظافة.

شاهد من هنا: العلاقة بين المظهر والجوهر في الإسلام

بعد الاطلاع على ما ورد في الفقرات الماضية، يتضح لنا ما هو مفهوم الجمال في الإسلام بالتفصيل، ونجد أن الله عز وجل قد خلق كل شيء في أتم وأجمل صورة.

لذلك يجب أن نشكر الله دائما على جميع نعمه، وأن نحاول جاهدين بأن نتجمل دائما بحسن الخلق والعبادة والتحلي بالصفات الحسنة.

مقالات ذات صلة