مفهوم الإشهار و أنواعه

مفهوم الإشهار وأنواعه، وكيفية عمل دعايا لإظهاره بصورة جيدة، تساؤلات كثيرة سوف يتم الإجابة عنها من خلال مقال mqaall.com.

خاصة وأن كلمة إشهار عند العامّة من الناس ترتبط في أذهانهم بالزواج، بينما توجد أشكال مختلفة لمعنى الإشهار وأهميته ومعلومات أخرى.

مفهوم الإشهار وأنواعه

  • إن لفظ الإشهار يشير إلى الإعلان أو الدعاية لأمر أو شيء ما، أي أنه فكرة تهدف إلى الترويج والعرض على العميل أو المستهدف.
  • يتم استخدام طرق مختلفة للدعايا للإعلان عن المنتجات الترويجية، ربما تكون شركة أو قصة، أو شخص أو نوع من الأكلات أو غير ذلك.
  • أيضا يعني الإشهار مجموعة من الأساليب التي يتم استخدامها لتوصيل فكرة محددة عن منشأة أو مؤسسة تجارية أو صناعية أو معلومة جديدة لموضوع مميز.
  • كل هذا يساعد على جذب الآخرين من المستهدَفين المراد الإعلان لهم لتحقيق أعلى درجة للمبيعات والتسويق.
  • يشار أيضا إلى مفهوم الإشهار وأنواعه بأنه أحد أنواع الاتصال سواء المسموع أو المرئي، وذلك عن طريق أسلوب أو أداة تتيح هذا الاتصال بين المُعلِن للشيء والمستهلك أو بين المُنتِج والجمهور.
    • حيث يتم استخدام أساليب إعلامية منها الصحافة أو التلفزيون أو الراديو أو وسائل التواصل عبر الإنترنت.
  • هكذا يتم الإشهار بكافة الأشكال لتحقيق معناه أو مفهومه من إيصال المعلومة أو الفكرة أو الهدف من الإعلان للمستهلكين لرفع نسبة الترويج للمنتجات.

اقرأ أيضا: صيغة عقد شراكة بين ثلاثة أشخاص

أشكال الإشهار

كما أوضحنا لكم مفهوم الإشهار وأنواعه المختلفة التي تساهم في نشر المنتج أو المعلومة أو الشيء المراد أن يصل إلى الجمهور، نأتي الآن إلى تصنيف هذا المفهوم، حيث توجد أشكال متعددة للإشهار تتمثل فيما يلي:

إشهار للدفاع عن المنتج

  • يمثل هذا الشكل من الإشهار طريقة للدفاع من جهة المُنتِج أو الشركة أو المنشأة عن حجم المبيعات التي وصل إليها.
    • أي أن المسؤول عن الإعلان الذي تم إشهاره يساهم في الدفاع عن سلعته أو منتجه وعلامته التجارية.
  • ويعد هذا الإشهار من أكثر الأشكال المنتشرة في السوق، وكثيرًا ما يكون لإشهار منافس خلال أوقات البثّ.
    • إذ أن هذا الإشهار يكون واضح بشكل كبير بين المؤسسات التي تقوم بإنتاج نفس السلعة المُعلَن عنها كشركات الهواتف الذكية أو شركات خطوط المحمول.

إشهار للتركيز على المنتج

  • يعتبر هذا الشكل من أحد أشكال الإشهار التي تعتمد على تركيز المُعلِن عن ما يقوم بإنتاجه من خلال العلامة التجارية الخاصة.
  • فعلى سبيل المثال شركة الاتصالات التي تقوم بترويج عروضها ومنتجاتها الخاصة، فهي تقوم بتوضيح العلامة التجارية والشعار الخاص بها.
    • وهذا يساعد المؤسسة على الدعايا والإعلان للمنتج أو العرض أو المبيعات الخاصة بها فيزداد الطلب عليها.

إشهار خدمي

  • يقوم هذا الإشهار على استهداف فئة معينة من الأفراد الذين يعملون في مهن بعينها.
    • فمثلًا مهنة المحامي أو مهنة الطبيب أو الصيدلي أو المهندس، يتم تقديم خدمات تتعلق بهذه الفئات التي تنتمي لنفس التخصص أو المهنة.

إشهار المنتج تجاريا

  • يعني هذا الشكل هو قيام المؤسسة أو المنشأة بطريق مباشر أو غير مباشر ببيع المعروضات أو المنتجات بكافة الوسائل التي تساهم في جذب انتباه الجمهور.
    • حيث يتم الاعتماد على الأساليب التي تؤثر على المستهلك لكسب ثقتهم ورفع مستوى البيع.
  • لذلك ينبغي على الشخص الذي يقوم بالإشهار تجاريًا لمنتجه أن يكون حريصًا على تقديم كل المعلومات أو البيانات المطلوبة بكل دقة.
  • كما يجب توضيح الغرض من الإعلان للمنتج دون ارتكاب أي مخالفات تضر بالمنتَج وتعمل على عزوف الجمهور.

إشهار وسيلة صناعة المنتجات

  • في هذا الإشهار يتم استهداف الجمهور الذي يهتم بطريقة تصنيع المنتج لا المنتج نفسه.
    • حيث أن هناك فئة تهتم بدرجة كبيرة بكيفية التصنيع والجودة والسلامة للمنتج، لذلك يتم استخدام شكل الإشهار الصناعي للتأثير على الجمهور وكسب ثقته لزيادة المبيعات.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: بحث عن مفهوم وأهداف الإعلان

الفائدة من الإشهار

  • يعود الإشهار على المُنتِج أو المُعلِن بكثير من الفوائد المختلفة، وهو بذلك يحقق الأهمية التي تساهم في تقديم الخدمة أو الطلب الذي يُشبِع احتياجات الجمهور.
    • حيث يتم الإرشاد عن السلعة للمستهلِك وإمكانية الحصول عليها، وذلك من خلال تقديم كافة المعلومات الخاصة بالسلعة والعروض المتاحة.
  • كما يتم تقديم المواصفات والأسعار التنافسية وكيفية استخدام المنتج أو السلعة أو الخدمة ومكان الشراء.
  • كذلك من خلال الإشهار يمكن للمنشأة أو الشركة بناء سمعة جيدة لها وللمعروضات عند حفاظها على تقديم المعلومات بدقة دون أي تزييف.
  • يفيد الإشهار الأفراد الموزِعة في قدرتهم على توزيع المنتجات أو الخدمات وتوفير أكبر قدر من الوقت والجهد إذا تم من خلالهم دون استخدام الأساليب المتعارف عليها في الإشهار.
  • يساعد أيضا الإشهار على نجاح تسويق المنتجات وسياسات المنشأة الترويجية، بالإضافة إلى تحقيق الغرض من الإعلان.
  • أيضا من أبرز فوائد الإشهار هو المساهمة في توضيح المنتجات والخدمات حتى وإن كانت أكثر من شركة أخرى تقوم بعرضها.
  • حيث أن هذا يفيد المستهلكين بالتعرّف على الفروق بين ما تقدمه هذه الشركة والشركات المنافسة، ومن ثم يزيد الطلب على المنتج حال صِدق المعلومات عنه.

أهمية الإشهار

  • كما سبق القول بأن مفهوم الإشهار وأنواعه التي تساهم في ترويج المنتجات لها أهمية كبيرة ومؤثرة في المستهلِك.
    • حيث يلعب الإشهار دور بارز في الاقتصاد ليكون هو العجلة البارزة في تحريكه ورفع الدخل القومي بقوة.
  • يعد الإشهار وسيلة لترويج الاستثمارات بكافة أنواعها، من خلال الاعتماد على طرق إقناع وجذب العميل خاصة في ظل التنافسية التسويقية.
  • يساهم الإشهار في توفير أساليب إعلانية بأقل تكاليف، إذ يمكن الترويج للمنتجات أو الخدمات باستخدام وسيلة بدون دفع أموال عالية.
  • من خلال الإشهار يمكن للمُعلِن مواجهة المؤسسات التنافسية بتقديم المعلومات والبيانات وطرق استخدام المعروضات التابعة لشركته بمصداقية سليمة تساهم في زيادة الطلب.

واقرأ لمزيد من الإفادة حول: عناصر المزيج التسويقي الالكتروني

وإلى هنا نصل إلى ختام موضوعنا مفهوم الإشهار وأنواعه التي تساهم في خلق بيئة عمل تتناسب مع الدعاية والإعلان للمنتجات المراد أن تصل إلى الجمهور، وذلك في ظل تزايد المنافسين من المؤسسات المختلفة التي تقوم بعرض نفس المنتج أو الخدمة.

مقالات ذات صلة