مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي

مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي، يسعى الكثير من المحللين الاقتصاديين للتعرف على ما كان يشغل بال المفكرين الاقتصاديين في الماضي، ولذلك سوف نعرض عليكم في هذا المقال تعريف الاقتصاد، مدارس الفكر الاقتصادي بمختلف اشكاله.

مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي

قبل أن نتحدث عن مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي للتعرف على التطورات الاقتصادية على مر التاريخ، سوف نقوم بتوضيح معنى الاقتصاد.

مفهوم الاقتصاد

يحرص علم الاقتصاد منذ ظهوره على دراسة السلوكيات الإنسانية، وماهيتها، والرفاهيات التي يسعى الإنسان لتحقيقها والوصول إليها.

كما يركز على العلاقة التي تربط المقاصد بالأهداف التي يتم استخدامها في أغراض عديدة بالنسبة للموارد الموجودة والتي تتصف بالندرة.

ويشير المصطلح الخاص بالاقتصاد إلى أنه طريق من طرق علوم الاجتماع التي تسعى لدراسة السلوكيات البشرية التي تحكها احتياجات الفرد والموارد المتعددة في استخداماتها.

يُصنف علم الاقتصاد للعديد من التصنيفات، والتي من أبرزها الاقتصاد الجزئي، والاقتصاد الجزئي.

بالإضافة للاقتصاد الإيجابي والمعياري، وأيضا لمدارس الأفكار الاقتصادية.

والاقتصاد هو الذي يستخدم بشكل دائم وكثير في التعرف على الكيفية وتفسيرها والتي يقوم مبدأ النظام الاقتصادي بالاعتماد عليها.

بالإضافة لتوضيح العلاقة التي تربط أطراف هذا النظام بقلب المجتمعات بإطاراته.

شاهد أيضا: أهمية علم الاقتصاد

مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي

تاريخ الفكر الاقتصادي هو قسم من أقسام علم الاقتصاد، ويحرص على القيام بدراس أي تطور يطرأ على الوضع الاقتصادي.

وخاصة فيما هو مرتبط بنظريات الاقتصاد بأنواعها، سواء كان الاقتصاد الكلي أو الجزئي.

كما أنه يركز على التعرف على ما قدمه العلماء الاقتصاديين من أفكار على مر التاريخ ودراسته بشكل جيد.

تاريخ الفكر الاقتصادي ينظر إليه على أنه الجزء الذي يهتم بالتعرف على كل ما هو مرتبط بتطوير علم الاقتصاد ودراسته، وأيضًا دراسة ما يحتويه من أفكار ونظريات ومدارس اقتصادية.

ويقوم بالتعامل مع العديد من الموضوعات التي تضم الاقتصاديات المتعلقة بالسياسية حتى تم تسميته باسم الاقتصاد السياسي.

مدارس الفكر الاقتصادي

الفكر الاقتصادي البدائي

بدأ الفكر الاقتصادي في الظهور خلال ظهور الحضارة القديمة؛ كالهندية، والرومانية، وحضارة الإغريق، حتى مجيء الحضارات العربية.

ويعد ” أرسطو ” الفيلسوف الإغريقي من أكثر المفكرين المنتمين للحضارات السابقة، بالإضافة لأبن خلدون الذي يعد رائدًا في المجالات الاقتصادية.

وفي الزمن المحصور ما بين القرن الـ14 والقرب الـ17 ظهر ظهرت ما تُعرف بالعلوم الاقتصادية التي اليت جاءت بالمدرسة التجارية والمدرسة الطبيعية.

وذلك بجانب مجموعة من مفاهيم علم الاقتصاد الحديث نشأته.

الفكر الاقتصادي الكلاسيكي

يعد الاقتصاد الجزئي بمثابة مركز انطلاق علم الاقتصاد، والذي يعد فرع من الفروع العلمية الغير مرتبطة بالمجالات الاقتصادية.

وحدثنا عن ذلك العالم الاقتصادي – أدم سميث – في كتابه ” ثروة الأمم “.

وبالجدير ذكره أن هذا الكتاب قام بتحديد العوامل التي تحفز على العملية الإنتاجية وقام بحصرها في كلًا من ” الأراضي – رؤوس الأموال – الأيدي العاملة “.

قد يهمك: الاقتصاد هو إنتاج وتوزيع وتبادل واستهلاك السلع والخدمات

الفكر الاقتصادي الماركسي

ساهم العالم الاقتصاد ” كارل ماركس ” في القيام بتأسيس مدرسة الفكر الاقتصادي الماركسي.

حيث كان يدعو للقضاء على المظاهر المعروفة بالملكية الفردية، فكان يشجع الطبقات العاملة على إشعال الثورة على الطبقات الأخرى كالرأسمالية.

الفكر الاقتصادي الكينزي

قام علم الاقتصاد الإنجليزي ” جون مينارد كينز ” بتقديم النظرية الكنزية للعالم.

وكان يركز فيها على زيادة كفاءة علم الاقتصاد وتفعيل دوره بنوعيه العام والخاص.

وكان يدعو لضرورة تفعيل المسؤولية الخاصة بالاقتصاد المُختلط بدون وجود ما يستعدي للتدخل الحكومي في الدول.

ما هو الفكر الاقتصادي في الحضارات المختلفة؟

الفكر الاقتصادي في حضارة اليمن

كان للمجال التجاري دوره المهم في تطور الممالك اليمنية القديمة وازدهارها، حيث تم تشييد العديد من محطات التجارة المختلفة.

بالإضافة لشق الطرق لمرور القوافل التجارية، مع سن القوانين المتعلقة بالاقتصاد.

ومن اهم هذه القوانين؛ القانون الذي قام ملك قتبان شهر هلل بسنه، والذي يمتلك نصيين رئيسيين، وهم:

القيام بحصر التجارة بسوق شمر وتركيزها فيه.

” شمر هي من المدينة التي تقوم بمنع الحظر الخاص بعمليات البيع والشراء في الفترة الليلية، من اجل ضمان الحصول على ما يتعلق بالرسوم والضرائب.”

التفضيل للتجار التابعين لأبناء قبيل قتبان، مع فرض الرسوم بشكل إضافي على أي تاجر أخر.

الفكر الاقتصادي الأوروبي

أدى ظهور الفكر الاقتصادي بشكل كبير إلى ظهور ما يُعرف بالفكر الرأسمالي، والذي يقوم بالاعتماد على ربط أمور الاقتصاد بالقيم النقدية له.

كما أنه له التأثير الواضح في العملية الإنتاجية، لكن لم يستمر الاقتصاد على ما كان عليه، حيث تم ظهور مرحلة أخر جديدة.

وهي المرحلة المعروفة بالحداثة، والتي كانت معتمدة على الفكر الاقتصادي الحديث الذي ينبع من فكر ” أدم سميث”.

ومن بعده فكر ” ديفيد ريكاردو” الذي قام بإكمال ما انتهى عنده آدم سميث فيما يتعلق بالمدرسة التقليدية الاقتصادية وتطويرها.

الفكر الاقتصادي الإسلامي

اعتمد المفكر العربي المسلم في أفكاره الاقتصادية الدين الإسلامي وعقيدته، وساعد ذلك على دعم الاقتصاد وتطويره.

كما ساعد أيضا على القيام بتطبيق جميع الاحكام الخاصة بالقانون الاقتصادي.

وقد ظهرت العديد من الكتب العربية الإسلامية التي تتحدث عن ما يُعرف بالخراج، أو المعروف حديثًا باسم الضرائب الاقتصادية.

ومن أبرز مفكري الاقتصاد الاسلامي ما يلي:

  • يحيى بن آدم.
  • الفرابي الذي يمتلك ما يزيد عم مائة كتاب تحدث من خلالهم عن الأمور الخاصة بالاقتصاد.
  • المقريزي الذي قام بتقديم الدراسات المتعلقة بالنقود، وما يتعلق بها من ظواهر.
    • فضلًا عن كتبه التي تتحدث عن مظاهر المجاعة وأسبابها المؤثرة فيها سواء على الصعيد الاقتصادي أو الاجتماعي.
    • وخصوصًا فيما يتعلق بموضوع زيادة أسعار صرف النقود، والتكاليف الإنتاجية.

أهمية دراسة الفكر الاقتصادي

أهمية دراسة الأفكار الاقتصادية وتاريخها ترتبط بنوعية وطبيعة الآراء الخاصة بالمفكرين الاقتصاديين، فأدى ذلك إلى حدوث انقسام فيها لمجموعات عديدة.

فهناك مجموعة ترى أنه لا توجد أهمية لدراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه، حيث أنه يتضمن الكثير من المغلوطات.

ولكن ترى مجموعة أخرى أنه من الصعب تفهم علم الاقتصاد إلا بالقيام بدراسة التاريخ الخاص به.

ولذلك سوف نقوم بتلخيص أهمية دراسة الفكر الاقتصادي في السطور التالية:

  • دراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه يمكننا من معرفة طبيعة تعلق الفكر الاقتصادي مع أي عصر قديم.
  • دراسته تساعد على إدراك أسس علم الاقتصاد وأصوله.
  • دراسة الفكر الاقتصادي وتاريخه يساعد على التعرف على أدواره في القيام بإعداد وبناء النظم المختلفة سواء على الصعيد السياسي أو الاقتصادي لجميع الدول.
  • نستطيع بدراسة الفكر الاقتصادي أن نقارن بين أفكار الاقتصاد المختلفة بعضهم البعض، مما يسهم ذلك في التوصل للأحكام المتوازنة بسهولة.

اخترنا لك: تطور علم الاقتصاد

أنواع نظم علم الاقتصاد

يعتمد علم الاقتصاد على بعض النظم المختلفة التي تعمل على تحديد طرق العملية الإنتاجية، وما هي السلع التي يجب وضعها في أولويات الإنتاج، ومن الذي سيقوم بإنتاجها.

ويختلف كل نظام عن الأخر ببعض الاختلافات، وتنقسم هذه الأنظمة إلى أربعة فئات رئيسة تتمثل في النقاط التالية:

  • الاقتصاد التقليدي – المعروف إنجليزيًا باسم Traditional Economy -.
  • اقتصاد السوق – المعروف إنجليزيًا باسم Market Economy -.
  • الاقتصاد المُخطط – المعروف إنجليزيًا باسم Command Economy -.
  • الاقتصاد المختلط – المعروف إنجليزيًا باسم Mixed Economy -.

وفي نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com نكون قد تعرفنا على مفهوم الاقتصاد، وتحدثا عن مفهوم تاريخ الفكر الاقتصادي.

وذكرنا مدارس الفكر الاقتصادي سواء كان الفكر البدائي، أو الكلاسيكي، أو الماركسي، أو الكينزي.

وقمنا بتوضيح الفكر الاقتصادي في الحضارة اليمنية، والفكر الاقتصادي في أوروبا، والفكر الاقتصادي في الإسلام.

كما تعرفنا على أهمية دراسة الفكر الاقتصادي، وعلى انواع نظم علم الاقتصاد.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة