الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص

إن البنوك تعتبر المصدر الرئيسي لاقتصاد البلاد، والفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص ليس كبير، حيث تعمل جميع البنوك على رفع معدل الاستثمار في البلدان.

كما أنها تعمل على رصد الحسابات الخاصة بكل عميل وممارسة الأعمال التجارية مثل القروض والاستثمارات والنقد الفائض، بالإضافة إلى الأرباح أو الفائدة التي تعود على العملاء وتعود على البنوك أيضًا.

الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص

  • إن الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص بسيط جدًا.
  • حيث أن تعريف البنك بشكل عام هو عبارة عن وسيط بين رؤوس الأموال وبين من يبحث عن الأموال أو الاستثمار.
  • وأصل كلمة بنك هي اللغة الفرنسية والإيطالية، ومعناها صندوق حفظ الأموال.
  • ويعتبر البنك مؤسسة لحفظ الأموال وزيادتها، أو للحصول على الأموال وسدادها بالقروض لمن هم بحاجة لها.
  • أما بخصوص الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص فهو أن البنوك الحكومية هي بنوك تمتلكها الدولة التي نشأ البنك على أراضيها.
  • وتمتلك البلد رأس المال الخاصة بالبنك، أما البنوك الخاصة فتكون ملك لفرد أو لمؤسسات غير حكومية أو لجهات معينة.
  • وهناك أيضًا البنوك المختلطة والتي تكون شراكة بين الدولة والمؤسسات، ويكون النصيب الأكبر فيها لمن وضع رأس المال.

شاهد أيضًا: دوام البنوك في السعودية والموقع الإلكتروني لكل بنك

الفرق بين البنك والمصرف

  • إن الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص لا علاقة له بالفرق بين البنوك والمصارف.
  • فالبنك الحكومي والبنك الخاص مختلفين عن بعض من حيث صاحب الملكية.
  • أما البنك والمصرف فلا يوجد فرق بينهما.
  • حيث أن البنك أو المصرف هي كلمة تطلق على جميع المؤسسات المخصصة للتعامل مع النقود وإقراضها.
  • ولكن الفرق الوحيد هو فرق لغوي، فجميع المؤسسات المصرفية يطلق عليها اسم بنك وينتشر في الدول العربية.
  • بينما كلمة مصرف منتشرة في العالم الغربي، والمصرف هو المنشأة التي يتم فيها إتمام عملية الائتمان، وفوائد المصرف أو البنك هي:
    • تقديم القروض.
    • عمل ودائع مالية.
    • استثمار الأموال والودائع.
    • إقراض للمشاريع الكبيرة والصغيرة.

أنواع البنوك

إن البنوك أو المصارف كثيرة، والفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص والبنوك الأخرى كثيرة أيضًا، وتنقسم البنوك إلى العديد من الأنواع ولكل نوع أسلوب مميز، يميزه عن البنك الآخر، وأنواع البنوك هي:

البنك المركزي أو الحكومي

  • إن البنك المركزي عبارة عن مؤسسة مالية تابعة للدولة أو البلد، تعمل على دعم اقتصاد ونقود بلد معينة، لهذا فهي بنوك تابعة للدول المنشأة فيها.
  • ويسمى البنك المركزي بنك حكومي أو بنك البنوك، وهذا لأنه هو المسؤول عن جميع البنوك الأخرى داخل البلاد.
  • وبهذا يكون البنك المركزي أحد البنوك الواقعة في مقدمة النظام المصرفي للبلاد.

البنك التجاري

  • إن البنوك التجارية هي التي تعمل على الاهتمام بجميع الودائع المالية.
  • وكذلك الودائع التي تسحب سواء سحب نقدي أو عن طريق الشيكات.
  • وساهم هذا النوع من البنوك في تقديم العديد من التمويلات، مثل تمويل المشاريع الصغيرة وقصيرة المدى.
  • ويكون فترة السداد للبنك لا تزيد عن سنة، ومؤخرًا أصبحت البنوك التجارية تقديم قروض لأكثر من سنة.

البنوك المتخصصة

البنوك المتخصصة هي التي تعمل على تمويل المشاريع ودعم الاقتصاد، سواء كانت هذه المشاريع “صناعية، أو تجارية، أو زراعية”، وتم إنشاء هذا النوع من البنوك للمساعدة في دعم المشاريع الاقتصادية، وهناك العديد من البنوك فيها مثل:

  • البنك الصناعي الذي يوفر القروض على رهون معينة أو ضمانات.
    • ويقدم قروض لكافة العمليات الصناعية، عن طريق شراء الخامات والمنتجات.
  • البنك الزراعي والذي يوفر تمويل للمشاريع الزراعية.
    • من خلال الحصول على مجموعة كبيرة من المنتجات الزراعية الناتجة عن الأراضي.
  • البنك العقاري الذي يوفر قروض لازمة لدعم العقارات، مثل شراء المباني والأراضي.
    • وتكون هذه القروض طويلة الأجل، وإدارة المشروعات وتقديم نصائح للعقارات والنشاطات.

البنوك الخاصة

  • وهي عبارة عن بنوك يمتلكها شخص أو مجموعة أشخاص، أو شركات أو مؤسسات.
  • ويمكن أن يكون مالكها أشخاص عادية أو اعتباريين، ويقومون بإنشاء البنك.
    • وتحمل جميع مسؤلياته القانونية والمالية.

البنوك المختلطة

  • وهي عبارة عن بنوك يشترك في ملكيتها كلًا من الدولة والأفراد أو المؤسسات.
  • كذلك يشتركون في إدارتها وتكون النسبة الأكبر في السيطرة على هذه البنوك تابعة للحكومة.
  • حيث أنها تمتلك أكبر حصة من رأس المال، وتقوم بتوجيه البنك وفقا للسياسة المالية التي تمشي بها البلاد.

البنوك الاستثمارية

  • هذا النوع من البنوك يكون معتمد على الأموال الخاصة، مثل الودائع التي يقوم بها الأشخاص.
  • وهذا لممارسة أعماله، وأهم الأعمال التي تقدمها بنوك الاستثمار هي تقديم قروض طويلة الأمد للمشروعات سواء كانت مشروعات كبيرة أو صغيرة.

متى تم إنشاء أول مصرف؟

  • هناك العديد من البنوك والمصارف المختلفة، والفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص وبنك الاستثمار والبنوك الأخرى كبير.
  • وتظهر العديد من الدراسات أن أول عملية مصرفية تم القيام بها كانت في 3500 قبل الميلاد.
  • وظهر أول مصرف أو بنك في حضارة ما بين النهرين.
  • حيث كانت هذه الحضارة بحاجة إلى قواعد للتحكم في نشاطاتها، وشهدت المصارف تطورًا بعد ذلك.
  • حيث أنه في الحضارة اليونانية القديمة تم انتشار القروض في الأسواق.
  • وأصبح من السائد تنفيذ العمليات المالية والودائع عن طريق إعطاء القروض.
  • وبعد ذلك قاموا الرومان بالسيطرة على اليونان، وقاموا بتطوير أفكارهم المصرفية من اليونانيين.
    • لأنهم كانوا أكثر خبرة في الزراعة لا التجارة.
  • وفي النهاية فإن الشكل الحالي للبنوك يعود إلى أواخر القرون الوسطى.
  • عندما ظهرت العمليات التجارية في الدول والمدن، خاصة المدن الإيطالية التي أدت إلى زيادة الثروة الخاصة بالتجارة.
  • ولكي يتم الحفاظ على أموالهم من السرقة قاموا بوضعها عند محلات الصياغة والصرافة.
  • مقابل إعطائهم شهادات توثق ملكيتهم لها، ومع الوقت أصبحت عمليات الصرافة أمنة، وتطورت شهادات الإيداع والشيكات.

اقرأ أيضًا: أقل نسبة فائدة للبنوك في التمويل الشخصي

هل فوائد البنوك حلال؟

أكدت دار الإفتاء المصرية بواسطة الدكتور محمد عبد السميع، وهو أمين الفتوى أكد على أن أخذ مبلغ مالي من أجل بناء مشروع أو شراء سلعة جائز.

أما أخذ مبلغ للاستهلاك فهو أمر لا يجوز وممنوع والله أعلى وأعلم.

وجدير بالذكر أن فوائد البنوك تختلف من بنك لأخر، فمثلًا بنك ناصر الاجتماعي تتراوح فوائده 11.5% سنويًا.

أما بنك التعمير والإسكان فإن فوائده تكون 11.25% على العائد النصف سنوي.

ما هي البنوك الإسلامية؟

إن البنوك الإسلامية يقصد بها طريقة تعامل البنك وفقًا للشريعة الإسلامية، حيث لا يوجد في هذه البنوك فائدة، وذلك لأن الفائدة من القروض تدخل في حكم الربا.

وهو أمر ممنوع في الإسلام ويعتبر من الكبائر، وأول بنك إسلامي تم إنشاءه كان في الإمارات العربية المتحدة، وهناك الآن حوالي 600 بنك إسلامي في جميع أنحاء العالم.

وأشهر البنوك الإسلامية الآن بنك فيصل الإسلامي وبنك دبي الإسلامي، وعملت هذه البنوك على توفير الخدمات المصرفية التي يحتاج لها المسلمون بدون الخوف من الوقوع في حكم الربا.

ويكون التعامل في البنوك تحت رقابة شرعية من رجال الفقه والدين الإسلامي، وأكثر البنوك أمانًا من حيث تقديم القروض والتعاملات الإسلامية هو بنك “HSBC”.

أفضل البنوك الأجنبية في الأسواق

إن أفضل البنوك الأجنبية والتي حققت معدلات إيجابية سواء في كسب ثقة العملاء أو بنمو اقتصاد البلاد، هي:

بنك قطر الوطني

تم إنشاء هذا البنك عام 1978 بواسطة أربعة قطاعات، ويعمل البنك بالإشراف على 215 فرع و17000 جهاز نقاط بيع بجميع البلاد، و450 جهاز صراف آلي، ويقدم الخدمات لحوالي 970.000 عميل.

البنك التجاري الدولي CIB

هو بنك قطاع خاص وتم بناءه في 1975، ويقدم العديد من الخدمات، والمقر الرئيسي لهذا البنك هو الجيزة، ويعمل البنك على إدارة 174 فرع، ووصل صافي الأرباح فيه بعام 2016 إلى 337.72 مليون دولار.

شاهد من هنا: ما هي مواعيد عمل البنوك اليوم في مصر؟

وفي خاتمة المقال نكون أوضحنا الفرق بين البنك الحكومي والبنك الخاص وعلى الرغم من كونه فرق بسيط، إلا أن البنوك الحكومية تكون تابعة للدولة، أن البنوك الخاصة فتكون تابعة لأفراد أو شركات ومنشئات خاصة.

وأوضحنا كذلك أنواع البنوك وأفضل البنوك الأجنبية، وكذلك رأي دار الإفتاء بخصوص فوائد البنوك، وأهمية البنوك الإسلامية لعدم الوقوع في حكم الربا.

مقالات ذات صلة