الفرق بين السفن القديمة والحديثة

الفرق بين السفن القديمة والحديثة، فمع مرور الزمن وتغير المعدات وتقدم وتطور الإمكانيات البشرية، وغير البشرية تطورت أشكال السفن وطريقة صنعها، وسوف نعرض لكم تاريخ صنع السفينة على مدى العصور المختلفة، ونشرح لكم أهميتها، من خلال ما يلي عبر موقع mqaall.com.

الفرق بين السفن القديمة والحديثة

  • المصريون القدماء حينما عرفوا البحر، فكروا كثيراً في اكتشاف طريقة للتنقل فيه.
  • استطاع المصريون القدماء تجميع حزم من القصب، ليتم من خلالها التنقل داخل البحر.
  • تم إنشاء أول قارب في العالم يسير في نهر النيل، وذلك في عام 4000 قبل الميلاد، عن طريق المصريين القدماء.
  • أما في عام 2500 قبل الميلاد، ازدادت الحركة والتنقل وبالتالي فكر المصريون القدماء من ضرورة صنع قوارب جديدة وتكون قوية عن ذي قبل.
    • وتم صنع القوارب الخشبية والتي تبحر في المحيطات، ولكي تستخدم أيضاً في العمل.
  • أما في عام 300 إلى 1500 قبل الميلاد، استخدم الفينيقيون سفينة تدعى سفينة القادس، في الأعمال التجارية والحروب، وهي تتحرك باستخدام طاقة الرجال.

كما أدعوك للتعرف على: معلومات في الثقافة العامة قيمة جدًا

تطور صناعة السفن عبر التاريخ

  • في عام 1000 ميلادي، استخدم الفايكنج مراكب طويلة تعتمد على التجديف، بواسطة عدد لا يقل عن 60 رجل.
  • كانت هذه المراكب ضخمة جداً، وطويلة وضيقة جداً، وكانت تستطيع التنقل في كل من البحار والمحيطات.
  • أما في عام 1100 ميلادي، طور الصينيون أنفسهم في صناعة السفن، وقاموا بصنع سفينة جنك.
    • اعتمدت حركة سفينة جنك، على الأمواج وصنعت السفينة ببعض العوارض الخشبية التي توجد في الأشرعة، والمقصورات لا تستطيع المياه دخولها.
  • في الكثير من الدول وخصوصاً عام 1450 ميلادي، استخدمت السفن الخشبية، وأصبح لديها 3 أو 4 من الصواري.
  • حيث ظهرت في القرن الخامس عشر، السفن التي لديها 6 أشرعة وظهر اتصال بين قارة آسيا وقارة أوروبا عن طريق القوافل اليابسة.
  • هنا ظهر الفرق بين السفن القديمة والحديثة، فعندما ظهرت السفن التجارية، ظهرت الكثير من المشاكل مثل، عدم وجود اتجاه تسير فيه السفن وعدم وجود البوصلة.
    • وكان التجديف، هو الوسيلة المستخدمة لحركة السفينة.
  • مع نهاية القرن الخامس عشر، استطاع البرتغاليون إنشاء مدرسة لتعليم الملاحة البحرية، ومنها نجحت التجارة العالمية وتطورت.
  • قام تشارلز الثاني عام 1660 ميلادي بإنجلترا، باستخدام اليخوت.
    • استخدمت سفينة جاليون وكانت هي الأشهر في وقتها، في وقت الحرب لنقل الأسلحة والجنود، وفي وقت السلم للتجارة وذلك في القرن السابع عشر.
  • أما في عام 1800 ميلادي، جهزت سفن كليبر، وأنشأت السفن الشراعية وهي تتميز بسرعتها.
  • في القرن التاسع عشر الميلادي، تم إنشاء عدة سفن للطرق البحرية تربط بين أمريكا وأوروبا.
  • اعتمدت السفن في حركتها على الطاقة البخارية والرياح، وذلك في عام 1819 ميلادي.
  • أما في عام 1845 ميلادي، صنعت العابرة من الحديد وهو الأكثر متانة، لكي تعبر المحيطات، وكانت تعتمد على المراوح بدلاً من الأشرعة.
  • وفي عام 1910 ميلادي، استخدم في حركة السفن الديزل بدلاً من حرق الفحم، وأيضاً البترول بدلاً من البخار.
  • صنع قارب هوفركرافت، في عام 1955 ميلادي.
  • تم صنع البواخر السياحية عام 1990 ميلادي، والتي تضم مرافق الحياة من مطاعم وأنشطة مختلفة.

كيف تم التفكير في وجود السفن وصناعتها عبر الزمن؟

  • هناك فرق بين السفن قديماً وحديثاً، الإنسان قديماً كان يخاف من البحر، ولكن تحدي نفسه، وبدأ في اكتشاف السفن.
    • كانت السفن عبارة عن قوارب بدائية صغيرة، صنعت من الخشب بهدف التجارة والصيد.
  • مع مرور الزمن وتطور الحياة، واكتشاف المعدات والأدوات الحديثة، تمكن الإنسان من الابتكار في تصنيع السفن وتطويرها لمواكبة العصر.
  • تم اكتشاف أيضا مصادر لحركة السفن أسرع، وهي من المصادر غير المتجددة مثل الفحم، لوجود مميزات عديدة للنقل البحري.
  • من مميزات النقل البحري، أنه يعتبر من أرخص الوسائل تنقلاً، أيضا يساعد الإنسان في تجارة الصيد.
    • يساعد النقل البحري في حمل البضائع الثقيلة، والتي تأخذ وقت طويل ومجهود أكبر في نقلها.
  • الفرق بين السفن القديمة والحديث، حيث تم في أوائل العصور، صنع السفن من الخشب مثل خشب البامبو حتى القرن التاسع عشر.
  • تطورت المواد المستخدمة في صنع السفن وتم استخدام الحديد والألياف الزجاجية، ومن ثم ظهرت شركات الملاحة المسؤولة عن صنع السفن.
  • تطورت السفن وأصبح يوجد سفن خاصة بنقل الركاب، وسفن خاصة بنقل البضائع.
  • عندما تطورت السفن في صناعتها من المواد المستخدمة فيها، أدي ذلك إلي زيادة سرعتها حيث إنها وصلت إلى 40 عقدة في الساعة الواحدة.
  • من هنا زاد الطلب على السفن، لذلك اهتمت شركات الملاحة بصنعها في حوض السفن، فهذا الحوض قريب من البحر.
    • حوض السفن، يساعد في نقل وحركة السفن إلى البحر، بعد الانتهاء من تصنيعها ومن صيانتها وإصلاحها.
  • بعض أسماء من السفن القديمة المشهورة وهي، السنبوك، الزاروك، البقارة وجالبوت وغيرها.

واقرأ أيضا في هذا الموضوع: صناعة السيارات في ألمانيا

أنواع السفن

  • هناك سفن تستخدم في نقل البضائع الثقيلة، وتكون عبارة عن مخازن عملاقة لنقل البضائع وتخزينها، مثل السيارات، والأطعمة كاللحوم المجمدة.
    • أيضا تستخدم لنقل الحاويات، والمواد الكيميائية.
  • توجد سفن لنقل البترول والوقود، ويستخدم المهندسون فيها نفس هيكل صناعة سفن البضائع مع اختلاف الهيكل الداخلي ويكون على شكل صهاريج.
  • و أيضا يوجد السفن الخاصة بالصيد، فهي تكون مجهزة بكافة الوسائل المستخدمة في ذلك، وتقوم بصيد السمك بمختلف الأنواع.
  • أما في السفن الخاصة بنقل الركاب، فهي يتوفر بها كل وسائل الراحة لنقل الركاب، سواء كان من أجل السياحة أو النقل لمسافات قصيرة.
  • سفن خاصة بالمجال العسكري، تتميز باختلاف أشكالها، فتوجد سفن خاصة بنقل الطائرات الحربية.
  • وأيضاً يوجد سفن تقوم بنقل الغواصات، وسفن أخري مجهزة خصيصاً لنقل الأسلحة والألغام.
  • يوجد سفن من أجل الترفيه، وتكون في شكل اليخوت من أجل التنزه والمسابقات الرياضية.
  • ويتوفر نوع آخر للسفن، وهو يعمل على خدمة السفن الأخرى ومساعدتها في أي مشكلة حدثت لها.
    • من المشاكل التي تتعرض لها السفن، نشوب الحرائق التي تحدث في سفن نقل البترول وتقوم بنقل السفن التي توقفت أو تعطلت.

الأدوات المستخدمة في صناعة السفن القديمة والحديثة

  • ظهرت السفن المصنوعة من أنواع كثيرة من الخشب، مثل خشب الساج، القنص، المحيط، القرط، والفيني وغيره.
  • أيضا أنواع مختلفة من الخشب مثل: خشب الفن، وخشب الباكة وبعض المواد والأدوات المستخدمة مثل، قماش الشراع، الحبال، المغر، والشونة.
  • أدوات الصناعة مثل: المطرقة، المنشار، المسامير، القوبار، المنقر، والجدوم وغيره.

ما تتكون منه السفينة قديماً؟

  • جزء المقدمة، وهو عبارة عن 8 أجزاء وهم: الرقبة، الكانة، الرماد، النره، حلقة السلامة السميكة، السميجة الصدرية ومولية السكان.
  • الصدر، وهو عبارة عن 9 أجزاء وهم: الجبلات، البيض، الميل، الخزم، التجليبة، البراميل، الخد، النجشة وقفص الميل مع البيص.
  • المؤخرة، عبارة عن 4 أجزاء وهم: العنافة، الرماد، قفل البيص مع الميل وحلقة السلامة.
  • يتكون الجزء الخارجي للسفينة من عدة أجزاء، وهم: الشفرة، الدوم، اليامعة، الشرت، البسه، المح، حبل الرويسي.
  • ومن الأجزاء الخارجية للسفينة هي: غص الحية، الكانة، بطن الشراع الرأسي، الغص الثاني، الميل التفريق، ريل الدستور وغيره.
  • من أشهر السفن البحرية المصرية: القرويت، الإبريق، الزعيمة، بمبه والفلايك.

وللمزيد من الإفادة نقدم لكم من هنا: ما اسم اول مركبة روسية ناجحة في التاريخ

في الختام نكون قد أوضحنا الفرق بين السفن القديمة والحديثة، ومراحل تطورها بداية من معرفة واكتشاف الإنسان البحر، إلى سعيه وتفكيره في صنع وسيلة تنقل فيه إلى صنع السفن العملاقة.

مقالات ذات صلة