الفرق بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية

الفرق بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وهذا السؤال نبحث كثيرًا عن إجابته فنود معرفة الفارق بين الحق الاقتصادي للإنسان في الدولة، والحق الاجتماعي.

فكل منهما يختلف اختلافًا كليًا عن الآخر، وسوف نتحدث في السطور القادمة عبر موقع مقال mqaall.com عن أبرز الفروق الواضحة بينهما.

الفرق بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية من حيث المفهوم

يظهر الفرق بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية من حيث التعريف، حيث جاء تعريف كل منهما كما يلي:

  • الحقوق الاجتماعية: يمكن تعريفها بأنها هي التي تضمن للمواطنين حقوقهم الأساسية في الحياة مثل: عمل تأمين صحي لكل مواطن، وتوفير المسكن الملائم الذي يليق بآدمية المواطن.
    • وتوفير الغذاء الكافي والذي يسد احتياج المواطنين، كما تشمل الحقوق الاجتماعية التعليم والسعي الدائم نحو تطويره للأفضل ليتواكب مع متغيرات العصر.
  • الحقوق الاقتصادية: تتمثل الحقوق الاقتصادية في حقوق المواطن بأن يحيا بعزة وكرامة داخل وطنه، وتحفظ له قوانين الدولة الكثير من الحقوق مثل:
    • حقه في الحصول على أجر مناسب، وتوفير فرص العمل للخريجين للحد من البطالة.
    • وتوفير دخل لذوي الاحتياجات الخاصة أو من تحدث له إصابة أثناء العمل تعوقه عن الاستمرار في عمله، وتوفير المعاشات لكبار السن.

كما نقدم لكم من هنا: الفرق بين حقوق الإنسان والحريات العامة

أنواع الحقوق الاجتماعية

تتعدد أنواع الحقوق الاجتماعية للإنسان في الدولة، وسوف نذكر منها ما يلي:

الحق في الضمان الاجتماعي

  • لقد حرصت الدولة على وضع قانون يضمن لكل مواطن حقه في الضمان الاجتماعي، وذلك دون تفرقة بين شخص وآخر.
  • فمن حق كل مواطن أن يقدم على خدمة الضمان الاجتماعي والاستفادة منها، ونخص بالذكر من ليس لديهم دخل أو عائل.

الحق في الدعم الأسري

  • ينص القانون على إعطاء الأسرة العديد من أنواع خدمات الرعاية والحماية، كما أنه من حق المرأة العاملة الحصول على إجازة للوضع مع استمرار أخذها المرتب الشهري.
  • كما تمنح الدولة العناية بالأطفال وتحظر عمالة الأطفال، كما تحظر زواج الفتيات المبكر، أيضا تمنح الدولة معاشًا سواء المطلقة أو الأرملة.

الحق في توفير مستوى معيشي آدمي

  • فيجب أن توفر الدولة كل ما يحتاجه المواطن من طعام، وسكن جيد، وتحسين الدخل بما يتناسب مع متطلبات العصر.
    • كما تضمن لهم توفير المستشفيات المجهزة لضمان الرعاية الجيدة للمرضى.

أنواع الحقوق الاقتصادية

وتتعدد أنواع الحقوق الاقتصادية للمواطن، وسوف نذكر منها ما يلي:

الحق في توفير فرصة عمل

  • يجب على الدولة توفير فرص عمل مناسبة للخريجين، وكذلك لذوي الاحتياجات الخاصة حتى تضمن لهم توفير دخل مستمر يمكنهم من العيش.

الحق في أجر مناسب وعمل آمن

  • يجب أن توفر الدولة للعاملين سواء في القطاع الحكومي أو الخاص أجرًا مناسبًا يتناسب مع الظروف المعيشية التي تزداد غلوًا يومًا بعد يوم.
  • كما تضمن الدولة حقوق المرأة في العمل ومراعاة كافة الظروف التي تمر بها، كذلك يجب أن يكون العمل آمن حتى لا يتعرض العمال من خلاله لإصابات جسدية.

الحق في تكوين النقابات العمالية

  • تسمح الدولة للمواطنين بعمل النقابات المختلفة، وأن ينضم إليها العاملين كل في قطاعه، كما تسمح لهم بالمطالبة بحقوقهم والقيام بعمل الإضراب في حالة المطالبة بحقوقهم الشرعية.

اقرأ أيضا من هنا للتعرف على: الفرق بين العدل والمساواة والإنصاف

التزامات الدول بحقوق الإنسان

يجب على الدول احترام كل الحقوق الخاصة بالإنسان سواء الاقتصادية أو الاجتماعية، وسنوضح تلك الالتزامات على النحو التالي:

  • العمل التدريجي، حيث تلتزم الدول بتحقيق كل الحقوق لمواطنيها بشكل تدريجي، حتى وإن استغرق ذلك فترة زمنية كبيرة.
    • كما يجب عليها التحسين الدائم من الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية، حتى يحيا المواطن بكرامة، ويشعر أن الدولة غير مقصرة في منحه حقوقه الشرعية.
  • الالتزام الكامل بتحقيق كل مستويات الحقوق من الأدنى إلى الأعلى، فلا تركز الدولة على حقوق معينة وتترك بقية الحقوق.
  • على الدولة أن تحظر أي قرار قد يؤدي إلى عدم تحقيق الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، فيجب أن تضمن الدولة لمواطنيها أخذ حقوقهم على أكمل وجه، ويجب عمل دراسة جيدة قبل إصدار أي قرار.
  • كما يجب على الدولة الالتزام بالمساواة بين أفراد الشعب وعدم التمييز بينهم، فتلتزم الدولة التزامًا كليًا بتوفير احتياجات المواطنين بلا تفرقة بينهما فكلهم سواء.
    • خاصة المواطنين ذوي الإعاقة فيجب أن تراعي الدولة ظروفهم وتضعها في خططهم.
  • كما يجب على الدولة أيضا أن تسعى دائمًا للاستفادة من الموارد المتاحة بقدر المستطاع، حتى وإن كانت تلك الموارد لن تكفي كل أفراد الشعب.
    • فيتعين عليها وضع خطط وتدابير حتى يستفيد كل أبناء الوطن من تلك الموارد المحدودة، وتقسيمها بكل عدل ومساواة بين المواطنين.

انتهاك حقوق الإنسان

كثيرًا ما تحدث انتهاكات اقتصادية واجتماعية للأفراد، خاصة حينما لا تجد الدولة الموارد الكافية لسد احتياجات المواطنين، ومن أمثلة هذه الانتهاكات ما يلي:

  • من الانتهاكات التي تحدث للمواطنين هو إخراجهم من منازلهم، وعدم توفير منزل آخر لهم كي يعيشوا فيه.
  • عدم تنقية مياه الشرب خاصة عند اختلاط مياه الصرف الصحي بها، وهي أكبر جريمة تحدث في انتهاك صحة الإنسان، فتسبب له الكثير من الأمراض الخطيرة.
  • عدم إعطاء العاملين سواء في القطاع الحكومي أو الخاص الأجر الذي يكفل لهم توفير احتياجاتهم في الحياة.
  • عجز الدولة عن توفير الموارد الكافية لأفراد الشعب مما قد يؤدي إلى حدوث مجاعة.
  • من ضمن الانتهاكات التي تحدث عدم تجهيز المستشفيات على أكمل وجه لاستقبال الحالات الحرجة، فكثيرًا لا يجد المريض مكانًا له في المستشفى.
  • التفرقة بين الأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة وبين ذوي الاحتياجات الخاصة، فالكثير من المدارس لا تقبل أصحاب الإعاقات، وكأنهم لا يملكون الحق في الحياة.

اقرأ أيضا في هذا الموضوع: العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا والذي تحدثنا فيه بالتفصيل عن الفرق بين الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وعلمنا أن كل منهما يختلف عن الآخر، كما فصلنا أنواع تلك الحقوق، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم كل المعلومات الكافية بشأن هذا الموضوع.

مقالات ذات صلة