الفرق بين القياس والتقييم والتقويم

الفرق بين القياس والتقييم والتقويم، وهي الطرق التي تضعها وزارات التربية والتعليم حاليًا.

لما لها من دور في تحديد ومعرفة طريقة سير العملية التعليمية والتربوية للطالب وقدرته على الخضوع للاختبارات ومعرفة قدرته على التحصيل.

لأن المدخلات التعليمية والتربوية التي يحصل عليها الطالب لابد لها من التحديد الدقيق لمعرفة طرق التطوير وكفاءة أساليب الطرق الحالية.

الفرق بين القياس والتقييم والتقويم

المعلم في المؤسسات التعليمية عليه أن يدرك الفرق بين كل من القياس والتقييم والتقويم، وهو ما نوضحه في الآتي:

  • عادة يتم الخلط بين مفاهيم أربع تحدد نظام العملية التعليمية والتربوية بشكل شامل وهي: القياس، التقييم، التقويم، الاختبار.
  • هذه المصطلحات الأربعة قد يتم استخدامها بشكل خاطئ عند قيام المختص أو التربوي المسؤول في جمع المعلومات والبيانات
    • مما يسمح بتصميم خطة تدريس وتعليم تتبع العام الجديد، لكن لكل مصطلح منها معني وفِهم مميز عن غيره.
  • القياس مثلاً إجراء كمّي بحت يتعلق بجمع البيانات الدقيقة، بهدف الوصول إلى نتائج مضمونة وحقيقية.
  • التقييم عبارة عن أحد العمليات المنهجية مستمرة المدى، تتم إما تكوينياً أو تلخيصياً
    • تعتمد في القياس على الامتحانات الشفوية أو التحريرية، لها معايير ثابتة( ضعيف- جيد- ممتاز)، ينتهي التقييم بـ التقويم.
  • التقويم يستخدم البيانات التي تم جمعها من التقييم، هدفه الأساسي هو الإصلاح.
    • عمل على تحقيق هذا الهدف عبر الربط بين العملية التعليمية والتربوية وما تعلمه الطالب بطريقة فعلية.
    • والاختبار هو ما يبين جميع المصطلحات السابقة (القياس- التقييم- التقويم).
    • ويتم الاختبار إما شفوي أو نظري أو تحريري أو عملي.

شاهد أيضًا: الفرق بين الاختبار الشخصية والاختبار النفسي

تعريف مصطلح القياس

مصطلح القياس الذي يتم في النظام التعليمي لا يختلف كثيراً عن مصطلح القياس المعهود، الذي يعني تحديد سمات وخواص شيء معين، أو معرفة أو مهارة معينة بناءً على ثابت موجود يقارن به.

  • عملية تحدد مقدار شيء معين مقارنة بشيء آخر معلوم القيمة،  مثال ذلك الميزان، إذن فالقياس عملية كمّية بحتة.
  • المختصون لهم طريقة خاصة وهي اللجوء إلى شيء مادي متعارف عليه كأداة قياس تم الاتفاق مسبقاً عليها.
  • أداة القياس تلك لها صفات ومعايير خاصة، تستخدم للوصول إلى أصح واضمن حقيقة موجودة.
  • كذلك القياس يكون كمّي أو موضحاً بالأرقام، وهو ملجأ المختصين والمعلمين بطريقة أساسية مباشرة للقيام بجمع البيانات الصحيحة.
  • إذا تم القياس بالشكل الصحيح فإنه يعطي درجة محددة وثابتة تبين الفرق بين طالب والطلاب الآخرين.
    • عن طريق تحديد مستواه بواسطة درجات إما مبدئية أو مئوية أو معيارية
    • والتي هي أهم درجات القياس المعتمدة في النظام التعليمي.

مفهوم مصطلح التقييم

  • يعتبر مصطلح التقييم أحد المصطلحات التي تقع ضمن أدوات القياس في المجال التعليمي.
  • التقييم هو عملية يتم فيها جمع البيانات لتتمكن من استيعاب حالة معينة عبر القياس والملاحظة.
    • ويتم من خلاله ربط الهدف من جمع البيانات بالأهداف التعليمية المحددة مسبقاً من الجانب التربوي.
    • ويعد مصطلح واسع يشمل الاختبارات التي هي أداة من أدوات التقييم.
  • التقييم له أنواع منها: التقييم التحصيلي والتقييم التكويني، حيث يشمل التقييم التحصيلي كلا من الامتحانات الشفوية والتحريرية..
  • فالتقييم إذن هو إعطاء قيمة وتقييم للأداء المعطى، أما تربوياً فهو يعني القيام بحكم شامل ضمن إطار معايير محددة.
    • عبر  تقييمات مثل (ضعيف- جيد- ممتاز)، أما التقييم فهو ليس نهاية المطاف بل يتبعه التقويم.

ومن هنا سنتعرف على: مقارنة بين التعلم بالاكتشاف والاستقصاء

ما هو مفهوم التقويم؟

يعرف التقويم ببساطة أنه طريقة استخدام ما تم جمعه من بيانات من القياس الذي تم بواسطة التقييم بهدف واحد وهو الإصلاح.

ويتم استخدام تلك البيانات بهدف الربط ما بين الأهداف التعليمية المرجوة، وما تم تعليمه للطالب فعلياً.

إجراء التقويم إذن يتم عبر تحليل كافة البيانات بما يُحدد بدقة معرفة الطالب، وما تحصّل عليه من الفهم والاستيعاب.

كما تتم مقارنة درجات الاختبار التي حصل عليها والتي تحدد أداؤه الدراسي مع درجات ونتائج الطلاب الآخرين.

مصطلح التقويم تربوياً يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمعاني الإصلاح والتعديل والاستقامة.

التقويم هو بيان مُفصل لعملية التقييم ومدى ما حققته من أهداف والتعرف على نقاط القوة مع العمل على سبل تعزيزها، والتعرف على جوانب الضعف وكيفية إيجاد الحل المناسب لعلاجها.

تقويم الشيء معناه تغيير مسار الشيء الذي هو عليه إلى مسار آخر أصح، وهو يعمل على إصلاح مناطق الخلل والاعوجاج، ومكانيكية التقويم لا تقف عند الحكم على الأشياء.

بل لها دور فعال في العمل على اتخاذ القرارات الهامة، هذا وينتهي التقويم بالاختبار.

وسائل الاختبار في التعليم

الآونة الأخيرة شهدت تغيرات تكنولوجية تتعلق بالعملية التعليمية، والتي سعت مختلف المؤسسات لتطبيقها، حيث:

  • تطورت على مدى السنوات الأخيرة الطرق المتعلقة بوسائل التقييم، أتى ذلك مع التطور التكنولوجي، وأداء الامتحانات إلكترونيا ً، كذلك التصحيح الإلكتروني.
  • طبقت مختلف المؤسسات التعليمية سواء مدارس أو جامعات أو مراكز التدريب طريقة الاختبار الإلكترونية.
    • حيث ثبت أنها ذات وجهين من أوجه المنفعة التي تشمل الطالب من جهة والمنظومة التعليمية ككل من جهة أخرى.
  • تطبيق الإجراء السابق مكّن المعلمين من تطوير الاختبارات وطرق تصميمها واستخراج نتائج الاختبارات وتوفير الوقت الذي كان يُستهلك في ذلك، لأن كل شيء يتم إلكترونياً سواء كان الاختبار أو التصحيح.

الفرق بين القياس والتقييم والتقويم يتم بطريقة تربوية تُكلل جميعها بأداء الاختبارات، والتقييم هو أداة من أدوات القياس، وهو عملية مستمرة تنتهي بالتقويم.

ويمكن التعرف على: تعريف التفكير الناقد لغة واصطلاحًا

التقويم التعليمي والتقويم التربوي والتقييم التعليمي

التقويم التعليمي له علاقة فقط بالتعليم، وهو أحد جوانب التربية أي هو جزء من التقويم التربوي، أما الفرق بينهما يتم عبر:

  • الهدف من التقويم.
  • أهمية إجراء التقويم.
  • أسلوب التقويم والإجراء المتبع.
  • وسائل ونظم التقويم.

التقويم التربوي هو تعبير شامل ومتسع، يدخل ضمنه المؤسسات التعليمية والمجتمعية كافة بجوانبها المتعددة، منها التقويم التعليمي، حيث أن التعليم هو جزء لا يتجزأ من التربية.

أما التقويم والتقييم في النظام التعليمي فإن الفرق الأساسي بينهما هو الهدف من استخدامهما، التقييم يتجه نحو استراتيجية التعليم.

أما التقويم فهو يتجه إلى أداء الطلاب، وتطوير وتنمية معرفتهم، وتطوير مهاراتهم وسلوكياتهم.

التقويم والتقييم في التدريس ونظام التعلم

التقييم في نظام التعلم معناه التمعن في أداء الطالب، أما بالنظر إلى الهدف المطلوب والمرجو تنفيذه فإن معناه تقويم الطالب، كذلك الأمر في التقويم والتقييم التابعين للتدريس ونظام التعلم.

حيث مصطلح التقويم يحدد كفاءة وجودة منهج التدريس، بما يشمل وسائل التدريس التي يستخدمها المدرس أو المُحاضر.

الذي يتم بناء على جمع البيانات التي تمت بناء على تقييم أداء الطلاب الذي يختلف باختلاف وسائل التدريس.

عادة يتم استخدام التقييم التكويني في التقويم التدريسي، والتقويم التكويني والتحصيلي في نظام التعلم نوعين من أنواع التقويم التي نبسطها كما يلي:

التقويم التكويني معناه مشتق من اسمه فهو تقويم في تكوين وهيئة التعلم، أما التقويم التحصيلي فهو تقويم يتم بهدف إجراء أفضل وسيلة للتعلم.

التَقويم يتم بالهدف الذي أشرنا إليه وهو معرفة مدى تحقيق أساليب التعلم أهداف التعلم التي تم إعطاؤها في العملية التعليمية، والاختبارات التحصيلية هي الحكم النهائي على نتائج هذا التقويم.

التقويم لابد وأن يتم أثناء التعلم وليس بعد انتهائه حتى يمكن إجراء تغيير في مسار سير العملية التعليمية، والبحث عن طرق تدريس وأساليب أفضل للقيام بالأمر.

الفرق بين القياس والتقييم والتقويم، وتعريفات مبسطة لكافة المصطلحات مثل القياس والتقييم والتقويم، وما يندرج تحت تلك الأمور من سبل تحقيقها، تعرفنا على ذلك في هذا المقال.

مقالات ذات صلة