الفرق بين زبدة الفول السوداني الناعمة والخشنة

الفرق بين زبدة الفول السوداني الناعمة والخشنة تختلف من حيث المكونات، فتتكون الزبدة الخشنة من حبوب الفول السوداني أمريكية الصنع، ولا تحتوي على الزيوت المهدرجة.

ولا الكوليسترول بينما الناعمة تحتوي على 50 جرام من الدهون، وتعد زبدة الفول السوداني من الأطعمة التي يتم تناولها في إنقاص الوزن لاحتوائها على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

الفرق بين زبدة الفول السوداني الناعمة والخشنة

تختلف زبدة الفول السوداني الناعمة عن الزبدة من خلال المكونات الخاصة بكلا منهما، ويمكن توضيح الفرق بينهما كالتالي:

زبدة الفول السوداني الناعمة

  • تتكون الزبدة الناعمة من فول سوداني جاف تم تحميصه مع قصب السكر، وزيت النخيل و دبس السكر، وكمية قليلة من الملح.
  • يتم فيها فصل الزيت عن الزبدة لصنعها من مكونات طبيعية.
  • تكون خالية من أي مواد حافظة أو مواد صناعية، ودهون مهدرجة.
  • يتم حفظ زبدة الفول السوداني الناعمة بعيدًا عن درجات الحرارة العالية، وفي مكان جاف.

زبدة الفول السوداني الخشنة

  • هي زبدة لم يتم تعديلها وراثيًا.
  • تحتوي على 7 سبع جرامات من البروتين.
  • خالية من مادة الكوليسترول، والزيوت المهدرجة.
  • خالية من عصير الذرة الذي يحتوي على الفركتوز.
  • لا تحتوي على الجيلاتين.
  • من المنتجات النباتية.
  • تم صنعها من حبوب الفول السوداني في أمريكا.
  • تتكون من زيت النخيل، وقصب السكر، وبعض الملح.

شاهد أيضًا: جميع استخدامات زبدة الفول السوداني، تعرف عليها

فوائد زبدة الفول السوداني

تحتوي زبدة الفول السوداني على بعض الفوائد الهامة، ومن أهمها ما يلي:

  • تعد من مصادر الطاقة، والعناصر الغذائية للجسم حيث تتكون من البروتين، والدهون، والكربوهيدرات.
  • يحتوي كل مائة جرام من زبدة الفول السوداني على عشرين جرامًا من الكربوهيدرات، و%13 من السعرات الحرارية، وما يقرب من 6 ألياف.
  • كما تحتوي على 25 جرام من البروتين وينقسم إلى %15 من السعرات الحرارية، وهي من أهم مصادرها البروتين التي يمكن تناولها.
  • تتكون من 50 جرام من الدهون، والتي تحتوي على %72 من السعرات الحرارية.
  • تحتوي على كثير من الفيتامينات، والمعادن حيث تتكون من %45 من فيتامين هـ، 67% من فيتامين ،3 و27% من فيتامين 6.
  • تحتوي على بعض العناصر التي تحمي من الإصابة بالأمراض فهي تتكون من مواد مضادة للأكسدة منها حمض الفوماريك المضاد لمرض سرطان المعدة.
  • تساعد على التخلص من الوزن الزائد فهي من المواد المشبعة لاحتوائها على الألياف.
  • تساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم حيث تقلل نسبة الكربوهيدرات في الجسم.
  • تحمي الجسم من بعض الأمراض الأخرى مثل حصوات المرارة، والسرطان بأنواعه، ومرض الزهايمر.

كيفية صنع زبدة الفول السوداني

هناك بعض المكونات التي يمكن من خلالها صنع زبدة الفول السوداني في المنزل، ويمكن حصرها في النقاط الآتية:

  • ملعقتين من زيت جوز الهند.
  • كوبين من الفستق المقشر.
  • ملعقتين من زيت الفستق.
  • نصف ملعقة من العسل.
  • نصف ملعقة من الملح.
  • يتم تحميص الفستق لبضع دقائق ثم يتم طحنة في الخلاط جيدًا حتى يصبح قوام زبدة الفول السوداني.
  • نقوم بإضافة العسل، والملح، والزيت، ونخلط المكونات جيدًا.
  • نضع المكونات في برطمان نظيف، ومحكم الغلق، ونضعه في الثلاجة.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل زبدة الفول السوداني

أضرار زبدة الفول السوداني

هناك بعض الأضرار التي يجب العلم بها قبل تناول الزبدة بشكل عام الناعمة أو الخشنة، وهي كالآتي:

  • لا تستخدم بديل اللحوم فهي تحتوي على بعض العناصر الهامة منها البروتينات، ولكنها لا تحتوي على أحماض أمينية التي توجد في اللحوم، ولذلك يتم تناول بعض اللحوم معها.
  • تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية حيث أن كل مائة جرام منها يتكون من 588 سعر حراري، ولكن يمكن تناولها مع الأطعمة ذات السعر الحراري الأقل.
  • تسبب بعض الأضرار الصحية حيث تتكون من الفول السوداني الذي يتم زراعته تحت الأرض مما يجعل سبب لتكون مادة الأفلاتوكسين المسببة لبعض الفطريات، والتب تسبب سرطان الكبد أو التأخر العقلي، وبعض الأضرار عند الأطفال.

حساسية الفول السوداني الناعمة والخشنة

يعاني بعض الأشخاص من حساسية زبدة الفول السوداني التي تسبب ظهور أعراض خطيرة منها ما يلي:

  • الشعور بضيق في التنفس مع صوت صفير أثناء التنفس.
  • الشعور باختناق شديد في الحلق.
  • الإصابة بالحكة الشديدة.
  • ظهور آثار التورم، والانتفاخ في الجلد.
  • بعض الأضرار في الجهاز الهضمي.

تاريخ ظهور زبدة الفول السوداني

تم انتشار زبدة الفول السوداني بداية من دولة موريتانيا حتى انتشرت في باقي الدول، وتم اختراعها كالآتي:

  • بدء استخدام الزبدة أولًا عند الأزتيك، والإنكا.
  • قام مارسيلوس جيلمور اديسون باختراع طريقة عمل زبدة الفول السوداني، وحصل على جائزة الابتكار، وذلك عام 1884.
  • كانت في بداية الأمر تشبه قوام الكريم أو شحوم الخنزير حيث كان يقوم بطحن الفول السوداني، ويقوم بخلطه مع السكر ليتكون قوام الزبدة.
  • وفي عام 1894 بدأ رجل الأعمال جورج بايل بعمل مصنع لإنتاج الزبدة، وبيعها ليتم تناولها كوجبة أساسية في مدينة سانت لويس.
  • يتم الاحتفال باليوم العالمي الزبدة الفول السوداني يومي 24 يناير، و1 مارس، وذلك لمفضلي تناول زبدة الفول السوداني.

شاهد من هنا: كم جرام بروتين في ملعقة زبدة الفول السوداني

وفي نهاية هذا المقال عبر موقع mqaall.com نكون ذكرنا الفرق بين زبدة الفول السوداني الناعمة والخشنة، وهو ليس فرقًا كبيرًا، ومحبي زبدة الفول السوداني يفضلونها بكل الطرق سواء ناعمة أو خشنة.

والبعض يتخذها كوجبة رئيسية يمكن تناولها بعدة طرق سواء مع خبز التوست أو الخبز المحمص أو أنواع البسكويت، وتقدم أيضًا مع وجبة الإفطار أو العشاء.

مقالات ذات صلة