الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى

السنن النبوية تشمل الصلاة حين تشرق الشمس، والفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى ينحصر في موعد الصلاة، حين تؤدى الصلاة فور طلوع وإشراق الشمس.

فإنها تعرف بصلاة الشروق، وحين تؤدى بعد الإشراق بوقت فإنها تعرف بصلاة الضحى، يتعمق mqaall.com في توضيح الفرق متضمنًا آراء أهل التفسير.

الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى

الشروق باللغة يشير إلى الإضاءة والطلوع، والضحى يشير إلى الفترة بين ظهور أشعة الشمس وارتفاعها في السماء حتى تزول، ويتم التفرقة بين صلاتي الشروق والضحى كما يلي:

  • صلاة الشروق: تؤدى حين تظهر أشعة الشمس وتضيء السماء، وغالبًا ما يذكر موعد الإشراق في النتيجة اليومية بتوقيتات المحافظات المختلفة.
  • يقال أيضًا أن من يظل في المحراب أو مصلاه بعد صلاة الفجر إلى حين طلوع الشمس في السماء، ثم يصلي، فإنها تعد صلاة الشروق.
  • صلاة الضحى: تؤدى تقريبًا بعد نصف ساعة من طلوع الشمس، إلى قبل موعد صلاة الظهر بحوالي نصف ساعة أيضًا.
  • روى لنا عبد الله أن أول ركعتين من صلاة الضحى بمثابة صلاة الشروق، أي أن صلاة الشروق تؤدى في بداية صلاة الضحى كأنها سنة لها.
  • أشار بعض أهل التفسير أن صلاة الضحى هي الشروق، وأن اختلاف اسم الصلاة جاء من أن الرسول كان يصلي الضحى في توقيتات مختلفة.
  • حيث كان يصلي الرسول الضحى في بعض الأحيان حين تشرق الشمس، وأحيانًا حين تميل وترتفع إلى ربع السماء.

شاهد أيضا: وقت صلاة الفجر وصلاة الصبح

كيفية تأدية صلاتي الشروق والضحى

لا تختلف خطوات القيام بصلاة الشروق وكذلك الضحى عن صلاة الفجر والنوافل، وينبغي أن ينوي المسلم تأدية الصلاة ثم يبدأ الصلاة بالخطوات التالية:

  • النية محلها القلب ولا يلزم قولها باللسان، والوضوء واجب وفرض قبل تأدية الصلاة لكي تكون صحيحة ويقبلها الله.
  • يقف المسلم في مصلاة ثم يبدأ في قول الله أكبر، تكبيرة الإحرام، خلال رفع اليدين حتى المنكبين، ثم يضع اليد اليسرى على الصدر وفوقها اليد اليمنى.
  • يبدأ في قول دعاء الاستفتاح، وتختلف الأدعية المأثورة لاستفتاح الصلاة، ثم يستعيذ ثم يقرأ سورة الفاتحة، يليها سورة من القرآن مما يحفظ.
  • ثم يركع بعد السورة قائلًا “سبحان ربي العظيم” مكررًا الجملة 3 مرات، ويمكن الدعاء خلال الركوع، ثم يقف مرًة أخرى قائلًا “سمع الله لمن حمده، اللهم لك الحمد”.
  • السجود: يسجد بعد ذلك قائلًا “سبحان ربي الأعلى” مكررًا الجملة 3 مرات، ويدعو بما يرغب، ثم يجلس ثم يعيد السجود مرًة أخرى مكررًا الجملة المذكورة.
  • فيما يلي يؤدي ركعة أخرى بنفس الترتيب، ثم تنتهي الصلاة بعد السجود من خلال الجلوس، وقول صيغة التشهد كاملة ثم التسليم على اليمين واليسار.

السور التي تقرأ في صلاتي الشروق والضحى

غالبًا ما كان النبي يؤدي صلوات النوافل بسور محددة من القرآن، وتم نقل هذه السور لنا من الصحابة ووضعها أهل التفسير بالكتب:

  • أوضح أهل العلم أن النبي اعتاد على قراءة سورة الشمس بالركعة الأولى، وسورة الضحى بالثانية في ركعتي صلاة الشروق أو الضحى.
  • ولكن أكد أهل التفسير على أن الأصل هو قراءة ما يتيسر على المسلم من سور القرآن، ومما يحفظ، ولا بأس من قراءة سور الشمس والضحى في ركعتي الضحى.

اقرأ أيضا: هل يجوز صلاة الضحى بعد الشروق مباشرة

عدد ركعات صلاتي الشروق والضحى

إن الفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى يتمثل في التوقيت فقط، ولا تختلف الصلوات في عدد الركعات، والتي تبدأ بركعتين وتنتهي بعدد 12 ركعة:

  • أوضح أهل التفسير أن الأحاديث تشير إلى أن أقل عدد ركعات هو ركعتين فقط، وتحسب للمسلم صلاة شروق أو ضحى حسب التوقيت.
  • واتفق أهل التفسير أن أوسط عدد هو 6 ركعات، تصلى مثنى أي ركعتين ثم ركعتين ثم ركعتين بالخطوات المذكورة سابقًا.
  • وأشاروا إلى أن العدد الأقصى هو 12 ركعة، ولكن المالكية والحنفاء رأوا أن أقصى عدد هو 8 ركعات، ويكره زيادة العدد عن ذلك.

مكان صلاتي الشروق والضحى

بشكل عام لا يجوز تأدية صلاة الشروق أو الضحى أو النوافل عمومًا مع جماعة:

  • اقتداءًا بالنبي ينبغي تأدية النوافل عامًة في المنزل، كونها تكون خالية تمامًا من الرياء أو المفاخرة أمام الآخرين، وكونها تعود على أهل المنزل بالبركة والخيرات.
  • ولكن لمن يصلي مع جماعة داخل المسجد، يجوز له الانتظار بعد صلاة الفجر وذكر الله إلى أن تطلع الشمس، ثم يؤدي صلاة الشروق أو الضحى بمفرده بغير جماعة.

حكم وفضل صلاتي الشروق والضحى

تعتبر من صلوات السنن والنوافل باتفاق جميع أهل التفسير وفي شتى المذاهب الفقهية، وقد وردت الكثير من الأحاديث الصحيحة حول فضل هذه النوافل بالتحديد:

  • أجر عمرة وحجة: بشر الرسول المؤمنين الذين يواظبون على صلاة الإشراق والضحى، بعد صلاة الفجر والذكر حتى تشرق الشمس، بكسب أجر عمرة وحجة.
  • بالتالي من لا يتحمل نفقات العمرة والحج، ومن لا يستطيع جسديًا بسبب المرض تأدية العمرة أو الحج، ببساطة يمكنه كسب أجرهم عبر المواظبة على تأدية ركعتي الضحى.
  • أجر صدقة: ذكر الرسول أن ركعتي الضحى من أشكال الصدقات، وأن أجرها يوافق 360 حسنة.
  • بالتالي من لا يتمكن من التصدق بسبب الفقر، يمكنه التصدق بتأدية ركعتي الشروق.

شاهد من هنا: وقت صلاة الشروق بالساعة

كما روى لنا أبو هريرة أن الرسول قال من يحافظ ويواظب على ركعتي الإشراق أو الضحى، فإنه يعتبر من الأوابين، أي الذين يتوبون ويرجعون إلى ربنا باستمرار، والفرق بين صلاة الشروق وصلاة الضحى هو توقيت تأدية الصلاة ولكن لهما نفس الأجر والفضل.

مقالات ذات صلة