تقسيم صلاة التراويح في المنزل

تقسيم صلاة التراويح في المنزل، هناك العديد من الأشخاص الذين يسألون عن كيفية تقسيم صلاة التراويح في المنزل والأصل في تسمية هذه الصلاة بهذا الاسم هو الاستراحة حيث يتم قضاء هذه الصلاة عبر القيام بالصلاة ركعتين والاستراحة بعد ذلك وهناك العديد من التساؤلات حول كيفية أداء صلاة التراويح وتقسيمها وهل يمكن أداءها في الليلة مرتين والفرق بينها وبين صلاة التهجد وسوف نقوم بالإجابة عن جميع هذه الأسئلة في هذا المقال من خلال موقع مقال mqaall.com بالتفصيل.

تقسيم صلاة التراويح في المنزل

  • صلاة التراويح هي 20 ركعة وهناك من يقوم بتقليلها إلى عشر ركعات أو ثمان ركعات.
    • وهي من النوافل المشهورة في شهر رمضان الكريم ويمكن أداء الركعات على حسب القدرة.
  • يتم تقسيم صلاة التراويح ركعتين بركعتين ثم في النهاية يقوم المصلي بالصلاة ثلاث ركعات الوتر.
  • في العشر الأواخر يمكن تقسيم صلاة التراويح إلى قسمين وهي تعتبر 20 ركعتين يتم صلاة عشر ركعات بعد العشاء.
  • والعشر ركعات الآخرين وقت التهجد والوتر يكون مرة واحدة أم بعد التراويح أو مع صلاة التهجد.

شاهد أيضًادعاء شهر رمضان صلاة التراويح

ماذا يقرأ في صلاة التراويح

  • يتم قراءة سورة الفاتحة في البداية ثم بعد ذلك ما تيسر من القرآن وهناك من يفضل القراءة من المصحف في شهر رمضان الكريم.
    • حيث يتم ختم القرآن على مدار الشهر بصلاة التراويح.
  • في هذه الصلاة يتقرب المسلم إلى الله عز وجل ويدعي بعد الانتهاء من ثلاث ركعات الوتر بالرحمة.
    • ودخول الجنة يوم القيامة بدون حساب ولا سابقة عذاب.
  • ويدعو بحسن الخاتمة وشفاء المرضى وغفران الذنوب والخطايا وأن يعتقنا الله في رمضان من النار.
    • وأن يبلغنا فضل ليلة القدر ويقربنا إلى الله بالطاعة في هذا الشهر الكريم.

وقت صلاة التراويح

  • وقت الصلاة يكون بعد العشاء حتى أذان الفجر ويمكن أدائها في أي وقت.
    • وهناك من يقوم بأداء صلاة التراويح بعد العشاء والتهجد في الثلث الأخير من الليل حتى يأخذ ثواب قيام الليل.
  • يجب أن تكون النية خالصة لوجه الله تعالى وهي شرط أساسي قبل الصلاة.
    • حيث يدعو المصلي في قيام الليل في رمضان بما يرغب وسوف يستجيب الله له.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما الأعمال بالنيات ورأي الحنفية ألا يجوز الصلاة بنية مطلقة دون تحديد التطوع.
  • وهناك من الذين اختلفوا حكم تجديد النية ومن الأفضل النية قبل الركعتين.
    • حيث يخرج المصلي من الركعتين بتسليم ثم ينوي الركعتين الأخيرتين.

القراءة في صلاة التراويح

  • رأي الحنبلي والحنفي أنه من السنة ختم القرآن في التراويح طوال شهر رمضان نظرا لحب المسلمين الاستماع إلى آيات القرآن طوال الشهر الكريم.
  • بينما يرى الشافعي والمالكي بأنه مستحب ويمكن ويجوز الصلاة بدون ختم القرآن.
  • هذه الصلاة تصح فيها قراءة ما يرغب به المصلي من القرآن مع الحرص على الصحة في الصلاة ومراعاة المصلين وأحوالهم.
  • الأفضل هو ختم القرآن ولكن إذا كان الإمام يرغب في قراءة سورة واحدة صغيرة في كل ركعة ذلك يجوز ولا حرج في ذلك.

تابع أيضًاالدعاء لصلاة التراويح كتابه قصير جدًا

عدد ركعات صلاة التراويح

  • هناك رأي في هذا الأمر يقول إنها 20 ركعة وهو رأي الشافعي والحنفي والحنبلي بينما الرأي الآخر.
    • وهو رأي المالكي أنهم 36 ركعة بدون الشفع والوتر وذلك نسبة إلى أهل المدينة الذين رأوا منهم على ذلك.
  • رأي الإمام ابن التميمة أن ما ورد صحيح وقال الإمام أحمد على أنه ليس هناك عدد معين للركعات في هذه الصلاة حيث قال الرسول لم يحدد لها عددا معينا.
  • يكون عدد الركعات بحسب قدرة الإنسان على القيام ويمكن أدائها بشكل منفرد أو في جماعة ويمكن أدائها بالمنزل أو في المسجد.

الوتر بعد صلاة التراويح

  • من السنة بقاء المصلي مع الإمام حتى أداء صلاة الوتر ولكن إذا أراد أن يصليها آخر الليل فإن له ما يشاء ولا حرج في ذلك.
  • يمكن القيام بها مع الإمام بعد صلاة التراويح ويمكن له ألا يسلم مع الإمام ثم يقوم بأداء ركعة واحدة.
    • وبعدها يوتر في آخر الليل ولا حرج في ذلك أيضاً.

فضل صلاة التراويح

  • صلاة التراويح معروفة في شهر رمضان إنها من شعائر هذا الشهر الكريم وفضلها عظيم هي تغفر الذنوب.
    • لقول الرسول صلى الله عليه وسلم من قام رمضان إيماناً واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه.
  • وقيام الليل أمر عظيم وصلاة الجماعة فضلها عظيم حيث قال الرسول “من قام مع الإمام حتى ينصرف انه يعدل قيام ليلة”.

فضل صلاة التراويح في العشر الأواخر

  • أوصانا الله سبحانه وتعالى بالاجتهاد في الـ 10 الأواخر نظراً لأن بها ليلة القدر.
    • وهي ليلة خير من ألف شهر كما جاء في القرآن ويتضرع المسلمين في العشر الأواخر إلى الله.
  • ويطلبون المغفرة والرحمة وغفران الذنوب ويجب الاجتهاد في العشر الأواخر وتحري ليلة القدر وفضلها العظيم.

منزلة التراويح ونوافل الصلاة

  • تعتبر صلاة التراويح من النوافل المؤكدة بالنسبة للمالكية والسنة ويفضل تأديتها في جماعة.
  • وهذا هو رأي الشافعي بينما نوافل الصلاة من السنن الرواتب وكان الرسول يواظب عليها ولكنه لم يكن يواظب على التراويح.
  • رأي الحنبلي بأن أفضل الصلاة هي صلاة الجماعة حتى وإن كانت تطوع وهي تشبه الفرائض وتعتبر من السنن الرواتب وفضلها عظيم.
  • وهي مثل فضل النوافل كصلاة عيد الفطر وصلاة عيد الأضحى وصلاة الكسوف والخسوف.
    • وكان الرسول يحرص على صلاتهم دائما ولكنه لم يكن يصلي التراويح سوى ثلاث مرات.

أفضلية صلاة التراويح جماعة أم شكل منفرد

  • يوجد العديد من الآراء حول فضل صلاة التراويح حيث يرى المالكي بأن الصلاة في البيت بشكل منفرد تعتبر أفضل لأن الرسول قال أفضل صلاة المرأة في بيتها.
  • الصلاة في المنزل تبتعد تمامًا عن الرياء والنفاق ويخلص العبد النية فيها لله عز وجل.
  • الحنفية يرى أن صلاة السنة في المنزل أفضل ولكن التراويح في المسجد بشكل جماعي يعتبر أفضل وذلك لأن تشريعها كان في بداية الأمر جماعة.
  • رأى الشافعي أن الأصح في صلاة التراويح هي الجماعة.
  • رأي الحنبلي بأن صلاة التراويح يمكن تأديتها في شكل جماعي أفضل من الانفراد في الصلاة، وكان على رضي الله عنه يصليها كذلك ويجعل للرجال أمام ويجعل بالنساء أمام.

اقرأ أيضًادعاء صلاة التراويح في ليالي شهر رمضان

معلومات مختلفة عن صلاة التراويح

  • صلاه التراويح سنة للرجال والنساء وقالت عائشة رضي الله عنها أن قالت “أَنَّ رَسُولَ الله صلى الله عليه وآله وسلم صَلَّى ذَاتَ لَـيْلَةٍ فِي المَسْجِدِ، فَصَلَّى بِصَلاَتِهِ نَاسٌ، ثُمَّ صَلَّى مِنَ القَابِلَةِ فَكَثُرَ النَّاسُ، ثُمَّ اجْتَـمَعُوا مِنَ اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ أَوِ الرَّابِعَةِ، فَلَمْ يَخْرُجْ إِلَيْهِمْ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم، فَلَمَّا أَصْبَحَ قَالَ: «قَدْ رَأَيْتُ الَّذِي صَنَعْتُمْ، وَلَمْ يَمْنَعْنِي مِنَ الخُرُوجِ إِلَيْكُمْ إِلَّا أَنِّي خَشِيتُ أَنْ تُفْرَضَ عَلَيْكُمْ»؛ وَذَلِكَ فِي رَمَضَانَ.
  • وَعَنها أيضًا رَضِيَ اللهُ عَنْـهَا قالتْ: “كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآله وسلم إِذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وَأحْيَا لَيْلَهُ، وَأيْقَظَ أهْلَهُ”.
  • ترويحة يعني الراحة وإذا كانت الصلاة ثمان ركعات فتكون الترويحة بعد أربع ركعات وبعد الانتهاء من الصلاة يتم تأدية صلاة الوتر.

ذكرنا في هذا المقال تقسيم صلاة التراويح في المنزل وفضل صلاة التراويح وأحاديث لرسول الله عنها وما يقرأش فيها وحكم صلاة التراويح وهل الجماعة بها أفضل أم الصلاة بشكل منفرد.

مقالات ذات صلة