الاثني عشر في الجهاز الهضمي

الإثني عشر في الجهاز الهضمي ينقسم إلى أربعة أجزاء، ويمتلك وظائف عديدة ومختلفة، وفي هذا الموضوع سنتعرف على أجزاء الإثني عشر ووظائفه، كما سنذكر سبب تسميته بهذا الاسم، وسنوضح أمراض الإثني عشر الشائعة.

الإثني عشر في الجهاز الهضمي

  • يعد الإثني عشر – المعروف إنجليزيًا باسم Duodenum – من أحد الأجزاء الخاصة بالقناة الهضمية.
    • فهو حلقة الوصل المعدة بالصائم، ويتواجد بالجزء الأول من الأمعاء الدقيقة.
  • يتراوح طول الإثني عشر بين 25 إلى 30 سنتيمتر، ويقوم البواب بالفصل بينه وبين المعدة.
    • ويتكون من أربعة أجزاء شبيهة بالمضلع، وتنفتح بالجزء الثاني منه القناة الصفراوية بالإضافة لقناة البنكرياس.
  • تتعدد مسميات الإثني عشر؛ فأُطلق عليه اسم العفج المعروف بالأمعاء لغويًا، كما عرف الإثني عشري.

سبب تسمية الإثني عشر بهذا الاسم

يرجع سبب تسمية الإثني عشري بهذا الاسم لطوله، حيث اسم Duodenum لاتينيًا يعني اثني عشر، ويبلغ طوله ما قرب من 12 اصبع؛ أي ما يكافئ 25 أو 30 سم.

شاهد أيضا: التهاب الإثني عشر المزمن أسبابه وعلاجه

أجزاء الإثني عشر في الجهاز الهضمي

ينقسم الاثني عشر لأربعة أجزاء أساسية، وهم كما يلي:

المنطقة العلوية

  • وهي المنطقة – المعروفة إنجليزيًا باسم Superior – التي تقع بداخل الصفاق – المعروف إنجليزيًا باسم Intraperitoneal -، ويتوسع بالشكل القريب.
  • وبالجدير ذكره أن هذه المنطقة تتصل بجزء من الكبد بالرابط الكبدي الإثني عشر، وينتهي بالثنية الاثنا عشرية العلوية، لتبدأ المنطقة النازلة من الإثني عشر.

المنطقة النازلة

  • وهي المنطقة – المعروفة إنجليزيًا باسم Descending – المتبقية من الإثني عشر والتي تقع بخلف الصفاق – المعروف إنجليزيًا باسم Retroperitoneal -.
  • وبعد اتحاد القناة الصفراوية الشائعة مع القناة البنكرياسية مع بعضهما البعض بالأمبولة الكبدية البنكرياسية يتم تفريغ الموجود بالقناتين بالمنطقة النازلة.
  • وتعد ما يُعرف بالثنية الإثني عشر السفلية هو المكان الذي ينتقل فيه من المنطقة النازلة للمنطقة الأفقية.

المنطقة الأفقية

هي المنطقة – المعروفة إنجليزيًا باسم Horizontal – الممتدة من الجهة اليمنى للبطن ليساره، وبشكل محدد من ما يُعرف بالشريان الأورطي البطني والوريد الأجوف السفلي.

المنطقة الصاعدة

  • وهي المنطقة – التي تعرف إنجليزيًا باسم Ascending – الممتدة جانبيًا بطول الجزء الأيسر للعمود الفقري، لتتحد هذه المنطقة الأخيرة من الاثنا عشري مع الصائم بداخل الصفاق عند الثنية الاثنا عشري الصائم.
  • ويجب العلم أن الاثنا عشري متصل بالجزء الخلفي من جدار البطن بواسطة الرباط المعلق الخاص الإثني عشري.

قد يهمك: بحث عن الجهاز الهضمي

وظيفة الإثني عشر في الجهاز الهضمي

تتعدد وظائف الاثنا عشري في الجهاز الهضمي، وتتمثل هذه الوظائف في النقاط التالية:

  • يقوم بتفكيك العناصر النشوية التي تم تفكيكها بداخل الفم وبالمعدة، حيث يقوم بتفكيكها عن طريق إنتاج الأنزيمات بالبنكرياس.
  • يقوم الإثني عشر في الجهاز الهضمي بهضم وتحليل الشحوم بأنزيمات الفولماريات التي يقوم البنكرياس بإنتاجها.
    • مثل المواد المضافة للأطعمة كالنكهات والألوان التي لا يتم تحليلها بداخل المعدة والفم.
  • يعمل على تنظيم اخراج ما يوجد بالمعدة للأمعاء الدقيقة، أي عملية نقل الأطعمة بعد هضمها من المعدة للاثنا عشري.
  • يقوم بإعطاء إشارات للكبد من أجل حثه على إفراز المادة الصفراوية.
    • كما يعطي إشارات إلى البنكرياس من أجل حثه على إفراز الأنزيمات المسؤولة عن الهضم ليبدأ في تكسير الأطعمة بالأنزيمات وبالهرمونات الهضمية.
  • يساعد الإثني عشر في الجهاز الهضمي الجسم ليقوم بامتصاص عنصر الحديد من الأطعمة.
  • يعمل على استقبال ما يُعرف بالعصارة الصفراوية التي يتم إفرازها بالمرارة.
  • يقوم بالتحليل الكيميائي للمركبات الموجودة بالأطعمة كالشحوم، والبروتين، والكربوهيدرات.

أمراض الاثنى عشر

يتعرض الاثنى عشر في الجهاز الهضمي للإصابة بالعديد من الأمراض، وهي كما يلي:

سرطان الاثنى عشري

  • من النادر الإصابة بسرطان الاثنى عشر – المعروف إنجليزيًا باسم Duodenal Cancer -.
    • فوفقًا للعديد من الدراسات فإن نسبة البقاء حيًا لمدة 5 أعوام لأنواع سرطان الأمعاء الدقيقة المختلفة تساوي 67%.
    • بمعنى أخر أنه من المحتمل أن يعيش الفرد بمعدل يصل إلى 67% على الأقل في الـ5 أعوام التالية بعد الإصابة بسرطان الأمعاء بأحد أنواعه المختلفة.
    • ويزيد هذا المعدل لتكون 83% تقريبًا إذا تم تشخصيها مبكرًا.
  • ويجب العلم أن أعراض هذا السرطان تشتبه مع أعراض بعض الأمراض الأخرى.
    • وبالجدير ذكره أن العقاقير الطبية التي يتم استخدامها في مقاومة هذا السرطان يتم تحديدها بناءً على قوة السرطان وانتشاره.
    • وقد يتم الاستعانة أحيانًا بالجراحة، أو بالعلاج الإشعاعي، أو بالعلاج الكيميائي، أو بالعلاج البيولوجي.

مرض كرون

  • يعد مرض كرون – المعروف إنجليزيًا باسم Crohn’s Disease – مرض شائع يصيب الجهاز الهضمي بشكل التهابي مزمن.
    • وحتى الآن لم يتم التوصل للسبب الرئيسي للإصابة بهذا الداء بدقة.
  • ومن الممكن أن نقول أن الإصابة بتقرحات الأمعاء الصغيرة والكبيرة من أسباب الإصابة بداء كرون.
    • كما يظن البعض أن طبيعة الأنظمة الغذائية لها الدور الكبير في تحفيزها وتطويرها.
  • ويجب العلم أن هذا الداء يصيب الرجل والمرأة بشكل متساوي.
    • وبالجدير ذكره أن أصحاب الجنسية الأمريكية بالأصل الأوروبي اليهودي هم المعرضون بشكل كبير للإصابة بمرض التهابات الأمعاء بالمقارنة بالأفراد الآخرين.
  • وتشيع الإصابة بداء كرون بين المراهقين أو الذين هم في مرحلة البلوغ المبكر.
    • وبشكل محدد الأفراد الذين هم في سن يتراوح بين 15 سنة إلى 35 سنة.
    • وهناك اعتقاد بأنه من المحتمل أن يتطور مرة أخرى بعد تعدي سن الـ50 عامًا.

سرطان الاثنى عشر

  • تكمن الإصابة بمرض قرحة الاثنى عشري – المعروفة إنجليزيًا باسم Duodenal Ulcer – في إلحاق الضرر بخلايا المعدة، والاثنى عشر التي تمثل الحاجز المخاطي بهدف الوقاية من أحماض المعدة الشديدة التي يتم إفرازها لقتل الجراثيم.
    • ولكي تساعد على هضم الأطعمة، وقد يؤدي ذلك للإصابة بعدوى الجرثومة الحلزونية – المعروفة إنجليزيًا باسم Helicobacter Pylori -.
    • فتحفز هذه البكتريا الإصابة بالتهاب ببطانة الاثنى عشر، ومن ثم الإصابة بالقرحة.
  • ويجب العلم أن هناك بعض الأمور التي تلعب الدور في زيادة الحالة الصحية سوءً كتناول بعض العقاقير المضادات للالتهاب.
    • وخصوصًا دواء الإبيوبروفين – المعروف إنجليزيًا باسم Ibuprofen -.
    • بالإضافة للأسبرين – المعروف إنجليزيًا باسم Aspirin -.
    • أو تناول السجائر والكحوليات، أو زيادة الضغوط النفسية.

مرض السلائل الورمي الغُدي العائلي

  • يعرف هذا المرض – المعروف إنجليزيًا باسم Familial Adenomatous Polyposis – بأنه الاضطراب الوراثي الذي يمتاز بتطور الأورام السرطانية بالقولون والمستقيم.
    • ويحدث تطور بالنوع الكلاسيكي  من هذا الداء عدة تطورات حميدة بالقولون بوقت مبكر في سن المراهقة.
    • حيث يتطور الورم الحميد حتى يصبح خبيث في حالة عدم تلقي المصاب للعلاجات الملائمة والمناسبة، بالإضافة لاستئصال الورم في الوقت المناسب.
  • وأوضحت بعض الدراسات أن الفرد في سن 29 عام يكون في السن المناسب للإصابة بمرض سرطان القولون الذي ينتج عن الإصابة بالسلائل الورمي الغدي العائلي.
  • ويجب العلم أن معدل الإصابة بالسلائل الورمي الغدي العائلي الذي يصيب الاثني عشر في الجهاز الهضمي يبلغ فرد واحد من بين سبعة إلى اثنين وعشرين ألف فرد.

اخترنا لك: أعراض التهاب المعدة والقولون العصبي

أعراض التهاب الاثني عشر

تتعدد أعراض الإصابة بالتهاب الاثني عشر، ومن بينها ما يلي:

  • الإصابة بحرقة بمنطقة الاثني عشر وقد ينتقل للظهر.
  • الإصابة بالآلام بمنطقة البطن وأحيانًا يتم الشعور بها بعد استهلاك الغذاء بمدة 180 دقيقة.
  • الشعور بالشبع الدائم.
  • الإصابة بالسمنة بسبب استهلاك الأطعمة بشكل زائد بهدف تخفيف الشعور بالألم.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • الإصابة بالتقيؤ والاستفراغ.
  • تغيير اللون الخاص بالبراز للون الأسود.
  • نزول الدماء مع القيء أحيانًا.
  • ظهور الوجه باللون الشاحب نتيجة للإصابة بمرض فقر الدم.
  • تعرض البطن للانتفاخ بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بالتجشؤ.
  • الإصابة بنزيف بمنطقة الإثني عشر في الجهاز الهضمي.
  • حدوث ثقب بالإثني عشر بمنطقة القرحة او الالتهابات.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على الاثني عشر في الجهاز الهضمي، وذكرنا اجزاءه ووظائفه، وتعرفنا على أعراض مرض التهاب الاثني عشر.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة