تأثير حبوب منع الحمل على الثدي

تأثير حبوب منع الحمل على الثدي من الأمور التي تهم الكثير من السيدات المتزوجة فعلى الرغم من أن حبوب منع الحمل يمكن أن تؤثر على حجم الثدي إلا أن هذه التغيرات لا تحدث بشكل دائم.

وقبل أن تبدأي في استخدام أي وسيلة حمل هرمونية فيجب أن تتأكدي من طريقة تأثيرها على الجسم.

تأثير حبوب منع الحمل على الثدي

حبوب منع الحمل قد تحتوي على هرمونات وهما الإستروجين والبروجيستين وهي هرمونات طبيعية تتكون داخل الجسم وتؤثر هذه الهرمونات على الجسم من خلال:

  • عندما نبدأ في استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية فمستوى هرمون الإستروجين والبروجيستين تتغير مما يسبب بعض الآثار الجانبية التي تظهر خلال أسابيع.
  • الهرمونات التي توجد في حبوب منع الحمل تسبب تغييرات على الثدي بالأخص عند بداية استخدامه.
  • في أغلب الحالات يكون تغيير حجم الثدي ناتج عن احتباس السوائل أو زيادة في الوزن مؤقتة بسبب زيادة مستوى الهرمون عند السيدات.
  • بعض النساء تعاني من تغيرات في حجم الثدي خلال تناول الحبوب النشطة في عبوة منع الحمل.
  • وحجم الثدي يعود لحجمه الطبيعي مجدداً في حالة تناول الحبوب الوهمية أو غير النشطة مع الحبوب.
  • فأثبت الكثيرين أن بعد تناول هذه الحبوب بأسابيع أو أشهر فيعود حجم الثدي إلى طبيعته.

شاهد أيضا: طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

ما أساسيات وسائل منع الحمل؟

حبوب منع الحمل تعد من الوسائل الهرمونية الأكثر شيوعاً المستخدمة في الولايات المتحدة حتى الآن للحد من حدوث حمل بثلاث طرق وهما:

  • منع الإباضة: المبيضين كل شهر يقوموا بإطلاق بويضة ناضجة قد تعرف باسم الإباضة وهذه البويضة تتصل مع الحيوان المنوي لحدوث الحمل.
  • وفي حالة عدم وجود إباضة فالحمل ليس ممكناً.
  • زيادة كمية المخاط: فالهرمونات التي توجد في حبوب منع الحمل قد تزيد من تكوين المواد المخاطية في عنق الرحم.
  • وهذا الأمر يسبب صعوبة في دخول الحيوان المنوي وبالتالي لم يتم تخصيب البويضة وبالفعل لم يحدث حمل.
  • ترقيق جدار الرحم: قد يتغير بعد عدة أشهر من استخدام حبوب منع الحمل، فهي لها دور في صعوبة وصول البويضة إلى جدار الرحم والتصاقها به.
  • جدار الرحم الرقيق قد يؤدي في بعض الحالات إلى النزيف الذي يحدث خلال فترة الدورة الشهري، وفي بعض الحالات لا يحدث نزيف إطلاقاً نتيجة حبوب منع الحمل.

أنواع حبوب منع الحمل

حبوب منع الحمل مختلفة وفيما يلي سنذكر لكم أبرز أنواع هذه الحبوب:

  • جراسيال: فهو يحتوي على ديسوجيستريل وإيثنيل أستراديول.
  • مارفيلون: يحتوي على ديسوجيستريل وإيثنيل أستراديول.
  • ديان: يحتوي على سيبروتيرون 2 ملغ وايثنيل استراديول 0.35 ميكروجرام.
  • كليمين: يحتوي على إستراديول فاليرات 2 ملغ وأسيتات السيبروتيرون 1 ملغ.
  • ياسمين: يحتوي على استراديول ودروسبيرينون.
  • ميكروجينون: يحتوي على 30 ميكروجرام أيثنيل أستراديول.
  • ياز: يحتوي على 30 ميكروجرام أيثنيل أستراديول و3 ملغرام دروسبيرينون.

فوائد تناول حبوب منع الحمل

يوجد مجموعة من النساء يقومون بأخذ حبوب منع الحمل لأغراض صحية أخرى والتي تتمثل في:

  • تخفيف أو تنظيم الحيض.
  • الحماية من الإصابة بفقر الدم عن طريق جعل فترات الدورة الشهرية أقصر أو أخف.
  • تقليل تقلصات الدورة الشهرية “عسر الطمث”.
  • حبوب منع الحمل تعالج متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • تقوم بعلاج النتباذ البطاني الرحمي أو الأورام الليفية الرحمية.
  • تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان القولون أو سرطان الرحم.
  • تحسين حب الشباب.
  • إيقاف نمو الشعر غير المرغوب فيه.
  • تقليل الإصابة بالصداع النصفي.

فوائد حبوب منع الحمل المركبة

حبوب منع الحمل المركبة تحمي السيدان من التعرض إلى الآتي:

  • حب الشباب.
  • الحمل خارج الرحم أو المهاجر.
  • ترقق العظام.
  • تجنب نمو كتل حميدة في الثدي.
  • فقر الدم.
  • الدورة الشهرية الغزيرة.
  • التقلصات الشديدة التي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية.

فوائد حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط

حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون أو ما تعرف بالحبة الصغيرة فهي أكثر أماناً لدى السيدات اللواتي:

  • لا تتحمل أجسادهم الأستروجين.
  • المدخنات.
  • السيدات التي تتجاوز أعمارهن ال35 عاماً.
  • المرضعات.
  • السيدات التي لها تاريخ مرضي بتخثر الدم.

اقرأ أيضا: متى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل ياسمين

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل والمخاطر المرتبطة بها

الكثير من النساء يعانون من بعض الآثار الجانبية عندما يبدأون في تناول حبوب منع الحمل وفي الغالب تختفي هذه الآثار بعد مرور شهرين ومن هذه الآثار ما يلي:

  • الصداع.
  • المزاج المتغير أو التهيج.
  • ألم شديد في الثدي أو تورم.
  • الغثيان، فمعظم السيدات تعاني من غثيان خفيف عند البدء في تناول حبوب منع الحمل ولكنه يختفي مع مرور الوقت.
  • نزول دم بين فترات.
  • زيادة حجم الثدي، ففي البداية تتسبب حبوب منع الحمل في زيادة حجم الثدي والأمر يقل تلقائياً بعد مرور عدة أسابيع من بدء استخدامه.
  • تناول حبوب منع الحمل قد تزيد من الوزن لاحتباس السوائل بالأخص في منطقة الثدي والأرداف.
  • انخفاض الرغبة الجنسية، فالهرمونات التي توجد في حبوب منع الحمل قد تؤثر على الرغبة الجنسية.
  • تغير الإفرازات المهبلية، فقد تتغير طبيعتها مع بدء استخدام حبوب منع الحمل كما يحدث جفاف مهبلي في حالة انخفاض الإفرازات.
  • تغييرات في العين والإبصار، فالتغيرات الهرمونية ترتبط باستخدام حبوب منع الحمل مما يؤدي إلى زيادة سماكة قرنية العين.

شاهد من هنا: أفضل حبوب منع الحمل للعروس

ومن خلال موقع mqaall.com نكون تعرفنا على تأثير حبوب منع الحمل على الثدي، فحبوب منع الحمل من الطرق الشائعة لتنظيم الحمل عن طريق منع التقاء البويضة بالحيوان المنوي.

مقالات ذات صلة