أول من وضع علم النحو

أول من وضع علم النحو أو القواعد النحوية التي تحتوي على كيفية تركيب الجملة والإعراب، نتعرف عليه عبر موقعناmqaall.com.

فعلم النحو من أهم العلوم الخاصة باللغة العربية، فعلى أساسه يتم توضيح موضع ترتيب الكلمات، وبه الكثير من الأحكام النحوية مثل الابتداء والبناء والتقديم والتأخير وما إلى ذلك من قواعد عدة.

أول من وضع علم النحو

هناك خطأ شائع بأن أبي الأسود الدؤلي هو أول من وضع علم النحو ولكن الحقيقة هي:

  • إن الإمام علي بن أبي طالب هو أول من أهتم بوضع أساسيات علم النحو فعمل على:
  • تقسيم الكلمة إلى عدة أبواب (إن وأخواتها، والتعجب، والإضافة، والإمالة، والاستفهام، وغير ذلك من الأبواب الأخرى.
  • طلب علي بن أبي طالب بعد ذلك من أبي الأسود الدؤلي أن يكمل هو ما بدأه في وضع هذه القواعد الخاصة باللغة العربية، وقال له (انح هذا النحو) ومن هنا جاءت التسمية به.

مدارس علم النحو

اكمل أبي الأسود الدؤلي ما بدأه الإمام علي بن أبي طالب، وبعد ذلك أكمل بعده شخص يدعى ميمون الأقرن، ثم أبو عمرو بن العلاء، ثم سيبويه، وبدأت مدارس علم النحو في الظهور وهي:

المدرسة البصرية

كانت البصرة من المدن التي تعد منبعًا للثقافة العربية لذلك فهي:

  • أول المدارس التي تأسست في علم النحو في عصر العباسيين.
  • تعد هذه المدرسة نقلة تطورية لعلم الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي يرجع للأصول الفارسية، وتبعه بعد ذلك تلميذه (سيبويه).
  • يعد الأخفش الأوسط من مؤسسي هذه المدرسة، وهو أحد تلامذة سيبويه، ومن أشهر الكتب له كتاب(المسائل الكبير).

شاهد أيضا: ملخص كتاب التطبيق النحوي

المدرسة الكوفية

وهي من ثاني أشهر المدارس التي اختصت بعلم النحو، وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى الكوفة في العراق، ومن أشهر علماء النحو الذين رأسوا هذه المدرسة:

  • الكسائي: من أحد الشخصيات البارزة في المدرسة الكوفية، ومن أشهر كتبه (مختصر النحو، الحدود في النحو).
  • الفراء: وهو أحد تلامذة الكسائي، ومن أشهر كتبه في النحو(الكتاب الكبير، وكتاب لغات القرآن).
  • ثعلب: ومن أشهر كتبه (المجالس).

المدرسة الأندلسية

تأسست المدرسة على أساتذة  تتلمذوا على يد علماء النحو في البصرة والكوفة، ومن أصحاب المدرسة الكوفية:

  • ابن مضاء: صاحب كتاب (المشرق في النحو).
  • ابن مالك: ومن أشهر كتبه (الألفية، الكافية الشافية، التسهيل وشرحه، إيجاز التعريف).
  • ابن عصفور: ومن مؤلفاته المعروفة (الممتع، المقرب، مختصر المحتسب).

المدرسة البغدادية

كان سبب تأسيس تلك المدرسة، أن علماء بغداد شعروا أن المدرسة الكوفية والبصرية قد ابتعدت عن جوهر علم النحو، ومن أهم رواد المدرسة البغدادية:

  • ابن كيسان: صاحب كتاب (اختلاف البصريين والكوفيين).
  • الزمخشري: الذي ألف عدة كتب في القواعد النحوية منها(أساس البلاغة، والكشاف).
  • ابن الجني: واحد من أهم رواد المدرسة ومن مؤلفاته التي عرف بها كتاب (الخصائص، وسر صناعة الإعراب).

المدرسة المصرية

تأسست المدرسة بعد المدرسة البصرية والكوفية، وكان تطويرهم في علم النحو يقتصر على بعض الأمور الفرعية ومن أشهر مؤسسي المدرسة:

  • ابن الحاجب: من مؤلفاته (الكافية، والشافية).
  • ابن هشام: ومن كتبه (أوضح المسالك، شذور الذهب، مغنى اللبيب عن كتاب الأعاريب، قطر الندى وبل الصدى)
  • السيوطي: صاحب كتاب (الاقتراح في أصول النحو).

معلومات عن أشهر علماء النحو

يوجد الكثير من العلماء الذين كان لهم بالغ الأثر في إرساء الكثير من القواعد النحوية ومن أشهرهم:

سيبويه

هو أبو بشر عمرو بن عثمان بن قنبر الحارثي، المعروف باسم (سيبويه) وهو:

  • أول من أهتم بتوضيح علم النحو بشكل سهل وميسر.
  • كان ملازم لعالم النحو الشهير الخليل بن أحمد الفراهيدي وتفوق عليه.
  • منحه الخليفة هارون الرشيد عشرة آلاف درهم كمكافئة له.
  • من أهم كتبه كتاب :(سيبويه).

الزمخشري

هو أبو القاسم بن عمر بن أحمد الزمخشري الخوارزمي، فهو:

  • واحد من علماء المدرسة البغدادية.
  • ولد في قرية (زمخشر) وكان ذلك هو السبب في إطلاق لقب الزمخشري عليه.
  • من الألقاب التي أشتهر بها لقب (جار الله) وذلك بسبب أنه أقام في مكة لفترة طويلة.
  • تنقل بين البلدان العربية لتلقي العلم، حتى صار أحد أشهر علماء النحو.

من أهم الكتب التي ألفها:

  • أساس البلاغة.
  • المقدمة، وهو معجم عربي فارسي.
  • ربيع الأبرار.
  • الفائق.
  • مقدمة الأدب.
  • نكت الإعراب في غريب الإعراب.
  • أعجب العجب في شرح لامية العرب.
  • رؤوس المسائل.
  • المفصل.
  • المقامات.

اقرأ أيضا: علم الصرف والنحو

ابن مالك

من أشهر علماء النحو المعروفين واسمه الحقيقي (أبو عبد الله محمد بن عبد الله جمال الدين الطائي الجياني)، ومن أهم المؤلفات التي أشتهر بها:

  • تسهيل الفوائد.
  • الضرب في معرفة لسان العرب.
  • إكمال الإعلام بمثلث الكلام.

الفراء

من مؤسسي المدرسة الكوفية هو يحيى بن زياد بن عبد الله بن منظور الديلمي، وقد عرف بلقب (أمير المؤمنين في النحو) وذلك لأنه:

  • بارع في علم النحو والبلاغة.
  • فقيهًا وعالمًا جليلًا فقد كان له خبرة بعلم النجوم والطب.

من مؤلفاته:

  • المعاني.
  • المذكر والمؤنث.
  • الأيام والليالي.
  • المقصور والممدود.
  • معاني القرآن.
  • اختلاف أهل الكوفة والبصرة والشام في المصاحف.
  • البهي.

ابن هشام

هو أشهر علماء المدرسة المصرية، واسمه الحقيقي أبو محمد جمال الدين عبد الله بن يوسف ومن أشهر كتبه:

  • عمدة الطالب في تحقيق تصريف ابن الحاجب.
  • الجامع الكبير.
  • رفع الخصاصة عن قراءة الخلاصة.
  • نزهة الطرف في علم الصرف.

شاهد من هنا: أسماء علماء النحو

يختلط على الكثيرين معرفة من هو أول من وضع علم النحو، حيث يختلط الأمر عليهم بين الإمام علي بن أبي طالب وأبي الأسود الدؤلي، وقد حسمنا ذلك الأمر عبر مقالنا وقد أوضحنا سبب هذا الخلط بينهما.

مقالات ذات صلة