أهمية بر الوالدين

أهمية بر الوالدين، يعد من أهم الأمور الجليلة التي حثنا الشرع عليها، فالوالدين هما أساس الحياة، ونعلم جيدًا أن رضا الرب تعالى من رضا الوالدين علينا.

لذلك فإن عقوقهما يعد كبيرة من الكبائر، فدعونا من خلال موقعنا mqaall.com نتحدث أكثر عن الوالدين وما الواجب علينا كأبناء تجاههم، حتى نفوز برضاهم في الدنيا والآخرة.

أهمية بر الوالدين

  • الله سبحانه وتعالى وضح لنا في القرآن الكريم أن قيمة الوالدين من أجلّ الأعمال التي يجب أن نحرص عليها من أجل كسب رضاهم وعدم عصيانهم.
  • فعندما يسعى الإنسان إلى الاهتمام بهما والعمل على تلبية متطلباتهم، فحتمًا سوف يشعر بالسعادة وتيسير أموره الدنياوية؛ لأن دعواتهم مستجابة ولا شك في ذلك.
  • ويجب أن نعلم جيدًا أن معاملة الوالدين بإحسان والبعد نهائيًا عن كل ما يغضبهم ويزعجهم، من أفضل الأعمال التي ترضي الله؛ لأنك تكون على علم أن طاعتهما من طاعة الله ورسوله.
  • أيضا لابد أن نعلم جيدًا أننا في هذه الدنيا نحتاج من يسندنا ويساعدنا ويقوي عزيمتنا، وحينها لن نجد إلا حنان وعطف الوالدين علينا.
    • وكلامهم الذي ينزل على قلوبنا كالبلسم ويشعرنا بالأمن والاطمئنان والراحة، فمن خبراتهم نتعلم الكثير من الأشياء التي تساعدنا على تخطي المحن والمصاعب.
  • ولابد أن نفهم جيدًا أن كل فعل أو كل قول يصدر منّا تجاه الوالدين يعود إلينا في المستقبل مع أولادنا، فلنحرص على المعاملة الحسنة واللين في القول واللطف معهم.

اقرأ أيضا: فضل بر الوالدين وثمرات ذلك في الدنيا والآخرة

ما هي أهمية بر الوالدين في الإسلام؟

ديننا العظيم لم يتركنا سُدى، بل وضح لنا أهمية بر الوالدين، وهذا من خلال القرآن العظيم الذي يحتوي على الكثير من الآيات التي تبين حقوق الوالدين، وهي كالآتي:

  • (وَوَصَّيْنَا الْإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا ۖ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا ۖ وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا) [الأحقاف:15].
  • (وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا) [الإسراء:23].
  • (وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ حُسْنًا وَإِن جَاهَدَاكَ لِتُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلاَ تُطِعْهُمَا إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ) [العنكبوت:8].

كيفية بر الوالدين

هناك الكثير من الطرق والوسائل التي تجعلك بارٌ بوالديك، وقبل أن نسردها يجب أن نعلم جيد أهمية بر الوالدين لا تقتصر فقط أثناء حياتهم، بل وبعد وفاتهم أيضا، فمن أهم الأشياء التي تصل بها إلى رضا الرحمن هي برك بأبيك وأمك كالآتي:

  • تسعى دائمًا إلى أن تعاملهم معاملة خاصة؛ لأنهم يحتاجون إلى ذلك، فلا تعصيهم في أمر يريدونه منك، إلا إذا كان هذا الأمر يغضب الله.
    • فحينئذ لا يمكن طاعتهما؛ لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
  • كما أنه لابد أن تخاطبهم بالقول الحسن ولا تتعصب عليهم إذا سألوا على شيء، أو أرادوا أن يفهموا شيء.
    • فلابد أن تتذكر دائمًا عندما كنت صغيرًا وبالرغم من ذلك صبروا عليك وتحملوك حتى يوضحوا لك الخطأ والصواب.
  • كذلك عند الحديث معهم يجب أن تنصت إليهم ولا تقاطعهم، وهذا لا شك من آداب الحديث، والذي حثنا الدين على ذلك.
  • أيضا الاهتمام بنفسيتهم والاجتهاد في إدخال السرور على قلوبهم، كما أدخلوها عليك عندما كنت صغيرًا، فما جزاء الإحسان إلا الإحسان.
  • كما أنه يجب البعد نهائيًا عن رفع الصوت عليهم أو فعل شيء يغضبهم، فتذكر قول الله تعالى: (فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ).
  • كذلك من أعظم أشكال بر الوالدين أن يكون بعد موتهم، وهذا حقهم ولا يقل أهمية عن برهم في حياتهم، وهذا يكون من خلال الصدقات والدعاء لهم في كل الصلوات وأوقات الدعاء، وزيارة من يحبونهم.
    • فهذا كله من أجلّ الأعمال التي يمكنك فعلها لبر والديك بعد موتهم.

ما هي ثمرات بر الوالدين في الدنيا

من أهم الثمرات التي يمكن أن نجنيها من بر الوالدين ما يلي:

  • يصبح الابن البار بوالديه في أعلى المناصب في الدنيا، وهذا بسبب دعوات أبيه وأمه له.
  • كما أنه يكون محبوب بين الناس، فالله سبحانه وتعالى إذا أحب شخص ألقى محبته في قلوب الناس.
  • كذلك أهمية بر الوالدين تعود على الإنسان بالكثير من الثمرات مثل: سعة في الرزق، والعمر، والوقت.
  • كما أن بر الوالدين يغفر الذنوب ويضاعف الحسنات، بل ويمنح الفوز برضا الله ودخول جنته.
  • كذلك بر الوالدين يجعلك تنال أجر الجهاد في سبيل الله.

كما أدعوك للتعرف على: قيمة بر الوالدين للأطفال

بر الوالدين في السنة النبوية

وضح لنا النبي عليه أفضل الصلاة والسلام أهمية بر الوالدين في كثير من الأحاديث الصحيحة، ومن أهمها الآتي:

  • عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: من أحق الناس بحسن صَحابتي؟ قال: أمُّك، قال: ثم من؟ قال: أمك؟ قال: ثم من؟ قال: أمُّك، قال: ثم من؟ قال: أبوك) رواه مسلم.
  • عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (سألتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم أيُّ العملِ أحبُّ إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها، قُلْتُ: ثم أيّ؟ قال: بر الوالدين، قلت: ثم أيّ، قال: الجهاد في سبيل الله) رواه البخاري.
  • عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: (يا نبيَّ الله! أيُّ الأعمالِ أقرب إلى الجنَّة؟ قال: الصَّلاةُ على مواقيتها، قلتُ: وماذا يا نبيَّ الله؟ قال: برُّ الوالدين، قلتُ: وماذا يا نبيَّ الله؟ قال: الجهاد في سبيل اللَّه) رواه مسلم.
  • عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (رضى الرَبِّ في رضى الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد) رواه الترمذي وحسنه الألباني.

كما يمكنكم الاطلاع على: آية قرآنية عن بر الوالدين

وإلى هنا نكون قد أوضحنا أهمية بر الوالدين في ضوء الكتاب والسنة، فلتحرص وتجتهد على الإحسان بهما.

وأعلم جيدًا أن كل ما نفعله في هذه الدنيا سلف ودين، فازرع الخير مع والديك حتى تحصد خيرًا مع أبناءك في المستقبل.

مقالات ذات صلة