أهمية نهر النيل في الزراعة

أهمية نهر النيل في الزراعة حيث تمتلك مصر أطول أنهار العالم كله، فهو يعتبر من أهم الأشياء التي وهبها الله لنا.

بالإضافة إلى أهميته الكبرى في الشرب والزراعة، فله وظائف مهمة جداً جعلته من أهم مصادر الماء بمصر وسنوضح في هذا الموضوع هذه الأهمية.

أهمية نهر النيل في الزراعة

يمتلئ نهر النيل بالمياه في فصل الصيف ويفيض، حتى يملأ الأراضي الزراعية المجاورة والمحيطة به.

مما يؤدي إلى جعل تلك الأراضي خصبة وصالحة، لزراعة العديد من المحاصيل.

كما تُزرع في هذه الأراضي العديد من المحاصيل المهمة، مثل القمح والقطن، بالإضافة إلى قطب السكر وحتى البلح.

أهمية نهر النيل في الزراعة تكمن في اعتماد العديد من الأشخاص عليه في زراعة محاصيلها، حيث يعتبر هذا مصدر رزقهم الوحيد.

بالإضافة إلى اعتماد الكثير من الأشخاص أيضًا عليه في صيد الأسماك، ومن ثم بيعها.

كذلك يمثل المصدر الأساسي للشرب للعديد من سكان مصر ودول العالم أيضًا.

حيث يمر نهر النيل ب9 دول في قارة أفريقيا تتمثل في كينيا، رواندا، بالإضافة إلى تنزانيا، السودان.

وكذلك يمر ببوروندي، مصر، وأيضًا إريتريا، جنوب السودان، وحتى الكونغو الديمقراطية.

يساهم نهر النيل في تشييد بعض المشاريع الزراعية وكذلك العمرانية، مما يؤدي إلى انتعاش اقتصاد البلاد.

بالإضافة إلى مساهمته في خفض مستوى البطالة في البلاد.

شاهد أيضًا: بحث عن أهمية نهر النيل

الزراعة على ضفاف النيل

تمكن أهمية نهر النيل في الزراعة، في كونه محاط بالعديد من البلاد والأراضي الزراعية، فعندما يفيض ويمتلئ بالماء يغمر تلك الأراضي.

فتعم الخيرات والمحاصيل الزراعية الصالحة للاستخدام، جميع البلاد.

كما تعتبر الزراعة من أهم الأجزاء الاقتصادية المهمة في مصر.

كما تعمل الزراعة على توفير جزء كبير من إنتاج مصر المحلي، حيث يمثل حوالي سُبع هذا الإنتاج.

بالإضافة إلى مساهمة الزراعة في دخول بعض العملات الأجنبية إلى بلادنا، ويرجع ذلك إلى تصدير المنتجات الناتجة من عملية الزراعة.

كما بذلت العديد من البلاد جهود ضخمة وعظيمة، حتى تتمكن من بناء سدود وقنوات.

وذلك في سبيل المحافظة على مياه نهر النيل وعدم إهدارها.

كما نتج عن خصوبة الأراضي الزراعية التي تحيط بنهر النيل، قيام المزارع المصري بإنتاج موسمين من الزراعة.

ويكون ذلك خلال فصلي الشتاء والصيف.

بالإضافة إلى إشراف الحكومات على مراقبة الأصناف التي تتم زراعتها في هذه الأراضي الزراعية.

كما تشرف على التوزيع الخاص بالأسمدة الزراعية التي يتم استخدامها خلال عملية الزراعة.

فقد نتج عن ذلك الزيادة في كمية وإنتاجية المحاصيل الزراعية.

ومن المحاصيل الزراعية التي تتم زراعتها على ضفاف نهر النيل، البندورة والبطاطا.

ذلك وبالإضافة إلى قصب السكر، والبصل.

قد يهمك: موضوع تعبير عن أهمية نهر النيل

أهمية نهر النيل للبيئة الزراعية والحيوانية

لنهر النيل أهمية كبيرة جداً من الناحية الزراعية وأيضًا الحيوانية، حيث في قديم الزمان كانت تتربى الحيوانات على ضفتيه.

بالإضافة إلى عدم وجود نسبة الثروة الحيوانية، التي كانت تتواجد قديمًا في العصر الحالي.

حيث كان يتم بيع هذه الحيوانات، بالإضافة إلى المتاجرة بها، كما كان يروي المزارعين عنها لمختلف البلدان.

كما كان يوجد بعض أنواع الأسماك التي تعتبر نادرة الآن.

وكان السبب في وجود هذه الثروة السمكية وأيضًا الزراعية، بالإضافة إلى الحيوانية، أنهم كانوا يحافظون على مياه نهر النيل.

حيث كان يتم المحافظة عليه، من جميع أفراد الشعب سواء كبير أو صغير، مما أدى إلى جعله نظيفاً دائماً.

كما لا يمكن إتمام عملية الزراعة بدون نهر النيل، حيث يتم استخدامه في ري الأراضي الزراعية.

فينتج عن ذلك أرض خصبة تصلح لزراعة جميع أنواع المحاصيل الزراعية.

وعلى الرغم من أن الفيضان يؤدي إلى دمار العديد من الأشياء، إلا أن المصريين القدماء كانوا ينتظروا حدوثه كل 6 أشهر.

ولكن الخيرات والكميات المهولة من الطمي التي تنتج عن الفيضان، تُنسي المصريين الأضرار التي تنتج عنه.

فلابد على المصريين الشعور بقيمة وخيرات نهر النيل، مثلما كان المصريين القدماء يعرفون قيمته.

فوائد نهر النيل للبلاد الأخرى

وبعد أن انتهينا من توضيح أهمية نهر النيل في الزراعة بمصر وباقي الدول التي تطل عليه.

نذكر بعض الفوائد الأخرى له، حيث يمتلك العديد من الروافد التي تعتبر بدايتها منها، ولكنها تنتهي في غيرها.

وتتمثل هذه الروافد في نوعين من النيل أحدهما يطلق عليه النيل الأزرق والآخر يسمى بالنيل الأبيض.

حيث يمثلون هذين النيلين أهم مصادر نهر النيل، حيث تكون بداية كلاً منهم بداخل بحيرة تانا وفيكتوريا.

مما أدى إلى جعل نهر النيل أحد أهم الثروات للعديد من البلاد الأخرى، حيث يقوموا باستخدامه في كثير من أمور حياتهم.

كما نتج عن ذلك رؤيتهم لنهر النيل كونه مصدر رئيسي ومهم للغاية لحياتهم.

فإذا حدث وانقطع نهر النيل عن بلادهم، تبور الأراضي وتتسحر، وتخسر بلادهم وتجارتهم، كما تغلق أسواقهم، ويموتون من شدة العطش.

حيث يمثل نهر النيل للبلاد التي يصب بها مصدر الخير ونبع العطاء.

فإذا شاء الرحمن وصب في دولةٍ ما تعم الخيرات بها وينعم شعبها بحياة هانئة وسعيدة.

روافد نهر النيل

يحصل نهر النيل على نسبة كبيرة جداً من النيل الأزرق، حيث تمثل أكبر نسبة به.

حيث يعمل النيل الأزرق على توفير نسبة مياه تصل إلى ما يعادل 59% من المياه التي تتواجد بنهر النيل.

ولكن نسبة المياه الأخرى والتي تصل نسبتها إلى ما يعادل 41%، يستمدها من بعض الأنهار الأخرى.

تتمثل هذه الأنهار في نهر عطبرة، بالإضافة إلى نهر السوباط، وكذلك بحر الجبل.

أما خلال موسم الفيضانات التي تحدث لنهر النيل، تتباين نسبة الماء التي يستمدها من النيل الأزرق.

حيث تزيد نسبة هذه المياه بصورة كبيرة.

بالإضافة إلى ذلك ترتفع نسبة الماء التي تأتي إلى نهر النيل، من خلال نهر عطبرة.

وفي المقابل تتناقص نسبة المياه التي تصل إلى نهر النيل من نهر السوباط وكذلك بحر الجبل، وذلك بشكل كبير جداً.

مما يؤدي إلى توفير نسبة ضئيلة جداً من مياه نهر النيل، تصل هذه النسبة إلى 5%.

ولكن النيل الأبيض لا يمنح نهر النيل إلا كمية مياه ضئيلة جداً بالكاد تذكر.

ويرجع ذلك إلى تبخير المياه بشكل سريع جداً به، وذلك بسبب تواجد العديد من السدود به.

اخترنا لك: معلومات عن نهر النيل لا تعرفها 

فيضان مياه نهر النيل

تُغمر الأراضي الزراعية التي تحيط بنهر النيل بالمياه، مما يجعلها من أجود الأراضي الزراعية وأخصبها.

ويرجع ذلك إلى الفيضان الذي يحدث بمياه نهر النيل كل عام خلال فصل الصيف.

كما يؤدي هذا الفيضان إلى جعل الزراعة تزدهر، وينتج عن ذلك العديد من المحاصيل الزراعية بل وأجودها أيضًا.

وعلى الرغم من ذلك تتعرض العديد من الأراضي الزراعية والدول وخصوصاً دول حوض النيل إلى الجفاف والمجاعات.

مثل دولة السودان وكذلك دولة اثيوبيا، حيث يرجع ذلك الجفاف إلى قلة تدفق مياه نهر النيل إلى هذه الدول.

أما مصر فهي لا تتعرض إلى الجفاف أو المجاعات، نتيجة تواجد السد العالي بها.

وفي نهاية هذا الموضوع وبعد أن انتهينا من توضيح أهمية نهر النيل في الزراعة، ذكرنا أهمية نهر النيل للبيئة الزراعية والحيوانية.

بالإضافة إلى بعض الفوائد الأخرى لنهر النيل، كما وضحنا فيضان نهر النيل وروافده أيضًا.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق