اخر اية في سورة البقرة

اخر آية في سورة البقرة نوضح شرحًا وتفسيرًا وافيًا لها من خلال mqaall.com حيث تعتبر سورة البقرة هي السورة الأطول في القرآن الكريم، ولها عظيم الفضل.

وبالأخص فضل الآية الأخيرة من تلك السورة القرآنية الشريفة، وعبر الآتي نذكر ما يفوز به العبد المؤمن بعد أن يقرأ تلك الآيات الطيبات التي تفيض على المسلم من نور الله وخيره إذا ما واظب عليها.

اخر آية في سورة البقرة

الآيات الأخيرة من سورة البقرة لها الفضل العظيم، وتعد الآية الأخيرة من بين الآيات الموصى بقراءتها وحثنا على ذلك الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن بين أهم ما قد ذكر عن تلك الآية ما يلي:

  • قراءتها مستحبة بالأخص حال إقبال العبد المؤمن على النوم.
    • وفي داخل فراشه يرددها، فهي من بين وصايا النبي صلى الله عليه وسلم.
  • الآية الأخيرة لسورة البقرة قال فيها الله جل وعلا فيما معناه الدعاء لله بألا يؤاخذنا إذا ما قد نسيناه وبارزناه بالمعاصي أو أخطأنا بارتكاب الذنوب.
    • وطلب من الله بألا يحملنا ما لا نقدر عليه، وفيها طلب للعفو والمغفرة والرحمة فهو مولانا وناصرنا.
  • الفضل لقراءة الآية الأخيرة والآية التي قبلها عظيم.
    • وقد قال في هذا الشأن رسول الله صلى الله عليه وسلم:
  • من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • اختلف العلماء في المعنى للفظة كفتاه فالمعنى قد يكون في أنهما تكفيانه عن قيام الليل.
  • قيل أن كفتاه تعني أنها تكفي المرء وكأنه قد قرأ القرآن كله.
  • معنى آخر للفظ كفتاه أي كفتاه شرور الشيطان، ودفعتا ببركتهما الشر سواء من الإنس أو من الجن.
  • وقيل في معناها أنها تكفي لما سيحصل عليه من البركة والثواب العظيم.

اقرأ أيضًا: فوائد قراءة سورة البقرة يوميا للعزباء

معلومات حول سورة البقرة

سورة البقرة من بين السور والآيات النورانية لكتابنا الحكيم القرآن الكريم، ومن بين المعلومات التي يجب أن نعرفها عنها ما يلي:

  • سورة من بين السور المدنية، وقد نزلت السورة وآياتها بمدد متفرقة.
  • هي السورة الأولى والتي تم نزولها بالمدينة المنورة ما عدا الآية الكريمة واتقوا يومًا ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون. صدق الله العظيم.
  • تلك الآية سالفة الذكر تعد هي الآية الأخيرة التي قد نزلت من السماء بحجة الوداع وكذلك الآيات المختصة بالحديث عن الربا.
  • لقبها بعض السلف بأنها فسطاط القرآن، وذلك لعظمتها ومكانتها وما يتواجد فيها من أحكام تخص المسلمين.
  • عدد الآيات مائتين ستة وثمانين آية، وفيها أطول الآيات بالقرآن الكريم.
    • وهي آية الدين والتي توصي بكتابته ما بين المسلمين كي يعرف كل فرد ما له وما عليه فيما يخص الديون.
  • ترتيب سورة البقرة بالقرآن الكريم هو الثاني حيث أنها تعقب الفاتحة.

اقرأ أيضًا: أول خمس آيات من سورة البقرة

فضل قراءة لآيتين من سورة البقرة

الآيات الأخيرة ومن بينها الآية التي تنهي سورة البقرة لها فضلها العظيم، وعن هذا الفضل العظيم نتحدث في تلك النقاط الجاري توضيحها فيما يلي:

  • بالمداومة على قراءة الآيتين الأخيرتين لسورة البقرة تطمئن النفس، وتسكن وتصبح أكثر هدوءً بذكر الله والدعاء له في هاتين الآيتين المباركتين.
  • من قرأ من بداية آمن الرسول وحتى النهاية لسورة البقرة أفاض الله عليه من النعم ومن الخير ما يكفيه.
  • في قراءتهما حفظ من الشيطان، واستعاذة بالله تعالى من شروره.
  • حماية ووقاية للمسلم من همزات الشياطين، كما تعد من بين الذكر الذي يقال أثناء النوم لحفظ المسلم.
  • ينال العبد المسلم الأجر من المولى سبحانه وتعالى.
    • فيهما الذكر والدعاء والتضرع للحق جل وعلا.
  • القراءة المستمرة للآيتين الأخيرتين تمنحان العبد قوة الصلة ما بينه وبين الله سبحانه وتعالى.
  • في الاستمرار لقراءة الآيتين مضاعفة للحسنات والمثوبة والأجر العظيم من لله سبحانه وتعالى.
  • مغفرة الذنوب ومحو السيئات.
  • جلب القوة المعنوية والجسدية والنفسية للمسلم.
  • تعلم التوكل على المولى سبحانه وتعالى والاعتماد عليه في كل شيء والاعتراف بفضله وحوله وقوته.

أبرز الفوائد لقراءة سورة البقرة

لقراءة سورة البقرة العديد من الفوائد التي نذكر منها ما يلي:

  • في تلاوتها ذكر لله سبحانه وتعالى.
  • تعتبر من الرقية الشرعية للمنزل.
  • بقراءتها تعم البركة على المسلم.
  • فيها وقاية ورجاء من الحسد ومن التعرض للسحر حيث قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها لا يستطيعها البطلة أي السحرة.
  • وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تركها يكون حسرة وأخذها بركة.
  • في قراءتها زيادة في الصحة والمال ويبارك الله في كل ما يملكه الإنسان.
  • القراءة لسورة البقرة تكون شفيعة يوم القيامة لكل من يقرأها.
  • فيها آية الكرسي والتي لها عظيم الفضل الذي خصها الله به.

شاهد من هنا: هل سورة البقرة تحرق الجن العاشق

اخر اية في سورة البقرة قد تحدثنا عنها وذكرنا تفسير النص الشريف لها من القرآن الكريم، وقد حث نبينا الكريم رسول الله صلى الله عليه وسلم على أن يبرز مدى ما يحصل عليه العبد المسلم من القراءة لتلك الآية الكريمة.

والتي فيها من عظيم الثواب ما يبلغه المسلم إذا ما داوم على القراءة لتلك الآية، حيث أنها ستفيض على المسلم من الخيرات البركات ما يكفيه في ليلته وكأنه قد قرأ القرآن أو قام الليل.

مقالات ذات صلة