عدد السعرات الحرارية في لحم الحمام

تعتبر لحوم الطيور من أشهى وألذ الأطعمة، ولحوم الحمام يحبه الكثير من الناس، هو أيضًا أحد أفخم الأطعمة المتاحة للجميع.

في الوقت الحاضر، وجدنا أن المصريين هم من أكثر الأشخاص تميزًا وخبرة في طهي لحم الحمام، فهم يطبخون لحم الحمام بالفريك أو الأرز من أجل زيادة الوزن أو إنقاصه.

ومن المهم أن على الرغم من صغر حجم لحم الحمام، إلا أنه يحمل الكثير من العناصر الغذائية لأنه غني بالعديد من الفيتامينات، بما في ذلك فيتامينات ب 1، ب 2، ب 3 وفيتامين سي.

السعرات الحرارية في لحم الحمام

تختلف السعرات الحرارية للحمام باختلاف طريقة الطهي، فمثلا بعض الحمام مليء بالأرز أو الفريك وبعضها مسلوق والبعض الآخر مشوي والبعض الآخر لا يؤكل إلا إذا كان مشويا بالزيت أو الدهن . .

وجدنا أن الحمام المسلوق يحتوي فقط على 96 سعرة حرارية دون إضافة السكر، ولكن عند ملئه وخبزه بالسمن يصبح عدد السعرات الحرارية في الحمام الواحد 600 سعرة حرارية،

القيمة الغذائية للحم الحمام

لحوم الحمام غنية بالعناصر الغذائية الصحية الضرورية لبناء الجسم السليم، وهي غنية بالفيتامينات B1 و B2 و B3 وفيتامين C. كما أنها غنية بالمعادن مثل الزنك والسيلينيوم والحديد والمغنيسيوم والكالسيوم كما أنه غني بأوميغا 6 وأوميغا 3، لذلك فهو مفيد جدًا للجسم ويوفر طاقة قوية جدًا للجسم.

لا يحتاج إلى أن يقلى أو يتخمر، يكفي كمية قليلة منه، والأفضل عدم تجاوز جزء صغير منه، لأنه غني بالعناصر الغذائية المفيدة، ومن الأفضل تناوله مرة واحدة في الأسبوع لتجنب زيادة الوزن.

أقرأ ايضاََ: انواع الحمام واسمائهم

فوائد الحمام للصحة

الحمام غني بالفيتامينات التي يمكن أن تزيد من كفاءة جهاز المناعة وتمكنه من مواجهة الأمراض المزمنة.

يزيد من قوة الأظافر والعظام والشعر والأسنان وهو غني بالكالسيوم الذي يحمي العظام من الكسور والشقوق ويقلل من آلام المفاصل وخشونة الركب يحتوي على حامض يخفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي يحمي القلب من أي أمراض قد يتعرض لها.

حماية الغدة الدرقية والتحكم في نشاطها والتحكم في هرموناتها.

يساعد الإنسان على التخلص من الأرق والاكتئاب والأمراض العقلية، ويساعده على النوم الهادئ.

حماية الجلد من أي التهابات قد يتم الاتصال بها، وتقليل احتمالية الإصابة بالصدفية أو الإصابة بالأكزيما.

يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، لذلك من المفيد جدًا حرق الدهون المتراكمة في أجزاء مختلفة من الجسم.

السيطرة على نسبة السكر في الدم.

يعتبر من مضادات الاكتئاب لأن الاستحمام يجعل الجسم يفرز السيروتونين (هرمون السعادة). لحماية الكبد والقلب من الأمراض.

يزيد من قوة الشعر ويمنعه من التكسر.

حماية الجسم من الأورام السرطانية.

يمنع التجاعيد والشيخوخة المبكرة والشيخوخة.

الحمام يساعد على تعزيز الشعور بالرؤية.

تحسن الدورة الدموية بشكل ملحوظ.

زيادة الرغبة الجنسية عند الذكور بشكل فعال.

الحمام مصدر غني بالتغذية للمرأة الحامل لأنه يساعد جنينها على النمو بشكل طبيعي.

تحسين البصر: يحتوي الحمام على 36.7 جرام من البروتين لكل 199 جرام من الحمام وهو ما يعادل وزن الحمام وهذه النسبة تساعد على تحسين الرؤية لأنها تساعد على تكوين نسيج مخروطي في الشبكية مما يساعد على تحسين الرؤية الليلية.

يحتوي الحمام على نسبة عالية من الكالسيوم، مما يساعد على تقوية العظام والوقاية من الالتهابات التي تصيب كبار السن، مثل هشاشة العظام، وتقوية جهاز المناعة؛ يحتوي الحمام على فيتامين سي الذي ينتج مضادات الأكسدة، مما يحفز الجسم على تكوين خلايا الدم البيضاء التي تعزز المناعة وتقي من الأمراض.

يمكن للحمام معالجة الأمراض الجلدية الذي يحتوي على فيتامين ج أن يقضي على المواد المؤكسدة في الجسم التي تسببها أشعة الشمس أو الطعام الملوث (أحد أعراض الطفح الجلدي)، حيث يساعد البروتين الموجود فيه على تدفق الدم إلى الجلد المصاب بالعدوى. للوقاية من مرض السكري، يحتوي الحمام على نسبة أعلى من الزنك، مما يساعد على تنظيم نسبة السكر في الدم، وبالتالي منع مرض السكري.

يحتوي الحمام على ما يصل إلى 199 مجم من البوتاسيوم لكل 100 جرام من الحمام، لذلك فهو يعتبر غذاءً جيدًا لمنع نقص البوتاسيوم في الدم، وبالتالي فإن الاستحمام يساعد تشكيل الخلايا للوقاية من أمراض القلب، يحتوي الحمام على نسبة معينة من فيتامين B6، الذي يمكن أن يحمي الجسم من أمراض القلب، كما يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم معدل ضربات القلب.

تساعد الحمام في تخفيف الأمراض العقلية، مثل الاكتئاب والتوتر.

يمكن أن يساعد فيتامين سي في القضاء على البكتيريا والفطريات التي تغزو الجهاز التنفسي بسبب نزلات البرد، ويمكن أن يساعد الزنك في التخلص من بكتيريا الجهاز التنفسي.

شاهد أيضاََ: رؤية الحمام الزغلول في المنام

فوائد لحم الحمام لإنقاص الوزن

لا يعلم الجميع أنه من المهم تناول لحم الحمام في نظام غذائي، وذلك لأن نسبة 585 سعرة حرارية في كل حمامة منخفضة جدًا، وهذا أقل من السعرات الحرارية اليومية التي تطلبها جسم الإنسان، ويمكن تناوله عن طريق الغلي أو الشوي بدون إضافة توابل.

إن تقليل 7 كيلوغرامات من لحم الحمام أسبوعيًا له فائدة للصحة الجنسية للجهاز التناسلي للرجال ولحم الحمام غني بفيتامين ب الذي يساعد على توفير الطاقة للجسم ويحتوي على نسب عالية من الفوسفور تصل إلى 494 مجم مما يساعد على زيادة مستوى هرمونات الذكورة (التستوستيرون) في الجسم.

فوائد لحم الحمام للجلد

لا يعلم الجميع أن لحم الحمام مهم للبشرة، فمثلاً يحتوي على بروتين مهم لتزويد خلايا الجلد بالأكسجين مما يقلل فرصة ظهور التجاعيد يحتوي على فيتامين ب الضروري لصحة الجلد ويحتوي على الزنك المهم لمنع ظهور حب الشباب.

نصائح لصنع حمام محشى

فيما يلي بعض النصائح لصنع حمام محشى  وهي:

  • الرجاء استخدام الأرز البني أو الفريك: يحتوي الفريك على سعرات حرارية أقل من الأرز، أما إذا كان الفريك محشوًا بالأرز، فالأفضل هو الأرز البني.
  • الشوي في الفرن: من الأفضل القلي في الفرن وليس بالزيت لتقليل نسبة الدهون قدر الإمكان.
  • أكل الحمام بالخضروات: ينصح بتناول الحمام مع الخضار على البخار أو سلطة الخضار لاحتوائه على النشا والدهون.
  • يحاول مربو الحمام التأكد من إطعامهم كماً ونوعاً، وتزويدهم بمجموعة متنوعة من الحبوب والحصى لتعزيز عملية هضم الحمام، ولكن بالإضافة إلى المعادن والفيتامينات، وفي ظل ظروف معينة.
  • يمكن القول إن الحمام من الطيور التي يتغذى عليها بالحبوب ويأكل الطعام الأخضر، وتجدر الإشارة إلى أن الحمام لا يتغذى على الحشرات أو الديدان كباقي الطيور.
  • سيبحث عن هذا الطعام في مواقع طيران مختلفة ومن أهم الحبوب التي يقدمها المربون للحمام ما يلي: القمح والذرة الصيفية والشعير والأرز الأحمر والأبيض وحبوب الكناري والرخويات والحمص والعدس والفول السوداني والفاصوليا الخضراء والذرة الصفراء والفاصوليا وكذلك إطعام الحمام.

النظام الغذائي اليومي الحمام أن يأكل وجبتين في اليوم، الوجبة الأولى في الساعة 6 صباحًا، الوجبة الثانية في الساعة 6 مساءا أو بعد الرحلة في الحمام، وسبب وضعها الطعام أمام بيت الدجاج. فقط مرتين في اليوم في الحمام يعني أن الحمام لن يتعب من الطعام.

لأنه دائمًا أمام عينيه، هذا يتسبب في فقدان الحمام صحته، وفقدان الوزن، وظهور عظم القص في الحمام. بالإضافة إلى أن الحمام طائر نظيف ولا يأكل طعامًا متسخًا على الإطلاق.

حيث يؤدي تخزين الطعام في المكان الذي يتواجد فيه الحمام إلى اتساخ براز الحمام، لذلك يجب مراعاة إبعاد طعام الحمام عن المكان الذي قد تصل إليه الحشرات أو الفئران.

قد يهمك: أسهل طريقة لعمل الحمام بالفريك مثل المطاعم

من خلال ها المقال قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول عدد السعرات الحرارية في لحم الحمام، عبر موقع مقال، نرجو أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة