عدد الصلوات المفروضة والسنن

عدد الصلوات المفروضة والسنن من أهم المواضيع الهامة والتي يجب التنويه عليها، حيث تعد الفارق الوحيد بين المسلم والكافر، كما أنها وسيلة سريعة لاستجابة الدعاء.

وقد فرضها الله في رحلة الإسراء والمعراج خمسين صلاة، ولكن الرسول صلى الله عليه وسلم طلب أن تكون أقل فصارت خمس صلوات بأجر خمسين صلاة.

عدد الصلوات المفروضة والسنن

من المعروف أن الصلاة تم فرضها على رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة الإسراء والمعراج، وفيما يلي سنوضح عدد الصلوات المفروضة والسنن:

  • صلاة الصبح، وتكون ركعتان.
  • الظهر: ويبلغ عدد ركعاته أربعة.
  • العصر: وهو كالظهر أربع ركعات.
  • المغرب: ثلاث ركعات.
  • العشاء: أربع ركعات، وهذه الأعداد متفق عليها من قبل الفقهاء، وعلماء الدين، ولا خلاف عليها.

شاهد أيضا: عدد ركعات صلاة العصر

ثانيًا: عدد السنن

وتنقسم السنن إلى مؤكدة، وغير مؤكدة وإليك التوضيح:

  • السنن المؤكدة التي واظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم طوال حياته، ولم يتركها إلا مرة أو مرتين، وعددها اثنتا عشر ركعة.
  • السنة غير المؤكدة: هي التي لم يواظب عليها النبي صلى الله عليه وسلم وعددها: ست ركعات.

سنن الصلوات المفروضة بالتفاصيل

شرعت السنة لجبر ما نقص من الفرائض، ومن خلال النقاط التالية سنتعرف على هذه السنن:

  • سنة الفجر: ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أن للفجر ركعتين ومما يدل على ذلك حديث عائشة رضي الله عنه: (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ لَمْ يَكُنْ علَى شيءٍ مِنَ النَّوَافِلِ أَشَدَّ مُعَاهَدَةً منه علَى رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الصُّبْحِ).
    • وقوله أيضًا (كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يُخَفِّفُ الرَّكْعَتَيْنِ اللَّتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الصُّبْحِ حتَّى إنِّي لَأَقُولُ: هلْ قَرَأَ بأُمِّ الكِتَابِ).
  • سنة الظهر: تأتي سنة الظهر على ثلاثة أوجه، فالوجه الأول هو أن يصلي المسلم ركعتين قبل الفريضة، وركعتين بعد الفريضة، بدليل: (حَفِظْتُ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَشْرَ رَكَعَاتٍ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ الظُّهْرِ، ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَهَا).
    • الوجه الثاني هو أن يصلي المسلم ست ركعات أربع ركعات قبل الفريضة، وركعتين بعد الفريضة، وهذا ما ورد عن عائشة رضي الله عنها (أنَّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ لا يَدَعُ أرْبَعًا قَبْلَ الظُّهْرِ).
    • الوجه الثالث هو أن يصلي المسلم ثمان ركعات، أربعة قبل الفريضة، وأربعة بعدها، وهذا بنص صريح من أم حبيبة حينما روت قوله صلى الله عليه وسلم:(من صلَّى أربعَ رَكعاتٍ قبلَ الظُّهرِ وأربعًا بعدَها حرَّمَه اللَّهُ عزَّ وجلَّ علَى النَّارِ).
  • سنة المغرب: ركعتين بعد الفريضة وذلك بتصريح منه صلى الله عليه وسلم حيث قال: (صَلُّوا قَبْلَ صَلاةِ المَغْرِبِ، قالَ في الثَّالِثَةِ: لِمَن شاءَ، كَراهيةَ أنْ يَتَّخِذَها النَّاسُ سُنَّةً).
  • سنة العشاء: صلاة ركعتين بعد الفريضة ومما يدل على ذلك: حديث ابن عمر رضي الله عنه-: (حَفِظْتُ مِنَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ عَشْرَ رَكَعَاتٍ … ورَكْعَتَيْنِ بَعْدَ العِشَاءِ في بَيْتِهِ).

اقرأ أيضا: عدد ركعات قيام الليل ووقتها

عدد صلوات السنن غير الرواتب

شرع الدين الحنيف بعض من الصلوات الغير مفروضة بغرض التقرب من المولى عز وجل، وهذه السنن هي:

  • صلاة الوتر: يطلق لفظ الوتر على الصلاة الفردية، وتكون بعد صلاة العشاء إلى ما قبل الفجر، وقال فيها صلى الله عليه وسلم:(إنَّ اللهَ وترٌ يحبُّ الوترَ).
  • صلاة الضحى: وهو وقت ترتفع فيه الشمس إلى أن تزول، وتصلى ركعتين، أو أربع، وقد ورد في فضلها قول المولى: (ابْنَ آدمَ اركعْ لي أولَ النهارِ أربعَ ركَعاتٍ أكْفِكَ آخرَه).
  • صلاة قيام الليل، أو فيما تعرف بالتهجد: وردت العديد من الآيات القرآنية، والأحاديث النبوية التي تبين فضلها ومن هذه الآيات: وَعِبَادُ الرَّحْمَـنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا* وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا.
  • صلاة الاستسقاء: وهي تعني الصلاة الغير مفروضة، والتي يجوز للعبد صلاتها في أي وقت، وعادة تصلى لنزول المطر، وعددها ركعتين.
  • صلاة الكسوف: وردت في السنة النبوية أن لكسوف القمر، وخسوف الشمس صلاة ركعتين، وهما سنة مؤكدة.
  • صلاة العيدين: وتأتي بطريقة معينة من قبل الإمام، وحكمها في الشرع سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

تعريف سُنن الصَّلوات الخمس وحِكمتها

يطلق على السنن المؤكدة، لفظ الرواتب أيضًا، وهي تعني الفروض التي تؤدي بعد الصلاة المفروضة، وفيما يلي أهم المعلومات عنها:

  • ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أن عدد ركعات السنن المفروضة اثنتا عشر ركعة.
  • شرعت هذه الصلاة، أو الرواتب لتعويض ما نقص من الفرائض، ومما يدل على ذلك قوله صلى الله عليه وسلم:(إن أولَ ما يُحَاسَبُ به العبدُ يومَ القيامةِ الصلاةُ المكتوبةُ فإن أَتَمَّها وإلا قيل انظُروا هل له من تَطَوُّعٍ فإن كان له تَطَوُّعٌ أُكْمِلَتِ الفريضةُ من تَطَوُّعِهِ ثم يُفْعَلُ بسائرِ الأعمالِ المفروضةِ مِثْلُ ذلك).
  • كما أن الصلاة تقرب الإنسان من ربه، وتجعل ثقته به قوية.
  • شرعت الصلاة أيضًا لزيادة الحسنات، ومحو السيئات.
  • كما أنها من أعظم العبادات التي يمكن أن يؤديها المسلم.
  • كما أن عدد الصلوات المفروضة والسنن من أكثر الأشياء التي تجعل العبد يشعر بالسكينة، والهدوء.
  • ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أن أقرب المواضع التي يكون فيها العبد وهو ساجد بدليل قوله أَقْرَبُ ما يَكونُ العَبْدُ مِن رَبِّهِ، وهو ساجِدٌ).

شاهد من هنا: عدد ركعات صلاة العشاء

انتهت جولتنا اليوم حول الحديث عن عدد الصلوات المفروضة والخمس والتي اتفق عليها الفقهاء، ةوالعلماء، دون اختلاف، ولثمرة أداء الصلاة العديد من الفوائد.

منها: التقرب من الله، وتيسير بعض من الأمور، وموقع mqaall.com يسعد بزيارتكم للتعرف على الموضوع بشكل أكبر

مقالات ذات صلة