الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية

الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية بعد الولادة من أكثر الأمور التي تهم الأمهات الجديدة وتحاول معرفة الوضع المثالي للرضاعة، وتساعد الرضاعة الطبيعية المبكرة في توقف نزيف الرحم وزيادة هرمون اللبن.

كما أن تحفز الجهاز الهضمي لدى الطفل لكي يقوم بوظائفه، وسوف نوضح فيما يلي الطرق السليمة للرضاعة.

الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية

هناك العديد من الوضعيات المختلفة التي تساعد الأم على تطبيق الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية، ويمكن اختيار الطريقة المناسبة والتي توفر الراحة لكل من الأم والرضيع.

لكي تساعد الأم على تأدية مهمتها بطريقة سليمة ولا تؤثر على صحتها العامة أو نفسيتها، وكذلك للرضيع حتى يستطيع أن يرضع بهدوء وراحة ويستفيد من لبن الأم بشكل تام، وسوف نوضح فيما يلي أهم ستة أوضاع تناسب الأم والرضيع.

وضع مسكة المهد

يعتبر هذا الوضع من الأوضاع الكلاسيكية المنتشرة بين الكثير السيدات المرضعات، ويتمثل في الخطوات التالية:

  • يجب حمل الطفل على أحد الذراعين واحتضان رأسه بين ثنية الذراع.
  • ثم يوضع الرضيع على رجل الأم بشكل مباشر مع وضع يد الأم تحت الرضيع حتى تدعم رأسه وعموده الفقري.
    • أو يتم وضعه على وسادة بحيث يكون مستلقي على جانبه.
  • يتم وضع وجه الطفل وبطنه وركبتيه بشكل موازي إلى صدر الأم.
    • كما يمكن ثني ذراع الرضيع الموجود في الناحية السفلي تحت ذراع الأم.
  • إذا كان الطفل سيرضع من الثدي الأيمن يتم وضع رأسه على ثنية الذراع الأيمن.
    • وفي حالة الرضاعة من الثدي الأيسر يتم إراحة رأسه بين ثنية الذراع الأيسر.
  • تناسب هذه الوضعية السيدات التي خضعت للولادة الطبيعية.
    • ولا يناسب حالات الولادة القيصرية وذلك لأنه يضغط على بطن الأم ويسبب لها آلامًا شديدة.
  • ينصح باتباع هذا الوضع بعد إتمام الطفل الشهر الأول حتى تكون عضلات رقبته اشتدت وأصبحت أقوى حتى يتمكن من الإمساك بالحلمة والرضاعة بطريقة سليمة.
  • الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية في وضع المهد من خلال الجلوس على كرسي مريح ذو مساند جانبية لتدعيم الذراعين.

شاهد أيضًا: مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

وضع المهد المعكوس

يناسب هذا الوضع الأمهات الجديدة التي لا تتمكن من إمساك الرضيع جيدًا، ويطلق عليه وضعية المهد المتقاطعة، وعلى الأم اتباع الخطوات الآتية:

  • يجب على الأم أن تجلس على مقعد مريح وله مسند جانبي لتدعيم الذراعين.
  • في حالة الإرضاع من الثدي الأيمن يتم وضع الطفل على الذراع الأيسر لتدعيم الرأس والظهر والمقعدة.
    • وفي حالة إرضاع الطفل من الثدي الأيسر يجب حمله على الذراع الأيمن.
  • تقوم الأم بضبط جسم الرضيع بحيث تكون رأسه وبطنه في مواجهة الأم.
    • مع وضع كف اليد تحت رأسه وأذنيه.
  • يتم إمساك الثدي باليد الأخرى ومحاولة إدخال الحلمة في فم الرضيع لكي يتمكن من الرضاعة.
  • هذا الوضع يتناسب أكثر من الطفل حديث الولادة ذو الحجم الصغير.
    • وكذلك للأطفال التي لا تتمكن من الرضاعة ويصعب عليها التقام الحلمة.

وضعية الاستلقاء

ويطلق عليها الوضع المائل بحيث تأخذ الأم وضع الاستلقاء على أحد الجانبين في السرير كما يلي:

  • يفضل وضع وسادة بين الركبتين، وبعض الوسائد خلف الرأس.
    • وذلك لراحة الأم وتدعيم العمود الفقري والحفاظ على الجسم في وضع مستقيم.
  • يتم وضع الطفل بجانب الأم بحيث تكون رأسه في مواجهة الثدي.
  • تقوم الأم باحتضان الطفل بأحد ذراعيها سواء كان الموجود في الجهة السفلى أو العليا.
    • مع مراعاة ابتعاد الذراع الأسفل عن رأس الرضيع.
  • يجب إرضاع الطفل من الثدي الموجود في الجهة السفلى حتى يستطيع الرضيع التقام الحلمة بسهولة والتمكن من الرضاعة.
  • ينصح بالحفاظ على وضع الجسم لكل منهما بحيث لا تميل الأم عليه.
    • أو يشد الرضيع جسمه لمحاولة الوصول إلى حلمة الثدي.
  • وضع الاستلقاء يناسب السيدات التي خضعت للولادة القيصرية.
    • أو السيدة التي عانت من ولادة صعبة ومتعسرة ويصعب عليها الإرضاع في وضع الجلوس.
  • كما يتناسب هذا الوضع الرضاعة الليلية بشكل كبير، ويوفر الراحة لكل من الأم والرضيع.

وضعية الكرة  

وتعرف بهذا الاسم لأن الأم تقوم بحمل الرضيع تحت ذراعيها مثل حقيبة اليد أو كرة القدم الأمريكية، ويمكن للأم اتباع الخطوات الآتية:

  • الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية في وضع الكرة تحتاج إلى وجود وسادة.
    • وينصح بجلوس الأم على مقعد مريح ذو مسند أو على السرير.
  • يتم وضع الطفل تحت ذراع الأم بحيث تكون أنفه أمام الثدي وقدميه في اتجاه الظهر.
  • ثم تريح الأم ذراعها فوق الوسادة بجانبها حتى تتمكن من سند رأس الرضيع وكتفه ورقبته.
    • مع توجيه فم الطفل ناحية حلمة الثدي وإحاطته بذراع الأم مثل القوس.
  • يناسب هذا الوضع الأم التي قامت بإجراء ولادة قيصرية.
    • وذلك لكي لا يضغط الرضيع على البطن ويسبب ألم حاد في جرح الولادة.
  • تناسب هذه الوضعية الرضيع ذو الحجم الصغير أو الذي لا يتمكن من التقام حلمة الثدي في فمه.
  • كما يتناسب مع الأم التي أنجبت توأم، أو السيدة التي لديها الحلمات مسطحة أو حجم الثدي كبير.

اقرأ أيضًا: هل الرضاعة الطبيعية تمنع الحمل ولماذا؟

الوضع شبه المتكئ

يعتبر هذا الوضع من أكثر الأوضاع المناسبة في الأيام الأولى بعد الولادة وخصوصًا الولادة القيصرية، وذلك من خلال اتباع الآتي:

  • الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية في هذا الوضع هي أن تجلس الأم على السرير في وضعية شبه متكئة مع وضع وسادة خلف الظهر.
  • يتم وضع الطفل بجانب الأم بحيث يكون وجهه مقابل لها، وأنفه في نفس مستوى حلمة الثدي.
  • ثم تحاول الأم إدخال الحلمة في فم الطفل، مع مراعاة إبعاد قدميه عن جرح الولادة.
  • يناسب هذا الوضع رضاعة الطفل في الأيام الأولى بعد الولادة.
  • كما أنه يتناسب مع الأطفال الرضع التي لا تتمكن من التقام الحلمة بسهولة.

وضعية الكرة للتوأم

يتشابه هذا الوضع مع وضعية كرة القدم الأمريكية أو حقيبة اليد ولكنه مع التوأم، وعلى الأم تطبيق الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية باتباع الآتي:

  • يجب أولًا أن تجلس الأم على كرسي مريح وله مسند حتى تشعر بالراحة أثناء عملية الرضاعة الطبيعية.
  • يتناسب هذا الوضع في حالة إرضاع التوأم في نفس الوقت.
    • وذلك من خلال وضع وسادتين على جانبي الأم، ثم رفع التوأم عليهما.
  • تقوم الأم بإمساك كل طفل بيديها بحيث تدعم الرأس والعمود الفقري.
    • حتى يستطيع الرضيع من التقام حلمة الثدي جيدًا.
  • يفضل إرضاع التوأم سويًا من خلال هذا الوضع في الشهور الأولى فقط لصغر حجمهما، ولا يتناسب معهما فيما بعد.

نصائح لرضاعة طبيعية صحيحة

قد تعاني بعض الأمهات الجدد من صعوبة الرضاعة الطبيعية، لذلك سنقدم بعض النصائح الهامة لتسهيل عملية إرضاع الطفل بشكل سليم، وأبرزها كالتالي:

  • في البداية يجب تجهيز الأشياء التي قد تحتاجها الأم خلال فترة الرضاعة الطبيعية مثل كوب ماء.
    • ريموت الشاشة أو التليفزيون.
    • وفي أوقات الصيف يفضل إحضار الريموت الخاص بمكيف الهواء أو المروحة.
  • يجب تجهيز الطفل للرضاعة في الوضع المفضل والمريح للأم والرضيع حتى يتمكن من الرضاعة بطريقة صحيحة.
  • يمكن الاستعانة بالوسادات لضبط وضع الرضاعة المناسب.
  • حتى لا تؤثر الرضاعة على الأم بشكل سلبي.
  • يتم وضع الطفل بحيث تكون بطنه في مقابل بطن الأم، وأنفه في نفس مستوى حلمة الثدي.
  • يجب إدخال الحلمة في فم الطفل.
    • بالإضافة إلى جزء كبير من الهالة التي تحيط بالثدي.
    • بحيث تكون شفاه الطفل مقلوبة إلى الخارج نحو الثدي.

شاهد من هنا: مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

وبذلك نكون تعرفنا على الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية وما هي أكثر الأوضاع المناسبة لراحة الأم والرضيع من أجل إتمام مرحلة الرضاعة بنجاح دون عناء أو تعب على الأم.

مقالات ذات صلة