شيوخ المذهب الحنفي

شيوخ المذهب الحنفي كثيرين، فلقد حفل هذا المذهب بكبار الشيوخ والأئمة والفقهاء، حتى أن عدهم أصبح أمر صعب.

ولكن هناك فئة من هؤلاء الشيوخ تم التعامل معهم أنهم كبار علماء الحنفية، ولذلك أخذ عنهم ومنهم طلاب العلم، ونحن مهمتنا هنا ذكر أسماء هؤلاء الشيوخ ونبذة عنهم، فتابعوا مقالنا عبر موقع mqaall.com.

شيوخ المذهب الحنفي

لا حصر لشيوخ المذهب الحنفي، فلقد كان المذهب الأشهر بين المذاهب الأربعة، وتأسس على يد الإمام أبو حنيفة النعمان، وفيما يلي عرض لأهم شيوخه:

الإمام الأعظم أبو حنيفة النعمان

  • هو حنيفة النعمان بن ثابت بن مرزُبان الكوفيّ، مؤسس المذهب الحنفي وشيخه الأعظم.
  • ولد عام 699م، في الكوفة بالعراق، وتوفى عام 767م في بغداد بالعراق.
  • من كبار فقهاء وعلماء الدين الإسلامي.
  • يعتبر أول وأشهر الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة.
  • لقبه في التراث العربي الإسلامي هو الإمام الأعظم، وذلك لغزارة علمه وحسن أخلاقه.
  • قابل عدد من صحابة رسول الله منهم أنس بن مالك.
  • كان معروف عنه الورع وكثرة التعبد والوقار، وكان قوي الشخصية، مخلص فيما تخصص فيه.
  • أبو حنيفة اعتمد في الفقه الذي قدمه على ستة مصادر أساسية هي: القرآن الكريم، والسنة، والإجماع، والقياس، والاستحسان، والعُرف والعادة.

شاهد أيضا: تعريف المذهب المالكي باختصار

القاضي أبو يوسف

  • اسمه يعقوب ‌بن ‌إبراهيم.
  • القاضي أبو يوسف سلالة الأنصار.
  • أول من أطلق عليه سمي بقاضي القضاة.
  • كان من كبار المحدثين.
  • روى عن عدد كبير من المحدثين، ومنهم: سليمان التيمي، والأعمش، وغيرهم.
  • كان يغلب عليه الميل إلى الفقه، وكذلك مال للرأي والتفريع في أصول الفقه، والتعليلات الفقهية، وكان مهتم بالاستنباطات العقلية.
  • وصف أبو حنيفة نفسه بأنه أعلم أهل الأرض.
  • توفى عام 182 هـ عن عمر يناهز السبعين عام.

الإمام ‌الشّيبانيّ

  • الاسم: محمد ‌بن ‌الحسن ‌بن ‌فرقد المعروف بالشّيبانيّ.
  • ولد الشيباني بواسط، وكانت نشأته في الكوفة.
  • تعلم علم الحديث على يد كبار العلماء.
  • تتلمذ في علم الحديث على يد الإمام مالك.
  • صحب الإمام أبا حنيفة، فغلب عليه حب وتعلم الفقه.
  • عند وفاة أبو حنيفة صاحب الشيباني القاضي أبو يوسف، ولذلك هو مدرسة الحنفية أو كما يقال عنها مدرسة أهل الرأي.
  • ومن أشهر تلاميذه الذين تعلموا على يديه الشافعي، وأحمد بن حنبل.
  • توفى الشيباني عام 189، عن عمر يناهز 58عام.

الإمام السرخسي

  • اسمه بالكامل: محمد ‌بن ‌أحمد ‌بن ‌أبي ‌سهل أبو بكر، الملقب بالسَّرَخْسي.
  • يطلق عليه شمس الأئمة.
  • تتلمذ على يد الشيخ الحلواني الحنفي.
  • يعتبر أحد رؤوس الحنفية العظماء.
  • كان فقيه كبير، وأصوليًا متكلمًا.
  • وصفه البعض أنه من عجائب الدهر، بسبب غزارة علمه وفضله.
  • هو مؤلف كتاب المبسوط، والذي صنف كأفضل أفضل كتب الحنفية، وأكثرها اتساعًا.
  • سجن على يد أحد الأمراء لأنه كان رافض الفتوى على هوى الأمير.
  • استغل فترة السجن وكان يكتب ويؤلف، معتمد في ذلك على ذاكرته وعقله.
  • ألف خمسة عشر كتاب.

الإمام الكاساني ‌‌علاء الدين

  • اسمه بالكامل: أبو بكر بن مسعود بن أحمد الكاساني.
  • كان الشيخ من كبار أمراء كاسان، وهي عبارة عن بلدة من بلدان تركيا.
  • كان الكاساني عالم جليل، وأصولي متفقه، له شأن عظيم.
  • تعلم على يد العلاء السمرقندي، مؤلف تحفة العلماء، ولقد تزوج ابنته فاطمة، التي كان لها باع في العلم.
  • طلب منه الأمير نور الدين زنكي التدريس في المدرسة الحلاوية التي تعرف بمسجد السراجين في مدينة حلب، فوافق ودرس هناك الفقه والحديث.
  • ومن أهم كتبه، كتاب بدائع الصنائع، وهو من أشهر وأعظم مراجع المذهب الحنفي.

اقرأ أيضا: أصول المذهب المالكي

الإمام الكمال بن الهمام ‌

  • هو محمد ‌بن ‌عبد ‌الواحد بن عبد الحميد، الكمال بن همام الدين السيواسي.
  • من كبار أئمة الحنفية، ولقد كان عالم شديد الذكاء، ولقد طلب العلم منذ حداثة سنه، وساعدته في ذلك جدته من ناحية الأم.
  • تتلمذ على يد الشيخ البساطي، والشيخ العز بن جماعة.
  • في أواخر عمره أقبل عمل على طلب الحديث والتفسير.
  • كان يعتبر من أهل الفصاحة والبلاغة، ولذلك الدارسون لما ترك من أثر كثيرون.
  • كان متنوع العلم والثقافة.
  • ومن أشهر مؤلفاته، فتح القدير في شرح الهداية للمرغيناني.

الإمام ابن ‌نجيم الحنفي

  • هو بن إبراهيم بن محمد بن محمد.
  • شهرته ابن ‌نجيم الحنفي.
  • أحد كبار الفقه الحنفي.
  • وكان عالمًا جليل بالأصول.
  • تعلم من ابن قطلوبغا، والبرهان الكركي.
  • اهتمّ بالتأليف في القضايا التي انتشرت في عصره.
  • عرف حاجة الناس في زمنه من علم فقهي وقدمه.
  • من أشهر ما كتب، مؤلف البحر الرائق في شرح كنز الدقائق.
  • يمتلك كذلك كتاب رائع في الأشباه والنظائر
  • ألف في معظم المصنفات.

الإمام ابن عابدين

  • هو محمد ‌أمين ‌بن ‌عمر ‌بن ‌عبد ‌العزيز بن أحمد بن عبد الرحيم ‌عابدين.
  • الإمام رحمة الله عليه لقب بالدمشقي.
  • كان من أشهر علماء الحنفية في بلاد الشام، ولقد تم النظر له أن إمام الحنفية في عصره.
  • كان من كبار علماء الفقه والتفسير واللغة.
  • برع كذلك في علم النحو.
  • الإمام ألف وصنف في شتى أنواع العلوم.
  • من أشهر مؤلفاته: حاشية ابن عابدين.
  • الحاشية أصبحت مرجع لمتبعين الحنفية من بعده.
  • يقال أن من بعد مؤلفاته لا يوجد مؤلف يمكن أن يقال عنه مؤلف في الفقه الحنفي عن حق.

شاهد من هنا: التعريف بالمذهب الحنفي

وبذلك وضعنا نبذة مختصرة عن شيوخ المذهب الحنفي، وراعينا ترتيب الشيوخ حسب ظهورهم في تاريخ الفقه الإسلام، ونؤكد على أن المذهب الحنفي حتى يومنا هذا هو المذهب الأكثر شهرة في ربوع الوطن العربي الإسلامي.

فالحنفية من المذاهب التي تتميز باليسر والنظرة الرحيمة، ولذلك نجد معظم البلدان تنظر دائمًا للإمام أبي حنيفة النعمان نظرة العالم العظيم الجليل المتسامح.

مقالات ذات صلة