أصغر عظمة في جسم الإنسان

أصغر عظمة في جسم الإنسان، فمن أكثر الأمور غموضاً هو جسم الإنسان، مهما مر من الوقت وتطورت التكنولوجيا وتقدم العلم سيبقى الإنسان هو أغرب وأعظم مخلوقات الله تعالى.

واليوم عبر موقع مقال mqaall.com سنقدم لكم أكثر المواضيع تشويقاً، وهو أصغر عظمة في جسم الإنسان.

معلومات عن أصغر عظمة في جسم الإنسان

  • تتكون الأذن الوسطى للإنسان من عظام السمع الثلاثة، وهي السندان والمطرقة والركاب، وعظم الرِّكاب هي أصغر عظمة في جسم الإنسان.
  • اكتشف الطّبيب الإيطالي جيوفاني فيليبو إنغراسيا عظمة الركاب عن طريق الصدفة، في عام 1546م، كان إنغراسيا يقوم بتشريح الأذن عندما اكتشف بالصدفة عظم الرِكاب.
    • عظم الرِّكاب هو عظم صغير موجود داخل الأذن، وظيفتها الدقيقة غير معروفة.
  • لاحقًا، تم التأكيد على أن عظم الرِّكاب يسكن في رأس الإنسان، حيث يتصل بإحدى نتوءات عظم السندان.
  • يشبه العظم الركابي الشوكة الرنانة، حيث يتكون من قاعدة مسطحة تتفرع إلى فرعين يسمى السويقة السفلية والسويقة العلوية.
  • يلعب عظم الركاب دورًا مهمًا في تمكين الشخص من سماع الأصوات، حيث تمر الموجات الصوتية الوسطى عبر قناة الأذن إلى طبلة الأذن ثم تهتز طبلة الأذن ومن هناك تهتز طبلة الأذن.
  • عند ضرب الرِّكاب، ينتقل الاهتزاز على طول الطريق إلى عظم السندان ثم إلى الدعامة العلوية، وبعد ذلك بسبب نوع الرِّكاب.
  • يحرك الاهتزاز قاعدة الرِّكاب المسطحة، ومن هناك إلى الأذن، حيث يصدر الصوت الاهتزازات تتحول إلى بيانات عصبية.
    • ثم ينقل العصب السمعي هذه البيانات إلى الدماغ، حيث تتم معالجتها وتمنع تلك العظمات الثلاث الاهتزازات من الوصول إلى الأذن الداخلية، لأن هذا يؤدي إلى فقدان السمع.

اقرأ أيضا: أين توجد عظمة الركاب في الجسم

عدد العظام في جسم الإنسان البالغ

  • يتكون جسم الإنسان البالغ من 206 عظمة، أي نحو 20% من وزن الجسم.
  • يبلغ عدد عظام الطفل 300 عظمة، كما يولد الأطفال بقطع من الغضروف بدلاً من العظام.
  • عندما ينمو الطفل، يتحول الغضروف ببطء إلى عظم، وتكتمل عملية النمو واستبدال الغضروف بالعظم بحلول سن الـ 25.
  • الغضاريف تكون مكونة من مادة قوية وخفيفة الوزن، وعندما تتحول إلى عظام يطلق عليها النظام الهيكلي.
    • ويتكون نظام الهيكل العظمي من جميع العظام التي تدعم شكل الجسم.

أقسام الجهاز الهيكلي

يتكون الهيكل العظمي المحوري، الذي يمتد على طول محور خط الوسط من الجسم، من 80 عظمة موزعة على النحو التالي:

1- فقرات العمود الفقري

  • تشكل هذه العظام العنق، وتشكل الجزء العلوي من الجذع المنتصب.
  • يوجد 5 فقرات عنقية في جسم البالغ.
  • يبلغ عدد عظام العمود الفقري بالكامل 26 عظمة.

2- الفقرات الصدرية

  • تشكل هذه العظام الصدر، وتشكل الجزء السفلي من الجذع المستقيم.
  • يوجد خمس فقرات صدرية في جسم البالغ.

3- الجمجمة

  • وتتكون من 22 عظمة.

4- العظم اللامي

  • هو عظم صغير يقع أسفل الفك السفلي.

5- العظام السمعية

  • المطرقة والسندان والركاب هي أصغر العظام في جسم الإنسان.
  • يوجد 26 عظمة في العمود الفقري.

6- الضلوع والقص

  • هناك 12 زوجًا من الضلوع التي ترتبط مع عظمة القص، مُشكلة القفص الصدري.

الهيكل العظمي الطرفي

يتكون الهيكل العظمي الطرفي من 126 عظمة موزعة على المناطق التالية:

  • الحزام الصدري والأطراف العلوية: حيث يعمل الحزام الصدري على الربط بين العظام العليا في الذراعين بالهيكل العظمي المحوري.
    • يتكون هذا الجزء من العظمتين العلويتين بالذراعين، وعظمتين الكتف اليمنى واليسرى.
  • حزام الحوض والأطراف السفلية: حيث يعمل حزام الحوض على الربط بين الجزء العلوي من القدمين بالهيكل العظمي المحوري.
    • ويتكون هذا الجزء من عظمة الحوض، والعظمتين في أعلي القدمين اليمنى واليسرى.

كما يمكنكم التعرف على: بحث عن وظائف الهيكل العظمي بالتفصيل

أهمية الأذن في جسم الإنسان

  • تؤدي الأذنين في جسم الإنسان وظيفتين رئيسيتين: السمع والحفاظ على التوازن.
  • يفرز شمع الأذن عن طريق غدد خاصة في أذنك تسمى خلايا الأذن.
  • تتمتع خلايا أذنك بشكل مميز، مما يسمح لها بجمع شمع الأذن، ثم نقله من الأذن إلى القناة.
  • تتميز الأذنين بكونهما أعضاء حساسة، بحيث يمكنهما التعرف على التغيرات الطفيفة في ضغط الهواء التي تسببها الموجات الصوتية، ثم إرسالها إلى المخ لتمييز الصوت.
    • ولها القدرة على تمييز صوت أو ضوضاء أو تمييز شيء عن آخر، يتم تحديده من بين بقية الأصوات الموجودة.

كيفية انتقال الصوت؟

  • التجميع عن طريق الأذن الخارجية: ينتقل الصوت عبر الأذن الخارجية أو الأذن، ويمر في القناة السمعية الخارجية.
  • تضخيم الصوت في الأذن الوسطى: تهتز طبلة الأذن عند وصول الموجات الصوتية إليها، مما يتسبب في حركة ثلاث عظام تشكل الأذن الوسطى تضخم الصوت.
  • نقل الإشارات إلى القوقعة وإلى الدماغ: تقع القوقعة في الأذن الداخلية، ويؤدي وصول الصوت إلى ارتفاع وانخفاض السائل الموجود بداخلها، مما يؤدي إلى حركة الخلايا الشعرية في الغشاء القاعدي للقوقعة.
  • تؤدي هذه الحركة إلى فتح القنوات الأيونية، وبالتالي إنتاج إشارات تنتقل إلى الدماغ.

الحفاظ على التوازن وعلاقته بأصغر عظمة في جسم الإنسان

  • تحتوي الأذن الداخلية على الجهاز الدهليزي المسؤول عن التوازن.
  • يتكون هذا النظام من ثلاث حلقات نصف دائرية مملوءة بالسائل.
  • حيث تتأثر الأذن بحركة الرأس و كذلك الـ “قُرَيْبة” و “الكُيَيْس” الموجودان بجوار الحلقات شبه الدائرية التي تميز الجاذبية والحركة الأمامية والخلفية.
  • في الواقع، تنتقل الإشارات العصبية من هذه الأعضاء إلى الدماغ، والذي يعالج المعلومات القادمة من الجهاز الدهليزي، بالإضافة إلى البصر واستيعاب الجسم لتحديد موقع الجسم.

كما يمكنكم الاطلاع على: ألم خلف الأذن اليمنى والرقبة والكتف

كنا معكم أعزاءنا القراء في فقرتنا الشيقة والتي تتحدث عن أغرب وأعظم مخلوقات الله تعالى، ألا وهو جسم الإنسان، وتحدثنا عن أصغر عظمة في جسم الإنسان.

مقالات ذات صلة