مراحل الغرغرينا وتطورها

مراحل الغرغرينا وتطورها، نتيجة للعديد من العوامل والأسباب المختلفة قد يصاب البعض من الأشخاص بالغرغرينا.

والتي تعتبر من أكثر الأمور أو الحالات الصعبة التي قد يعاني منها البعض والتي غالباً ما تؤدي إلى عواقب وخيمة.

وفي هذا المقال نتعرف على الغرغرينا وأسبابها ومراحل تطورها بشيء من التفصيل.

أسباب الإصابة بالغرغرينا

لا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بهذه الحالة المرضية الخطيرة والتي من أهمها:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية الخطيرة، والتي تعتبر من أهم العوامل التي من الممكن أن تتسبب في الإصابة بالغرغرينا.
    • حيث أن هناك أنواع من البكتيريا الخطيرة المسببة لهذه الحالة.
  • قلة أو انعدام تدفق الدم إلى بعض الأجزاء في الجسم مثل الأطراف.
    • حيث يقل إمداد هذه المنطقة بالأكسجين والمواد المغذية من ثم فإن الغرغرينا تعتبر من أكبر العواقب الناتجة عن هذا الأمر.
    • حيث تبدأ الخلايا في الموت بشكل تدريجي وتظهر علامات الإصابة بالغرغرينا.
  • الإصابة بالجروح العميقة أو الحوادث أو الإصابات الخطيرة.
    • ومن ثم انتقال العدوى البكتيرية إلى داخل الجسم وانتشارها والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالغرغرينا.

ما هي مراحل تطور الغرغرينا وأنواعها

إن التعرف على أنواع الغرغرينا وأعراض كل منها ومراحل تطورها يعتبر من الأمور المهمة.

الغرغرينا الجافة

والتي عادة ما تكون مصاحبة للأشخاص المدخنين أو الذين يعانون من بعض الأمراض مثل السكري أو مرض تصلب الشرايين.

حيث أنه في هذه الحالة يتغير لون الجلد إلى الون الأزرق أو الأحمر الداكن أو الأرجواني.

حيث يشمل هذا النوع من الغرغرينا الجلد الجاف والمتقشر.

ومن الجدير بالذكر أن الغرغرينا الجافة لها آثار جانبية أو مضاعفات أقل من الغرغرينا الرطبة.

الغرغرينا الرطبة

تعتبر الغرغرينا الرطبة من أنواع الغرغرينا التي تنتج عن الإصابة بالعدوى البكتيرية.

والتي تعتبر من أهم أنواع الغرغرينا، والتي تكون مصاحبة المظهر الرطب والمتقرح.

ويعتبر هذا النوع من الغرغرينا من أكثر الأنواع الخطيرة جداً.

حيث أن احتمالية انتشر العدوى على داخل الجسم تعتبر من أكثر الأمور الخطيرة جداً والتي قد تتسبب في بعض الأحيان في الوفاة.

ذا فإن البدء في علاج الحلة على الفور يعتبر من أكثر الأمور المهمة.

الغرغرينا الغازية

تنتج الغرغرينا الغازية عن الإصابة بنوع معين من البكتيريا يسمى بالمطئة الحاطمة.

والتي تصيب المناطق أو الطبقات العميقة من الجلد، من ثم فإن المظهر الخارجي للجلد قد يبدو سليماً في البداية.

إلا أنه مع مرور الوقت ومع تفاقم الحالة يتغير لون الجلد وتظهر الأعراض بشكل أكثر وضوحاً، وفيما يلي طريقة العدوى البكتيرية وكيفية تفاقم الحالة

  • تتجمع البكتيريا المطئية الحاطمة حول مكان جرح أو إصابة عادة لا يصل إليها الدم.
    • أو تكون كمية الدم الواصلة إليها قليلة جداً، فتتراكم البكتيريا في هذه المنطقة.
  • ينتج عن هذا التجمع انطلاق السموم والغازات المميتة التي تتسبب في موت الأنسجة في هذه المنطقة.
  • مع تفاقم الحالة يتغير لون الجلد إلى اللون الرمادي أو اللون الأرجواني بالتدريج.
  • تتراكم الغازات التي تنتجها البكتيريا وقد تظهر على سطح الجلد على شكل فقاقيع.
  • تعتبر هذا النوع من الغرغرينا من أنواع الغرغرينا المشهورة ويصاب بها عدد كبير من الأشخاص.

شاهد أيضاً: معلومات عن مرض السكري

ما هي أعراض الإصابة بالغرغرينا

  • يعتبر تغير لون الجلد وتحوله إلى اللون البني أو الزرق أو الأرجواني أو البرونزي.
    • أو بعض الألوان الأخرى من أهم العلامات التي تشير إلى الإصابة بالغرغرينا.
    • وتختلف هذه الألوان مع بعضها على حسب نوع الغرغرينا.
  • تغير ملمس الجلد في هذه المنطقة وعدم وجود شعر به.
    • حيث أن هذا الأمر يظهر بصورة واضحة في الأماكن المصابة بالغرغرينا، حيث يكون ملمس الجلد في تلك المنطقة أملس.
  • حدوث ألم مفاجئ في المنطقة المصابة، والتي تعتبر من أهم العلامات والأعراض الناتجة عن قلة تدفق الدم.
    • حيث أنه يعتبر من أكثر الأمور المؤلمة التي من الممكن أن يشعر بها أي شخص.
  • تورم المنطقة المصابة بالغرغرينا، هذا بالإضافة إلى الألم الحادث من التورم والذي يعتبر من أكثر الأعراض الملحوظة والمتعبة إلى حد كبير.
  • وجود قرح في المنطقة المصابة بالغرغرينا.
    • هذا بالإضافة إلى وجود إفرازات ذات رائحة كريهة تنبعث منها.
    • والتي تعد من أهم أعراض الغرغرينا المزعجة والتي تنتج عن موت الخلايا وتراكم البكتيريا.
  • موت الخلايا في المنطقة المصابة بالغرغرينا والتي تعد من أهم علامات المرض والتي غالباً ما تحتاج إلى بتر المنطقة المصابة.
    • وتسمى القدم المصابة بالغرغرينا في كثير من الأحيان بغرغرينا القدم السكري نتيجة تعلقها بمرض السكري في معظم الأحيان.

مضاعفات الإصابة بالغرغرينا

تعتبر الغرغرينا من أكثر الأمور الخطيرة التي يمكن أن يمر بها الشخص وتختلف المضاعفات الخاصة بها على حسب الحالة.

وعلى حسب نوع الغرغرينا المصاب بها المريض، حيث أن هناك أنواع من الغرغرينا مثل الغرغرينا الرطبة لها سرعة كبيرة في انتشار العدوى.

ومن ثم فإن المضاعفات الخاصة بها قد تكون خطيرة جداً مؤدية إلى الموت في بعض الأحيان.

كما أن البتر في هذه الحالة يعتبر من أكثر الأمور المهمة للحد من انتشار العدوى.

بالنسبة إلى الأنواع الأخرى من الغرغرينا مثل الغرغرينا الجافة أو الغازية فيتم التعامل مع الحالة على حسب المرحلة من المرض.

إلا أن التعقيم والتنظيف المستمر وإزالة الأنسجة الميتة تعتبر من أكثر الأمور المهمة لتقيل من الآثار الجانبية للمرض.

ومن الجدير بالذكر أن الأنواع الأخرى من الغرغرينا مثل الغرغرينا الغازية أو الغرغرينا الجافة لها آثار ومضاعفات أقل من الغرغرينا الرطبة.

للمزيد اقرأ: هل الغرغرينا تسبب الوفاه للمريض؟

كيفية الوقاية من الإصابة بالغرغرينا خاصًة لدى الأفراد المعرضين لها

إن هناك العديد من النصائح والتعليمات المهمة التي يجب اتباعها من أجل العمل على تقليل نسبة الإصابة بالغرغرينا.

ومن أهم هذه التعليمات ما يلي:

  • الحرص على متابعة مستوى السكر بالدم بشكل منتظم لدى الأفراد المعرضين للإصابة بالغرغرينا نتيجة الإصابة بمرض السكري.
    • وذلك لتقليل أي أثر سلبي على الأوعية الدموية.
  • البعد عن عادة التدخين وبالتالي تجنب آثارها السيئة على الأوعية الدموية.
  • تجنب الإصابة بالسمنة وإنقاص الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد أو من مشكلة السمنة.
    • وذلك لتقليل التلف أو الآثار الجانبية السيئة على الأوعية الدموية وبالتالي التقليل من نسب الإصابة بالغرغرينا بأنواعها.
  • الحرص على تنظيف أو تعقيم أي جروح من الممكن أن يصاب بها مرضى السكر.
    • أو الأفراد المصابين بالأمراض المناعية المختلفة، حيث أن نسبة التعرض للعدوى تكون كبيرة جداً في حالتهم.
  • الحرص على تناول الأغذية الصحية وشرب كميات كبيرة من المياه للحفاظ على صحة الجم بشكل عام.
    • وللحفاظ على الأوعية الدموية من التف، ولتجنب الإصابة بمرض السكري.
    • وبالتالي التقليل من نسبة الإصابة بالغرغرينا الخطيرة.

اخترنا لك أيضاً: افضل علاج مجرب للغرغرينا

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الغرغرينا والمراحل الخاصة بها وأنواعها بشيء من التفصيل.

يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تختص بالأمراض الجلدية أو بمجال الصحة في موقعنا مقال.

مقالات ذات صلة