قصة سعد بن معاذ

يعد الصحابي الجليل سعد بن معاذ رضي الله من أصحاب المقام العظيم بين المسلمين والأنصار جميعاً، حيث كان له العديد من المواقف الرائعة مع الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن خلال موقعنا mqaall.com سوف نتعرف على قصة سعد بن معاذ.

قصة سعد بن معاذ

كان سعد بن معاذ يتميز بسيرته الحسنة كالتالي:

  • كان سيداً لقبيلة الأوس قبل هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إليها.
  • قد أسلم على يد مصعب بن عمير الذي تم إرساله عن طريق النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلى يثرب، لكي ياسر الإسلام ويدعو أهلها إليه بعد بيعة العقبة الأولى.
  • بعد أن أسلم أصبحت داره مقر لكل من مصعب بن عمير وأسعد بن زرارة.
  • أخذ يدعو أهل يثرب جميعهم إلى الإسلام.
  • تولى كسر العديد من أصنام بني عبد الأشهل.
  • شهد مع النبي محمد صلى الله عليه وسلم غزوة بدر.
  • هو الذي حمل راية الأوس يوم بدر.
  • شهد مع الرسول صلى الله عليه وسلم غزوة أحد، كما أنه ثبت في القتال مع النبي عندما ولى المسلمون عنه.
  • شهد غزوة الخندق، حيث رُمي بسهم قطع منه الأكحل، عن طريق رجل من قريش يدعى اسمه حيان بن قيس بن العرفة.

شاهد أيضا: سعد بن معاذ والرسول

مكانة وفضل سعد بن معاذ

يتمتع سعد بن معاذ بمكانة مرموقة بين جميع الناس حيث:

  • كانت مدة إسلام سعد بن معاذ رضي الله عنه قليلة لا تتجاوز نحو سبع سنوات إلا أنه ترك عند الناس أثراً عظيماً.
  • قد نال فضلاً عظيماً من الله سبحانه وتعالى، حيث أخبرنا به الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • كان رجلاً جسيماً ولكنه على الرغم من ذلك كان خفيف الوزن للغاية عندما حمله المسلمون يوم وفاته حيث تعجبوا من ذلك.
  • أجابهم الرسول على ذلك بأن الملائكة جاءت لتحمل سريره معهم وذلك لتكريمه وتعظيمه.
  • قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (اهتز عرش الرحمن، لموت سعد بن معاذ).
  • أتى للرسول صلى الله عليه وسلم في مرة بحرير، وتعجب جميع الصحابة رضي الله عنهما من جماله.
  • قال الرسول بأن مناديل سعد بن معاذ في الجنة تكون ألين وأرق من الحرير نفسه، حيث إن قصة سعد بن معاذ رائعة.

صفات سعد بن معاذ

يتصف سعد بن معاذ بالعديد من الصفات الحسنة والجليلة كالتالي:

  • يحب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم أكثر من أي شيء آخر.
  • لديه نشاط عالي في نشر الدعوة والدين الإسلامي.
  • يجاهد ويسعى دائماً لخدمة دينه.
  • يقول الحق دائماً ويظهر ذلك بقوة شديدة.
  • التبرؤ من أعداء الله عز وجل.

مواقف من حياة سعد بن معاذ

تجلت بطولات سعد بن معاذ في العديد من المواقف ومنها:

الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى

  • عندما أعلن عن إسلامه دعا جميع الناس على الدخول إلى الإسلام.
  • عزم على دخول الإسلام ونصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا: تزكية معاذ بن جبل والثناء عليه

حكم سعد بن معاذ بحكم الله تعالى في حادثة بني قريظة

  • يعد بني قريظة هم حلفاء للأوس منذ أيام الجاهلية.
  • قاموا بخيانة الرسول صلى الله عليه وسلم خيانة كبيرة يوم الأحزاب.
  • عندما انتهى النبي محمد صلى الله عليه وسلم من قتال مشركي مكة، ذهب ليحكم في بني قريظة بسبب أنهم قاموا بخيانة المسلمين.
  • قام المسلمون بمحاصرتهم شهر أو خمسة وعشرين يوماً.
  • قاموا بمفاوضات مع الرسول بأن يخرجوا إلى الشام.
  • رفض الرسول هذه المفاوضات وعزم أن يحتكموا لحكمه، فقاموا بالموافقة على ذلك.
  • حكم فيهم الرسول صلى الله عليه وسلم سعد بن معاذ ففرحوا لذلك، وذلك لأنه كان حليفهم قبل ذلك فظنوا منه خيراً.
  • فكر سعد بن معاذ في الموقف من جميع جوانبه وقدر خيانتهم وظلمهم للعهد.
  • حكم عليهم حكماً شديداً، وهو أن يقتل كل الرجال وتسبى كل النساء.

نصرة سعد بن معاذ للرسول صلى الله عليه وسلم يوم غزوة بدر

  • قام الرسول صلى الله عليه وسلم بجمع أصحابه رضي الله عنهما لملاقاة قافلة قريش.
  • وضح لهم أنها ابتعدت عن الطريق ولم يبقى أمامهم سوى المواجهة والقتال مع قريش.
  • تشاور النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع أصحابه وكان رأي المهاجرين بمواجهة قريش.
  • كان من رأي الرسول صلى الله عليه وسلم أن يسمع رأي الأنصار.
  • أجاب سعد بن معاذ على الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال له أن الجميع مؤمن به وبرأيه فالجميع عليه السمع والطاعة له.
  • فرح الرسول صلى الله عليه وسلم برد سعد بن معاذ للغاية، واستبشر بالخير في معركته مع قوم قريش.

نصرة سعد بن معاذ للرسول صلى الله عليه وسلم في الإفك

  • شاع عن السيدة عائشة بنت أبي بكر رضي الله عنها بالزور.
  • خرج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المنبر وتكلم إلى الناس.
  • قال النبي محمد أنه يتأذى من الكلام على أهل بيته رغم أنه لم يرى منهم إلا خيراً.
  • تأذى سعد بن معاذ مما تأذى منه الرسول صلى الله عليه وسلم، وقال للرسول أنه يعذره وإن الذي قال ذلك إن كان من الأوس لضربت عنقه، أما إن كان من إخواننا الخزرج أمرتنا يا رسول الله ففعلنا أمرك.

الدروس المستفادة من القصة

يوجد العديد من القيم والمبادئ التي يستفاد منها من سعد بن معاذ كالتالي:

  • حب الله سبحانه وتعالى بشدة.
  • الدعوة إلى الإسلام ونشره في كل مكان.
  • الوقوف بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم في العديد من المواقف.

شاهد من هنا: قصة مصعب مع أسيد بن حضير وسعد بن معاذ مكتوبة كاملة

أصيب سعد بن معاذ في غزوة الخندق بسهم في كاحله قد أدت إلى وفاته بعد ذلك، ومن خلال قصة سعد بن معاذ يشهد الجميع بحبه للرسول صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة