دعاء سورة يس على الظالم

الظلم من أبشع الأفعال التي يقوم بها العباد ضد بعضهم فقد حرم الله الظلم على نفسه، وحرمه بين عباده، لكن هناك من العباد من يطغى ويظلم ويعيث فساداً، وينسى أن هناك رب العباد الذي يحكم في المظالم وأن دعوة المظلوم مستجابة.

فنجد سورة يس لقضاء الحوائج، ومن ضمنها رد المظالم على من ظلم لذلك في مقالنا على موقع mqaall.com سنتناول موضوع دعاء سورة يس على الظالم.

دعاء سورة يس على الظالم

  • تعد سورة يس من السور المريحة نفسياً وهي سورة مباركة قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (يس لما قرأت له)، فهي لقضاء الحوائج، ورد المظالم، ولكل ما قرأت من أجله.
  • فإن أردت الرزق فاقرأ سورة يس، بنية الرزق، وإن أردت رد المظالم فاقرأ سورة يس بنية رد المظلمة ورد حقك.
  • وإن أردت الراحة النفسية أو الخلاص من السحر فاقرأ سورة يس بتلك النية.
  • وفي الحقيقة فإن سورة يس ليست الوحيدة التي تقتصر على ذلك، وإنما كل القرآن الكريم به أسرار يعلمها الله وحده.
  • وعندما يمن الله على عبداً من عباده بالحكمة يفيض عليه من أسرار تلك الآيات، والسور القرآنية.
  • فنحن نعرف بعض الفضائل لبعض السور، مثل صورة الواقعة لدفع الفقر، وصورة يس لدفع المظالم، وسورة الكهف للإنارة ما بين الجمعتين.
    • والكثير من فضائل بعض السور، لكن هناك آيات محكمات قد اختص الله بهن بعضاً من عباده، وعلمهم من أسرارهم.
  • ولكن نجد الكثير من الفقهاء قد بينوا لنا أن سورة يس ينبغي قراءتها بطريقة عادية.
    • كما نقرأ القرآن بنية الاستفادة والتعلم وانشراح الصدر.
  • ويمكن قراءتها بنية جلب الخير، أو دفع مظلمة، أو بنية زيادة رزق، أو بنية قضاء حاجة أياً كانت حاجتك التي تريدها.
    • فيما عدا طلب الشر، أو إلحاق الأذى بشخص، فنحن نقرأ القرآن بغرض الخير، والتقرب من الله.

للتعرف على المزيد: دعاء سورة يس للزواج من شخص معين

عدية يس

  • هناك بعض الناس من يقول أقرأ عدية يس لرد الظلم على من ظلمك، أو لتعذيب من ظلمك.
    • وما لها من معجزات، وما إلى ذلك، وفي الحقيقة هي مجرد بدعة، وعلى المسلم الحق أن يبتعد عن مثل تلك البدع.
  • وأن يأتمر بما أمره الله به، وينتهي عما نهاه الله عنه؛ حتى يكون في حفظ من الشيطان.
  • فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    • (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي).
  • فإذا أردت أن تعلم أي شيء وصحته من عدمه فارجع إلى سنة رسول الله، وأرجع إلى كتاب الله عز وجل، وعليك بالدعاء.
  • وكن على يقين أن الله سيأتيك بحقك، ولن يظلمك، فيقول المولى عز وجل:
    • (ولا تحسبن الله غافل عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار).
  • وفي الحقيقة فإنه ليس من المستحب في ديننا الحنيف أن نقرأ القرآن بكيفية معينة، فلم نسمع أن رسول الله قد فعل ذلك.
  • وإنما ينبغي قراءة سورة يس بطريقة عادية وبتضرع مع إسباقها بالنية من قرأتها فتكون نيتك الأولى هي التقرب لله.
  • ثم تحدد نيتك الثانية كرزق أو كدفع ضرر وقع عليك من ظلم وما شابه.
  • وإن أردت الدعاء على من ظلمك فاكتفي بقول (حسبي الله ونعم الوكيل)فهي كافية لرد كل مظلمة.
  • فالله يعلم، ويرى وليس بغافلاً، لكن لا ينبغي عليك أن تقرأ القرآن بنية الأذى مهما كانت مظلمتك.
    • فكيف بالقرآن الذي يشفي، أن يكون سبباً في أذية شخص.
  • كذلك ظهرت بعض الأقاويل التي تقر بأن قراءة سورة يس سبع مرات، ثم في كل مرة عند الوصول لآية:
    • (والشمس تجري لمستقر لها ذلك تقدير العزيز العليم)، ترددها ١٤مرة فذلك يقضي حاجتك في لمح البصر.
  • وفي الحقيقة فإن ذلك ليس له أي أثر في السنة، ولا في الأحاديث النبوية.

هل سورة يس تنزل العذاب بالظالم؟

  • في الحقيقة لا ينبغي على المسلم أن يقرأ أي سورة من سور القران الكريم بنية إنزال العذاب على شخص ما.
    • حتى وإن ظلمك، ولكن يمكنك قراءتها بنية أن يأتي الله لك بحقك ممن ظلمك، دون تمني الشر له.
  • وإنما ينبغي عليك أن تترك عقابه لله، وأعلم يقيناً أن الله سبحانه وتعالى يمهل الظالم، ولكن لا يهمله.
  • وإنما يتركه يطغى ويطغى بل في كثير من الأحيان يزيده من النعم حتى يظن أنه على حق.
    • ومن ثم يغفل عن ظلمه، فيأخذه الله أخذة عزيز مقتدر.
  • فلا تظن أن الله ناسيك ولكن عليك باليقين في عدل المولى عز وجل، والصبر والاحتساب.

وإليك بعض الأدعية التي يمكنك أن تبتهل بها إلى الله ليرفع الله عنك ظلم من ظلمك كالآتي:

اخترنا لك أيضا: دعاء سورة يس للشفاء من الأمراض المستعصية

أدعية مستحبة للمظلوم

  • (اللهمّ إنّ الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك.
    • وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك.
    • اللهمّ إنّي أستغيث بك بعدما خذلني كلّ مغيث من البشر، وأستصرخك إذ قعد عنّي كلّ نصير من عبادك.
    • وأطرق بابك بعدما أغلقت الأبواب المرجوّة، اللهمّ إنّك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً.
  • يا ربّ ها أنا ذا يا ربّي، مغلوب مبغيّ عليّ مظلوم، قد قلّ صبري وضاقت حيلتي، وانغلقت عليّ المذاهب إلا إليك.
    • وانسدّت عليّ الجهات إلا جهتك، والتبست عليّ أموري في دفع مكروهة عنّي، واشتبهت عليّ الآراء في إزالة ظلمه.
    • وخذلني من استنصرته من عبادك، وأسلمني من تعلّقت به من خلقك، واستشرت نصيحي فأشار عليّ بالرغبة إليك.
    • واسترشدت دليلي فلم يدلّني إلاّ عليك، فرجعت إليك يا مولاي صاغراً راغماً مستكيناً.
    • عالماً أنّه لا فرج إلاّ عندك، ولا خلاص لي إلاّ بك، أثق بوعدك في نصرتي، وإجابة دعائي.
  • فإنّك قلت جلّ جلالك وتقدّست أسماؤك: (ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ).
    • وأنا فاعل ما أمرتني به لا منّاً عليك، وكيف أمنّ به وأنت عليه دللتني، فاستجب لي كما وعدتني يا من لا يخلف الميعاد.
    • وإنّي لأعلم يا رب أنّ لك يوماً تنتقم فيه من الظالم للمظلوم، وأتيقّن أنّ لك وقتاً تأخذ فيه من الغاصب للمغصوب).

هل يجوز الدعاء على الظالم بالموت والمرض؟

  • في الحقيقة هناك بعض آراء العلماء التي أجازت دعاء المظلوم على الظالم وذلك في حالة الظلم الشديد.
  • لكن هناك بعض الآراء لعلماء آخرين تحرم ذلك الأمر ولا تجيزه
    • وتوصي باكتفاء المظلوم بأن يدعو فقط بأن ينجيه الله من ذلك الظالم، ويرد له حقه.
    • وأن يجعل له مخرجاً، ويبدله خيراً في مصيبته، فكل دعاء مقبول ماعدا الدعاء بأذى
    • مثل الموت، والمرض، وقطيعة الرحم، وانعدام الرزق، وكل شر يلحق بالعباد.

نرشح لك أيضا: دعاء سورة يس بعد صلاة الفجر

وفي ختام مقالنا الذي تناولنا فيه موضوع دعاء سورة يس على الظالم، نرجو أن نكون قد قدمنا لكم محتوى مفيد وهادف، ونتمنى منكم نشر المقال على وسائل التواصل الاجتماعي لتعم الفائدة.

مقالات ذات صلة