مفهوم الإمالة

في الآونة الأخيرة وفي لغتنا المعاصرة لا توجد الإمالة بشكل كبير ولا يدرك مفهوم الإمالة وشروطها إلى عدد قليل جدًا من الأشخاص المحبين للقراءة والمهتمين بها، حيث أن الغرض من الإمالة هو تنسيق الأصوات وتقريبها وتحسين جرسها عن طريق الابتعاد عن التنافر.

مفهوم الإمالة

يمكن توضيح مفهوم الإمالة لغة واصطلاحا فيما يلي:

الإمالة في اللغة

  • هي مشتقة من يميل أو أمال أو ممال وتعني إمالة الشيء وجعله منحني.
  • كما تعني العدول إلى الشيء والإقبال عليه.

الإمالة اصطلاحا

  • هي أن يؤتي بالألف نحو الياء وبالفتح نحو الكسر وذلك يعني تقريب الألف إلى الياء والفتحة إلى الكسرة، والغاية من ذلك تحقيق التجانس في الصوتين.
  • يوجد كلمة واحدة يتم قراءتها بالإمالة وهي في رواية الإمام حفص عن عاصم وهي: “مجريها” المذكورة في قول الله تعالى: “وقال اركبوا فيها بسم الله مجراها ومرساها إن ربي لغفور رحيم”.
    • والإمالة في هذه الآية هي إمالة فتحة الراء إلى كسرة بالإضافة إلى إمالة الألف إلى الياء.

شاهد أيضا: الفرق بين السنة الميلادية والهجرية

أقسام الإمالة

الإمالة تنقسم إلى قسمين هما: “إمالة كبرى وإمالة صغرى” وفي النقاط التالية شرح للإمالتين:

الإمالة الكبرى

  • تعرف الإمالة الكبرى بأنها تقريب الألف من الياء والفتحة من الكسرة وذلك دون القلب إلى الياء أو الكسرة بشكل تام.
  • تمتلك الإمالة الكبرى عدة مرادفات تدل على معناها منها: الإضجاع، الإمالة الشديدة، البطح، الإجناح، الإمالة المحضة، الألف المعوج، الإشباع.

الإمالة الصغرى

  • هي حالة وسط بين الإمالة الشديدة والفتح الوسط وتسمى بالإمالة المتوسطة.
  • هذه الإمالة تعد أصعب نطقًا من الإمالة الكبرى وذلك لأنها تحتل مرتبة متوسطة بين الإمالة والفتح ولا يستطيع إتقانها إلا القارئ المتقن.
  • تعرف الإمالة الصغرى بعدة مسميات أخرى منها: الإمالة الوسطى أو المتوسطة والتقليل والتلطيف وبين اللفظين والإشمام.

القراء والإمالة

اختلف القراء فيما بينهم حول ما تم ذكره عنهم في باب الإمالة، على سبيل المثال:

  • هناك المقل وهناك المكثر منها.
  • منهم من اشترك مع غيره، ومنهم من انفرد بإمالة دون أخرى.
  • منهم من خالف الأصل الذي هو عليه ومنهم من أطرد فيها.

سوف نذكر فيما يلي القراء بين مكثر ومقل وبين من لم يمل:

  • من لم يمل: القراءات المتواترة والمقروءة دلت على أن القارئان أبو جعفر وابن كثير لم يميلا شيئا من القرآن، بينما غيرهما من القراء أمالو بعض من ألفاظ القرآن.
  • من أقل منها: هم الأئمة الأصبهاني عن ورش وقالون وابن عامر ويعقوب وعاصم.
  • ظن أكثر منها: هم الأئمة أبو عمرو والأزرق عن ورش، وحمزة وخلف والكسائي.

اقرأ أيضا: معلومات عن ألفية ابن مالك

أسباب الإمالة

الإمالة لها 7 أسباب منها:

  • يجب أن يكون الألف في أخر الكلمة بديل عن الياء في فعل أو اسم مثل: رمى، هوى.
  • الألف يجب أن يكون منقلب عن واو أو ياء مثل: ألف ملهى ومرعى، لأنها أثناء التثنية تصبح ملهيان ومرعيان.
  • الألف المتطرفة يجب أن تكون مبدلة من عين فعل يصبح عند إسناده تاء الفاعل وذلك على وزن “فلت” بكسر الفاء مثل خاف إذ نقول خفت، إذا أصبح الفعل أثناء إسناده إلى التاء على وزن “فلت” بضم الفاء، تمنع الإمالة، مثل صام إذ نقول صمت.
  • الألف الواقعة بعد الياء تكون متصلة بها مثل: بيان، أو منفصلة بحرف مثل: يسار، أو منفصلة بحرفين واحد منهما هاء مثل: بيتها، في حال كان الحرفين من دون هاء هنا تمنع الإمالة لبعد الألف عن الياء مثل: بيننا.
  • الألف تكون واقعة قبل الياء مثل: قايض، بايع.
  • أن تقع الألف بعد كسرة أو بعد حرف قبله كسرة مثل: كتاب، أو بعد حرفين قبلهما كسرة ولكن يكون أول حرف ساكن مثل: شملال، أو يكون كلا الحرفين متحرك ويوجد بهما هاء مثل: يخدمها.
  • عندما يراد التنسيق بين كلمتين تم إمالة إحداهما لسبب ما مثل: والضحى والليل إذا سجى.

موانع الإمالة

يوجد شيئان يمنعان الإمالة وهما:

  • في حال وقع الألف قبل الراء الغير مكسورة مثل: راشد، أو بعدها مثل: جدار.
  • حروف الاستعلاء المتمثلة في: ص، خ، ض، ظ، ط، ق، غ، كل هذه الحروف تمنع الإمالة في حال كانت قبل الألف أم بعده.
  • إذا كانت حروف الاستعلاء قبل الألف يشترط أن ترتبط به لمنع الإمالة مثل: ظالم، أو منفصلة عنه بحرف واحد مثل: قواطع، بينما إذا كانت حروف الاستعلاء بعد الألف يشترط أن تتصل به لمنع الإمالة مثل: ساخر.

شاهد من هنا: أول من وضع علم النحو

ختامًا قدم mqaall.com مفهوم الإمالة ويجدر الإشارة إلى أن الإمالة في وقتنا الحالي ولغتنا الفصحى الحالية لم تعد موجودة إلا في القراءات القرآنية السبعة.

لذلك تعتبر جائزة وليست واجبة حيث يمكن للقارئ ألا يميل مع شروط الإمالة.

مقالات ذات صلة