بحيرة اللسان

بحيرة اللسان هي بحيرة تتواجد ضمن الأراضي الفلسطينية والأردنية، وهي تتبع القارة الآسيوية، وتعرف بمسميات عديدة مثل بحر الملح، والبحر الشرقي، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن بحيرة اللسان وسنذكر موقعها ومسمياتها المختلفة، وسنتحدث عن مناخها وروافدها.

بحيرة اللسان

  • بحيرة اللسان هي البحيرة الواقعة بين الدولة الفلسطينية والأردنية، وتتميز المياه فيها بأنها شديدة الملوحة، وتتواجد ضمن الوادي المتصدع الكبير، وتشتهر باسم “البحر الميت”، وتتميز أرضه بأنها من الأراضي المنخفضة جدًا حول العالم.
  • يصل طول بحيرة اللسان ما يقرب من 70 كم، لكن يأتي بعرض يصل إلى 17 كم، بينما يأتي بحجم حوالي 114 كم مكعب.
    • فيما تبلغ المساحة حوالي ستمائة وخمسين كم2، وهو ما تم حصره خلال سنة 2010 ميلاديًا.
  • يصل منسوب المياه في بحيرة اللسان إلى ما يقرب من أربعمائة مترًا تحت مستوى سطحه، وذلك ما تحم حصره خلال سنة 2013 ميلاديًا.
    • كما أن مياهه مالحة جدًا، ويحتوي على نسبة تبخر مرتفعة، والمياه فيه غنية بالأملاح، والبوتاسيوم، والكالسيوم.

شاهد أيضا: بحيرة آبانت في تركيا

أسماء بحيرة اللسان

على مر السنين كان يطلق على بحيرة اللسان أسماء مختلفة، ومن هذه الأسماء ما يلي:

  • خلال العصور القديمة كانت بحيرة اللسان تعرف بالأسماء التالية: عمق السديم – بحر الملح – بحر عربة – البحر الشرقي.
  • خلال الفترة التي عاش فيها النبي عيسى عليه السلام كانت هذه البحيرة تعرف باسم “بحر الموت”.
  • أطلق خلال فترة ما على هذه البحيرة اسم “بحر سدوم”، وذلك يرجع إلى قرية سدوم القريبة منها.
  • عرفت أيضا بالبحيرة المنتنة، وذلك نتيجة أن المياه فيها كانت يشوبها الروائح الكريهة.
  • أطلق البعض على بحيرة اللسان اسم “بحيرة زغر”، ويرجع ذلك إلى قرية زغر القريبة من سواحله الجنوبية الشرقية.
  • عرف أيضا ببحر الزفت، وذلك لأن الناس كانوا يجدون الزفت على سطح مياه هذا البحر، خصوصًا عقب وقوع الزلازل.
  • البحيرة المقلوبة؛ وذلك حسب ما تم ذكرها في كتاب “أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم” لشمس الدين المقدسي.
  • بحيرة لوط، وقد أُطلق عليها هذا الاسم بسبب أن أتباع النبي لوط عليه السلام كانوا يسكنون بجوارها.
  • البحر الميت، وهو الاسم الأشهر لبحيرة اللسان، وقد أطلقه عليها الإغريقيين لأن مياهه لا تصلح للشرب أو للحياة بشكل عام.

قد يهمك: بحيرة دومة الجندل

موقع بحيرة اللسان

  • تتواجد هذه البحيرة داخل الأراضي الفلسطينية ومملكة الأردن الهاشمية، وتحديدًا بالمنطقة الجنوبية الغربية للقارة الآسيوية، يعتبر نهر الأردن الفاصل بين الدولتين، وتوجد على حدودها الشرقية مدينة مأدبا ومدينة الكرك في الأردنيتين.
  • بينما توجد على حدودها الغربية المنطقة الجبلية “الخليل”، وأجزاء بالضفة الغربية الفلسطينية، لكن يوجد على حدودها الشمالية مصب نهر الأردن والأراضي المنخفضة ببحيرة اللسان، وعلى حدودها الجنوبية أجراف خنزيرة الموجودة بوادي عربة من بدايته.

مناخ بحيرة اللسان

تتميز الحالة المناخية في بحيرة اللسان بأن الشمس فيها لا تغيب طول شهور السنة، والهواء فيها مليء بالجفاف، والمطر فيها نادرًا ما يتساقط، ودرجات الحرارة مرتفعة، ورطوبتها قليلة.

روافد بحيرة اللسان

هناك بعض الروافد التي تمد بحيرة اللسان بالمياه، وهي ما يلي:

  • نهر الأردن.
  • عدد 5 أودية وسيول متصلة بالجهة الشرقية من البحيرة.
  • عدد 23 من الأودية وسيول متصلة بالجهة الغربية متصلين بالجهة الغربية من البحيرة.
  • المطر التي يتساقط على البحيرة.
  • الخط الفاصل بوادي عربة.

اخترنا لك: بحيرة مريوط

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على موقع بحيرة اللسان، وذكرنا أسماء هذه البحيرة المختلفة.

وتحدثنا عن مناخها وروافدها، عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة