موضوع عن الصلاة

موضوع عن الصلاة، الصلاة هي أهم العبادات عند أهل الإسلام، فهي الشعيرة الأولى وثاني أركان الإسلام، وسيكون حديثنا عبر موقع مقال mqaall.com عن كتابة موضوع عن الصلاة.

موضوع عن الصلاة

عند الحديث عن موضوع عن الصلاة نجد أن هناك عدة عناصر مهمة يجب الحديث عنها:

  • فبعد ذكر المقدمة لابد من ذكر تعريف الصلاة والمقصود بها، ثم التنبيه على أهميتها لكل من الأفراد والمجتمعات.
  • ثم الحديث عن حكمها؛ وما الواجب منها وما المستحب، ومن ثم حكم تاركها والمفرط فيها كسلا أو جحودا.
  • بعد ذلك تأتي الخاتمة لهذا الموضوع الجليل عن الركن الإسلامي العظيم وهو الصلاة.

اقرأ أيضا: طريقة الصلاة الصحيحة للنساء

مقدمة موضوع عن الصلاة

  • الصلاة هي الحياة بالنسبة للإنسان، فهي طريق الوصال مع ربه عز وجل، وبها ينال الطمأنينة والسكينة.
  • ومن أهم ما يجعل الصلاة حياة للمرء استحضار الخشوع فيها، فالخشوع يجعل العبد مستشعرا لعظم خالقه عز وجل.
  • وعندما يؤدي العبد صلاته يستشعر قرب الجنة ونسائمها، كما يستشعر رضا خالقه أن أدى ما عليه.

تعريف الصلاة

في بدء حديثنا عن موضوع عن الصلاة نذكر تعريفاتها، حيث إن للصلاة عدة تعريفات:

  • تعريفها عند أهل اللغة العربية يختلف عن تعريفها عند أهل الفقه الإسلامي، حيث إن الصلاة في اللغة يدور معناه حول الدعاء.
  • أما الصلاة في الفقه فهي العبادة التي يعرفها المسلمون، والتي تتكون من عدة أفعال وأقوال مخصوصة لها.
  • وتكون بداية الدخول في الصلاة هي قول الله أكبر المعروف بتكبيرة الإحرام.
  • كما يكون ختامها بقول السلام عليكم ورحمة الله عن اليمين واليسار فيما يعرف بالتسليم.

أهمية الصلاة للفرد

  • للصلاة فوائد عديدة ومنافع جليلة في حياة الفرد المسلم، فمن أهم فوائدها أنها تشعر الإنسان أنه أدى مهمته في هذه الدنيا.
  • فالله عز وجل ما خلق الإنسان إلا لعبادته، قال الله عز وجل “وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ” الذاريات 56.
  • كما أن الصلاة تجعل المرء منشرح الصدر مرتاح البال، حيث إنه بالصلاة يرمي همومه و يستشعر عظم التوكل على خالقه.
  • وقد ميز الله الصالحين المؤدين للفروض بالحياة الطيبة حيث قال عنهم “مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ” النحل 97.
  • كما أن الصلاة هي موعد الاتصال بالله تعالى ويبث فيها المسلم ما يناله من هم أو حزن لربه.
  • وقد جاء عن يعقوب عليه السلام قوله “قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ” يوسف 86.
  • كما أن الصلاة بها مواضع استجابة الدعاء؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “أَقْرَبُ مَا يَكُونُ الْعَبْدُ مِنْ رَبِّهِ وَهُوَ سَاجِدٌ، فَأَكْثِرُوا الدُّعَاءَ” رواه مسلم 482.
  • بالإضافة إلى أن الصلاة تعين العبد على دينه ودنياه، قال تعالى “وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ” البقرة 45.

أهمية الصلاة للمجتمع

  • للصلاة أيضا فوائد عديدة تعود على المجتمع كله، وأهمها صلاة الجماعة التي تعد ميدان تعارف المسلمين وتآلفهم.
  • كما تعد فرصة عظيمة للتقارب والتواد، فكل مسلم يتفقد أخاه عن طريق الصلوات.
  • فإذا أصاب أحد إخوانه بأس علم من غيابه عن الصلاة فتفقده وزارة وأدخل السرور على قلبه.
  • كما أن صلاة الجماعة فضل في إزالة الطبقة من المجتمع، فالغني يصلي بجانب الفقير، والقوي بجوار الضعيف.
  • وبذلك يجتمع الجميع تحت مظلة عبودية الله عز وجل، لا يتفاضلون بينهم سوى بتقواه والخوف منه سبحانه وتعالى.

كما يمكنكم التعرف على: ما هو الدعاء قبل الصلاة

ثواب الصلاة في الآخرة

  • من الثواب العظيم للصلاة أنها تعمل على غسل الخطايا، فعن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “مثل الصلوات الخمس كمثل نهرٍ غمرٍ على باب أحدكم يغتسل منه كل يوم خمس مرات” رواه مسلم 668.
  • ومنه أن فيها تكفيرا للسيئات، جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال “الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن، إذا اجتنبت الكبائر” رواه مسلم 233.
  • ومن ثواب الصلاة أيضا أن بها ترفع الدرجات وحط الخطيئات، فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لثوبان “عليك بكثرة السجود، فإنك لا تسجد للَّه سجدةً إلا رفعك اللَّه بها درجة، وحطَّ عنك بها خطيئة” رواه مسلم 488.

حكم الصلاة

  • معلوم عند الجميع أن هناك صلوات مفروضات وهن الصلوات الخمس، ولكن حكم الصلاة في غير الفرض يختلف.
  • فنجد الفروض حكمها الوجوب، ونجد الجنازة وصلاة العيدين حكمها الفرض على الكفاية.
  • كما نجد هناك النوافل والمستحبات؛ والتي تتفاضل أيضا في مراتبها، فمنها السنن المؤكدة.
  • ومنها السنن الرواتب، ومنها التطوع المطلق، ومن أمثلتها صلاة الضحى وصلاة الوتر.

حكم ترك الصلاة

  • كما ذكرنا فالصلاة ذات مكانة عظيمة، لذا يجب في الحديث عن موضوع عن الصلاة ذكر حكم تاركها.
  • وتارك الصلاة له حالان إما أن يتركها جاحدا ومنكرا لها فهذا اعتبره العلماء قد كفر بالإجماع وخرج عن الدين الإسلامي.
  • وأما من تركها لكسل منه فهذا اختلف أهل العلم والفقه فيه، فمنهم من ألحقه بالجاحد وحكم بكفره.
    • ومنهم من عده مسلما، ولكنه فاسق عندهم، وفي كل الحالات فتارك الصلاة على خطر عظيم.
  • بالإضافة إلى أنه تفوته مصالح كبيرة بترك الصلاة سواء في الدنيا أو في الآخرة.

خاتمة موضوع عن الصلاة

  • في نهاية موضوع عن الصلاة نذكر أن الصلاة فيها صلاح كبير للأمة، فتخيل أمة يؤدي كل أفرادها الصلاة في وقتها.
  • فما أجمل تلك الأمة وما أجمل الترابط الذي سيكون بين أفرادها، وما أصلح قلوبهم وأرقها.
  • فليحافظ الجميع على صلاتهم ولنسعى لنشر أهمية الصلاة لتكون أمتنا خير أمة يعمها الأمن والخير.

كما يمكنكم الاطلاع على: كيفية الصلاة والدعاء في ليلة القدر

وبهذا ينتهي حديثنا في موضوع عن الصلاة، فما أجمله من موضوع تحدثنا فيه عن معنى الصلاة وحكمها وأهميتها وثوابها في الآخرة فحري بالعاقل أن يتمسك بها ولا يفرط في أدائها.

مقالات ذات صلة