علاج الكحة وأسباب وأنواع الكحة عند الرضع

علاج الكحة وأسباب وأنواع الكحة عند الرضع، ربما قد تلاحظ على طفلك السعال طوال اليوم، ولا تعرف وقتها ما هو علاج الكحة وأسباب وأنواع الكحة عند الرضع، لذلك لابد أن تكون كل أم على دراية كاملة بكل الأعراض التي تخص الكحة في فترات الرضاعة، وذلك لأن هذه المرحلة تكون في غاية الأهمية للطفل، ولا بد أن تقدم الأم العناية اللازمة في هذه المرحلة.

الكحة عند الأطفال

  • تعتبر الكحة أو السعال عند الأطفال من ضمن الأمراض التي يتعرض لها الأطفال بكثرة في بداية أعمارهم، وربما هذا السبب الذي يجعل العديد من الأمهات يبحثن عن علاج الكحة.
  • وربما هذا يرجع إلى أن مناعة الطفل تكون ضعيفة إلى حد كبير، فمن الممكن أن يتعرض الطفل إلى الكحة أكثر من خمس مرات بالعام الواحد.
  • ولكن هناك بعض التداعيات التي يجب أن تكون الأم حريصة على أن توفرها للطفل وذلك إذا تعرض لأي نوع من أنواع الكحة المختلفة.
  • وفي الطبيعي يتم تحسن الرضيع بعد فترة ما، والتي تصل إلى ثلاثة أسابيع وإذا لم تتحسن خلال هذه الفترة، لابد من الرجوع إلى الطبيب.

شاهد أيضًا: علاج الكحة الناشفة وقت النوم للأطفال

أسباب الكحة

  • من المعروف أن هناك ما يقرب من أربعة أنواع من الكحة، ولكن نوع من هذه الأنواع أسباب خاصة به.
  • نزلات البرد التي تحدث بالأطفال على مدار السنة وذلك بسبب ضعف المناعة لديهم.
  • العدوى البكتيرية التي تكون موجودة عند بعض الأطفال.
  • وجود التهابات في القصبة الهوائية
  • الربو.
  • أن يكون السبب هو عدوى أو فيروس تنفسي.
  • أمراض الرئة، أو أمراض القلب.
  • التعرض إلى الدخان، أو بعض المواد الكيميائية.
  • وجود حساسية لدى الطفل.

أنواع الكحة عند الرضع

  • يوجد أربعة أنواع من الكحة التي يتعرض لها الأطفال في فترات الرضاعة، كما أنه تختلف الأسباب التي تسبب هذه الأنواع من الكحة، ويختلف علاج الكحة عند كل نوع.
  • السعال النباحي: هذا النوع من السعال يكون ظاهر بشكل أكبر في فترة الليل، وذلك لأن الطفل في فترات النهار يمكن أن يصبح أفضل، وتكون أنف الطفل ممتلئة بالإفرازات، وهو نائم سوف يسهل وستشعرين وكأنه يشعر بالاختناق، ويكون هذا السعال منتشر بشكل أكبر في الأطفال في عمر ستة شهور إلى ثلاث سنوات.
  • السعال المصحوب ببلغم: ففي هذه الحالة تكون كحة للطفل مصحوبة ببلغم، وربما يكون مع الكحة سيلان في الأنف، أو ظهور احتقان في الحلق، حيث أن السبب الأساسي في وجود الكحة المصحوبة ببلغم هو نزلة البرد وتكون مدة هذه الكحة من أسبوع لأسبوعين.
  • السعال الليلي الجاف: يكون هذا النوع من السعال مرتبط بشكل كبير بفصل الشتاء، كما أنه يزداد في الليل أو عندما يمارس الطفل أي نوع من الرياض أو يركض، ويكون السبب الوحيد لها هو الربو، وهو من الأمراض المزمنة التي لابد أن يتابع فيها الطفل مع طبيب
  • السعال الديكي: يسعل الطفل بمعدلات كبيرة وذلك في النفس، كما أنه عند أخذ الشهيق فإنك سوف تلاحظ بعض الأصوات الغريبة، ويكون السبب الرئيسي لهذا النوع من السعال هو بكتيريا تعمل على مهاجمة الأغشية التي تكون مبطنة.

علاج السعال في المنزل

  • ربما العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج الكحة أو اتباع نظام معين من أجل علاج الكحة بدون استخدام أدوية يكون من أفضل الطرق التي يتم اتباعها، وذلك لأن هذه الطرق لا تعتبر طرق مكلفة، بل إنه عن طريق استخدام بعض الأعشاب أو اتباع سلوكيات معينة يمكن التخلص من الكحة.
  • أن يحصل الرضيع على حمام ماء دافئ، حتى يحصل على البخار بشكل كامل، حتى يساعد في تسليك مجرى التنفس لدى الطفل.
  • أن يتناول الرضعة الخاصة به في التوقيت المناسب، ويحصل على كمية كافية من اللبن، حتى يتم تقوية المناعة.
  • الرطوبة التي تكون محيطة بالهواء لابد أن يتم المحافظة عليها.
  • إعطاء ملعقة صغيرة من العسل للأطفال الأكثر من سنة، لأنه إذا كان أقل من ذلك فإنه سوف يؤدي إلى حدوث متلازمة infantile botulism
  • إذا كان الطفل أكثر من سنتين يمكن أن يحصل على بخار يحتوي على الميثانول، وتعتبر هذه المادة من ضمن المواد الفعالة التي تكون في النعناع.
  • عند النوم لابد أن يتم رفع الرأس، ولكن ليس بمعدلات كبيرة.

شاهد أيضًا: معلومات عن علاج الكحة للحامل

علاج الكحة بالأدوية 

  • علاج الكحة يكمن في علاج المسبب لهذا الأمر فلابد في البداية أن يحدد الطبيب السبب الذي أدى إلى حدوث هذه الكحة.
  • وبعدها يتم تحديد الدواء طبقًا للسبب، ومن ضمن العلاجات المستخدمة أنه إذا كان مريض ربو: وقتها لابد أن يحصل على جرعة من موسعات الشعب الهوائية.
  • إذا كانت ناتجة من عدوى بكتيرية: المضاد الحيوي يكون هو الحل وقتها، ويأخذ الطفل جرعة لمدة عدة أيام حتى يتم التخلص من العدوى.
  • إذا كانت الكحة ناتجة عن نزلات البرد أو الفيروس يمكن وقتها أن يتم الالتزام ببعض التعليمات حتى يتم شفاء الرضيع بشكل كامل، وفي هذه المرحلة يستخدم الرضيع المثبطات التي تكون للسعال، وإذا احتاج الطفل أكسجين فإنه يتم مده به.

 التصرف عند تعرض الطفل للكحة

  • إذا كانت الكحة هي السعال النباحي: وقتها لابد أن توفر للرضيع حمام دافئ لمدة تصل إلى 15 إلى عشرون دقيقة فإنه هذا سوف يساعده على التخلص من كل الكحة وتمكنه من التنفس بشكل جيد، كما أنه لابد أن يتم الترطيب للغرفة بشكل جيد.
  • الكحة المصحوبة بالبلغم: هي من ضمن أنواع الكحة التي تعمل على حدوث صعوبة في التنفس بسبب تراكم البلغم، حيث يمكن استخدام قطرات تسمى السالين والتي تعمل على شفط البلغم، في هذه الحالة لا يجب أن تعطيه دواء بدون استشارة، كما أنه حصوله على حمام دافئ يكون مفيد إلى حد كبير، وفي هذه الحالة إذا كان البلغم الخارج من الطفل لونه أخضر كما أنه يوجد ارتفاع في درجات الحرارة ففي هذه الحالة اللجوء إلى طبيب هو الحل.
  • السعال الليلي الجاف: لا تحتاج الأم فعل شيء سوى أن تقوم بعرض الطفل على الطبيب، وذلك إذا شعرت بالشك في أن الطفل لديه أزمة أم لا.
  • السعال الديكي: في حالة إذا كان الطفل أقل من ستة شهور ففي هذه الحالة يمكن أن يتم عرضه على الرعاية الطبية، ولكن إذا كان الطفل أكثر من ذلك فإنه يتم وصف بعض المضادات الحيوية له.

متى تكون الكحة عند الأطفال خطر؟

  • في بعض الحالات يكون من الضروري البحث عن علاج الكحة في أسرع وقت، وذلك لأن وجودها فترات كبيرة سوف يؤدي إلى المزيد من المخاطر.
  • عندما يكون السعال مصحوبًا بصوت صفير.
  • عندما يكون السعال ديكي.
  • عندما تكون الكحة عند الطفل متكررة بشكل كبير، وعلى فترات زمنية قصيرة.
  • السعال الذي يكون متقطع أو قصير المدى، وهذا يكون من ضمن الأسباب القاتلة في الرضع، والتي تكون ناتجة عن عدوى.

شاهد أيضًا: معلومات صحية عن علاج الكحة

وفي النهاية إذا شعرت الأم بالقلق تجاه الكحة التي تصدر من الرضيع، وقتها لابد من البحث عن علاج الكحة المناسب الذي ينبغي تناوله، وهذا الدواء يكون تحت إشراف طبيب مسؤول عن رعاية الأطفال.

مقالات ذات صلة