علاج المرارة بالاعشاب والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة ؟

علاج المرارة بالاعشاب والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة ؟، المرارة عبارة عن عضو صغير يقع في الجانب الأيمن من البطن وأسفل الكبد، يخزن الصفراء ويوصلها إلى الأمعاء الدقيقة، وعندما تتشكل حصوات المرارة، فإنها تمنع عملية الصفراء وتتسبب في تراكمها، هذا هو ما يسمى التهاب المرارة، والذي يمكن من خلال الأعشاب علاج التهاب المرارة.

العلاج التقليدي بالأعشاب

منذ آلاف السنين، انتشرت الأدوية العشبية كمكونات رئيسية للطب التقليدي لأنها تساعد في الوقاية من العديد من الأمراض وعلاجها وتعزيز صحة الإنسان، وانتقلت من جيل إلى جيل، وزادت من اعتماد الناس عليها وعلى استخداماتهم كطريقة علاج، مثل العديد من الأدوية المستخدمة في الماضي، تم استخدامه مؤخرًا كعلاج دوائي عن طريق تطوير واستخراج المواد الفعالة مثل الديجوكسين والمورفين.

في الوقت الحالي، يتزايد عدد الأشخاص حول العالم الذين يستخدمون الأدوية العشبية لفوائدها الصحية، وقد انتشرت العديد من الدراسات لإمكانية علاج العديد من الأمراض الشائعة من خلال الأعشاب، ومن الممكن التحضير بطريقة بسيطة في الحالات التالية واستخدامها: رعاية طبية بسيطة، لأن هذه الدراسات تقترح طرق تحضيرها واستخدامها، والمكونات الرئيسية الفعالة والكيميائية، والأسماء والأشكال الطبية للنباتات المستخدمة، بهدف استخدام النباتات الطبية بشكل آمن وصحيح.

التهاب المرارة

  • المرارة هي جزء من الجهاز الهضمي، وهي عضو صغير في الجانب الأيمن من البطن أسفل الكبد، وهي تشبه الكمثرى وتفرز سائلًا أصفر يسمى العصارة الصفراوية يمكن أن يمر عبر الكبد.
  • كما أنه يساعد على هضم المواد الدهنية، وقد تتعرض المرارة للالتهابات نتيجة عوامل عديدة منها تكوين الحصوات مما يؤدي إلى انسدادها والتهابها، بالإضافة إلى أسباب أخرى للالتهابات مثل مشاكل الصفراء والقنوات والأورام الخبيثة.
  • وأنواع معينة إذا تم إهمال العلاج، فقد تؤدي العدوى إلى مضاعفات خطيرة ومميتة في بعض الأحيان، مثل تمزق المرارة، والتي تتطلب عادة استئصال المرارة بشكل كامل.

شاهد أيضًاأضرار الحلبة على المرارة

علاج المرارة بالاعشاب

يُعرف التهاب المرارة بأنه مرض في الطب الصيني، ويتم تشخيصه بعد ظهور أعراض مثل ألم الجانب الأيمن الجاف واليرقان وتورم الكبد وتورم المرارة وآلام البطن وأعراض أخرى، لأنهم يعتقدون أن التهاب المرارة الالتهابي ينتج عن أكثر من مجرد بالنسبة للأطعمة والمشروبات الدهنية، هناك ارتفاع في درجة الحرارة والرطوبة الخارجية وأمراض مزمنة، لكن طب الأعشاب الصيني له تاريخ طويل في علاج التهاب المرارة، وقد تم تطوير نظام الفحص والعلاج الطبي الشامل.

ومع ذلك، فإن المعلومات الأساسية حول فعالية وتأكيد هذه العلاجات لا تزال غير واضحة من حيث الأدلة والعدد ووجود المؤسسات البحثية، لأنه خارج الصين، بسبب حواجز اللسان والوصول، لم يتم إجراء بحث أو تقييم مناسب.

لذلك، ليس هناك ما يضمن إمكانية الشفاء من التهاب المرارة، قبل استخدام الأعشاب لا بد من استشارة الأطباء والخبراء قبل تناول أي أعشاب لتجنب المضاعفات المحتملة والآثار الجانبية، مع ملاحظة أن بعض الأعشاب يمكن أن تخفف الألم، ومنها:

  • الكركم: الكركم من التوابل التي يمكن استخدامها لعلاج العديد من الحالات الصحية، يحتوي الكركم على الكركمين، يحتوي الكركمين على تأثيرات مضادة للالتهابات، لأن الكركم يحفز المرارة على إنتاج الصفراء، مما يساعد المرارة على طرد الكركم، و إضافة الكركم إلى النظام الغذائي يقلل من المرارة والالتهابات، ولكن يجب استشارة الطبيب والاختصاصي قبل تناوله لتحديد الجرعة الصحيحة والتأكد من عدم وجود آثار جانبية.
  • النعناع: يحتوي النعناع على المنثول، المنثول مركب مهدئ يمكن أن يعزز تخفيف الآلام، ويمكن استخدامه لتخفيف آلام المعدة وتحسين الهضم، ويمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف آلام المرارة وتحسين صحتها، ويمكن استخدامه في صنع شاي النعناع، ساعد بانتظام في تقليل شدة آلام المرارة، ويرجى استشارة الطبيب والأخصائي قبل تناوله لتحديد الجرعة المناسبة والتأكد من عدم وجود آثار جانبية.

أقرأ أيضًاعلاج الشعر تحت الجلد بالأعشاب

التحذيرات والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة في علاج التهاب المرارة

يعتقد البعض أن تناول الأعشاب والأطعمة الطبيعية آمن ولن يسبب آثارًا جانبية، لكن هذا الرأي ليس صحيحًا بالضرورة لأنه قد يكون هناك تفاعلات دوائية بين الأدوية أو غيرها من الأعشاب التي يتم تناولها، هذه التحذيرات كالتالي:

احتياطات استخدام الكركم في علاج التهاب المرارة

من الآمن تناول الكركم بكميات طبيعية في الطعام، ولكن عند تناوله بكميات طبية، يمكن أن يسبب آثارًا جانبية، بما في ذلك:

  • الحمل والرضاعة الطبيعية: الكركم ليس آمنًا عند تناوله بكميات طبية.
  • النزيف: تناول الكركم يمكن أن يقلل من تخثر الدم، وبالتالي زيادة النزيف.
  • داء السكري: يمكن أن يؤدي تناول الكركم إلى خفض مستويات السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى انخفاض خطير في نسبة السكر في الدم عند تناول أدوية السكري، لذلك يجب على مرضى السكر عدم تناول الكركم.
  • الخصوبة: تناول الكركم يقلل من الخصوبة لأنه يؤثر على الهرمونات.
  • نقص الحديد: تناول الكركم سيقلل من امتصاص الحديد، مما يؤدي إلى نقص الحديد.
  • الجراحة: يمكن أن يؤدي تناول الكركم إلى زيادة النزيف، مما قد يؤدي إلى زيادة النزيف أثناء الجراحة وبعدها، لذلك يجب عدم تناول الكركم قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.

احتياطات استخدام النعناع لعلاج التهاب المرارة

من الآمن تناول النعناع بكميات الطعام الطبيعية، ولكن قد يسبب آثارًا جانبية عند تناوله بكميات طبية، بما في ذلك:

  • فم جاف.
  • القيء والغثيان.

قد يهمك :ما هي فوائد زيت النعناع للجسم؟

احتياطات استخدام خل التفاح لعلاج التهاب المرارة

من الآمن تناول خل التفاح بالكمية العادية في الطعام، ولكن يمكن أن يسبب آثارًا جانبية عند تناوله بكميات طبية، بما في ذلك:

  • إذا تم تناول كمية كبيرة من الإعطاء عن طريق الفم لفترة طويلة، فإن مستوى البوتاسيوم في الجسم سينخفض.
  • إذا تم وضعه على الجلد، حتى لو تم استخدامه مرة واحدة فقط، فقد يتسبب في حروق كيميائية على الجلد.

باختصار، من خلال هذه المقالة تناولنا علاج المرارة بالاعشاب والآثار الجانبية للأعشاب المستخدمة عبر موقع مقال، نرجو أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق