علاج التسمم الغذائي في المستشفى

علاج التسمم الغذائي في المستشفى، يقدمه لكم موقع مقال mqaall.com مع ذكر كافة الخطوات التي يتخذها الطبيب المعالج للتخلص من أثاره.

يعرف التسمم الغذائي بأنه مرض ينتقل من خلال الأغذية والمشروبات، وهو من الأمراض التي تحدث بسبب الطعام الملوث بالبكتيريا أو الطفيليات أو الفيروسات أو السموم.

علاج التسمم الغذائي في المستشفى

يلجأ الكثيرون إلى علاج التسمم الغذائي في المستشفى عند ظهور الأعراض الخاصة به:

  • يجب أن يتم التدخل الطبي بصورة سريعة حتى لا تتفاقم الحالة وتصل إلى الوفاة.
  • كما يتم عمل غسيل للمعدة لإزالة الطعام الملوث منها ومنع إتمام هضمه ووصوله إلى أجزاء الجسم.
  • ويعطي الطبيب المعالج المحاليل الطبية للمريض لتعويض السوائل المفقودة خلال القيء والإسهال.
    • وحتى يتم علاج حالة الجفاف التي تظهر في تلك الحالة.
  • كما يتم إعطاؤه الفيتامينات التي تفيد الجسم خلال تلك المرحلة لتحسين حالته بالسرعة المطلوبة.
  • وعندما يعاني المريض من ارتفاع درجة الحرارة يقوم الطبيب بإعطائه أدوية تقوم بخفضها.
    • ويمكن أن توضح تلك الأدوية ضمن المحاليل الخاصة به.
  • كما يتم علاج حالة التسمم الغذائي الذي ينتج عن البكتيريا التي تتواجد في بعض الأطعمة.
    • من خلال المضادات الحيوية التي تساهم في القضاء على تلك البكتيريا ومنع انتشارها.

اقرأ أيضا: علاج التسمم بالحليب

التسمم الغذائي ما هو؟

يظهر التسمم الغذائي من خلال بعض العلامات التي تحدث بعد أن يتناول المريض بعض الأطعمة أو المشروبات:

  • ويمكن أن تحتوي على السموم أو البكتيريا أو الطفيليات أو الفيروسات أو المواد الكيماوية.
  • كما تمر بعض حالات التسمم الغذائي بدون خطر، ويتحسن المريض خلال أيام.
  • ولكن يواجه البعض الأخر حالات من التسمم الغذائي تستدعي المكوث في المستشفى لوقت أطول.

أسباب التسمم الغذائي

في سبيل التعرف على علاج التسمم الغذائي في المستشفى يجب أن نذكر الأسباب التي تؤدي إلى حدوثه:

  • عند إهمال طهي الأطعمة بشكل صحيح وخاصة اللحوم.
  • وفي حالة تخزين الطعام بصورة خاطئة وعدم الالتزام بقواعد التبريد المطلوبة.
  • كما ينتج عن حفظ الأطعمة المطهية خارج الثلاجة لمدة طويلة.
  • وعندما يتم تناول أطعمة قام شخص مريض بلمسها أو كان قريبًا من شخص مصاب بالقيء أو الإسهال.
  • كما يحدث بسبب انتشار البكتيريا بين الأسطح التي يتم استخدامها في المطبخ أو تناول الطعام.
  • وينتج عن تخزين اللحوم الغير مطهية أعلى الأطعمة المجهزة والفاكهة والعصائر.
  • عدم الاهتمام بتسخين الأطعمة المطهية بصورة صحيحة.
  • كما ينتج عن تناول الطعام أو تحضيره بأيدي متسخة.
  • وتناول بعض الأطعمة المعلبة بعد انتهاء تاريخ صلاحيتها.
  • استعمال المياه الملوثة في تحضير الطعام.

الأطعمة المعرضة للتلوث

هناك العديد من الأشكال الخاصة بالأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تتعرض للتلوث بشكل أكبر:

  • المياه المكشوفة.
  • كما تتلوث الأطعمة الغير مطهوة وخاصة اللحوم والدواجن والبيض.
  • والفواكه والخضروات التي تم غسلها بمياه ملوثة أو الغير مغسولة.
  • كما ينتج التسمم عن الأسماك والمأكولات البحرية الغير مخزنة بشكل صحيح.
  • والأطعمة السريعة في المطاعم والمحال التجارية.
  • كما يمكن أن يحدث بسبب منتجات الألبان التي لم تدخل في عملية البسترة.

أعراض التسمم الغذائي ما هي؟

يلجأ الطبيب إلى علاج التسمم الغذائي في المستشفى في حالة ظهور الأعراض التالية:

  • تبدأ الأعراض الأساسية بعد عدة ساعات من استهلاك الأطعمة والمشروبات الملوثة.
  • كما تتشابه الأعراض مع حالة التهاب الأمعاء والمعدة.
  • ويبدأ الأمر مع الإحساس بالغثيان والقيء بشدة.
  • كما يعاني المريض من الإسهال الذي يظهر فيه الدم أو مادة مخاطية.
  • وتحدث بعض التقلصات في المعدة مع آلام في البطن بشكل عام.
  • كما تنقص الطاقة مع حالة من الوهن والخمول.
  • ويفقد المريض الشهية خلال تلك الحالة.
  • كما ترتفع درجة الحرارة وتصل إلى الحمى.
  • وتظهر القشعريرة وآلام في العضلات مع الصداع.

كما أدعوك للتعرف على: كيفية علاج التسمم الغذائي في المستشفى للحامل

العدوى المسببة للتسمم الغذائي

يوجد أكثر من نوع للعدوى التي تتسبب في حدوث التسمم الغذائي وتكون كالتالي:

التسمم الغذائي الجرثومي

ويحتوي هذا النوع على العديد من الأشكال للجراثيم التي تنتقل من خلال الأغذية والمشروبات.

ويمكن أن تتسبب في مضاعفات خطيرة في الكثير من الأحيان وتكون كالتالي:

  • جرثومة العطيفة التي تتواجد في اللبن الغير مبستر أو الدواجن الغير مطهوة وماء الشرب.
  • السالمونيلا وهي من الجراثيم التي تتواجد في اللحوم النيئة والبيض والمنتجات الحيوانية.
  • جرثومة الليستريا التي تتسبب في الإجهاض وهي من أخطر الأمراض التي تنتقل من خلال الأغذية.
  • الإشريكية القولونية وتتواجد في الجهاز الهضمي وتنشط في حالة تناول لبن غير مبستر أو فاكهة غير معقمة.
  • الشيجيلا والتي تنتج عن تناول أطعمة مغسولة بمياه ملوثة وتتسبب في الزحار العصوي أو داء الشيجيلات.
  • الكوليرا التي تصيب الأشخاص بالضمة الكوليرية التي تنتج عن تناول الأغذية والمياه الملوثة.

التسمم الغذائي الفيروسي

بعد أن تعرفنا على علاج التسمم الغذائي في المستشفى نوضح أهم الفيروسات التي تتسبب في التسمم الغذائي:

  • فيروس الروتا أو العجلي ويصيب الأطفال الصغار من خلال الأطعمة الملوثة.
  • النوروفيروس الذي ينتشر بين الأشخاص الذين يتناولون المأكولات البحرية بدون طهي.
    • وخاصة المحار أو المنتجات الملوثة الأخرى.
    • يمكن أن تنتقل العدوى الخاصة به بكل سهولة من شخص لأخر.
    • كما يساعد على إصابة الأفراد بأمراض الكبد.

التسمم الغذائي الطفيلي

تتسبب الطفيليات في الإصابة بالتسمم الغذائية من خلال الاحتكاك بالحيوانات أو تناول الأغذية التي تحتوي عليها:

  • ينتشر التسمم الغذائي الطفيلي في دول العالم النامية.
  • تنتقل الديدان المثقوبة الخاصة بالأسماك إلى الإنسان من خلال الغذاء.
  • كما يمكن أن يصاب الأشخاص بالديدان الشريطية عن طريق الاحتكاك بالحيوانات أو الغذاء.
  • ونجد عدة طفيليات يمكن أن تصيب الإنسان بالتسمم الغذائي مثل الأسكاريس والتي تدخل إلى التربة.
    • أو كريبتو أو الجياردية أو المتحولة لحالة النسج.

كما يمكنكم الاطلاع على: أعراض التسمم الغذائي وعلاجه في المنزل

وبهذا نكون قد تعرفنا على علاج التسمم الغذائي في المستشفى بالإضافة إلى أهم المعلومات التي تتعلق بهذا المرض مع توضيح أعراضه وأسبابه.

مقالات ذات صلة