علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل

علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل، يبحث الكثير من الناس على الطرق الطبيعية لعلاج التهاب الأذن وما يسببه من آلام شديدة وحادة، وفي هذا الموضوع سنتعرف على هذه الطرق وسنعرض أضرارها، كما سنتعرف على التهاب الأذن وأنواعه وأسبابه وأعراضه.

علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل

  • من الممكن علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل من خلال تطبيق بعض الوصفات الطبيعية عليها.
  • ولكن يجب العلم أن هذه المواد الطبيعية قد تلحق الضرر بصحتك، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل استخدامها.
  • ومن أهم الطرق الطبيعية المتبعة لعلاج التهاب الأذنين ما يلي:

زيت الزيتون الدافئ

  • من أهم فوائد زيت الزيتون أنه يحتوي على مواد تساعد على قتل البكتريا المضرة الموجودة في الجسم وخصوصًا الأذن.
  • ولذلك فمن الممكن علاج التهاب الأذن عند الكبار بأن تقوم بتنقيط قطرات بسيطة من زيت الزيتون الدافئ بقناة الأذن.
    • ثم قم بتركه بمكانه، ثم يتم وضع قطعة قطنية بالأذن لغلقها لضمان ثبات نقط الزيت في الأذن مدة من الوقت، ثم يتم إزالتها بعد ذلك.

زيت شجرة الشاي

  • من أهم طرق علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل طبيعيًا هو استخدام زيت شجرة الشاي.
    • حيث إنها تحتوي على مواد تعمل كمضادات للالتهابات.
  • ومن الممكن الاستفادة منه بوضع عدد من قطرات هذا الزيت بداخل القناة الخاصة بالأذن، ويتم تركها فيها قليل من الوقت ثم يتم محوها.

شاهد أيضا: مضاعفات التهاب الأذن الوسطى

زيت الزنجبيل

  • يساعد زيت الزنجبيل على علاج الإصابة بالتهاب الأذن الوسطة أو التي تحدث بالخارج.
  • وللاستفادة من مكوناته قم بتنقيط قطراته بالأذن وتركها مدة بسيطة ثم يتم محوها.

زيت الثوم

  • من اهم فوائد الثوم أنه يحتوي على مواد تعمل كمضادات للبكتريا، ولذلك زيت الثوم من الزيوت المفيدة في علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل.
  • وللاستفادة من زيت الثوم قم بتنقيط قطراته بداخل الأذن ثم قم بمحوها بعض مدة بسيطة.

أضرار الأعشاب إذا استخدمت في علاج التهاب الأذن

  • بعد أن تعرفنا على علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل طبيعيًا بواسطة الأعشاب.
  • يجب علينا أن نعلم أن لكل شيء إيجابيات وسلبيات، وعرضنا في الفقرة السابقة الإيجابيات، وسنعرض فيما يلي سلبيات علاج التهاب الأذن عند الكبار بالأعشاب:

تسريب الزيت للأذن من الداخل

في حالة تعرض طبلة الأذن للتمزق فيؤدي ذلك إلى تسريب الزيت للداخل، ولذلك يفضل التوجه للطبيب لاستشارته قبل تطبيق أي وصفة طبيعية على أذنك.

حدوث حساسية

  • قد ينتج عن استخدام بعض النباتات العشبية وزيوتها الإصابة بالحساسية لدي البعض، بالإضافة للشعور بالوخز والحرقة.
  • ولذلك يجب وضع كمية بسيطة من المادة العشبية المستخدمة في علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل كتجربة.
  • وفي حالة حدوث تحسس يجب عدم تكرار وضعها، ولكن في حالة عدم حدوث تحسس يمكن استخدامها باطمئنان.

طرق تخفيف آلام الأذن المصاحب للالتهابات

عندما يتعرض الإنسان للإصابة بالتهاب الأذن يصاحبه الشعور بالألم الشديد، ومن الممكن اتباع الطرق التالية لتخفيف هذا الألم:

الكمادات الباردة

  • قم بوضع قطعة ثلجية على قماشة قطنية ثم لفها بها، ثم ضع القماشة على أذنك المصابة بالالتهاب لتهدئة الألم الناتج عنه، واتركها مدة ثلث ساعة ثم قم بإزالتها.
  • عليك أن تقوم بتكرار هذه الطريقة كل عدة ساعات حتى تزول الآلام.

الكمادات الساخنة

  • احضر قربة من المياه الساخنة وضعها على أذنك المصابة بالالتهاب والخارج منها الألم، ويجب أن لا تكون المياه ساخنة حتى لا تتعرض الأذن للاحتراق.
  • قم بترك الكمادات الساخنة على أذنك مدة ثلث ساعة مع إزالتها بعد ذلك، وبإمكانك تكرار هذه العملية كل عدة ساعات حتى يزول الألم.

الوضعية المناسبة للنوم

  • قد يساعد النوم على وسادتين بدلًا من وسادة واحدة، وعلى جانب الأذن الغير مصابة بالالتهاب على تخفيف الشعور بالألم المصاحب لهذا الالتهاب.
  • فإذا كانت أذنك اليمني هي المصابة بالالتهاب فقم بالنوم على الجانب الأيسر والعكس.
  • فعند اتباع هذه الوضعية تكون الأذن المصابة بالالتهاب بمستوى أعلى من مستوى الجسد مما يعمل ذلك على تقليل الضغط عليها فيقل الشعور بالألم.

كثرة تناول المواد السائلة

يساعد شرب المياه أو غيرها من المواد السائلة بكميات كافية على خفض الشعور بألم الأذن الناتج عن تعرضها للالتهاب.

استخدام قطرة الأذن

  • هناك العديد من الأدوية التي تعمل على تسكين آلام الأذن والمعروفة بقطرات الأذن.
  • من الممكن استخدام هذه القطرات بدون استشارة الطبيب ولكن بعد التأكد من سلامة طبلة الأذن.
    • لأن في حالة تمزقها يتسبب ذلك في حدوث مضاعفات صحية خطيرة.
  • ولذلك في حالة ظهور أي علامة تشير إلى الاصابة بتمزق في طبلة الأذن.
    • فيجب عدم استخدام أي نوع من الأدوية التابعة لقطرات علاج التهاب الأذن إلا بعد سؤال الطبيب.

تناول الأدوية المسكنة للآلام

  • من الممكن تناول الأدوية المسكة للآلام التي يتم صرفها بدون استشارة الطبيب كونها من الأدوية الآمنة كالبراسيتامول أو الأيبوبروفين.
  • ولكن يجب التنويه إلى أن تناول الأسبرين للأطفال قد ينتج عنه الحاق الضرر الصحي بهم.

قد يهمك: أسباب طنين الأذن المفاجئ

ما هو التهاب الأذن

  • ينقسم التهاب الأذن الذي يمكن أن يصيب الإنسان لثلاثة أقسام، وهي ما يلي:
    • التهاب الأذن الخارجية.
    • التهاب الأذن الوسطى.
    • أيضا التهاب الأذن الداخلية.
  • وتتعدد علامات الإصابة بهذا الالتهاب الذي قد يصيب الأطفال والكبار على حدٍ سواء، وسنوضح فيما يلي أنواع الالتهابات الثلاثة التي يمكن أن تصيب الأذن:

التهاب الأذن الخارجية

  • هذا الالتهاب يعمل على إصابة الأذن من خارجها وتمتد هذه الالتهابات لقناة الأذن.
  • عند أصابة الإنسان بالتهاب الأذن الخارجية يتسبب ذلك في شعوره بالآلام بمجرد لمسها

أسباب التهاب الأذن الخارجية

تتعدد اسباب الاصابة بالتهاب الاذن الخارجية، ومنها ما يلي:

  • الإصابة بالتهاب بالجلد العصبي.
  • الضعف المناعي، وهذه السبب منتشر بين الناس المتقدمين في العمر.
  • دخول المياه بكمية كبيرة في الأذن، وهذا يعمل على تذويب الشمع الموجود لحماية الأذن، وينتج عن ذلك زيادة الانشطة البكتيرية والفطرية.
  • الإصابة بالأمراض الجلدية المحددة كالصدفية والأكزيما.

أعراض التهاب الأذن الخارجية

تتعدد أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الخارجية، ومنها ما يلي:

  • ألم حاد  بالأذن من خارجها، وخصوصًا عند ملامستها.
  • الضعف السمعي.
  • الرغبة المستمرة في الحكة.
  • خروج إفرازات وصديد من الأذن.

التهاب الأذن الوسطى

  • يقوم هذا الالتهاب بإصابة الغشاء المخاطي المبطن للأذن الوسطى، وهو الذي يحدث في كثير من الأحوال عندما يصاب الإنسان بمرض التهاب المجرى التنفسي.
  • وهناك ثلاث أنواع من التهاب الأذن الوسطى، وهم على النحو التالي:
    • التهاب الأذن الوسطى الحاد، وهو منتشر بين الأطفال.
    • التهاب الإفرازي.
    • والالتهاب المزمن.

أسباب التهاب الأذن الوسطى

تتعدد أسباب التهاب الأذن الوسطى، ومنها ما يلي:

  • إصابة المجرى التنفسي الأعلى بفيروس.
  • تسمم الدماء.
  • تعرض طبلة الأذن للثقب.
  • الإصابة بعدوى من مريض أخر.
  • نتيجة للإصابة بالبرد والإنفلونزا.
  • نتيجة لما يُعرف بالتدخين السلبي.
  • الإصابة بالمتلازمات التي ينتج عنها الإصابة بضمور العضلات كمتلازمة داون.

أعراض التهاب الأذن الوسطى

تتعدد أعراض الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى، ومنها ما يلي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسد.
  • الشعور بالتعب والإغماء.
  • الإصابة بألم في الأذن.
  • ضعف التغذية.
  • حدوث مضاعفات بالجمجمة من الداخل.
  • التهاب العظم الحلمي المتواجد بالأذن الوسطى من الخلف.
  • قد تتعرض الأذن من الخلف للتورم.
  • قد يتعرض الممر الخاص بالأذن الخارجية للتورم.
  • ظهور إفرازات صديدية فوق الأذن أو خلفها.
  • ظهور ألم بالعظم خلف الأذن عندما يضغط المريض عليها.
  • الإصابة بمرض التهاب السحاية.
  • التلوث الجرثومي.

التهاب الأذن الداخلية

  • يحدث هذا الالتهاب بداخل الأذن، فالأعضاء الموجدة في الدخال حساسة لدرجة كبيرة جدًا.
  • وتعد وظيفة أعضاء الأذن الداخلية هو بدء الحاسة السمعية والحفاظ على توازن الجسم واتزانه.

اخترنا لك: افضل قطرة لعلاج التهاب الأذن المثقوبة

أسباب التهاب الأذن الداخلية

تتعدد أسباب الإصابة بالتهاب الأذن الداخلية، ومنها ما يلي:

  • تحدث نتيجة للمضاعفات الناجمة عن الإصابة بالتهاب الأذن الوسطى.
  • الشعور بالصداع المستمر والدائم.
  • الإصابة بالدوار وبالدوخة نتيجة لاختلال المادة التي تحافظ على اتزان الجسم.
  • فقدان توازن الجسد واتزانه.
  • الشعور بالضعف العام في الجسد.
  • الشعور بالتعب وقلة التركيز.
  • الإصابة بفقدان السمع أو ضعفه.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على علاج التهاب الأذن عند الكبار في المنزل.

وتحدثنا عن التهاب الاذن بكافة انواعه من اذن وسطى، واذن داخلية، واذن خارجية.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة