أنواع الشخصية النرجسية وعلاقتها بالتفاعل الإجتماعي

النرجسية هي من الحالات النفسية التي تتمثل في اضطراب نفسي لدى الشخص تدفعه لحب نفسه بشدة وتفضيل نفسه ومصالحه عن أي شيء آخر، ويسيطر على الشخص النرجسي شعور أنه هو الفريد في العالم وأن العالم كله مسخر لخدمته فقط في كل مجالات الحياة سواء كان في تعاملاته في مجال العمل أو على المستوى الأسري أو على مستوى التعامل مع الأصدقاء أو في التعاملات المادية وغيرها من مجريات الحياة اليومية،

رغم أن كل هذه الثقة بالنفس والإحساس بالذات غير مناسب مع إمكانيات هذا الشخص، سوف نتطرق لعرض كل ما يهم عن أنواع الشخصية النرجسية وطرق التعامل معها وطريقة تناغم هؤلاء الأشخاص داخل طبقات المجتمع.

النرجسية

أجمع جميع العلماء والأطباء المتخصصون بعلم النفس السيكولوجي وتفسير وتحليل الشخصيات أن الشخصية النرجسية لا تنمو من جراء نفسها إنما يوجد متغيرات وعوامل كثيرة تؤثر على الأشخاص حتى يتم تحويلهم إلى شخصيات نرجسية، رغم أنه يوجد اختلاف كبير عما يكمن في داخلهم عكس تمامًا ما يظهروه للناس من الخارج ولكنها تكون حركات وردود أفعال غير إرادية نتيجة من تأصل هذه الشخصية بحب العظمة والغرور وحب النفس المبالغ فيه والنظرة إلى الجميع بعين التعالي والتكبر.

فتتأصل الشخصية النرجسية منذ الصغر منذ بداية التربية والنشأة من خلال تعاملهم مع المقربين ومدى تأثير الأخرين في سلوك من حولهم، ومن ثم يتم تحويل الشخصية إلى شخصية نرجسية لا تحب سواء نفسها فقط ويفضل نفسه عن جميع من حوله ويفضل مصالحة الشخصية على مصالح من غيرة حتى لو لم تكن هذه له من الأساس ولكن لمجرد وصول إحساس أنه يمتلك كل شيء حوله دون أي جدوى من ذلك ولكن لمجرد العظمة فقط.

شاهد أيضًا: ما هي النرجسية في علم النفس

بداية مصطلح النرجسية وبداية النرجسية في العالم

بدأ مصطلح النرجسي نسبة إلى الشاب اليوناني الجنسية الذي كان يدعى نرجس عندما شاهد وجه في الماء فأجب جدّا بوجهه، وبعد ذلك انبهر واندهش هذا الشاب اليوناني الجنسية بهذا المنظر وظل ينظر إلى وجه في الماء بجنون من كتر حب وجه، حتى تفاعل هذا الشاب بشدة مع الفكرة وألقى بنفسه في البحر على وجهه.

ولكن كانت النتيجة مؤسفة لأن هذا الشاب لم يستطيع العوم ومات غرقّا بعد فترة لاحظ سكان المدينة نبات شجرة في مكانة وتم تسميتها شجرة النرجس، ومن الأقوال التي حكيت بعد ذلك عن هذا الشاب اليوناني أنه كان يحب نفسه جدًا ويعشق جمالة لدرجة أنه كان يعتقد أنه أجمل وجه في الكون وكان يعبد صورة وينظر لنفسه لفترات كبيرة جدًا في المرايا وبشكل مبالغ فيه.

أول كتاب تحدث عن الشخصية النرجسية

بعد ذلك في عام 1910 م تم انتشار كتاب ” ثلاث نظريات في الشخصية النرجسية ” والذي انتشر على مجال واسع جدًا في بلدان العالم الغربي وكان أول كتاب يوصف ويهتم بالشخصية النرجسية ووصفهم الكتاب بأنهم منحرفون عن العالم الموازي ولا يستطيعون التناغم والتأقلم بين طبقات المجتمع كما ذكرهم بأنهم مجموعة يتصفون بالشذوذ عن باقي أفراد المجتمع بمختلف طبقاته،

ووصف الشخصية النرجسية أنها تطور لحب الحياة وحب النفس بشكل مبالغ فيه وتفضيل الذات عن أي شخص آخر والتكبر على الأشخاص داخل المجتمع رغم أن يوجد الكثير منهم لا يمتلك المهارات والإمكانيات والقدرات التي تؤهله لكل هذه الثقة في النفس. فحقق الكتاب شهرة واسعة وظهر المؤيدون والمعارضون لأنه كان أول كتاب يتحدث عن الشخصيات النرجسية.

شاهد أيضًا: نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

صفات الشخصية النرجسية

من خلال الدراسات والأبحاث التي أجريت من خلال علماء النفس والأطباء المتخصصون في مجال علم النفس على مجموعة من الأشخاص النرجسيين تم اكتشاف بعض الصفات التي تسيطر على الشخص النرجسي ولكن سوف نتطرق لعرض أهمها وهي كما يلي:

  • الإحساس الدائم بالتكبر والتعالي والعظمة وعدم تقدير مهارات الاخرين والتقليل دائمًا من قدرات الآخرين.
  • لدى الشخص النرجسي شعور دائم بالنظر إلى المدى البعيد ومحاولة تحقيق جميع الأحلام والأمنيات والرغبات بأي طريقة حتى لو كانت هذه الطريقة ستضر بالآخرين.
  • دائمّا يعتقد الشخص النرجسي أن كل ما حوله مسخر لخدمته فقط، وإذا تمكن من مركز قيادي كل ما يهمه هو تحقيق أهدافه حتى لو كانت على حساب أقرب الناس.
  • لدية شعور دائم بأنه دائمًا القائد في أي وقت وأي مكان ولا يحترم قرارات الأخرين ويقتنع أن قراراته فقط هي الصحيحة وأنه دائمًا على صواب.
  • يحتاج دائمًا هذا الشخص إلى الشكر من قبل الأخرين حتى لو لم يقم بأي حدث ولكن لدية حب الظهور دائمًا ويرغب أن يحث بأهمية في أي وقت دون أي تصرف منه

كيفية التعامل مع الشخص النرجسي

يجب الحظر دائمًا في التعامل مع الشخص النرجسي ويجب العمل دائمًا إلى التعرف والتقرب من هذا الشخص لمعرفة طباع وصفات هذا الشخص ومعرفة طرق وأساليب حياته، فيوجد الكثير من الشخصيات النرجسية لا يتقبل أي نقد من أي شخص حتى لو أقرب الأقربون له ودائمًا يكون على تأكد من أن قراره فقط هو القرار الصائب.

فمثلاً عند التأكد من وجود شخص نرجسي داخل محيط العمل فنكون على تأكد من أن هذا الشخص يحتاج دائمًا منا إلى الثناء والشكر وإحساسه أنه فرد ذو أهمية كبيرة داخل مجال العمل، ولكن هناك بعض الأشخاص النرجسيين يتسمون بالانطوائية ومحاولته التكبر على الناس ولا يريد الاقتراب من أحد لأنه يعلم أنه داخلة غير خارجة لذلك يفضل الابتعاد حتى يظل يحتفظ بهيبته ومكانته، فدائمًا يكون الشخص النرجسي شخصية غامضة يصعب فهمها لأنه يحاول دائمًا إخفاء ما بداخلة عن الناس ويحاول التنكر حول شخصية أخرى على عكس طبيعته تمامًا.

مواقع التواصل الاجتماعي وتأثيرها على الحياة النرجسية

مع تقدم التكنولوجيا وانتشار مواقع التواصل الاجتماعي بشكل ملحوظ وعلى مدار واسع، أصبح صعب جدًا على علماء النفس تحديد الشخصيات النرجسية أو الأشخاص الذين يحبون أنفسهم بشكل مبالغ فيه، فأثبتت الدراسات أنه من يقوم بنشر صورة على صفحات التواص الاجتماعي ويقوم بتغييرها بشكل متكرر ليس بالضرورة شخص نرجسي أو شخص يحب نفسه إنما هي مجرد فضول فقط للظهور بأشكل مختلفة ومشاركة الأخرين والمقربين أوقاته والأماكن التي يتواجد فيها.

ولكن يوجد بعض من هؤلاء الأشخاص لديهم بالفعل الشعور بالنرجسية خصوصًا عندما يكون الأمر بشكل مبالغ فيه وملحوظ مثل من يقوم بنشر صورة له ويقوم بكتابة كلام على الصورة يستخدم فيه أسلوب المدح والثناء الزائد للنفس ودائمًا ينشر الصور ويطلب من المقربين والأصدقاء كتابة التعليقات التي تحمل له الثناء والتقدير والاهتمام بشخصية وبمنظرة اللائق والجميل.

لذلك مواقع التواصل الاجتماعي مصدر خطر كبير على الأشخاص لأنها تزرع فيها قيم وصفات الشخصية النرجسية لذلك يجب الحظر منها.

شاهد أيضًا: كيفية تعامل الشخصية النرجسية والزواج

في النهاية نتمنى أن نكون عرضنا كل ما يخص الشخصيات النرجسية وطرق تحديد صفاتهم وتأثيرهم على الحياة الاجتماعية، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي لكي يستفيد منه الكثير من الناس المهتمين بهذا الموضوع ونشكركم على حسن القراءة.

مقالات ذات صلة