أنواع التقييم

أنواع التقييم في العملية التعليمية من الأمور الهامة والأساسية التي يجب معرفتها والاستناد إليها، والرجوع لها، فهناك مجموعة متنوعة من الأوجه التقييمية التي يجب على المعلم تقديمها لطلابه، فالتقييم من الوسائل الإيجابية التي تقيس مستوى الطلاب وتقدمهم.

أنواع التقييم

يوجد عدة أنواع من التقييم الذي تعتمد عليه العملية التعليمية، والتي لا غنى عنها، وهذه الأنواع كالتالي:

  • التقييم التكويني: وهو أن يكون نشاط البرنامج مقبولًا قبل تنفيذه كاملًا، ويجب استخدامه عند تطوير برنامج، أو نشاط جديد.
  • تقييم المعالجة: وهو تقييم يركز على تنفيذ البرنامج، وتحديد استراتيجيات البرامج، أو مشروع معين يتم التخطيط له، ووصف إدارة البرنامج بدقة.
  • تقييم النتائج: وهو نوع من التقييم يركز على التغيرات في المواقف، والإدراك، والسلوك، والممارسات الناتجة عن أي برنامج.
  • تقييم الآثر: يستخدم في تحديد فعالية البرنامج، وتحقيق أهدافه النهائية، ويقيس مدى نجاح البرنامج، والإجابة عن الأسئلة المتعلقة به.
  • التقييم التحصيلي: وهو يستخدم لتقييم فعالية الاستراتيجيات لمشروع أو برنامج معين، ويستخدم لتقييم الأهداف ذات المدى القصير.
  • التقييم الاقتصادي: وهو من التقييمات الاقتصادية، التي تحدد، وتقيس تكاليف ونتائج مشروع معين، وهذا التقييم يكون مفيدًا في دعم اتخاذ القرار.
  • تقييم قائم على هدف: هذا النوع من التقييمات يحدد الهندف، ويعتمد على الأهداف والغايات الموضوعة مسبقًا، ويتجاهل أي جانب آخر.
  • تقييم بلا هدف: وهو تقييم برنامج أو مشروع أو سياسة معينة دون معرفة الأهداف والغايات المعلن عنها، وتقييمه يتم بناءً على العملاء.

شاهد أيضا: أنواع أنشطة التعلم النشط

أهمية التقييم في العملية التعليمية

يقيس التقييم مستوى تقدم الطلاب، ومعدل استيعاب الطلاب، والفهم والتطبيق وكذلك الآتي:

  • يساعد في اكتشاف أي خلل أو إعوجاج للعملية التعليمية، خاصة مع اكتشاف الخلل في الأسلوب التعليمي وليس خلل من الطلاب.
  • والتقييم يساعد في تقوية الأساليب التعليمية، والتي من شأنها أن تساعد في تحسين العملية التعليمية، والوصول إلى مستوى تعليمي أفضل.
  • وتساعد التقييمات المدرسية على تطبيق الاستراتيجيات التعليمية على جميع المراحل التعليمية، وإيقاف الاستراتيجيات التي لم تحقق فائدة.

أنواع التقييمات التربوية في النظام التربوي

يظهر التقييم التربوي في عدة أنواع أساسية منه في النظام التربوي، ويتضح ذلك من خلال الآتي:

أولًا: التقييم البديل

وهو من أنواع التقييم التي تقيس قدرة الطلاب على استخدامه للمعرفة المكتسبة حديثًا لتنفيذ المهام، وتعتمد على الآتي:

  • هي طريقة لتقييم المعلم، ومصممة لاحتياجات وقدرات الطلاب.
  • فالمعلم يطالب طلابه بالمشاركة في الاختبارات، والاختبارات الموحدة، والمهام المعقدة، للاستفادة مما تعلموه.
  • وهي من الطرق التي تساعد المعلم في الحصول على فهم كامل لمستوى إتقان الطالب للموضوعات الدراسية.
  • ويحتاج المعلم من خلال هذا النوع إلى مواءمة الأساليب التقييمية مع الغايات والأهداف.
  • وتشتمل على طرق تقييم بديلة وشائع استخدامها، وتتماشى مع طرق التقييم البديلة بموضوعية مع النتائج المتوقعة من التعلم.
  • ويهتم هذا النوع بجودة العمل، إلا أنه شخصي للغاية، ويستغرق وقت طويل.

اقرأ أيضا: الفرق بين التقييم والتقويم

ثانيًا: التقييم الحقيقي

وهو من الطرق الحقيقية الواقعية للتقييم، وتضع الطلاب في مواقف واقعية صعبة، ويتطلب منهم الآتي:

  • أن يضع الطلاب معرفتهم في العمل ليكتسبون فهمًا واضحًا لمحتوى المادة أو الحصة أو موضوعها.
  • وهذا النوع أفضل من الطرق التقليدية للتقييم والتي تركز على أداء الطلاب فقط.
  • فالتقييم الحقيقي يهتم بالمعرفة، لحل مهام الحياة، والطلاب يجدون هذا النوع من التقييمات أكثر إثارة لاهتمامهم، لأنه يشتمل على سياقات من الحياة الواقعية.
  • والتقييم الحقيقي له اتجاهين، يساعد على تحسين مهارات الطلاب من ناحية، ويقيم مدى معرفة الطالب في سياقات الحياة الواقعية.
  • ويطلب هذا النوع من الطلاب تطوير خطة العمل لمنظمة قائمة، أو لاستكشاف مشكلة أو إصلاحها.
  • ويتميز هذا النوع من التقييم بتحويل الطلاب إلى مشاركين نشيطين في عملية التقييم التربوي.
  • كما يساعد في أن يصبح الطلاب متعلمين بشكل أفضل، ويساعد المعلمين بأن يكونوا معلمين بشكل أفضل.
  • ولكن من عيوب هذا النوع أنه ذاتي للغاية، وهو ما يجعل تصنيفه صعب لدى الطلاب.

ثالثًا: التقييم النهائي

وهو الأكثر شيوعًا للتقييم، حيث يضم هذا النوع معيار أو نموذج تقييم لتصنيف أداء الطلاب في نهاية الدورة التدريبية، وكذلك الآتي:

  • من خلال هذا التقييم يقارن المعلم ما يعرفه الطالب بالذي تم تدريسه له.
  • ويستخدم نتيجة هذا التقييم لينتقل به إلى المستوى التالي من المادة المدروسة أو الحصة.
  • ويتم مراقبة التقييم النهائي لأداء الطالب مقابل نتائج تعلمه المتوقعة.
  • ومن أمثلة هذا النوع امتحانات نهاية الفصل، والاختبارات الموحدة، وغيره.
  • وتعتبر من الطرق الموحدة للتقييم، وتلعب دورًا هامًا في نقل الطلاب إلى مستوى آخر.
  • إلا أن هذا النوع من التقييمات يمكن أن يثبط عزيمة الطلاب، خاصة إذا جاءت النتائج على عكس ما يريدون.

رابعًا: التقييم التكويني

وهو من الأساليب المستمرة، فالمعلم يقوم بتقييم معارف الطلاب أثناء العملية التعليمية، وكذلك الآتي:

  • يسمح هذا النوع بمراقبة تقدم المتعلم، وذلك خلال انتقال من مرحلة إلى أخرى، ولا يتم مقارنة هذا النوع بمعايير أو قواعد.
  • والمعلم هو من يراقب أداء الطلاب بصرامة، ونتائج التقييم التكويني لا تؤدي إلى نتائج تحدد أداء الطلاب.
  • يساعد هذا النوع من التقييمات على تعديل طرق التدريس، لتتناسب مع احتياجات المتعلمين بصورة أفضل.

شاهد من هنا: الفرق بين التقويم والتقييم

وبذلك فإنه من خلال موقعنا mqaall.com نكون قد علمنا أنواع التقييم المختلفة، والتي تعد إحدى الطرق التي تساعد الطالب والمعلم، وهي جزء هام من التعلم.

ويتوفر من خلالها ملاحظات مفيدة تحسن أصول التدريس، ومن هذه الأنواع ما يتم وفقًا لمعايير، ومنها ما هو غير ذلك.

مقالات ذات صلة