أنواع التفكير السلبي

أنواع التفكير السلبي، هناك أشخاص بطبيعتهم الفطرية إيجابيين قدر المستطاع، وناشرين للطاقة والكلام الإيجابي على العكس تماما من ذلك فإن هناك أشخاص يسيطر عليهم التفكير السلبي والتوقعات السلبية دائما بحكم الظروف المحيطة بهم أو بحكم شخصيتهم.

من خلال مقال اليوم عبر موقع مقال mqaall.com سوف نستعرض عليكم أنواع التفكير السلبي.

التفكير السلبي وأضراره

  • إن التفكير السلبي من أكثر الأمور التي تؤرق الإنسان وتجعله دائم النظر إلى أي أمر في حياته بنظرة تشاؤم وسخط ورؤية كل شيء معقد ولا سبيل للنجاة.
  • يؤثر التفكير السلبي تأثيرا بالغا على صاحبه وعلى المحيطين به، فتجعله فاقدًا للثقة بذاته، في اتخاذ أي قرار يخص عمله أو حياته أو أبناءه.
  • دائم السخط على أي عمل يقوم به ويرى أنه لا فائدة منه، فبالتالي يقنع نفسه بالفشل الذريع مما يولد عنده عدم الرضا بحياته تماما.
  • يؤثر على المحيطين به لأنه ينقل له نظرته التشاؤمية في شتى أمور الحياة، وعدم استحسانه لشيء مما يجعل من يرافقه يشعر بالضيق من سخطه الدائم، ويحاول رويدا رويدا التخلص من علاقته به.

اقرأ أيضا: التفكير الإيجابي والسلبي

أنواع التفكير السلبي

  • الاجترار السلبي: إن الاجترار السلبي هو حالة التفكير الزائد والمتكرر في نفس الأمر، فتجد العقل البشري مشغول بكثرة التفكير وربط الأحداث ببعضها بناحية سيئة واستنباط المزيد من النتائج السلبية وهكذا.
  • مثال على الاجترار السلبي: أن يفكر الشخص في عدم امتلاكه لأصدقاء مقربين تجاهه، وأنه وحيد لا يرغب أحدا في مصادقته.
    • وتبدأ هذه الفكرة في النمو بداخل رأسه حتى يصاب بالاكتئاب واعتزال الناس والشعور بكراهية كل من حوله له وأنه منبوذ بينهم.
  • التفكير المفرط: يأتي هذا التفكير من التفكير في خيارات ممكنة لحادثة ما، ومن ثم تخيل النتائج المتوقعة لهذه الحادثة.
    • حيث يتركز تفكير الشخص على المخاطر والسلبيات، ويتملكه الخوف رويدا رويدا حتى يسيطر على حياته وعلى أدائه لأعماله حتى يضيع عليه العديد من الفرص.
  • مثال على التفكير المفرط: اختيار شريك الحياة فإنه شيء مجهول بالنسبة لكليهما عن طبيعة الآخر، فيبدأ في التفكير في مختلف المواقف التي حدثت أو التي ستحدث في المستقبل َمن خلال التعامل هل سيتفاعل الشريك مع كل موقف أم لا.
    • إلى أن يأكله التفكير ويسلبه فرحة السعادة في الوقت ذاته كالخطوبة والزواج أو البدء في مرحلة جديدة من حياته أيا كانت.
  • التهكم الساخر: مبدأ هذا النوع من التفكير السلبي هو تفسير سلوك الآخرين بأسوأ الطرق الممكنة.
    • وبالتالي عدم ثقته في الآخرين، والظن السيئ والخاطئ دائما تجاه الآخرين واعتبارهم مصدر تهديد وخداع واستغلال له.

كما أدعوك للتعرف على: مفهوم التفكير المعرفي

كيفية التخلص من التفكير السلبي

  • لابد أولا أن يدرك الشخص سوء نظرته لنفسه ومختلف أمور حياته، وأنه شخص يفكر بسلبية بشكل مبالغ فيه، ثم بعدها يبدأ في دعم الثقة بنفسه سواء من خلال تشجيعه لنفسه أو سماع فيديوهات لتعزيز الثقة بالنفس.
  • أن يحاول إقناع نفسه أن أي شيء يقوم بفعله حتى وإن كان بسيطا فهو يعد إنجاز كبير له، فيبتعد عن كثرة الانتقاد واللوم.
  • معرفة أن الكمال لله ولا يوجد ما هو سيء دائما، فلا يعيش في أوهام ويرضى بما قدر له.
  • أن يركز بقدر استطاعته على نقاط القوة والتميز في شخصيته حتى يبرز لنفسه ولغيره مدى تفوقه وقدرته على أن يكون شخص متفائل لديه من الإنجازات ما يقنع بها الناس بمدى نجاحه.
  • محاولته الانضمام إلى الاجتماعات العائلية ورؤية كيفية نظرة المحيطين به لمختلف شؤون حياتهم، كيف يتعاملون، كيف يتصرفون.
    • وسماع أكثر من رأى حتى يقتنع أن الشيء الذي ينظر له هو بسلبية هناك من ينظر له بكل إيجابية وتفاؤل.
  • وأن الأمر ليس بهذا التعقيد الذي يظنه فيدرك أنه على خطأ وأن من عليه أن يغير من نفسه هو نفسه، ويحاول رؤية إيجابيات أي أمر أولا قبل تعميم سلبياته والحكم ظاهريا.

كما يمكنكم الاطلاع على: على ماذا يدل التفكير بالموت

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم والذي يحمل عنوان أنواع التفكير السلبي، وتناولنا فيه الحديث عن كل نوع على حدة، ومثال حي عليه لسهولة الفهم، متمنين للجميع أن ينظر بنظرة تفاؤل وإيجابية للحياة حتى ينعم الله عليهم.

مقالات ذات صلة