أنواع شعائر الله

أنواع شعائر الله نعرفها في مقال اليوم على موقع mqaall.com، حيث يمكننا أن ننظر إلى الشعائر على أنها الإطار الذي ينظم لنا عبادتنا.

فلقد أمر الله سبحانه وتعالى عباده المؤمنين بتعظيم شعائره لأن هذا التعظيم يشير إلى تعظيم الخالق وهو الله عز وجل، وللشعائر أنواع.

أنواع شعائر الله

الشعائر الإسلامية كثيرة لا يمكن حصرها في أمر أو أمرين، حيث يعد الإحسان للناس وكذلك المخلوقات من شعائر الإسلام، لذا أسهل وسيلة لمعرفتها جميعاً تقسيمها إلى أنواع مثل الشعائر الزمنية، ومنها:

شهر رمضان المبارك

  • شهر رمضان المبارك من أبرز الأزمنة المشرفة لأسباب كثيرة فلقد نزل فيه القرآن الكريم، حيث قال الله تعالى: (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ).
  • ضمن أسباب تعظيم شهر رمضان المبارك أنه ينطوي على ليلة القدر التي تعتبر خير من ألف شهر.
    • بجانب أنه شهر المغفرة والعتق من النار، وفيه تفتح الأبواب لجنات النعيم، وتغلق أبواب نار الجحيم وتُصفد فيه الشياطين.
  • قال الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- على هذا الشهر المبارك: (كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له إلَّا الصَّوْمَ، فإنَّه لي وأنا أجْزِي به، ولَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ مِن رِيحِ المِسْكِ).
  • دل الحديث الشريف السابق على فضل فعل الصيام نفسه، وكرامة الصائمين عند ربهم الكريم، لأن صيامهم خالص لله تعالى وبالتالي لا يعلم ثوابه سوى رب العباد.

ملحوظة: الشعائر الزمنية المقصود بها جميع الشعائر المرتبطة بزمن محدد شرفه الله عز وجل لسبب معين، وذلك يعني أن بعض الأزمنة مفضلة على البعض الآخر لأنها تحتوي على الهداية والخير.

شاهد أيضا: دعاء الصفا والمروة من شعائر الله

الشعائر الزمنية أيّام العشر الأوائل من ذي الحجّة

تكمن عظمة هذه الأيام في أن الله سبحانه وتعالى أقسم بها حيث قال (ولَيالٍ عَشرٍ) وذلك تعظيماً لها، وفيما يلي نعرض تفاصيل هذه الشعيرة:

  • أكد النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أنّ هذه الأيام تعتبر أفضل من غيرها للتقرب إلى الله سبحانه وتعالى، لذا حثنا على الاستفادة منها في الأعمال الصالحة.
  • قال عنها رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: (ما من أيَّامٍ أعظَمُ عندَ اللهِ ولا أحَبُّ إليه العَمَلُ فيهِنَّ من هذه الأيَّامِ العَشْرِ، فأكْثِروا فيهِنَّ من التَّهْليلِ والتَّكْبيرِ والتَّحْميدِ).
  • أفضل أيام العشر على الإطلاق هو يوم عرفة، وذلك عندما ينظر الله -تعالى- إلى أهل عرفة ويُثني عليهم، ويباهي بهم ملائكته، حيث قال الرسول-صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ اللهَ تعالَى يباهَي ملائكتَه عشيةَ عرفةَ بأهلِ عرفةَ، يقولُ: انظروا إلى عباديِ، أَتَوْنِي شُعْثًا غَبْرًا).

اقرأ أيضا: تفسير: ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب

يوم الجمعة

  • يعد يوم الجمعة من الأيام المعظمة فهو خير أيام الأسبوع، وخير دليل على عظمته هو أن فيه ستقوم الساعة.
  • جعل الله في يوم الجمعة ساعة يستجاب فيها الدعاء، حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (خَيْرُ يَومٍ طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ يَوْمُ الجُمُعَةِ، فيه خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجَنَّةَ، وفيهِ أُخْرِجَ مِنْها، ولا تَقُومُ السَّاعَةُ إلَّا في يَومِ الجُمُعَةِ).
  • فُرض فيه صلاة الجمعة حين قال الله -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ).

الشعائر المكانيّة

يقصد بالشعائر المكانية تلك الشعائر التي تعتمد على الأماكن التي يفضّلها الله -عزَّ وجلَّ-، وفيما يلي المزيد عنها:

  • أفضل الأماكن عند الله سبحانه وتعالى هي (المسجد الحرام، والمسجد الأقصى، والمسجد النبويّ)، والدليل قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إلى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: مَسْجِدِي هذا، وَمَسْجِدِ الحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الأقْصَى).
  • تعتبر جميع المساجد السابقة أعظم بيوت الله -تعالى-، ولهذا أصبح أجرَ الصلاة فيها أعظم من غيرها من المساجد، ولهذا أيضاً حُرم على المسلمين أن يعصوا الله بها.

مظاهر شعائر الله

الدين الإسلاميّ هو الدين الحق والباقي على الأرض حتى قيام الساعة، والسبب هو أن الله دعمه بعدد من الأسباب الشرعية التي تساهم في حفظه وبقائه، وفيما يلي نتعرف على مظاهر هذه الشعائر:

  • القرآن الكريم هو أصل كُلّ الشعائر، ولهذا السبب حثنا الله ورسوله عليه الصلاة والسلام على قراءته، بل وحفظه.
    • وكذلك العمل بما فيه لأنه محفوظ ليوم الساعة كما قال الله عز وجل: (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ).
  • الصلاة تعد من أهم الشعائر الإسلامية الظاهرة، والمميزة بعدد مرات تكررها حيث تحدث خمس مرات في اليوم، وبفضلها يصان المجتمع من المنكرات، وبفضلها تُوحد صفوف المسلمين.
  • الزكاة تُعتبر من الشعائر الإسلامية التي تترك أثر طيب في نفس الشخص المزكي لأنها تُطهر نفسه من الشح والبخل.
    • وفي المقابل تترك أثر للغير حيث تدخل على قلبه السرور والسعادة، وهذا كله يجعل المجتمع ينعم بالأمن والسلام.

أهمية تعظيم شعائر الله

يمكننا أن نعظم شعائر الله عن طريق فعل ما أمر الله به، والبعد عما نهى عنه، وهذا بدوره يساهم في صلاح القلب واستقامة العبد بناءً على قول الله تعالى: (ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوب).

شاهد أيضا: الفرق بين الشعائر والشرائع

أنواع شعائر الله كثيرة، حيث جاء لفظ شعائر من جمع كلمة شعيرة التي تعني العلامة، وهي مأخوذة من الإشعار أو الإعلام.

وبهذا يمكننا تفسير شعائر الله بأنها هي “أعلام دِينِهِ ومظاهره الَّتِي شَرَعَهَا، وأمر عبادَه بها”، وأشهر الأمثلة على الشعائر الإسلامية (الصلاة، والحجِّ، والأذان).

مقالات ذات صلة