أنواع ضغوط العمل

أنواع ضغوط العمل كثيرة ومتعددة حيث هناك الكثير من الأشخاص يعانون منها، كما أن ضغوط العمل أيضًا تؤثر بشكل سلبي على إنتاجية الفرد، وذلك لأنه يكون طوال الوقت مشتت بسبب تلك الضغوط.

لذا سوف نعرض لكم من خلال موقعنا mqaall.com أنواع هذه الضغط، بالإضافة إلى طرق التخفيف والحد منها حتى لا تؤثر سلبًا قدر المستطاع.

أنواع ضغوط العمل

لقد ذكرنا أن ضغوط العمل كثيرة ومتنوعة لذا سوف نستعرض معكم أنواع ضغوط العمل، وذلك من خلال السطور التالية:

ضغط الوقت

  • هذا من أكثر الضغوط التي تواجه الموظف أثناء عمله، وذلك عندما لا يجد الوقت الكافي لإنجاز المهام المطلوبة منه.
  • الأمر الذي يؤدي للشعور بالإرهاق والتشتت الذهني، مما يجعله لا يستطيع إدارة الوقت بشكل مثالي.

شاهد أيضا: الاوراق المطلوبة لتجديد تصريح العمل

الإجهاد التوقعي

  • يقع الموظف في دائرة الإجهاد التوقعي حينما يفكر في المستقبل بشكل كبير وحول ما سيحدث فيما بعد.
  • وهذا أيضًا يسبب بشكل كبير إجهاد للذهن والتوتر بشكل دائم.
  • لذا لابد من وضع مخطط للاحتمالات السلبية للتمكن من التعامل معها.
  • مع ضرورة التفكير بشكل إيجابي من خلال توقع النتائج الجيدة.

مطالب غير واقعية

  • يشعر الموظف أو العامل بالإحباط في حال انتظار تحقيق مطالب غير واقعية.
  • لذا يمكنك للتخلص من تلك الضغوط محاولة إيجاد حلول للتمكن من تحقيق الأشياء الممكنة.
  • مع ضرورة تحديد الأولويات للبدء بها مع وضع الإدارة في الصورة للوصول إلى حلول مناسبة.

التغيير التنظيمي

  • هناك الكثير من المؤسسات تقوم بعمل تغييرات في أماكن الموظفين.
  • الأمر الذي يجعل هناك بيئية وظيفية غير ثابتة أو غير مؤكدة، مما ينعكس على الموظفين بشكل سلبي.

تعدد المهام

  • هناك بعض الوظائف التي يتم من خلالها تحميل الموظف أكثر من مهمة.
  • لذا يتعرض الموظف للشعور بالضغط الأمر الذي بجعله لا يؤدي بصورة جيدة كافة المهام.

نقص الخبرة

  • عندما يكون الشخص ليس لديه الخبرة الكافية التي تمكنه من التعامل مع العديد من المواقف.
  • والنقص في المعرفة أو الخبرة في مواقف العمل يشكل ضغط كبير على الموظف.

مفهوم ضغوط العمل

هذا المصطلح موجود في علم الفيزياء حيث يعني المضاعفات المؤثرة في حركة ضغط الدم في جسم الإنسان، وإليكم مفهوم ضغوط العمل بشكل مفصل من خلال ما يلي:

  • تعني ضغوط العمل في علم النفس هي عبارة عن المطالب التي تجعل الشخص يتعاون من أجل التلاؤم مع المحيطين به.
  • وتظهر الضغوط هنا في صورة القلق والتوتر والإحباط.
  • ولقد تم استخدام هذا المصطلح بدايةً من القرن الثامن عشر؛ حيث يعرف بالإجهاد والتوتر الذي يصيب الفرد أو عضو من الأعضاء مثل العقل بسبب التفكير الزائد.
  • ومن ضمن التعريفات المتعلقة بضغوط العمل هي عبارة عن تغيرات جسدية ونفسية تحدث للفرد بسبب التعرض لبعض المواقف.

ما هي مراحل ضغوط العمل؟

يوجد ثلاث مراحل لضغوط العمل التي يتعرض لها الفرد، وهي كالآتي:

المرحلة الأولى “الإنذار”

  • هذه المرحلة يكون جسم الإنسان مهيأ للتمكن من مواجهة التهديدات والتحديات التي تواجهه.
  • ويتم ذلك من خلال إفراز هرمون من الغدد الصماء مما يؤدي إلى زيادة ضربات القلب.
  • بالإضافة إلى زيادة معدل التنفس وكذلك نسبة السكر في الدم.

المرحلة الثانية “المقاومة “

  • تأتي هنا المرحلة الثانية التي ينتقل إليها الفرد بعد المقاومة محاولًا إصلاح أي من الأضرار الناتجة عن المرحلة الأولى.
  • كما يشعر الفرد في هذه المرحلة بالتوتر والقلق حيث يقاوم الأسباب التي أدت للضغط.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن أعراض الضغط تزول في حالة النجاح في التخلص من المشكلة.

اقرأ أيضا: ما هي صعوبات العمل

المرحلة الثالثة “الإنهاك”

  • أما هذه المرحلة يصل إليها الفرد في حالة عدم النجاح في حل المشكلة التي تسبب في الضغط.
  • بالإضافة إلى استمرار الضغط لفترة طويلة؛ حيث أن طاقة الجسم والقدرة على التكيف تكون منهكة بشكل كبير.
  • ومن هنا نجد أن وسائل المقاومة والدفاع مع مرور الوقت أصبحت ضعيفة.
  • وقد يتسبب هذا الضغط في العديد من الأمراض مثل الأزمات القلبية، وغيرها من المخاطر التي تهدد صحة الإنسان.

كيفية التخفيف من ضغوط العمل

هناك العديد من الطرق التي لابد من وضعها في الاعتبار للتخفيف من ضغوط العمل، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • من أهم النقاط الأساسية التي تساعد في التخلص من ضغوط العمل تحديد الأولويات.
  • الاهتمام بترتيب الأعمال والمهام المطلوب إنجازها وفقًا للأولوية.
  • الاستمتاع بأمور الحياة بشكل بسيط وعدم التعقيد.
  • عدم لوم النفس بشكل دائم على أصغر الأمور.
  • الاهتمام بتعلم مختلف أساليب الاسترخاء للتخلص من التوتر والقلق.
  • استشارة الآخرين من حولك لأخذ النصيحة والحلول الناجحة.
  • أيضًا يجب الحرص على تعلم المهارات الخاصة بالعمل.
  • النظر إلى كافة الأمور بصورة إيجابية.

ما هي الآثار الإيجابية لضغوط العمل؟

هناك بعض الآثار الإيجابية التي تترتب على ضغوط العمل، وهي كالآتي:

  • زيادة الشعور بالثقة وكذلك الروح المعنوية الأمر الذي يؤدي إلى الاستقرار في العمل.
  • السعي ومحاولة إنجاز كافة المهام على الرغم من هذه الضغوط المحيطة بها.
  • القدرة على مواجهة المشاكل والتغلب عليها بشكل صحيح.
  • كما أن هذه الضغوط تكون هي السبب وراء اكتشاف القدرات والمهارات.
  • بالإضافة إلى ذلك نجد أن ضغوط العمل لها دور إيجابي في دعم العلاقات الاجتماعية.
  • وذلك من خلال المشاركة بين الموظفين للتغلب على هذه الضغوط.

شاهد من هنا: كيف اخفف عن خطيبي ضغوط العمل

وهنا نصل إلى نهاية موضوعنا عن أنواع ضغوط العمل؛ حيث نجد أنه من الآثار الإيجابية الناتجة عن ضغوط العمل القدرة على مواجهة التحديات والصعوبات.

وكذلك التمكن من تحقيق المتطلبات التي تحقق الذات وتنمي المعرفة، ومن الآثار السلبية زيادة معدل التدخين بسبب الشعور بالقلق والتوتر بسبب هذه الضغوط.

مقالات ذات صلة