أنواع الثعابين في العالم

الثعابين في العالم لهم أنواع كثيرة ومختلفة قد تصل لأكثر من 3000 نوع على كوكب الأرض، فالثعبان أو الحية أو الأفعى ما هو إلا حيوان من فصيلة الزواحف التي تمشي على بطنها ومن أصحاب الدم البارد وهي صفة لديهم تحدد التنظيم الحراري للحيوان فتتحكم في درجة الحرارة للبيئة المحيطة بدرجة حرارة أجسامها.

والثعابين من رتبة الحرشفيات التي تمثل أنواعها 59% من الانتشار على الأرض، ولها جسم طويل مغطى بالحراشف وليس لها أطراف أو أذن خارجية ولها جفون وهو غطاء جلدي للعين لحمايتها من الأتربة والرمال المتطاير والرياح وغيرها، ولكن يوجد لديها بعض الحواف في جسمها كانت في الأصل أطراف وتلاشت بعد ذلك.

الثعابين من الحيوانات التي تتغذى على اللحوم فهي تصنف من آكلات اللحوم مثل الأسود والنمور وغيرهم، فهي تستمد طاقتها واحتياجاتها من الوجبات التي تحتوي على أنسجة حيوانية سواء من خلال الافتراس أو عن طريق أكل الجيف أي الحيوانات الميتة، وتلك الثعابين تنتشر في كافة أنحاء الأرض عدا قارة انتاركتيكا.

تنتشر الثعابين بمختلف الأطوال بداية من 10سم للثعابين الصغيرة حتى يصل الطول لعدة أمتار للثعابين الكبيرة مثل: الأناكوندا التي قد يصل طولها لستة أمتار ومنها ما يصل لعشرة أمتار، وأيضًا مثل: الأصلة أو البواء والتي تنتشر بكثرة في آسيا وشمال أفريقيا وقد يبلغ طوله من متر ونصف حتى ستة أمتار.

كثير من أنواع الثعابين غير سامة، ولكن الأنواع السامة تستخدم مادة السم التي بداخلها بصورة رئيسية لقتل فريستها أو للدفاع عن نفسها، لدرجة أن نسبة قليلة من السم قد تضر الضحية بشكل كبير وتسبب لها الموت وقد تفعل ذلك مع الإنسان فتسبب له الوفاة، والثعابين تفضل التخفي والعيش في الجحور والصخور مثل السحالي فبعض العلماء يعتبرون الثعابين لهم علاقة بالسحالي والبعض الآخر يعتقد أن أصول الثعابين مائية.

وصف الثعابين

الرؤية لدى الثعابين في العالم

تتعدد درجاتها بنسب متفاوتة فمنها ما هو ضعيف الرؤية ومنها متوسط الرؤية ومنها حاد الرؤية، وهناك دراسة تثبت أن أكثر الثعابين في العالم لديها رؤية حادة هي الثعابين التي تعيش فوق الأشجار أفضل من الثعابين التي تعيش في الحجور والصخور.

شاهد أيضًا: معلومات عن الثعابين في مصر وأنواعها

حاسة الشم لدى الثعابين في العالم

تعد الحاسة الرئيسية والتي تعتبر الدليل الخاص بها والتي تساعدها في التحرك واكتشاف المكان الخارجي، والأعجب في ذلك أن الثعابين لا تعتمد على الأنف في استخدام حاسة الشم وإنما تستخدم اللسان ذو الشعبة في الشم والتذوق معا، فيقوم اللسان بالتقاط الروائح ومن خلال ذلك تتعرف الثعابين على مكان الفريسة جيدًا.

السمع لدى الثعابين في العالم

فهي لا تمتلك أذن خارجية ولكن لديها أذن داخلية عن طريقها تسمع الموجات الأرضية وعند تحرك الثعبان على الأرض فإنه قد يشعر بالاهتزازات التي تحدث في الأرض أو في الهواء ويستطيع أن يحدد المسافة بينه وبين الفريسة فهي تحس بالأشعة تحت الحمراء وتحس بحرارة البيئة من حلوها والتفريق بين حرارة الجو من حرارة الفريسة.

جلد الثعابين في العالم

مغطى بحراشف جافة وملساء ومركبة بطريقة تسمح لها بسهولة التحرك وخاصة حراشف البطن بطريقة تساعدها على البقاء بقرب الأرض أثناء التنقل بين الأماكن، والحراشف تعمل بشكل كبير في تمييز الثعابين وأنواعها فيمكن التعرف على عدد فقرات ظهر وبطن الثعابين من خلال الحراشف.

تكاثر الثعابين في العالم

فمنهم الأفعى وهي أنثى الثعابين والذكر يسمى الأفعوان، والتكاثر بشكل عام يحدث في فصل الربيع والصيف، فيتم ذلك من خلال إفراز أنثى الثعابين مادة تسمى فيرومونات التي تعمل على جذب الذكور حتى يتم التزاوج، ولكن الأنثى تختار الذكر بدقة ويزحف من تحتها ويعمل على تخصيبها تخصيبًا داخليًا.

فتتم ولادة الثعابين من خلال طريقتين الأولى منهما من خلال وضع الأنثى البيض ويتراوح العدد من 2 إلى 100 بيضة وهذا يرجع للنوع والمكان آمن أم لا فيفقس البيض بعد شهر أو شهرين، أما الثانية هي أن تقوم الأنثى بالاحتفاظ بالثعابين في جسمها وعند الفقس فتعمل على إخراجهم كالولادة ووضعهم في مكان آمن.

تغذية الثعابين في العالم

فهي تتغذى على مصادر مختلفة من الفرائس فمثلًا الثعابين الصغار تتغذى على الحشرات، والثعابين الكبار فتتغذى على الفريسة التي تتوفر في البيئة التي تعيش بها مثل: الفئران أو الأرانب والطيور الصغيرة، أما الثعابين الضخمة فهي يمكنها التغذي على الحيوانات الكبيرة مثل: الخنازير وخنزير الماء وهو نوع من القوارض ولكن كبير الحجم يمكن أن يصل وزنه 50 كيلوجرامًا.

فيبتلع الثعبان فريسته بالكامل والذي يساعده في ذلك مرونة الفم لديه بعدم وجود لثة أو أسنان فعند مرور الفريسة من الفم فإنها تتحطم من خلال عضلات بطنية قوية وظيفتها كالأسنان في المضغ وعملية الهضم لدى الثعابين بطيئة لأنهم من أصحاب الدم البارد لذلك فهي تأكل على فترات متباعدة، فعند ابتلاع بيض الطيور وغيرهم فيتم تحطيمها في البطن ثم تتقيأ ما تبقى من القشر.

أنواع الثعابين في العالم

كما تعرفنا أن أنواع الثعابين كثيرة وقد تصل إلى أكثر من ثلاث آلاف نوع حول العالم والأكثر منها غير سامة، فالثعابين تنقسم إلى عائلات ومنها: عائلة الأحناش، وعائلة الأصلات، وعائلة العرابيد، وعائلة البيثون، وأما عن أبرز الثعابين وأشهرها انتشارًا حول العالم فمنهم ما يلي:

أفعى النمر

وهي أفعى النمر الأسترالية نظرًا لأن جلدها الداكن اللون المخطط باللون الأصفر والذي يشبه جسم النمر، فيبلغ طولها من 150سم حتى 250سم تقريبًا، وهي من الأنواع السامة الفتاكة لدرجة أن سمها يمكنه قتل الإنسان في خلال نصف ساعة.

أفعى الموت

فهي الأفعى التي كانت تعرف قديمًا باسم الأفعى الصماء وهي قليلة الحركة ولا تخاف الإنسان وهي خبيثة تشعر بالحركة من حولها ولا تتحرك حتى تنقض على فريستها وهي الأسرع في ذلك.

شاهد أيضًا: أنواع الأفاعي السامة والغير سامة

أفعى تيبان

وهي من الأفاعي السامة الأسترالية فهي تمتلك نوعًا من السم الأكثر خطورة على وجه الأرض، فهي نوعان منها ما فيه اللدغة الواحدة بالسم تقتل مليون فأر مرة واحدة، ونوع آخر بلدغة واحدة يقتل أكثر من 200فأر.

الكوبرا الهندية

فهي تعرف أيضًا باسم ناجا ناجا وتنتشر بكثرة في الهند وهي الأكثر فتكًا هناك وحجمها متوسط وأكثر أكلها من الفئران.

الكوبر الملك

هي من أطول الأفاعي السامة حول العالم قد يصل طولها إلى ستة أمتار لدرجة أن يمكنها القضاء على فيل خلال ساعات، وهي تتميز بالسرعة في الهجوم على الفريسة وتنتشر في الهند والصين والفلبين.

افعى المامبا السوداء

من الأفاعي التي تعيش في قارة أفريقيا، ومن يصاب من سمها فإنه بنسبة 100% يصل للوفاة، فيعمل السم الخاص بها على ازدواج الرؤية مع الشلل والغيبوبة في حالة تأخر العلاج والمصل المضاد.

شاهد أيضًا: ماذا يسمى بيت الأفاعي ؟

أما عن أكبر الأفاعي في العالم فمنهم: الأناكوندا وهي الأثقل في العالم، وأفعى ميدوزا وهي الأطول في موسوعة جينيس، والأفعى الشبكية وهي الأطول التي تم العثور عليها حتى الآن، وأفعى تيتانابوا وهي من أكثر الأفاعي التي عاشت على الكوكب، والثعبان القرمزي، وثعبان الذرة، ثعبان الشريط، وثعبان الحليب، وثعبان تيمور، وثعبان الماء، وثعبان الأشجار وغيرهم كثيرين.

مقالات ذات صلة