الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية

يأتي خطر الإصابة بمرض السرطان، أو تدهور الحالة الصحية من العوامل الوراثية، والبيئية، أو التعرض للمواد الكيميائية، وغيره، وتقليل خطر المرض يكون باتباع نظام غذائي سليم.

ولهذا نقدم لكم اليوم الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية، وذلك عبر موقعنا الإلكتروني mqaall.com.

الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية

هناك العديد من الأطعمة المفيدة لمحاربة سرطان الغدد الليمفاوية، نظرًا لأنها غنية بمضادات الأكسدة، ومن أبرز هذه الأطعمة ما يلي:

  • السبانخ: فهي من أكثر الأطعمة التي تحتوي على الألياف.
    • وتقي من سرطان العدد الليمفاوية، وسرطان الفم، والمعدة، والبنكرياس.
  • الثوم: فهو يحتوي على الكبريت، والسكريات، والأرجنين، والسيلينيوم، والفلافونيد.
    • وهذه المكونات لها الكثير من الفوائد، وتقلل من خطر الإصابة بالسرطانات بشكل عام.
  • الطماطم: فهي من المصادر التي تحتوي على مركب الليكوبين.
    • وتحتوي على مضاد قوي للأكسدة، وبالتالي قادرة على محاربة السرطان.
    • ووقاية الجسم من الالتهابات وتلف الأنسجة.
    • وذلك لأنها تحتوي على فيتامين د، وفيتامين أ، وفيتامين هـ، وبالتالي لا يحدث ضرر للجذور الحرة.
  • الرمان: فهو من أشهر الأطعمة المفيدة للمصابين بمرض سرطان الغدد الليمفاوية.
    • فهي تحتوي على مضادات للأكسدة، وخليط من الفينولات، والأنثوسيانين، والفلافونويدات.
    • وكل هذه المواد تساعد على ضبط الكيمياء الحيوية داخل الجسم.
  • يمكن تناول حبات الرمان في وجبة الإفطار الصباحية، أو السلطة.
    • أو تناوله كعصير يوميًا، مما يساعد في القضاء على سرطان الغدد الليمفاوية.

شاهد أيضًا: وظيفة الغدد الليمفاوية للدم

خضروات تقي من الإصابة بسرطان الغدد الليمفاوية

يوجد بعض الخضروات التي تحتوي على عناصر غذائية مفيدة، وتعرف بالخضروات الصليبية، ومن أبرزها القرنبيط، واللفت، والبروكلي، وتعمل الآتي:

  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان.
    • وذلك لأنه يحتوي على مركب السلفورافان، والذي يتضمن عوامل مضادة لسرطان الغدد الليمفاوية.
  • وتساعد هذه الخضروات على توقف الخلايا السرطانية، وموتها.
    • وبذلك تعد أشهر الأطعمة التي تحارب سرطان الغدد الليمفاوية.
  • يحتوي البروكلي على السلفورافان، الذي يقي من سرطان القولون، والثدي، والبروستاتا، وذلك بتناول كوبان منه 3 مرات أسبوعيًا.

كيف يقضي الزنجبيل على سرطان الغدد الليمفاوية

يعتبر الزنجبيل من الأطعمة الشهيرة، والتي تقي من سرطان الغدد الليمفاوية، ومحاربته، فالزنجبيل له القدرة على الآتي:

  • تقليل خطر الحالة المرضية، نظرًا لوجود خصائص مضادة للأكسدة، وبالتالي يمنع نمو الخلايا السرطانية.
  • كما أنه له القدرة على محاربة سرطان البروستاتا، والمبيض.

كيف يقي الجوز من سرطان الغدد الليمفاوية؟

يعتبر الجوز من الأطعمة الصحية، ويحتوي على كمية مناسبة من البوليفينول، كما أنه يتضمن مواد كيميائية نباتية، ومواد مضادة للأكسدة.

وهو من أشهى الأطعمة، كما أنه يحمي من سرطان الجلد، والثدي، وليس فقط سرطان الغدد الليمفاوية، وتناول 7 حبات منه يوميًا يقي من مرض السرطان.

أطعمة تقلل من انتشار سرطان الغدد الليمفاوية

تلعب التغذية السليمة دور هام لعلاج سرطان الغدد الليمفاوية، وذلك لأنها غنية بمضادات الأكسدة، ومواد طبيعية، وتوفر فرصة شفاء أسرع، وذلك مثل الآتي:

  • الفطر: وهو يحتوي على مواد كيميائية نباتية تساعد في الحد من انتشار الخلايا السرطانية.
    • وأي نوع من الفطر يمكن استخلاص منه مادة قادرة على التخلص من مختلف أنواع السرطانات.
  • السلمون: فهو من الأطعمة الغنية بأحماض الأوميجا 3.
    • وبالتالي يعزز من مناعة الجسم، وإبطاء نمو الخلايا السرطانية، والوقاية من السرطان، وكذلك السردين.

اقرأ أيضًا: حجم الغدد الليمفاوية الطبيعي في الرقبة

أطعمة ممنوع تناولها لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية

كما أوضحنا الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية، كذلك سنوضح لكم الأطعمة الممنوع تناولها لهؤلاء المرضى، وهي كالتالي:

  • الحليب الغير مبستر أو الجبن المتعفن: فمريض سرطان الغدد الليمفاوية لا يمكن لجهازه المناعي التعامل مع مثل هذه الأطعمة بشكل متكافئ.
  • الأطعمة المحفوظة: هذه الأطعمة تحتوي على مواد حافظة، خاصة مادة النتريت.
    • ومادة النترات، وهي مواد مسرطنة، ومن هذه الأطعمة المخلل، والمربى.
  • العسل الخام: فينصح لمرضى السرطان بعدم تناوله، لأنه يؤثر سلبيًا عليهم.
  • الأطعمة النيئة: سواء كانت أسماك، أو لحوم، أو دجاج.
    • لأن كل تلك الأطعمة تزيد من حدة سرطان الغدد الليمفاوية، وأيضًا اللحوم الباردة، مثل السوشي، والسلامي.
    • بالإضافة إلى الأطعمة التي تحتوي على بيض غير مطبوخ كالمايونيز.
  • الجريب فروت: حيث ينبغي على المريض الحد من تناوله.
    • لأنه يتفاعل مع معظم الأدوية بشكل كبير، خاصة أدوية القلب، وبالتالي له تأثير سلبي على المريض.
  • السكريات: حيث يجب عدم الإفراط في تناول كميات كبيرة من السكر، حتى لا تزيد الوزن.
    • ويصاب الشخص بالسمنة، وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالسرطانات.
    • ولذا يجب الانتباه إلى تناول الكميات المناسبة من السكريات.

المواد الغذائية المسموح بها لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية

يوجد مجموعة من الأطعمة المسموح تناولها لمرضى السرطان، لما لها من فوائد كبيرة، وتحارب المرض، والتي منها ما يلي:

  • الدهون الغير مشبعة: فهي تفيد الجسم، وتقي من خطر الإصابة بالأمراض، وتتمثل في زيت الفول السوداني، وزيت الكانولا، وزيت الزيتون، وزيت الذرة، وزيت حبوب الكتان.
  • الكربوهيدرات: فهي تمد الجسم بالطاقة، وتتوفر في القرنبيط، والشوفان.
  • الألياف: وذلك لأنها تحمي السرطانات، مثل البذور، والمكسرات، والأرز الأبيض.
  • البروتينات: خاصة وأن مريض سرطان الغدد الليمفاوية يحتاجها بنسبة عالية، وتوجد بكثرة في الأسماك، والدواجن، واللحوم المطهوة جيدًا، ومنتجات الألبان المبسترة.

شاهد من هنا: أعراض سرطان الغدد الليمفاوية عند الأطفال

وبهذا نكون قد قدمنا لكم اليوم الأطعمة المفيدة لمرضى سرطان الغدد الليمفاوية، فهي من الأشياء الأساسية التي لها فاعلية في محاربة الأمراض السرطانية، والوقاية منها.

مع تلقي العلاج المناسب لسرطان الغدد الليمفاوية، حتى تقل الأعراض الجانبية، ويتماثل الشخص الشفاء بإذن الله.

مقالات ذات صلة