علاج ضعف الأوعية الدموية

علاج ضعف الأوعية الدموية، يستخدم لها العديد من الأدوية، ويختلف نوع الأدوية، على حسب شدة الإصابة به وفي هذا المقال عبر موقع mqaall.com، سنتعرف على أهم العلاجات لضعف الأوعية الدموية.

علاج ضعف الأوعية الدموية

تناول الأدوية

  • من أفضل العلاجات المنتشرة، هي الأدوية، لأنها لها دور كبير في تخفيف ألم التهاب الأوعية الدموية.
  • يوجد كثير من الأدوية تستخدم لعلاج ضعف الأوعية الدموية.
  • من اهم مميزات تناول الأدوية أنها تمنع من زيادة التهاب الأوعية الدموية.
  • ويرجع نوع الأدوية على حسب شدة الإصابة به وهذه الأدوية هي:
    • الكورتيكوسيترويد: وظيفة هذا النوع من الأدوية يعمل على تقليل التهاب الأوعية الدموية، بالرغم من أنه له أثار جانبية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر وغير ذلك.
    • الميثروتركسات: هذا النوع من الأدوية يعمل على تقوية جهاز المناعة، وأيضا يقلل التهاب الأوعية الدموية.
    • ازاثيوبرين: وهذا الدواء أيضا له دور كبير في علاج أمراض المناعة الذاتية، وتقليل ألم التهاب الأوعية الدموية.

العلاج بالأعشاب

  • عشب الزعرور: هذا العشب يتكون من ثمار وأوراق ويوجد بهما مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تساعد على تخفيف ألم التهاب الأوعية الدموية.
  • الزنجبيل: وهو من أفضل الأعشاب المفيدة للقلب والأوعية الدموية، ويساعد على تقليل الإصابة بهما.
  • الكركم: وهو أيضا له فوائد عديدة، من أهمها تقليل التهاب الأوعية.
  • الشاي الأخضر: له كثير من الفوائد، فهو يعمل على تقليل الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية، ويساعد أيضا على علاجها، ويحمي القلب والأوعية الدموية من التلف.
  • زيت الزيتون: يمكن خلطه مع الكركم، لكي نحصل على مادة كريمي نضعها على مكان الألم.

الجراحة

  • عندما يزداد الالتهاب في الأوعية الدموية، يحدث انتفاخ، ثم يترتب على هذا الانتفاخ اللجوء للجراحة.
  • الالتهاب الزائد في الأوعية الدموية يسبب أيضا انسداد فيها.
  • إلى الآن لا يوجد طريقة واضحة ومباشرة للوقاية من التهاب الأوعية الدموية، ويرجع ذلك لكثير من الأسباب.

اقرأ أيضا: أفضل دواء لعلاج ضعف عضلة القلب

أعراض ضعف الأوعية الدموية

تنقسم الأعراض إلى قسمين: أعراض عامة وأعراض خاصة:

أولا: الأعراض العامة

الأعراض العامة تظهر في مجموعة، في جميع أنواع ضعف الأوعية الدموية، وهذه الأعراض هي:

  • الحمى.
  • الإرهاق.
  • فقدان الوزن.
  • ألم عام وكثير في الجسم.
  • الصداع.

ثانيا: الأعراض الخاصة

ترجع هذه الأعراض على حسب العضو المصاب بالتهاب:

  • الجهاز الهضمي: لا شك في أن التهاب الأوعية الدموية يسبب آلم وقرحة في المعدة، وبراز مدمم.
  • العيون: يسبب أيضا التهاب الأوعية الدموية، حكة واحمرار في العيون، وضعف في النظر.
  • الأذنان: تسبب أيضا التهاب الأوعية الدموية ألام وصفير في الأذنين ودوخة، وممكن أيضا يسبب فقدان السمع.
  • الجلد: تسبب أيضا التهاب الأوعية الدموية احمرار في الجلد، وسخونة شديدة فيه.
  • الرئتان: تؤثر الأوعية الدموية على الرئتين، ثم ينتج عنه صعوبة في التنفس وظهور دم أثناء السعال.

أسباب التهاب الأوعية الدموية

أسباب التهاب الأوعية الدموية، يمكن أن ترجع للعامل الوراثي، وممكن أن تكون نتيجة لبعض الاضطرابات، كالتالي:

  • سرطان الدم.
  • أمراض المناعة الذاتية، كالتهاب الروماتويدي والذئبة، والتهاب المفاصل.
  • العدوى: كالتهاب الكبد.
  • تفاعلات تحسسية، تجاه بعض الأدوية.

يمكنك قراءة: دواعي استعمال ريسباتيو Respatio الجرعة والآثار الجانبية

أنواع التهاب الأوعية الدموية

التهاب الأوعية الدموية، يظهر كالتهاب غير محدد وليس له سبب:

  • التهاب ثانوي في الأوعية الدموية، مما يترتب عليه الإصابة بأمراض معينة، ومن أنواع أمراض الالتهاب.
  • مرض بهجت وهو ينتج عنه، التهاب الشرايين والأوردة.
  • ومن أبرز أعراض هذا المرض حرقان شديد في الفم وفي العين أيضا والعضلات التناسلية، وحبوب جلدية مثل حب الشباب.
  • التهاب الشريان ذو الخلايا العملاقة، هذا النوع من الأوعية الدموية دائما يؤثر على الجهاز الهضمي والكلى والجلد والأعصاب.
  • من أبرز أعراضه بقع جلدية وخسارة في الوزن ألم شديد في المفاصل والعضلات.
  • والم أيضا في البطن والمعدة بعد الانتهاء من وجبة الطعام
  • زيادة ارتفاع ضغط الدم، والم في الكبد.
  • مرض كاوا ساكب أكثر من يصابوا بهذا المرض هم الأطفال الذين يتراوح أعمارهم من سنة إلى 5 سنوات.
  • من أبرز أعراض هذا المرض احمرار والتهاب في العيون وفي الجلد، وسخونة شديدة في الجسم.
  • هذا النوع من الأمراض يطلق عليها متلازمة العقدة الليمفاوية المخاطي الجلدي.

كما يمكنكم التعرف على: أسماء أدوية علاج ضعف عضلة القلب

مخاطر الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية

التهاب الأوعية الدموية يسبب أخطار كبيرة تؤثر على ممارسة الحياة بشكل طبيعي، وتشمل ما يلي:

  • الجنس: التهاب الأوعية الدموية يؤثر بشكل كبير على الرغبة الجنسية، فهو يضعفها وخصوصا لدى السيدات.
  • نمط الحياة: التدخين وتناول المخدرات يؤثر بشكل واضح على مرض التهاب الأوعية الدموية.
  • ترجع أنواع التهاب الأوعية الدموية إلى العمر فكلما ازداد العمر ازداد معدل الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية.

مضاعفات التهاب الأوعية الدموية

معدل المضاعفات التي تحدث ترجع إلى معدل الإصابة بالتهاب الأوعية الدموية، وهي تشمل ما يلي:

  • تلف الأعضاء: عندما يكون التهاب الأوعية الدموية شديد يحدث تلف في أعضاء الجسم الأساسية والمهمة.
  • الجلطات الدموية: تنتج الجلطات الدموية عن التهاب الأوعية الدموية ثم تؤثر على تدفق الدم لبعض الأعضاء الأساسية في الجسم.
  • فقدان البصر: عدم معالجة التهاب الأوعية الدموية يسبب ضعف البصر ثم فقدانه بشكل كلي.
  • العدوى: يضعف التهاب الأوعية الدموية جهاز المناعة ثم يزيد من إصابته بالعدوى.

تشخيص التهاب الأوعية الدموية

من أهم الملاحظات التي يجب اتباعها أثناء تشخيص التهاب الأوعية الدموية، ما يلي:

  • يفضل أن يتم تشخيص للحالة بداية لمعرفة نوع الالتهاب ومعرفة أيضا شدة إصابة الحالة بالالتهاب.
  • ينص تشخيص الحالة على معرفة وجود بعض الأجسام المضادة للجسم في دم المريض.
  • لكي يتم تشخيص المشاكل الموجودة في الجلد التي نتجت عن التهاب الأوعية الدموية الصغيرة يجب أخذ عينة صغيرة من الجلد.
  • يجب تصوير الوعاء الدموي عند ملاحظة أعراض التهاب الأوعية الدموية.
  • تصوير الأوعية الدموية الكبيرة عن طريق وضع مادة مقاومة داخل الوعاء الدموي.
  • ويتم تصويره أيضا عن طريق الرنين المغناطيسي أو السيني المحوسب.
  • ويتم التشخيص أيضا عن طريق فحوصات الدم وفحوصات البول.
  • فحوصات الدم: عندما نفعل فحوصات الدم تظهر علامات توضح إصابة المريض بالتهاب الأوعية الدموية.
  • فحوصات البول: عند إجراء عملية فحص البول يظهر خلايا دم حمراء.
  • أو ظهور بروتينات كثيرة في البول، فهذه العلامات تدل على إصابة المريض ببعض المشاكل الصحية.

كما يمكنكم الاطلاع على: أعراض التهاب عضلة القلب

وفي نهاية هذا المقال نكون قد ذكرنا جميع المعلومات المرتبطة بعلاج ضعف الأوعية الدموية، وأسبابها وأعراضها والوقاية منها.

مقالات ذات صلة