قصص واقعية مؤثرة جدا للفتيات

قصص واقعية مؤثرة جدا للفتيات نسردها من خلال ما يلي حيث أنها تكون من باب اتخاذ العبرة والعظة والخروج منها بمغزى أو استفادةٍ ما.

تلك القصص هي من سرد الواقع وليست خيالًا فهي من تجارب بعض الفتيات نعرضها بالتفصيل لعل فيها حلًا لمشكلة قد تواجه البعض منها، حيث أن التجارب السابقة قد تكون بمثابة الإلهام للكثير منا لحل مشكلات قد تكون مماثلة تواجهنا ننشرها فيما يلي عبر mqaall.com.

قصص واقعية مؤثرة جدا للفتيات

قد تون هناك مصادفة لقصة أو لحادث ما بين بعض الفتيات وهي تكون بمثابة المعلم للجميع وليست الاستفادة فقط تكون للفتيات بل من الممكن أن يستفيد من العبرة لتلك القصص الشباب أيضا ومن بين تلك القصص ما يلي:

القصة الواقعية الأولى

تلك القصة بطلتها هي فتاة بسيطة جامعية مثل أي فتاة كانت من بين أفراد أسرة متوسطة الحال مكونة من ستة أفراد، أب وأم وأربعة أشقاء.

وهي الابنة الوحيدة ولها ثلاثة إخوة ذكور، والدها كان من الموظفين البسطاء بإحدى المصالح الحكومية في الدولة، ووالدتها ربة منزل كانت تعاني المرض الشديد.

وذلك حتى توفاها الله، وقد تأثرت تلك الفتة كثيرًا بهذا الحدث الفارق في حياتها وحياة أسرتها.

كانت الفتاة إلى جانب مهام دراستها، تقوم بكافة أعباء المنزل خاصةً بعد أن توفيت والدتها.

وتكاثرت عليها أعمال المنزل، فكانت تذهب إلى جامعتها وهي مرهقة.

وكنت أشعر بالوحدة والاغتراب إلى أن تعرفت على زميل لي بالجامعة.

وقد أصبحنا نتحدث وبشكل مستمر إلى أن تقدم لخطبتي.

شاهد أيضًا: قصص حب مؤلمة نهايتها الفراق

الجزء الثاني من القصة

وافق والد لفتة على الخطبة ولتي استمرت لعام كامل حتى أنهت الفتاة وخطيبها الدراسة.

وقررا ألا يتزوجا إلا بعد أن يحصلان على الوظيفة والعمل الملائم.

وتقول الفتاة أنه بالفعل قد أكرمها اله وخطيبها بالعمل الملائم واستعدا للزواج.

تم الزواج وأنجبت الفتاة طفلتها الأولى، ومن بعدها تبدل الحال فبعد أن كان الزوجين سعيدين.

ودائمي التواجد سويًا لاحظت الفتاة أنه يغيب كثيرًا عن المنزل.

وحال تواجده فلا يتحدث إليها كما كان من قبل، ومرت الأيام واكتشفت أنه على معرفة بفتاة.

وواجهته بالحقيقة وحينها قال لها أنه قرر الزواج بتلك الفتاة.

بالفعل تزوج وقام بتقديم زوجته الجديدة لأهله ويترددن على منزل العائلة سويًا من يوم لآخر.

وبطلة قصتنا لا تدري ما تفعل هي وابنتها خاصةً ونها لا تملك أن تشتري المنزل الخاص بها، بعيدًا عن الزوج.

قصة مبكية لإحدى السيدات

تقص إحدى السيدات قصتها وهي من السيدات الفضليات.

وقد أقسمت أنها وزوجها قد ضاقت بهم سبل العيش حتى أنهما لا يملكان القوت ولا يقدران على إطعام طفلهما الصغير.

وقد ثقلت عليهما الديون والأعباء تزيد يوم تلو الآخر.

كانت تلك الضائقة وتلك الأزمة المالية والتي كادت أن تفتك بالسيدة وأسرتها هي التي دفعتها إلى أن تتقرب إلى الله سبحانه وتعالى.

فقد قالت أنها استمعت يومًا ما أن لإطعام الطعام الفضل الكبير والثواب من عند لله والفرج من كل هم.

ولكنها لا تمتلك ما تطعم به أسرتها فأعملت عقلها.

قامت بإحضار طبق فارغ، ووضعته خارج منزلها، وكل يوم تضع به حبيبات قليلة من الأرز.

وكل يوم تزيد منه، وذلك حتى تقف عنده العصافير أو الطيور لتتناوله.

وكانت تحرص على أن تقوم بذلك وبشكل يومي ولا تنقطع أبدًا.

اقرأ أيضًا: قصص واقعية عن فضل سورة يس

ختام القصة

قالت السيدة: يومًا ما قد عاد زوجي بعد صلاة العشاء من المسجد، وقد قال لي أنه استمع لدرس يتحدث عن فضل التلاوة للقرآن الكريم مع التزام الاستغفار.

حيث يقول الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا صدق الله العظيم.

وضعت السيدة لنفسها ولزوجها الجدول اليومي للمواظبة على القراءة للقرآن، والالتزام بالاستغفار.

وكذلك حافظوا على الذكر وقراءة وحفظ الأحاديث للنبي صلى الله عليه وسلم وفجأة.

ودون سابق إنذار جاء لزوجي مبلغ كبير كان دين لوالد زوجي.

والذي قد توفاه الله وكان الدين عند أحد أصدقائه، كما أن صديق والد زوجي قد عرض العمل عليه.

وما لبث أن بدأ العمل وعادت الحياة لمسارها الطبيعي وهو الفضل من الله تعالى.

الدروس المستفادة من القصة الماضية

هناك بعض الدروس  المستفادة والتي من الممكن أن تكون حكمة مستمدة مما قد دار بالقصة من أحداث ومن بين تلك الدروس ما يلي:

  • الصبر والتحمل حال التعرض لأي أزمة في الحياة حيث قال الله تعالى إن الله مع الصابرين.
  • ملازمة الذكر والتسبيح والاستغفار تعين على الأحداث المؤلمة بالحياة، وتزلل الصعاب بعون الله.
  • التيقن بأن الفرج من الله آتٍ لا محالة.
  • الابتعاد عن اليأس، والدعاء لله سبحانه وتعالى بأن يفرج الكربات.
  • الأعمال الصالحة مأجورة مهما كانت بسيطة.

شاهد من هنا: قصص واقعية عن ظلم زوجة الأب

قصص واقعية مؤثرة جدا للفتيات تعرفنا عليها من خلال ما سبق من تلك الفقرات الماضية، حيث أن الكثيرين يسعون لقراءة القصص ربما تكون فيها الفائدة، ويكون منها المغزى والدروس والعبر المستفادة.

وقد تكون متضمنة لفكرة تحل مشكلة ما، ومع تعدد المشكلات في القصص المختلفة تتعدد احتمالات أن تصادف مشكلة من يقرأ القصة مع المشكلة المطروحة ما بين سطور القصة لتقدم نصيحة لقارئها أو تدله على الحكمة مما يمر به.

مقالات ذات صلة