فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة

فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة، موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه، حيث قد يتساءل الكثير من الناس عن فضل بعض سور القرآن التي تميل لها قلوبهم والتي أكرمنا الله سبحانه وتعالى بها.

ويحبون قراءتها، ما فضلها، وما الذي تتميز به، وفي مقالنا سنتحدث عن فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة.

سورة الواقعة

  • وتعد سورة الواقعة سورة مكية عند جميع العلماء، ومكانها في القرآن في الجزء 27.
  • وعدد آيات سورة الواقعة هو 96 آية، وترتيبها في القرآن هو 56.
  • ووقت نزولها كان بعد نزول سورة طه وقبل نزول الشعراء، واسم الواقعة هو أحد أسماء يوم القيامة المذكورة في القرآن.
  • وسميت بسورة الواقعة وذلك لورود كلمة الواقعة بها، كما أنها قد افتتحت السورة بها في الآية الأولى.
    • قوله تعالى: «إذا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (1) لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ(2)».
  • ويرجع سبب تسميتها بالواقعة إلى الحديث التالي ” قالوا يا رسولَ اللَّهِ قد شِبتَ قالَ شيَّبتني هود وأخواتُها، وفي روايةٍ: شيَّبتني هودٌ والواقعةُ والمرسَلاتُ و{عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ} و{إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ}.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: فوائد سورة الواقعة مكتوبة

فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة

  • حثت أم المؤمنين عائشة رضى الله عنها جميع النساء بقراءة سورة الواقعة، وذلك لعظم فضلها وقوة أثرها.
  • تحث سورة الواقعة الناس على السعي والعمل بجد، وهو ما يفتح لهم العديد من أبواب الرزق، وهي أقوى سورة في جلب الرزق.
  • ومن أجل ذلك يوصي العديد من المفسرين على فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة لجلب الرزق بعون الله.
  • وسميت بسورة الغنى، فهي جالبة للرزق على مختلف صوره، كما تعد جدارا منيعا ضد الفقر والبؤس.
  • لمن يداوم على قراءتها فضل وأجر كبير، ولا يكتب من الغافلين، وذلك لما يذكر فيها من تهويل وتذكير بيوم القيامة.
  • كما تتحدث سورة الواقعة عن الحساب وعن عقاب الله وجزائه، وعن الموت، فهي تذكير دائم لمن يقرئها.
  • كما تيسر سورة الواقعة خروج الروح من الجسم بكل سهولة كما ورد عن الرسول صل الله عليه وسلم “فتخرج الروح بأقل سقرات”.
  • ولم ينقل لنا أي حديث أو آية على قراءة أي سورة بعينها، بأي عدد محدد أنها تجلب أمرا ما بعينه كالرزق والزواج وغيرهم.
  • ولكن هو فقط اجتهاد من بعض العلماء، وعامة فهو حلال ما لم تبدل آيات السورة، أو تكرار كلمات بعينها دون غيرها.
  • وبالتأكيد فإن في تكرار قراءة سورة الواقعة ١٤ مرة سيساعد النفس على التدبر وفهم معانيها وحفظها بشكل أفضل.

أحاديث في فضل قراءة سورة الواقعة

  • روي عن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال «من قرأ سورةَ الواقعةَ كلَّ ليلةٍ لم تُصِبهُ فاقةٌ أبدًا وقد أمرتُ بناتي أن يقرأْنها كلَّ ليلةٍ».
  • روي عن ابن عمر رضي الله عنه قوله «قرأتُ على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سورةَ الواقعةِ فلمَّا بلغْتُ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ قال لي رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فرُوحٌ وَرَيحَانٌ يا ابنَ عمرَ».
  • كما ورد حديث آخر عن النبي قوله “من قرأها لم يفتقر ومن داوم عليها استغنى”، وفي صحته نظر.
    • عن عُقبة بن عامر رضي الله عنه قال «لمَّا نزَلت {فَسَبِّحْ بِاسْمِ رَبِّكَ الْعَظِيمِ}، قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم «اجعَلوها في ركوعِكم».
  • وفي حديث آخر قوله صلى الله عليه وسلم “إذا قام أحدكم بقراءة سورة الواقعة على الميت فإن الله يطلب من ملائكة المغفرة له”.

فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة في وقت الفجر

  • من أفضل الأوقات لقراءة سورة الواقعة خاصة والقرآن بوجه عام هو الوقت ما بين صلاة الفجر وبين شروق الشمس.
  • وسورة الواقعة من السور التي حرص الرسول صلى الله عليه وسلم على المداومة على قراءتها في صلاة الفجر.
  • ويتمتع الوقت من صلاة الفجر وحتى الشروق بفضل كبير وكذلك سورة الواقعة، فما أجمل الجمع بينهما.
  • كما يتميز الوقت بعد التسليم من الصلاة بالكثير من الفضل.
    • وهو ما يزيد من عظمة وقت بعد الفجر، واستغلاله لقراءة سورة الواقعة.
    • قال تعالى «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ»، (سورة الحج: الآية 77).
  • وقراءة القرآن أعظم خير مما لا شك فيه، وخاصة إن كان تزكية للنفس وتذكيرا لها بيوم القيامة كسورة الواقعة.
    • : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: «مَنْ قَرَأَ حَرْفًا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ فَلَهُ بِهِ حَسَنَةٌ، وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا، لَا أَقُولُ الم حَرْفٌ، وَلَكِنْ أَلِفٌ حَرْفٌ وَلَامٌ حَرْفٌ وَمِيمٌ حَرْفٌ».

اقرأ من هنا عن: فوائد سورة الواقعة للرزق

فضل قراءة سورة الواقعة بعد العصر

  • ومن الصلوات التي تتمتع بتفضيل أيضا وميزات هي الصلاة الوسطى، وهي صلاة العصر.
    • قال تعالى: «حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ»، (الآية 238 من سورة البقرة).
  • كما أن الوقت بعد صلاة العصر من أوقات استجابة الدعاء.
  • لذلك فإن الجمع بين ذلك الوقت العظيم، وبين قراءة القرآن وقراءة سورة الواقعة لهو فضل عظيم وثواب كبير.

فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة قبل النوم

  • وردت بعض الأحاديث الغير مثبت صحتها أن من فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة قبل النوم.
    • أنها تمنع الفقر للشخص الذي يستمر على قراءتها حيث رزقة الله من حيث لا يحتسب فضل وكرم كبير.
  • فعن ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم أنَّه قال: «مَن قرأَ سورةَ الواقِعَةِ في كلِّ ليلةٍ؛ لم تصِبهُ فاقةٌ أبدًا»، وهذا الحديث سنده ضعيف.
    • كما قيل بأن ابن مسعود كان يأمر بناته بقراءة سورة الواقعة كل ليلة والله أعلى وأعلم.

اقرأ أيضًا: فوائد سورة الواقعة للزواج

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الممتع والجميل، والذي تناولنا الحديث فيه عن فضل قراءة سورة الواقعة 14 مرة.

ولسورة الواقعة فضائل عدة، فاحرص على قراءتها بكل تفكر، وبتدبر في معانيها، للوصول لأعلى درجات الفهم فيها.

مقالات ذات صلة