طريقة لجلب الرزق

طريقة لجلب الرزق، نجد أن أغلب الناس، بل جميع الناس تحب أن يكون لديها الكثير والكثير من الرزق فمن يفتقد الرزق يبحث عن طريقه لجلب الرزق ومن كان لديه بعض الرزق يبحث عن الكثير من الرزق وهكذا.

واليوم وفى هذا المقال سوف نتكلم عبر موقع مقال mqaall.com عن طريقة لجلب الرزق للجميع.

طريقة لجلب الرزق

  • يعتبر طريقة جلب الرزق وتكبير الرزق هو موضوع يشغل اهتمام الناس جميعا وقد جاء إشارة لهذا في قول الله تعالى “الْمَال وَالْبَنونَ زِينَة الْحَيَاةِ الدنْيَا وَالْبَاقِيَات الصَّالِحَات خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا”
  • كما أن الله عز وجل شرع لنا في الإسلام طرق عديدة لجلب الرزق إذا انقطع عن عباده المؤمنين به.
    • فالرزق هو كل ما يعود على الإنسان بالنفع مثل الأموال والتجارة والزرع.
    • وجميع المعاملات المادية أو المعنوية فكل إنسان له رزق معلوم.
  • حيث وضح ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال في الحديث الشريف “يا أيها النَّاس اتَّقوا اللهَ وأجمِلوا في الطَّلبِ فإنَّ نفسًا لن تموتَ حتَّى تستوفيَ رزقَها وإن أبطأ عنها فاتَّقوا اللهَ وأجمِلوا في الطَّلبِ خذوا ما حلَّ ودَعوا ما حرم”.
  • كذلك لابد من السعي وراء الرزق والعمل والاجتهاد والجد وعدم النوم والتكاسل لأن الله أمرنا بالعمل والأخذ بالأسباب.
    • وعدم التكاسل للحصول على الرزق حتى لا نصبح من المتواكلين وليس من المتوكلين.
  • بالإضافة إلى ذلك إذا اجتهد الإنسان وفعل كل ما بوسعه حتى يحصل على الرزق.
    • ولكن كل ما يفعله بدون جدوى والعائد عليه هو تأخر الرزق.
    • فلابد من أن لا يفقد الإيمان بالله وعليه بفعل هذه الأشياء التي أخبرنا بها الله ورسوله.

اقرأ أيضا: جلب الرزق بالملح والخل

الإيمان بأن كل شيء قدر من عند الله طريقة لجلب الرزق

  • لا بد أن يؤمن كل إنسان ويقين أن الأرزاق بيد الله سبحانه حتى يصل إلى الإيمان الكامل.
    • ويتأكد من أن تأخر الرزق له سبب فإذا زال هذا السبب أتى إليه الرزق.
    • ولابد أن يعلم كل إنسان أن له رزق مقدر عند الله من قبل أن تلده أمه.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ قد وَكَّلَ بالرَّحمِ ملَكًا، فيقول: أي ربِّ، نطفةٌ، أي ربِّ، علقةٌ، أي ربِّ، مضغةٌ، فإذا أرادَ اللَّه أن يقضيَ خلقًا، قالَ: قال الملك: أي ربِّ ذَكَرٌ أم أنثى؟ شقيٌّ أم سعيدٌ؟ فما الرِّزق؟ فما الأجل؟ فيكْتب كذلِكَ في بَطنِ أمِّهِ”

الابتعاد عن الذنوب والمعاصي طريقة لجلب الرزق

  • تعتبر فعل الذنوب و كثرة المعاصي من أكثر الأشياء التي تحجب الرزق عن الناس.
    • وأن البعد عن الذنوب والمعاصي والتوبة إلى الله يفتح أبواب الرزق والبركة وزيادة الرزق.
    • والإكثار من الرزق يكون في تجنب الذنوب والتوبة إلى الله.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “إنَّ الرَّجلَ ليحرم الرِّزقَ بالذَّنبِ يصيبه”.
    • وهذا دليل على أن الذنوب تحجب الرزق وإذا أتى الرزق لمن يقوم بالمعاصي والذنوب.
    • فإن الله عز وجل يمحى منه البركة ويزول الرزق دون الاستمتاع به.
  • وكذلك فإن المعاصي التي تحجب الرزق مثل الزنا وفعل الفواحش والمحرمات.
    • فقد قال عبد الله ابن عمر رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال “الزِّنا يورِث الفقرَ”.
    • ويشمل الزنا كل مقدماته كالنظر وخطواته الأولى وجميع أعماله.

التوكل على الله طريقة تجلب الرزق

  • يجب على كل إنسان مؤمن أن يتوكل على الله سبحانه حق التوكل وأن يكون لديه يقين بأن الرزق يأتي من الله ولا أحد يستطيع أن يحجبه.
    • فعلى الإنسان المؤمن القيام بالطاعات والبعد عن الذنوب والمعاصي ويسعى بكل قوته لطلب الرزق.
  • بالإضافة إذا فعل الإنسان المؤمن كل ما عليه من واجبات وابتعاد عن العصيات والسعي بجدية لطلب الرزق.
    • ومع كل ذلك تأخر رزقه أو لم يأت الرزق فعليه أن يعلم أن هذا امتحان من الله سبحانه وتعالى.
  • وكذلك يحب الله تعالى إذا امتحن عبده يهم هذا العبد بالتقرب إلى الله والدعاء لله بالحاجة وبفك هذا الكرب.
    • ويزداد هذا العبد حبا عند الله في رزق الله هذا العبد ويزيد الله في المال.
    • ويغنيه الله ولا يجعله يحتاج إلى أحد من الناس ويرزقه السعادة.

كما يمكنكم التعرف على: آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ

صلة الرحم طريقة لجلب الرزق

  • عدم القرب من الأرحام وقطع صلة الأرحام تمنع الرزق وتؤخره وتقلل البركة من الرزق.
    • فمن وصل رحمه وصله الله ويرزقه ويبارك له الله في المال والعمر.
  • كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “مَن أحَبَّ أنْ يبسَطَ له في رزقِه وينسَأَ له في أجَلِه فلْيتَّقِ اللهَ ولْيصِلْ رحِمَه”

الصدقة طريقة لجلب الرزق

  • الصدقة من أهم الأشياء التي تشارك في الرزق وتزيده وتنميه في الدنيا وله الأجر والثواب في الأخرة فمن أفضل أعمال الرزق في الدنيا والجنة في الأخرة هي إخراج الصدقة.
  • كما دل على ذلك رواية ابن عبد البر حيث قال “اجتمع علي بن أبي طالبٍ وأبو بكرٍ وعمر وأبو عبيدةَ بن الجرَّاحِ فتمارَوْا في أشياءَ.
    • فقال لهم علي بن أبي طالبٍ: انطلِقوا بنا إلى رسولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم نسأله، فلمَّا وقفوا على النَّبيِّ عليه السَّلام قالوا: يا رسولَ اللهِ جِئنا نسألك، قال: إن شئتم سألتموني وإن شئتم أخبرتكم بما جئتم له.
    • قالوا أخبِرْنا يا رسولَ اللهِ، قال: جئتم تسألوني عن الصَّنيعةِ لمن تكون؟ ولا ينبغي أن تكونَ الصَّنيعة إلَّا لذي حسَبٍ أو دِينٍ.
    • وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ يجلِبه الله على العبدِ، الله يجلبه عليه فاستزلوه بالصَّدقةِ، وجئتم تسألوني عن جهادِ الضَّعيفِ، وجهاد الضَّعيفِ الحج والعمرة، وجئتم تسألوني عن جهادِ المرأةِ، وجهاد المرأةِ حسن التَّبعلِ لزوجِها.
    • وجئتم تسألوني عن الرِّزقِ من أين يأتي وكيف يأتي، أبَى الله أن يرزقَ عبدَه المؤمنَ إلَّا من حيث لا يحتسِب”

كما يمكنكم الاطلاع على: أيات لجلب الرزق والبركة

وبذلك نكون قد ذكرنا بعض الطرق الحقيقية لجلب الرزق والتخلص من الفقر تعود عليكم بالفائدة والبعد عن التخاريف والأباطيل ونتمنى من الله عز وجل أن تنال هذه المقالة إعجابكم.

مقالات ذات صلة