طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم

طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم، إن الإصابة بالانتفاخ في أصابع القدم، أو الصعوبة في تحريكها تكون من أسباب الإشارة إلى أن معدل اليوريك أسيد قد ارتفع في الجسم، لذلك فنجد موقع مقال mqaall.com يقدم لكم أهم المعلومات عن طرق إزالته من الجسم.

ما هو اليرويك أسيد؟

  • يعتبر اليوريك أسيد من المركبات الكيميائية المتواجدة في الجسم.
  • كما أن هذا المركب يتكون من النيتروجين، والكربون، والأكسجين، والهيدروجين.
  • كذلك نرى بأن هذا المركب تزداد معدلاته في كل الأطعمة البروتينية كاللحوم والأسماك وما إلى ذلك.
    • وهذا ما يجعل تواجد الارتفاع في اليوريك أسيد في الجسم يزداد عن معدله الطبيعي عند تناول كميات كبيرة منه.
    • مما يجعل الأمر يبدو خطيرًا جدًّا ويصبح من الضروري البحث عن كيفية إزالة اليوريك أسيد من الجسم.

اقرأ أيضا: تحليل اليوريك أسيد صائم أم فاطر

طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم

  • إن التعرف على طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم من الأمور التي يبحث عنها الكثير من الأشخاص.
  • حيث إن ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم يسبب الانتفاخ في أصابع القدم، والصعوبة في تحريكها.
    • وهذا الأمر من الأمور التي تشكل خطرًا على جسم الإنسان.
    • مما يجعل الحصول على طريقة سريعة لإزالته من الجسم أمر حتميّ.
  • كما أن علاج الإزالة لليوريك أسيد من الجسم تكمن في طريقتين أولهما إزالته من خلال العلاج الطبي.
  • كذلك يوجد طريقة أخرى لإزالة اليوريك أسيد من الجسم وهي من خلال تناول الأعشاب والوصفات الطبيعية.
    • مثل تناول الكرفس، وتناول الكركم، والكرز أيضًا.
  • كما أن الابتعاد عن بعض الأنواع من الأطعمة التي تزيد منه من أهم الأمور التي تساعد على إزالة اليوريك أسيد من الجسم.

أسباب ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم

  • الإفراط في تناول الطعام الذي يحتوي على البروتين سواءً كان هذا الطعام بروتيني أو نباتي.
  • كذلك فإن الإكثار من تناول بعض أنواع الطعام الغني بالفوسفور يساهم في ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم.
    • مثل تناول الأسماك أو المأكولات البحرية بشكلٍ عام.
  • كما أن الارتفاع في نسبة البيورين في الجسم أيضًا تعتبر من أهم أسباب ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم.
    • وهذا الارتفاع يصيب الجسم بسبب تناول كميات كبيرة تحتوي على البروتين.
  • كذلك إصابة الفرد بأحد الأمراض المزمنة مثل السكري أو أحد أمراض الكبد أو الغدة الدرقية.
  • أيضًا الزيادة في نسبة الدهون المتواجدة بالجسم، وقلة الحركة والنشاط من أهم أسباب الإصابة بارتفاع نسبة اليوريك أسيد في الجسم.
  • كذلك نقصان الغذاء يسبب نقصان اليوريك أسيد في الجسم، بسبب عدم حصول الجسم على كل العناصر التي يحتاجها.
  • كما أن الوراثة المرضية يكون لها عامل كبير في زيادة فرصة الإصابة بارتفاع اليوريك أسيد في الجسم.

أعراض ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم

  • الآلام الشديدة في المفاصل والعضلات التي تصاحب كل حركة يتحركها جسم الإنسان.
  • كما أن الشعور بالتقيؤ والغثيان المستمر بدون أسباب مرضية من أهم أعراض ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم.
  • كذلك الشعور المستمر بالإجهاد والتعب والذي يسبب عدم القدرة على ممارسة المهام اليومية بشكل طبيعي.
  • أيضًا ميل الجسم دائمًا للخمول والكسل بشكل مبالَغ فيه.
  • كما أن ارتفاع درجة الحرارة وخاصةً في المناطق التي يرتفع فيها هذا الحمض من أهم أعراض ارتفاعه.
  • كذلك التورم الذي يصاحب المناطق التي يتواجد فيها الحمض بصورة عالية من أهم أعراض المرض.

مضاعفات ارتفاع اليوريك أسيد في الجسم

  • تظهر مضاعفات الحالة إذا لم يتم حل المشكلة في معاناة جسم المصاب من الآلام المستمرة في العظام.
    • وتنتهي هذه الآلام بمجرد التخلص من الحمض الزائد في الجسم من اليوريك أسيد.
  • كذلك إصابة الجسم بمرض النقرس الذي يرتبط بتناول أكبر كمية من الطعام التي تحتوي على البروتين.
    • وهذا المرض يؤثر بشكلٍ ملحوظ على العضلات والمفاصل والكلى أيضًا.
  • كما نرى بأن من أبرز المضاعفات لارتفاع اليوريك أسيد هو تكون الحصوات على الكلى بسبب زيادة هذا الحمض.
    • وهذا قد يؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي – لا قدر الله –.
  • كذلك أيضًا إصابة الجسم ببعض الأمراض المزمنة بسبب آلامه من ارتفاع حمض اليوريك أسيد كالسرطان والسكري.

تشخيص ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الجسم

  • حتى يتم التعرف على طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم من الضروري أن يتم التشخيص الصحيح للحالة.
  • كما نرى بأن الكثير من الأطباء يجرون بعض الاختبارات التي تحدد مستوى حمض اليوريك وتقيسه في البول أو في الدم.
    • حيث يظهر في كل من البول أو الدم النسبة التي يرتفع عليها حمض اليوريك أسيد في الجسم.
  • كما أن حمض اليوريك يتم تصنيفه على أنه نفايات طبيعية يقوم الجسم بإنتاجها عندما يتم تفتيت مادة البيورينات.
    • وهذه المادة هي مادة كيميائية تتواجد في خلايا الجسم وبعض الأطعمة كالكبد والسردين والفاصوليا المجففة أيضًا.
  • كما أنه في أغلب الحالات ينتقل الحمض إلى الكلى ثم يذوب أغلبه في الدم ومن ثم يخرج من الجسم تمامًا عن طريق البول.
  • كذلك تظهر أخطار الإصابة على الإنسان عندما يبدأ الجسم بعمل بلورات تتراكم كلها في المفاصل.
    • مما يجعل الإصابة بمرض النقرس من أكبر مضاعفات ارتفاع حمض اليوريك في الجسم.
  • ولذلك فيقوم الأطباء بفحص نسبة ارتفاع الحمض في الجسم من خلال البول أو الدم.
    • مما يجعل تحديد نسبة الارتفاع من أهم أمور العلاج التي من خلالها يتمكن الطبيب من السيطرة على الحالة تمامًا.

كما أدعوك للتعرف على: علاج ارتفاع اليوريك أسيد بالأعشاب

كيف يمكن علاج ارتفاع حمض اليوريك في الجسم؟

يتم التعرف على كيفية إزالة اليوريك أسيد من الجسم والحصول على العلاج المناسب من خلال بعض العادات المهمة، وهي عبارة عن الآتي:

  • تناول أكبر كمية من الماء التي قد تصل إلى 3 لتر من الماء في اليوم الواحد، حيث إن الماء مهم جدا.
    • ويساعد الكلى على أن تنظَّف تمامًا، ويساعدها في التخلص من الأملاح المتواجدة بها.
  • كذلك من الضروري اجتناب تناول الكثير من المشروبات التي تحتوي على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • كما أن الحرص على تناول الطعام الذي يحتوي على الكثير من الألياف كالمكسرات والشعير والفواكه والخضراوات من أهم خطوات العلاج.
  • كذلك من الضروري التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالبروتين كاللحوم الحمراء والدجاج، حتى أنها لا تناسب مريض النقرس.

ما هي الأطعمة والمشروبات التي تخفِّض من معدل اليوريك أسيد؟

يوجد مجموعة كبيرة من الطعام والمشروبات التي تساعد على الحد من نسبة اليوريك أسيد المرتفعة في الجسم، وهي عبارة عن الآتي:

  • تناول الطعام الذي يحتوي على خل التفاح، لأنه يحتوي على حمض الماليك الذي يسبب إزالة حمض اليوريك.
  • كما أن تناول التوت أيضًا يقلل من كل الآلام الناتجة عن نقصان حمض اليوريك.
  • كذلك جميع الأطعمة التي تحتوي على الألياف.
  • أيضًا تناول الليمون من الأشياء التي تساعد على تذويب النسب الزائدة عن حمض اليوريك أسيد.
  • كذلك من الضروري شرب كميات كبيرة من الماء.
  • أيضًا مشروب الكرفس يحتوي على البوتاسيوم والمنجنيز وهي عناصر تقلل من ارتفاع نسبة اليوريك.
  • كما أن مشروب الزنجبيل من أفضل الوصفات التي تقلل من نسبة اليوريك أسيد المرتفعة في الجسم.

كما يمكنكم الاطلاع على: ارتفاع اليوريك أسيد وعلاجه

إن التعرف على طرق تقليل حمض اليوريك أسيد من الجسم إنما هو ناتج عن شعور المصاب ببعض الأعراض الغريبة عليه، مما يجعله يقلق بشأن هذه الأعراض والتي تحدثنا عنها وذكرناها في السطور السابقة.

مقالات ذات صلة