طرق التخلص من الرياء

طرق التخلص من الرياء سنتعرف عليها من خلال موقع mqaall.com حيث من المهم تسليط الضوء على هذه الصفة، نظرًا لأنها من الصفات المنتشرة.

والتي تتنافى مع القيم الإسلامية، ويمكن التخلص منها من خلال: مراقبة الله في كل الأمور، وعبادته كأن المسلم يراه، والابتعاد عن كل ما يجذب النظر من قبل الناس، والتضرع إلى الله والإلحاح عليه.

طرق التخلص من الرياء

لا شك بأن الرياء من الصفات المكروهة، والمنبوذة، فهي تفسد الثواب، والمنفعة، كما أنها من الصفات التي يحاسب عليها العبد يوم القيامة، ولكي نتخلص منها، نتابع النقاط التالية:

  • استحضار عظمة الله تعالى في كل وقت وحين، أي أن تعبد الله كأنك تراه، كما جاء في الحديث الشريف: (أنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأنَّكَ تَرَاهُ، فإنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فإنَّه يَرَاكَ).
  • أن تتوسل وتتضرع إلى الله بأن يبعد عنك هذه الصفة، ونرى ذلك من قوله صلى الله عليه وسلم: (يا أيُّها النَّاسُ اتَّقوا هذا الشِّركَ، فإنَّهُ أخفَى من دَبيبِ النَّملِ فقالَ لَهُ من شاءَ اللَّهُ أن يقولَ: وكيفَ نتَّقيهِ وَهوَ أخفَى من دبيبِ النَّملِ يا رسولَ اللَّهِ؟ قالَ: قولوا اللَّهمَّ إنَّا نعوذُ بِكَ من أن نُشْرِكَ بِكَ شيئًا نعلمُهُ، ونستَغفرُكَ لما لا نعلمُهُ).
  • معرفة عقوبة الرياء، وأنها من الصفات المذمومة المنهي عنها، أيضًا والتي يحاسب عليها العبد يوم القيامة.
  • الاعتماد على إخفاء العبادة، وعدم الجهر بها أمام الناس، حتى لا يضيع الثواب، والفائدة، وتعتبر هذه الطريقة من طرق التخلص من الرياء المشهورة.
  • معرفة أن الله عز وجل غني عن العبادة التي يقوم بها العبد، فهو الذي لا يعجزه شيء.
  • يحاول العبد أن لا يعمل العمل الصالح ابتغاء مرضاة الناس، حتى لا ينطبق عليه قول الله تعالى في الحديث القدسي (يقولُ اللهُ عزَّ وجلَّ من عمِل لي عملًا أشرك فيه غيري فهو له كلُّه أنا منه بريءٌ وأنا أغنَى الأغنياءِ عن الشِّركِ).

شاهد من هنا: موضوع إنشاء عن التواضع والتكبر

تعريف الرياء

كما ذكرنا آنفًا أن هذه الصفة من الصفات التي سوف يحاسب عليها العبد، ولكن هل تعرف عزيزي القارئ ما هو الرياء؟

  • الرياء في اللغة: مصدر من كلمة راءى، حيث يقال راءى الناس، أي تظاهر، وأظهر السلوك الحسن بهدف المدح والثناء الجميل.
  • أما في الاصطلاح فهو: إظهار العبد العبادة، والأعمال الصالحة أمام الناس بقصد نيل الثناء، والمدح، أو لتحصيل غرض دنيوي.

أنواع الرياء

يأتي الرياء بصور متعددة، ومختلفة ولكل نوع منهم خصائصه التي يتميز بها عن غيره، ومن ضمن أنواعه المشهورة:

  • الرياء الصّريح.
  • الرياء البدنيّ.
  • الرياء الخفيّ.
  • رياء القول.
  • شرك السّرائر.
  • رياء الزيّ.
  • رياء الأصحاب، والزوار.
  • رياء طعن النفس والذم فيها، بهدف أن يقال أن فلان شخص متواضع.
  • الرياء في الإخفاء بالطاعة، وعدم ظهورها، وذلك بهدف الحصول على المدح، والثناء، والاحترام.
  • الرياء بهدف الإخلاص بغاية التقرب من الناس وليس وسيلة للتقرب من الله تعالى.

صور الرياء

يأتي الرياء على صور مختلفة، ومتعددة وفيما يلي توضيح لأهم هذه الصور:

  • الرياء في العمل: ويأتي من خلال إظهار العبادة، بأن يصلي المسلم الفروض أمام الناس تعمدًا بغرض أن يقال فلان يصلي، أو يقصد بيت الله الحرام، أو يشارك في الأعمال الخيرية، أو أن يعطي الصدقات ويجهر بإعطائها أمام الناس.
  • الرياء باللباس: وذلك من خلال لبس الثياب الفاخرة، وركوب السيارات الحديثة، وشراء أنواع عديدة من الأطعمة وباهظة الثمن.
  • الرياء بالصحبة: ويكون ذلك من خلال زيارة الصالحين والتردد إليهم، وتقديم الهدايا لهم، ليقول الناس فلان يجاور الصالحين ويتودد منهم، إضافة أيضًا إلى زيارة العلماء، والمشايخ، والعارفين.
  • الرياء بالبدن: بحيث يظهر أهل الدين نحالة جسمهم، وشعرهم ذو الشكل الغير محبوب، وملابسهم الغير مقبولة، وذلك ليقال عليهم أنهم متفرغين للعبادة فقط، وليس لديهم الوقت الكافي حتى يعتنوا بمظهرهم الخارجي.
  • الرياء بالقول: ويكون من خلال إعطاء النصائح والحكم، والتذكير بالدين، والسير إلى الله تعالى.
    • كما يكون من خلال إظهار الجانب العلمي الذي يمتلكه المرائي من خلال ذكر أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، إضافة إلى تحريك الشفتين أمام الناس بالذكر، وقراءة القرآن الكريم والجهر به.

اقرأ أيضا: كيفية التخلص من الغرور والتكبر في 7 خطوات

كيف يستطيع الشخص معرفة أن العمل الذي قام به لوجه الله تعالى أم بقصد الرياء؟

الكثير منا قد يعمل بعض الأعمال الصالحة، ولكن الأمر يختلط عليه إن كان لوجه الله، أم للرياء، وفيما يلي بعض النقاط التي ستوضح هذه المسألة:

  • إن كنت من الأشخاص الذين يسعون وراء الشهرة، والمدح فاعلم أنك مرائي، وعلاج هذا الأمر محاولة عمل العبادات في السر وعدم الجهر بها.
  • إن كنت تحب العمل لنيل ما عند الناس، وليس من عند الله فهذه أيضًا من علامات الرياء.
  • إن كنت تسعى أيضًا إلى الكمال، والتجمل بزينة الحياة الدنيا، والتمتع بها.
  • في حالة البحث أيضًا عن بعض المسائل الغربية، والصعبة، والتي تبهر من حولك بغرض أن يقال حكيم، أو عالم.
  • من ضمن العلامات الفاصلة أيضًا بين الرياء وابتغاء وجه الله تعالى إن كنت من الأشخاص الذين يميلون إلى تسليط الضوء عليهم وحدهم دون غيرهم، وذكر أسماءهم وإنجازاتهم في المجالس بشكل مبالغ فيه.

شاهد أيضا: موضوع تعبير عن التواضع وعدم التكبر

طرق التخلص من الرياء تبدأ بمراقبة المولى عز وجل في السر والعلن، وعدم إظهار الطاعة والعبادة أمام الناس، وللرياء مجموعة كبيرة من الصور أهمها: الرياء بالبدن، والرياء بالقول، والطاعة، ويمكن التخلص من هذه الصور بالتقرب والتضرع إلى الله تعالى.

مقالات ذات صلة