ما هي درجات الطفل المنغولي؟

ما هي درجات الطفل المنغولي؟ موقع مقال mqaall.com يقدم لكم معلومات عن ما هي درجات الطفل المنغولي، والذي يرجع  تسميته نسبة إلى الطبيب جون لانغدون داون سميت متلازمة داون باسمها هذا فهذا الطبيب هو أول المتحدثين عن هذه المتلازمة وذلك كان في عام 1862م.

من هم أصحاب هذه المتلازمة؟

  • المصابون بهذه المتلازمة متلازمة داون يعانون في الأغلب الأوقات من تأخر في العقل بدرجة معينة.
  • فإن حدة المرض تتفاوت من شخص إلى شخص آخر، ولكنها تتراوح ما بين الخفيفة جدًا وبين المتوسطة.
  • كما أن المصابين يختلفون في استطاعتهم للتواصل الاجتماعي.
  • فالطبيب جون داون قام بتسمية هذه المتلازمة في أول الأمر بأن اسمها “البله المغولي” وهذا بسبب أن الأطفال الذين يولدوا بهذه المتلازمة متلازمة داون تكن ملامح وجوههم تشبه العرق المنغولي.
  • والدكتور أمير سليمان يقول عن أسباب الإصابة بما يسمى متلازمة داون وهو استشاري في طب الأطفال ومن هم حديثي الولادة في مصر فقال ل “العين الإخبارية”.
  • أن المصاب يكون لديه ثلاثة نسخ من الكروموسوم 21 وهذا بدلًا من أن يوجد نسختين في من يكونوا طبيعيين من أشخاص وهذا ما أدى إلى ذلك الخلل الذي يكون جيني.
  • وسليمان أشار لوجود عدة عوامل تعمل على زيادة الفرص بأن يولد طفل يكون مصاب بمتلازمة تسمى داون أهم هذه العوامل:
  • الأب والأم يكونا عمرهما متقدم (ولكن بالرغم من أن هناك العديد من حالات المتلازمة التي تسمى داون تم ظهورها في أطفال أمهاتهم صغيرة).
  • زواج الأقارب.
  • الوراثة (إذا كان يوجد أحد من الأقارب أو من الأبوين يوجد به متلازمة داون).
  • ويمكن أن يكون الغذاء الذي يكون غير صحي للأم أثناء حملها و يمكن بسبب تعرض الأم للتلوث، وعدم تناولها لفوليك أسيد.
  • أثناء فترة الحمل الأولى فرص ظهور التشوهات في الجنين تزيد وأيضًا يتم ظهور متلازمة داون.
  • عدد الولادات يكون متزايد.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علامات متلازمة داون عند المواليد

مميزات وخصائص مصاب متلازمة داون

وسليمان أوضح بعض المميزات والخصائص التي يحملها من يكون مصاب بما يسمى متلازمة داون وهي كالآتي:

  • حجم الذقن صغير بشكل غير طبيعي.
  • شق العين يكون به ميلان عرضي مع وجود في الزاوية الداخلية لها جلد زائد (بالطية المنغولية).
  • ارتخاء في المفاصل زائد، وضعف تناغم العضلات وبسبب هذا يتأخر الطفل في الحركة والمشي عن أقرانه.
  • جسر الأنف يكن متسطح.
  • راحة الكف يكن بها طية واحدة.
  • اللسان يكون به بروز وسبب هذا صغر التجويف الفمي ويكون اللسان متضخم.
  • وهذا يجعله يكن قريبًا من اللوزتين ويوجد تأخر في الكلام والنطق عن أقرانه.
  • الرقبة تكون قصيرة، والطول عمومًا يكون قصير.
  • قزحية العين يكن فيها بقع بيضاء وهي ما تسمى بقع برشفيلد.
  • تكوين القلب يكن به عيوب خلقية.
  • باطن القدم يكن متسطح والمسافة بين إصبع القدم تكون كبيرة وما يليه.
  • وفي الإصبع الخامس يوجد به تقلص وشق وحيد.
  • في اليد يكون بها عدد تعرجات أكبر.
  • احتمال أن يكون موجود مشاكل في البصر والسمع.
  • مناعة الجسم تكون ضعيفة عمومًا ولكن فرص الإصابة بأي نوع من أنواع السرطان تقل.
  • الأشخاص المصابين بما يسمى متلازمة داون يكون لديهم تأخر في العقل.
  • ويكون متراوح بين تأخر خفيف وتأخر متوسط.

أشكال متلازمة داون أو أنواع المنغولي

وهذه الأنواع تكون مقسمة بحسب الخلل في الكروموسوم 21.

النوع الأول تكون متلازمة داون تسمى كلاسيكية أو الطفل المنغولي

  • يحدث هذا النوع بسبب وجود ثلاثة كروموسومات أو صبغيات من الكروموسوم الذي عدده 21 بدلًا من اثنين.
  • وهي تشكل عدد 95% من حالات ما يسمى الطفل المنغولي.
  • حيث يتم مشاهدة 3 كروموسومات في الكروموسوم 21 في جميع خلايا الجسم.

النوع الثاني متلازمة سببها التبادل في موضع ما يعرف بالكروموسوم 21

  • يصيب هذا النوع نسبة 4% من الأطفال الذي هم منغوليين.
  • وسبب حدوثها أنه يوجد جزء من الصبغة 21 يكون منفصل عن مكانه الطبيعي.
  • ويكون لاصق في كروموسوم في الخلية آخر، وفي العادة يكون كروموسوم 14.

النوع الثالث متلازمة يكون سببها موزايكية الخلايا

  • وهي تشكل نسبة 1% من الأطفال المنغوليين.
  • حيث أنه بعض الخلايا تكون عدد الكروموسومات الموجودة فيها طبيعي: أي 46.
  • والخلايا الأخرى بعضها فيها كروموسوم 21 يكون زائد أي أن عدد الكروموسومات فيها يكون 47.

درجات متلازمة داون أو الطفل المنغولي

عزيزي القارئ الطفل المنغولي توجد له ثلاث درجات سنتعرف عليهم فيما يأتي:

  • درجة تكون خفيفة أي أن تكون أمراضها المرافقة  غير مهمة الطفل المنغولي يمكن أن يعيش بها بصورة قريبة جدًا من الطبيعي.
    • فيمكن في هذه الحالة أن الطفل المنغولي يهتم بنفسه ويحافظ على نفسه ويحمي نفسه.
    • وتوجد من هؤلاء حالات قليلة يمكن قيامه ببعض الوظائف التي تكون بسيطة.
  • درجة متوسطة: وهذه الحالة تكون في الأغلبية من المنغوليين ويكون بحاجة المساعدة في معظم مهامه اليومية.
    • هذا المنغولي في هذه الحالة يمكنه حماية نفسه وسنه العقلي لا يتجاوز 6 سنوات.
    • ويمكن أن يكون عنده بعض المشاكل التي تكون صحية جسديًا.
  • درجة تكون شديدة: وهذه الحالات تكون قليلة ويكن بحاجة إلى رعاية تمريضية تكون مكثفة.
    • والمنغولي في هذه الحالة لا يكون في استطاعته حماية أو خدمة نفسه في الغالب ويكون عنده مشاكل صحية في الجسد تكون مهمة.

كما أدعوك للتعرف على: ما معنى متلازمة داون وكيف تنشأ؟

الكشف عن ما يسمى متلازمة داون من قبل الولادة

  • الطبيب قد يتبع طريقة تكون معروفة باسم اختبارات التحري.
  • حتى يكشف عن إصابة الجنين بما يسمى متلازمة داون أو ما يعرف بالطفل المنغولي.
  • وهذه الاختبارات عبارة عن مجموعة اختبارات تساهم في الكشف عن مدى وكيفية الخطورة في إصابة الجنين بهذه المتلازمة التي تسمى داون.
  • وتوضح فرصة المرأة في حملها بطفل يكون مصاب بهذه المتلازمة.
  • ولكن لا يمكن أن يتم التأكد من أن الجنين يكون مصاب بواسطة هذا الإجراء.
  • ولكن لكي يتم التأكد من الإصابة بهذه المتلازمة يتم إجراء بعض الاختبارات التي تكون تشخيصية.
  • وبالرغم من أن الاختبارات هذه تعمل على توفير نتائج تكون مؤكدة عن الإصابة.
  • إلا أنها يمكن أن تشكل على المرأة الحامل خطرًا أو على الجنين.
  • وهذه الاختبارات تكون على عكس ما تعرف باسم اختبارات التحري حيث أنها اختبارات تكون آمنة.
  • فهي لا تشكل أية خطر على الجنين أو الأم.
  • ويشار إلى أن بالرغم من أنه يمكن التأكد من أن الجنين يكون مصاب بهذه المتلازمة بواسطة الاختبارات التشخيصية.
  • إلا أن الاختبارات هذا لا تعمل على المساهمة في الكشف عن مقدار تأثير المتلازمة في الوظائف المسئولة عن النمو وقدرات العقل وحالة الجنين الصحية.

اختبارات التحري لمتلازمة داون

الحاجة لإجراء الإصابة بما يسمى متلازمة داون:

  • عندما توجد رغبة إجراء ما يسمى باختبارات التحري حتى يتم الكشف عن خطر أن يكون الجنين مصاب بالمتلازمة.
  • فإن الوقت الذي يكون مناسب حتى يتم إجراء هذه الاختبارات بواسطة الوالدين يكون هذا الوقت قبل أن يتم التفكير في الحمل.
  • والطبيب يسأل أثناء إجراء الاختبارات عن تاريخ العائلة الكامل الصحي للمرأة والرج.
  • وبحسب حالة الوالدين الصحية يمكن للطبيب إجراء بعض الاختبارات الأخرى التي تكون دقيقة.
  • الأطباء العديد منهم يقوم بالنصح بأنه يجب إجراء هذه الاختبارات في حالة أن يرتفع خطر الحمل بطفل يكون مصاب بما يسمى متلازمة داون.
  • مثل أن يكون هناك حمل سابق ويكون الجنين من متلازمة داون أو وجود أحد الأفراد في العائلة معه متلازمة داون.

اقرأ أيضاً للتعرف على: يتم اكتشاف متلازمة داون أثناء الحمل؟

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الطفل المنغولي.

وعلى أسباب متلازمة داون والاختبارات التي يجب القيام بها عند الشك في إصابة الجنين بهذه المتلازمة.

مقالات ذات صلة