ما هي الليالي الوترية في رمضان؟

ماهي الليالي الوترية في رمضان؟، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث أنه بالنسبة لكثير من الناس رمضان هو أفضل الشهور المحببة لدى المسلمين.

وليلة القدر خير من ألف شهر في ليلة القدر تغفر ذنوب العباد جميعا والله يستخدمها لتحسين درجتك عنده.

ما هي الليالي الوترية في رمضان؟

  • تكون الليالي في رمضان فردية من الأيام في الأيام القليلة الأخيرة من رمضان.
  • يبدأ من 21 ليلة و23 ليلة و25 ليلة و27 ليلة و29 ليلة.
  • وتكون في تلك الليلة النجوم في رمضان مكان خاص يختاره الأقارب.
  • كان الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم هو ورفاقه يعيشون في هذه النعم ويطيعون ويذكرون الله كثيرا في تلك الليلة
  • يجب أن نقتدي بها، مثل نبينا الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام.
  • وفي الحديث الجليل في عهد عائشة رضي الله عنها.
  • قالت: رسول الله قديما في العشر الأواخر، لقد عمل بجد، وإلا فإنه لم يعمل بجد.
  • يجب على كل مؤمن أن يعمل بجد في هذه الليالي النبيلة.
  • وأن يبذل كل ما في وسعه لجعله أكثر حبا مع الله تعالى من أجل تحقيق الليلة العظيمة.
  • وفي الحديث الشريف: عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • قال: تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • نزول القرآن الكريم فيه مع الآيات الخمس الأولى من سورة القدر.
  • ليلة القدر من أبرز الأحداث الإسلامية التي تؤثر على وعي المسلمين وترسخ في أذهانهم.
  • حيث تبقى في ذاكرة الترقب والحضور، ينتظرونها كل عام في شهر رمضان.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: ما هي ليالي الوتر في العشر الأواخر من رمضان؟

إحياء الليالي الوترية في رمضان

  • يوجد إثبات في الصحيحين، عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخلَ العشر شدْ مئزره، وأحيا ليله، وأيقظَ أهله.
  • كذلك وفي حديث عند النسائي عنها أنها قالت: لا أعلم رسول الله قرأ القرآن كله في ليلة ولأقام ليلة حتى أصبح ولا صام شهرًا كاملًا قط غير رمضان.
  • لذلك فإن هذا هو قيام الليل، وجعل الرسول الكريم فيه خير صلاة وسلام، يسكن الليل كله كما يقول بعض الأحاديث.
  • ويعتبر أداء صلاة الليل في هذا الشهر الكريم وتلك الليالي الكريمة اجتهادا، فهو رغبة المؤمن في إرضاء الله تعالى.
  • لذلك لا شيء أفضل من التقرب من الله في هذه الليالي المجيدة.

الرجل الذي يستيقظ على استعداد للصلاة

  • عند حلول الليل، يوقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسرة للصلاة، كسلطة بها في البخاري.
  • يسعد الله بها، أي أنه متحمس للغاية أدركوا فضائل الأسرة وبركات هذه الليالي الجميلة.
  • لم يفعل ما فعله الآخرون ونام أهله حتى يغفر لهم الله تعالى.
  • أيضا فلما أتى بالعشر صلى الله عليه وسلم شد مئزره كما ورد في الصحيحين.
  • والمراد بذلك أنه كان يعزل النساء في هذه الليالي حتى يكرس طاعته الله وعبادته.
  • ليبرأ نفسه من ملذات الدنيا ورغباتها، ويبقى مع الله.
  • كذلك ويتمتع بهذا الجو الروحي الإلهي الذي لا مثيل له، والذي يجب على كل مسلم عاقل يريد ملذات الله أن يقوم به.
  • ومن أهم الأمور التي قام بها الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في تلك الليالي بحرص شديد.
  • أنه كان يعتكف في المسجد حتى التحق بالعلي الرفيق.
  • وكان صلى الله عليه وسلم يمسك بساطًا ويبعده عن الناس، فلا يخاطبهم.
  • أيضا ولا يعمل معهم، ولا يختلط بهم أثناء العبادة إلا في أوقاتها الضرورة فقط.
  • وفي رواية عن البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتكف في السنة التي مات فيها نحو عشرين يوماً.
  • قال الإمام الزهري عجبًا للمسلمين تركوا الاعتكاف مع أن النبي محمد ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله عز وجل.

اقرأ أيضاً للتعرف على: دعاء اليوم الخامس والعشرين من شهر رمضان

أسرار الاعتكاف في هذه الليالي

  • يجب على كل مؤمن وهو معتكف أن ينوي الاعتكاف الذي يرضي الله.
  • كذلك وحضور النية، والابتعاد عن الشهوات في هذا الوقت.
  • يبتعد عن الزواج، وكذلك الأكل والشرب، والاعتدال فيهما.
  • ويتجنب الكلام غير النافع، والنوم المفرط، وينشغل بالعبادة فقط.
  • ويحاول أن ينفرد بالله الواحد ويسبح في مملكته لتطهير جسده وتطهير قلبه.
  • كما أن هناك اعتقاد خاطئ عند البعض أن على الإنسان أن يعتكف كل ليالي رمضان.
  • وأن يجلس في المسجد ليلا ونهارا، وإلا بطل اعتكافه.
  • هذا غير صحيح، كما أن الاعتكاف المشهور معروف في السنة النبوية الشريفة.
  • نعم هي كلها عشرة أيام، ولكن يصح أيضا الاعتكاف بعشرة أيام مهما كان وقت الليل أو النهار
  • أيضاً يمكن للإنسان أن يعتكف بعض الوقت ليلاً أو نهاراً.
  • وله أن يقطع الاعتكاف ويغادر المسجد لضرورة.
  • وفي هذه الحالة يكون الاعتكاف شيخاً بمعنى أنه عاد. نية الاعتكاف للضرورة القصوى.
  • كذلك ما إذا كان وجوب الاعتكاف هنا، بمعنى أنه نذر بالاعتكاف طوال ليالي الوتر.
  • فعليه أن يبقى في المسجد ولا يتركه إلا عند الحاجة مثل الذهاب إلى الحمام.

قراءة القرآن الكريم في الليالي الوترية في رمضان

  • من أجمل وأعز الأعمال إلى الله في هذا الشهر الكريم، وخاصة في العشر الأواخر.
  • قراءة القرآن الكريم مطمئناً، والتأمل فيه، وفهم معانيه، والعمل به باتباع الأوامر.
  • أيضا وتجنب المحظورات.
  • قال تعالى في كتابه الكريم: شهرُ رَمضانَ الذي أَنزلَ فيه القُرآن هُدى للناسِ وبيناتٍ من الهُدى والفُرقان، صدق الله العظيم.
  • هذا شهر القرآن، وعلّمه جبرائيل الحبيب المختار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في كل يوم من شهر رمضان حتى نزل القرآن عليه.
  • كذلك وفي السنة التي مات فيها قرأ القرآن على جبريل مرتين
  • فقد أفصحَ الرسول الكريم عن فضل القرآن الكريم وتلاوته فقال: أقرأوا القرآن فإن لكم بكل حرفٍ حسنة والحسنة بعشر أمثالها.
  • أما إني لا أقول ألم حرف ولكن ألف حرف، ولام حرف، وميم حرف، رواه الترمذي وإسناده صحيح.
  • كما أخبرَ النبي العدنان، أن القرآن يُحاجِ عن صاحبه يوم العرض الأكبر فقال صلى الله عليه وسلم.
  • يُؤتى يوم القيامة بالقرآن وأهله الذين كانوا يعملون به في الدنيا تقدُمه سورة البقرة وآل عِمران تُحاجان عن صاحبهما، رواه الترمذي.

فضل قراءة القرآن الكريم  في رمضان

  • حيث كان السلف الصالح هم أكثر الناس حرصاً على قراءة القرآن.
  • خاصة في شهر رمضان المبارك، كما كان الأسود بن يزيد يختم القرآن في ست ليالٍ، وعند دخول رمضان في ثلاث ليالٍ.
  • كذلك وإذا دخلت العشر يختمها كل ليلة، وكان الشافعي يختمها كل ليلة بين غروب الشمس والعشاء، وكذلك عن أبي حنيفة.
  • وذكر الحافظ ابن رجب أن إتمام تلاوة القرآن في أقل من ثلاث مرات هو كالعادة.
  • أيضا ولكن في مجالات فاضلة مثل مكة لمن دخلها أو في أوقات الشهر فهي أفضل وعليه السلف الصالح.
  • وفي الحديث الشريف: عن عائشة رضي الله عنها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • قال: تحروا ليلة القدر في الوتر من العشر الأواخر من رمضان، صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ولا تتردد في قراءة مقالنا عن: تفسير ليلة القدر خير من ألف شهر

في نهاية مقالنا نكون قد عرضنا لكم في هذا المقال ماهي الليالي الوترية في رمضان وعرفنا فضل هذه الليلة على المسلمين جميعا وأيضا تناولنا كل ما يخص تلك الموضوع.

مقالات ذات صلة