ما سبب اختفاء الم الثدي قبل الدورة

يعتبر ألم الثدي قبل الدورة الشهرية من الأعراض الطبيعية التي تشعر بها النساء، ولكن في بعض الحالات قد يختفي هذا الألم، ولهذا يتساءلن النساء ما سبب اختفاء الم الثدي قبل الدورة.

وسوف نجيب عن هذا السؤال عبر هذا المقال على موقعنا mqaall.com، نظرًا لأنه من الأسئلة التي تدور في ذهن الكثير من النساء.

ما سبب اختفاء الم الثدي قبل الدورة

يعتبر ألم الثدي من أعراض الدورة الشهرية، ويحدث نتيجة تغير مستوى هرمون الأستروجين، والبروجسترون، وهذه الهرمونات تسبب ألم وتورم منطقة الثدي.

ويختفي الألم بعد قدوم الدورة الشهرية، ولكن هناك حالات لا تشعرن بهذا الألم، ويرجع ذلك إلى طبيعة الجسم، وليس كما يعتقد البعض بأنه يدل على حدوث حمل.

شاهد أيضًا: متى يبدأ الثدي بالانتفاخ في الحمل

هل اختفاء ألم الثدي قبل الدورة الشهرية يدل على حمل؟

وفقًا لما يقوله الأطباء، فإن اختفاء ألم الثدي قبل الدورة الشهرية لا يدل على الحمل، ولكنه يختلف من حالة إلى أخرى.

وفقًا لنسبة تغير إفراز هرمونات البروجسترون والأستروجين في جسد المرأة قبل فترة الحيض، كما أن هذا الألم يختفي تلقائيًا مع انخفاض الدورة الشهرية.

ما الفرق بين ألم الثدي للدلالة على الحمل والألم للدلالة على الدورة؟

يعد ألم الثدي أثناء الحمل من العلامات الأولى للحمل، ولكن تظهر بعد الثلث الأول من الحمل نفسه، ويزداد الألم مع تقدم مرحلة الحمل.

ويصاحبه انتفاخ في الثدي نتيجة تدفق الدم للتحضير للرضاعة.

كما أن ألم الثدي أثناء الحمل يشبه ألم ما قبل فترة الدورة، باستثناء أن الألم قبل الدورة يختفي مع بدء نزول الدورة الشهرية.

العلاقة بين ألم الثدي والحمل

يحدث ألم الثدي بسبب تغيرات هرمونات الجسم، وجريان الدم لدى المرأة الحامل، يجعل المرأة تشعر بالألم الشديد في الثدي، والانتفاخ.

بالإضافة إلى حدوث علامات بيضاء تحت الثدي، تشبه خطوط العنكبوت، وتكون طبقة دهنية تحت الجلد.

سبب ألم الثدي رغم عدم وجود حمل

تتعرض المرأة بشكل مستمر إلى تغيير في هرمونات الجسم، وهذا التغيير يأتي قبل الدورة الشهرية.

وهذه التغييرات تلعب دورًا هامًا في الإحساس بألم الصدر قبل نزول الدولة الشهرية.

الفرق بين ألم الدورة الشهرية وألم الحمل

تشعر المرأة بالألم في الثدي قبل الدورة الشهرية، فتشعر بأنها غير قادرة على تميز السبب إذا كان بسبب الدورة الشهرية، أم أن الألم بسب الحمل.

ولكن الفرق الذي يميز الاثنان عن بعضهما هو زوال الألم وبدون علاج بمجرد خروج الدم.

وهذا يدل على أنها آلام الدورة الشهرية، بينما ألم الحمل يستمر من بداية الحمل حتى نهايته.

متى تشعر المرأة بالألم قبل الدورة الشهرية؟

تعتبر ظاهرة الإحساس بألم الثدي قبل الدورة الشهرية من الظواهر الشائعة بين النساء، وتزداد حساسية الثدي، ويحدث الألم في الغالب قبل أسبوع إلى أسبوعين من بدء الدورة الشهرية.

ويزداد الألم مع اقتراب موعد الدورة الشهرية، ويختلف الإحساس بالألم من امرأة إلى أخرى.

اقرأ أيضا: سبب خروج سائل أصفر من الثدي عند الضغط عليه

نصائح لمنع آلام الثدي قبل الدورة الشهرية

يمكن اتباع بعض الإرشادات التالية، لكي تحمي نفسك من ألم وجع الثدي، الناتج عن اقتراب الدورة الشهرية، وهذه الإرشادات كالتالي:

  • عدم تناول الملح بكثرة، لأنه يحد من احتباس السوائل أثناء الدورة الشهرية.
  • التقليل من تناول الكافيين، لأن تجنبه وتقليله بساعد على تكوين أكياس الثديين.
  • ممارسة التمارين الرياضية، لتخليص الجسم من السوائل الزائدة فيه.
  • ارتداء حملات صدرية قطنية، وتلائم حجم الثدي، خاصة وأنه يتغير حجمه مع الوقت.

ما هي العلامات التي تدل على أن ألم الثدي بسبب الحمل؟

بعدما علمنا ما سبب اختفاء الم الثدي قبل الدورة، يجب معرفة العلامات التي تدل على أن الألم الذي تشعر به السيدة في الثدي بسبب الحمل، ويتضح ذلك في الآتي:

  • يزداد الألم مع تورم الثدي، ويكون ذلك استعدادًا لمرحلة الحمل والرضاعة التي ستحدث فيما بعد.
  • يحدث الألم من الأسبوع الثاني من الحمل، فيبدأ الثدي في الاحتقان، ويزيد الانزعاج من شدة الألم.
  • يحدث تغير في لون الحلمة، فيكون لونها قاتمًا، بسبب الغدد المفرزة للدهون، والتي تهبط البكتيريا والميكروبات.
  • عندما تلامس المرأة الثدي فإنها تشعر بوخزة فيه.
  • جلد الثدي ذات نفسه يصبح جافًا، ويحدث به شقوق، نظرًا للتمددات التي تصيبه.
  • قد تتكون كتل صغيرة تنتشر في الثدي، وهو ما يحدث القلق لدى النساء، ولكنها تطمئن في حالة تأكدها من حملها، لأن هذه الكتل تكون حميدة، ولا تستدعي القلق.

الأسباب العامة التي ينتج عنها آلام الثدي

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإحساس بالألم في الثدي، منها الحيض، حيث تشعر السيدة بآلام بالثدي قبل الدورة الشهرية بأسبوع، وكذلك الآتي:

  • عند بداية الحمل.
  • عند الوصول لسن اليأس.
  • في بعض الأحيان قد يحدث الألم بسبب الأورام الحميدة، أو سرطان الثدي.

كيف يكون شكل الألم الناتج عن اقتراب الدورة الشهرية؟

تتراوح شدة الألم ما بين الخفيف والشديد، وأحيانًا يصاحبه إحساس بالحرقان، أو الاحمرار، وأحيانًا يكون ألم عارض، وأحيانًا يأخذ أيامًا كثيرة.

ولكن في كل الأحوال يختفي الألم بعد نزول دم الحيض، ولا داعي للقلق من هذه الآلام، فهي من الأمور الطبيعية.

شاهد من هنا: متى يبدأ الم الثدي قبل الدورة؟

وبهذا نكون قد أوضحنا اليوم ما سبب اختفاء الم الثدي قبل الدورة، وذلك لأن هذا السؤال يراود الكثير من السيدات.

وقد أجبنا عنه اليوم لتطمئن السيدات حول هذا الأمر، والتأكد من أنه عرض مؤقت، وأنه قد لا يدل على الحمل، وإنما فقط على اقتراب الدورة الشهرية.

مقالات ذات صلة